الأخبار
أخبار إقليمية
نائب الأمين العام لهيئة الأنصار يحذر من "المصيبة"
نائب الأمين العام لهيئة الأنصار يحذر من "المصيبة"



08-03-2015 10:38 PM
قال نائب الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار، الشيخ آدم أحمد يوسف، إن خصخصة الحج وإدارته عبر الشركات الخاصة من شأنه أن يسهم في ارتفاع كلفة الحج مما يتسبب في حرمان ذوي الدخل المحدود من أداء الركن الإسلامي الخامس. واصفاً خصخصة الحج بأنها (مصيبة) داعياً الدولة لمساعدة ذوي الدخل المحدود لأداء فريضة الحج.

حوار: إبراهيم عبد الغفار

• كيف تنظر لمطالبات البرلمان بخصخصة الحج؟

- في الأصل الحج هو شعيرة من الشعائر الدينية وينبغي أن يتاح لكل مسلم مستطيع، لكن الدولة الخصخصة تعطي انطباعاً بأن الدولة تتعامل مع الحج بطريقة تجارية، وعليه فتدّخل البرلمان خطأ فادح فهذه من مسؤولية الدولة التي ينبغي أن ترجع سعر الحج لكل المسلمين لأن نفقة الحج في السودان من أغلى أنواع الحج في العالم (أكثر من الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا)، وذلك بسبب الرسوم الكثيرة، ولا يمكن أن تكون هنالك جباية في العبادات، وعليه فعلى النواب الانحياز للمواطن وأن لا يكونوا أداة للجهاز التنفيذي.

• ولكن هنالك من يرى أنه في حال تحول الحج للشركات فذلك سيخلق منافسة تنعكس في وجودة في الخدمات؟

- لا، بل سيرتفع السعر. وبتنا نسمع بالحج الفاخر وغيره، وكل ذلك خطأ وينبغي على الدولة أن تولي هذا الأمر عناية وتعمل على تيسيره للناس، أسوة بعدد من الدول.

وفي بلادنا تجبى من الحاج رسوم عالية، وفي العام الماضي دفعوا أسعار للطعام وهذا كله نوع من أنواع التجارة وبموجب ذلك ستتجه الشركات إلى فرض رسوم عالية لجني مزيد من الأرباح.

• الملاحظ أن تبرير نواب البرلمان جاء محمولاً على الشبهات التي تلازم قطاع الحج؟.

- طالما أن هنالك فساد وسوء إدارة فينبغي على الجهاز التنفيذي مسائلة المفسدين فورية. ولكن أن يعطى أمر الحج إلى الشركات الخاصة فهذا نوع من التجارة في العبادات.

• معلوم أن الشركات أكثر تأهيلاً وقدرات إدارية؟

- هذه مسؤولية مباشرة لوزارة الشؤون الدينية، وينبغي عليها أن تيسر الحج للحجاج وتساعدهم ولكن أن يذهب الحج إلى شركات خاصة فإنه سيكون بعيد المنال عن محدودي الدخل، كما وأنه متاجرة في العبادات وهذا حرام وممنوع وعيب كبير.

• لكن يمكن للحكومة لعب أدوار رقابية على الشركات؟

- الحكومة دورها في الحج دور أساسي، وعليها أن تيسر الحج لكل المسلمين وأن تجعله في متناول كل إنسان خاصة ذوي الدخل المحدود، وألّا تنسحب منه كما فعلت مع قطاعات خدمية وحيوية وهامة.

• لم ترفض الشركات والحج حالياً عبارة عن أنواع؟

- أن يكون الحج طبقات، فهذه بدعة ليست موجوداً في كل دول العالم، فكون البرلمان الآن يقترح أن يكون الحج لدى الشركات فهذه من ثالثة الأثافي وتكون الحكومة مسؤولة أمام الله سبحانه وتعالى في حماية كل محدودي الدخل الراغبين في تأدية شعيرة الحج.

• النواب أكدوا أن خروج الحكومة سيجري بصورة تدريجية وبعد ضمان نجاح الشركات؟

- الشركات لا تدخل في شيء إلا وفيه ربح، والحج ينبغي ألّا يكون فيه ربح والآن أكثر الحجاج الذين يعانون هم حجاج السودان ويسكنون في أماكن بعيدة ولا يجدون العناية والرعاية على عكس الدول الأخرى.

• لهذا السبب رأى النواب أن يذهب أمر الحج للشركات حتى لا يعاني الحجاج؟

- أن كان في مقدور الشركات القيام بأمر هذا النُسك فما الحاجة لوزارة توجيه وارشاد؟

الصيحة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2006

التعليقات
#1314692 [اسماعيل]
5.00/5 (1 صوت)

08-04-2015 08:34 AM
مقترح جيد جدا ان يؤول امر الحج لشركات خاصة ستتوفر فيه خدمة نوعية للحاج من سكن ووسائل سفر ...
الآن موظفى الدولة الذين يأتون على نفقة الحاج اكثر من عدد حجاج السودان من لجان وامراء وسواقين وحراس امن وجيش وشرطة و...... وكثير وكلام فارغ لا عندهم اهتمام بالحاج غير انهم منتشرين فى الاسواق والمطاعم وفى الاخير عاوزين حقهم

[اسماعيل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة