وطّنوا الحل..
وطّنوا الحل..


08-05-2015 09:50 PM
شمائل النور

شهر مايو من العام الماضي- حسب متحدث باسم المؤتمر الوطني- إن الدبلوماسية السودانية أحبطت محاولات لنقل ملف قضية النيل الأزرق وجنوب كردفان إلى مجلس الأمن الدولي، وأظن أن الحديث كان تهيئة لتدويل كامل، فمنذ ذلك الوقت بل ومنذ بداية مهمة الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي لم يتغير شيء، فمنذ عام 2009م الفترة التي تسلم فيها ثابو أمبيكي ملف السودان بداية بالوساطة بين شريكي نيفاشا التي انتهت بإقامة دولة جنوب السودان، منذ ذلك الوقت حتى تاريخ اليوم عربة الحل السوداني لم تخرج من مطبها بل زاد المطب عمقاً، كثيرون يرمون بفشل سياسيينا في الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي الذي تتمدد مهمته يوماً بعد يوم، هؤلاء يتناسون أن الوسيط لم يأت بشيء من عنده، هي أزمتكم والحل عندكم.

دعوا عنكم الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي، عدد المبعوثين الأمريكيين إلى السودان الذين بدأوا يفدون بعد قصف مصنع الشفاء 1998م، عدد المبعوثيين وصل إلى ستة وكأن أزمة الشرق الأوسط لا تساوي شيئاً مقابل الأزمة السودانية، هؤلاء غير المبعوثين تحت مسميات ومهام أخرى، منذ تفجر الأزمة في دارفور انفجرت أعداد المبعوثين، مبعوث خاص للأمم المتحدة، وممثل للجامعة العربية، ثم ممثل للاتحاد الأفريقي، ثم رئيس لجنة حكماء، ثم وسيط في مفاوضات الدوحة التي هي في الأصل تحتضنها وساطة قطرية، ماذا فعل كل هؤلاء لدارفور بما في ذلك الأمم المتحدة، وماذا حدث، وأين تقف دارفور الآن، هل بحاجة إلى مبعوث آخر؟.

فإن كنا وجدنا العذر للوساطة الأفريقية حيث إن الملف الذي تعمل فيه معقد بحجم تعقيدات اختلاف وجهات النظر بين المعارضة المتعددة التوجهات من جهة والحكومة من جهة، هناك معارضة مسلحة وأخرى مدنية تُشبك مع المسلحة وأخرى ترفض بشكل قاطع أي تشبيك مع المعارضة المسلحة، ومعارضة معنية بقضية منطقتها وأخرى مهمومة بحل شامل، كل هذا التعقيد يُمكن أن يوجد العذر لفشل مهمة أمبيكي التي تزيد فشلاً فوق فشلها كل يوم، فأنى لنا نجد العذر للمبعوثين الأمريكيين المعنيين بتقريب وجهات نظر بين حكومتين؟.

القضية لا تتصل بشخص المبعوث بقدر ما هي متصلة مباشرة بنا نحن، نحن أصحاب الأزمة صانعوها ومهندسوها وبالتالي مفاتيح حلها بيدنا، على المؤتمر الوطني أن لا يغتبط كثيراً فلن يفلح كل مرة في إحباط محاولات التدويل ما دام أنه تمترس في محله، كما على بعض قوى المعارضة التي تجتهد في الحج إلى الخارج أن تصب جهودها في الداخل، وتعيد تنظيم صفوفها، ومخاطبة قضاياها، وقضايا الشارع من الشارع، الأزمة أزمتنا، والحل بأيدينا.

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2895

التعليقات
#1316421 [عودة ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 01:48 PM
كل مكونات الشعب السوداني في جهاته الاربعة تعلم علم اليقين ان اول خطوة في الاتجاه الصحيح لحلحلة مشاكل السودان تتلخص في اسقاط نظام الانقاذ -- بعدها كل شئ يمكن مناقشته و ايجاد حلول له ---
لكن واهم جدا من يعتقد ان الانقاذ يمكن تحل مشكلة او تكون جزء من الحل مهما تعدد الوسطاء و تناثرت المنابر --- فعليه ان لا ندع مجال لسماسرة الدوليين المرتشين ان يتكسبوا من تبني مشاكلنا و قضايانا ---
كل من يروج بان الحكومة يمكن ان تقدم حلا اما واهم او قليل الخبرة و ضعيف المعلومات او مرتشي او صاحب ميول ارتزاقية ---
اسقاط الانقاذ اولا و من ثم البحث عن حلول التي سوف تاتي بتلقائية و عفوية و سلاسة كبيرة --- فقط ازالة الورم السرطاني في البداية ---

[عودة ترنتي]

#1316282 [ولول]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 10:05 AM
ريحوانفسكم ايها السودانيون...حتظلوا كدا لقيام الساعة ا

[ولول]

#1316257 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 09:45 AM
يا اخت شمائل السودانيين وطنوا الحل قبل قيام الترابى والحركة الاسلاموية بانقلاب 30/6/1989 السموه الانقاذ من خلال حكومة الوحدة الوطنية التى كانت مهمتها الرئيسية هى وقف اطلاق النار والمؤتمر القومى الدستورى فى 18/9/1989 هذه الحكومة التى وطنت الحل واشترك فيها كل اهل السودان الا اولاد الحرام المخالفين لاجماع الشعب اللى هم ناس الحركة الاسلاموية اصحاب انقلاب الانقاذ اللى هو ما انقلاب قوات مسلحة ولا امل من تذكير الناس بهذا الكلام خاصة الدلاهات والاغبياء والفاقد التربوى والمغرضين البيقولوا كان فى صف رغيف وبنزين وغاز والجيش باكل فى ورق الشجر وما لاقى جزم يلبسها وهم لا يدروا ان الحل السياسى هو الحل لكل تلك المشاكل الاقتصادية والامنية وناس الحركة الاسلاموية بالمناسبة بيفتكروا انهم احسن وافهم ناس فى السودان وان باقى السودانيين الما حركة اسلاموية لا يستحقوا ان يحكموا السودان ولكن اتضح بعد انقلابهم انهم اوطى واوسخ واجهل اهل السودان وما يهمهم الا تنظيمهم وانفسهم ولو ادى الى تمزيق السودان بالانفصال الذى لا افاد الجنوب ولا الشمال وبالحروب والتدخلات الدولية الا لعن الله الحركة الاسلاموية السودانية التى عطلت مشروع السلام والحل السياسى لكيف يحكم السودان وبايدى سودانية ولا نيفاشا ولا ايقاد ولا اصدقاء ايقاد ولا حلول جاهزة تؤدى الى انفصال الخ الخ!!
كسرة:كل اهل السودان بما فيهم الحركة الشعبية اقتنعوا بعبثية الحرب وعدم جدواها وان لا منتصر فيها بل خراب ودمار للوطن واهله ولهذا قبلوا باتفاق المبادىء بتاع الميرغنى قرنق ووقف العدائيات ومؤتمر قومى دستورى يناقش كيف يحكم السودان وجات الحركة الاسلاموية السودانية القذرة الواطية الحقيرة العاهرة الداعرة واشهد الله على ذلك واوقفت هذا المشروع الوطنى بانقلابها القذر!!!

[مدحت عروة]

#1316242 [صابر محمد صابر]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 09:31 AM
اراك اصبحت مهادنا بعد ما كنت مصادماً!!!!!!!!!!!!!

[صابر محمد صابر]

#1316189 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 08:43 AM
غايتو امبيكى ده أصبح زى جحا كل يوم ناطى لينا فى السودان .. وقال داير يشوف
مسمارو الدقاهو فى السودان .. الجماعة المعارضين قال ليهو مسمار شنو يا أمبيكى
قال (الحوار) وعشان يتاكدوا قاموا سالوا الكبير أوى .. الزول ده كلامو صاح .. قام نفخ شدقيه ورفع عصاتة وقال نحن .. وقبل مايكمل كلامه .. دخل أمبيكى وعلق
بدلته وشنطته الحمراء على الحوار .. أقصد المسمار ..!!

[جنو منو]

#1316185 [معجب بيك]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 08:39 AM
نعيب زماننا والعيب فينا
ولا زماننا عيب سوانا
اوفيت ي بت النور
عفارم عليك
وناس الحكومة ديل م عندنا شغلة بينهم
محروقين نار
ونار تحرقهم بشوالاتهم
المشكلة ناس المعارضة
ان كانت مسلحة ولا مدنية
وينهم من العمل الداخلي
وينهم من تحريك الشارع
صراحة انا م شايف هسه
جهة بتشتغل من الداخل غير قلة
تحسب باليد وهي صامدة
مثل الحزب الشيوعي والموتمر
وهم شغالين في كل الساحات
رغم الاعتقالات ورغم التعذيب
هم شاغلين ومناهضين
مش ملتويين ومفنقلين عيونهم
للوقت الذي يحدده سعادة البشير
ولا ثامبو امبيكي
ونصيحه ليهم ان يحاولوا اعملوا شي بالداخل
لانو بالطريقة دي ح يكون انتظارهم طويل
وبالعكس كدا بتريحوا النظام علي الاخر
اعيدوا حساباتكم وطالما انتم تمارسون الضغوط
الممارسات المؤسسية والاساسية
كل يوم يأتي هؤلاء الاوغاد ويدمروا في السودان
م مشكلة اقعدوا برا لكن اشتغلوا في تحريك الشارع
حتى لا تتمدد مشاكل السودان وتتدول

[معجب بيك]

#1316178 [سين عبد الرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 08:30 AM
اذا استطاعت الحكومة احباط محاولةنقل ملف جنوب كردفان والنيل الازرق تلك المرة فأنها لن تستطيع احباطها في المرات القادمة والذي حاول نقلها سيكرر المحاولة والأيام حبلى ومواقف الدول تتغير طبقا لمصالحها..

والحل الوحيد هو وقف الحرب والعمل من اجل السلام صحيح ان ثمن السلام اغلى من ثمن الحرب وان تكلفة السلام عالية جداً ولا تريد الحكومة دفع فاتورة السلام بل انها تريد انهاء الازمة عن طريق الحرب ولن تستطيع .. فما من مشكلة انتهت بالحرب اطلاقاً

ونكرر القول لو ان الحكومة من اول يوم (30 يونيو 1989م) علمت جادة من اجل السلام لكان السودان الآن غير السودان ولكن حكومة الكيزان المغرمة بالحرب والظلم بدأت حياتها من اول يوم بالحرب والاستعداد للحرب حتى ان رئيس الجمهورية نفسه كان يقول انهم قادرون على انهاء مشكلة الجنوب خلال شهر واحد .. والمعروف للجميع كيف انتهت ازمة الجنوب ......والتي لم تنتهي بعد.

وكذلك فإن ازمة المنطقتين سوف يحدث لها ماحدث لمشكلة الجنوب وهو ما تخاف منه الحكومة ولكن مثل هذا الحل آت آت طالما ان الحكومة تلجأ الى خيار الحرب وتعيين بعض المنتفعين من ابناء المنطقة لخداع المجتمع الدولي ... وساعتها لن تنفع احزاب كودي ولا رحلات عفاف تاور لدول الغرب...

لذلك نأمل لكل المتعطشين للحرب والدماء والذين يريدون تكرار ساحات الفداء نقول لهم ان ساحات السلام افضل من ساحات الحرب وان الشباب لم تعد تخدعهم اعراس الشهيد وتكحيل عيونهم بالشطة والصرخات الهيستيريةامام الكاميرا واشعار الحماسة بعد ان غادر كبير دبابيهم كرسي الوزارة ويستمتع بالجو الايطالي والامريكي مع زوجتيه هنا وهناك مع العلم ان كبير الدبابين لم يتزوج من الحور العين كما كان يقود كتائب الموت .. واختار الحور الطين المخلوقات من الطين في روما وغيرها..

نقول مرةاخرى على الحكومة ان تعمل من اجل السلام مهما كان تكلفة السلام حتى لو تنازلت الحكومة عن نصف السلطة ولكن المنتفعين من الحرب لن يوافقوا على ذلك ..

[سين عبد الرحيم]

#1316096 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 04:45 AM
تهديد الامن بداء ياتي اكله.....................

[adilnugud]

ردود على adilnugud
[عبد الله] 08-06-2015 01:59 PM
يا ليتك بربع شمائل

[رفقا بها] 08-06-2015 09:27 AM
يعني إنت عايزها تعمل ليك شنو؟ تغير ليك الحكومة مثلا؟ ونوع الكتابة اللي إنت تطلبه منها ما تكتبه إنت وتريح نفسك أو قوله للحكومة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة