الأخبار
أخبار إقليمية
انزلوا من أكتافنا يرحمكم الله
انزلوا من أكتافنا يرحمكم الله
انزلوا من أكتافنا يرحمكم الله


08-09-2015 02:02 AM
حسن إسماعيل

كاركتير جميل يحوم منذ فترة في الوسائط الإسفيرية ويتكون من أربعة مشاهد صامتة ولكنها معبرة.

أربع لقطات تجمع ثلاثة رؤساء أحزاب شهيرة ومعروفة ظلوا على رئاسة أحزابهم منذ الستينات (تخيل) ؟.

في اللقطة يظهر الزعماء الثلاثة في التلفزيون وطفل صغير بحبو أمام التلفزيون وفي اللقطة الثانية يتجمع الزعماء الثلاثة، ولكن الطفل خارج التلفزيون أصبح رجلاً يجلس ليستمع إليهم ثم أصبح الرجل كهلاً والزعماء الثلاثة في أماكنهم يتحدثون كما هم في التلفزيون، ثم توفي الكهل في اللقطة الرابعة وعلقت صورته في الصالون والزعماء الثلاثة لايزالون يحتلون المشهد، ويظلون في أجهزة الإعلام (هذا مدهش).

قبل يومين كنت أنقب بمساعدة السيد قوقل وأسأل عن الزعماء الذين سطع نجمهم في الستينات في كل أرجاء العالم وأين هم الآن؟ وهل ثمة من يوجد على رأس دولته أو حزبه؟ العم قوقل انتهرني وأخبرنى أن أقدم زعماء العالم الآن من القيادات القديمة هم من موديل الثمانينات فقط، أما الستينات فهذه لم تقابله.

فكيف يطيق رجل أن يظل رئيساً لحزبه لخمسين سنة (لا حول ولا قوة إلا بالله) فهل تصدقون أن المؤسسة العسكريه عندنا في السودان أكثر ديمقراطية من أحزابنا ؟ فهي قدمت ثلاثة رموز هم عبود ونميري والبشير، بل أربعة مقابل زعيم واحد صمد من كل حزب؟ نعم فرؤساء الأحزاب الثلاثة كل واحد منهم عاصر عبود ونميري وسوار الدهب والبشير، ثم يملأ كل واحد منهم الفضاء منادياً بالديمقراطية والتغيير! .

كيف يتوسل حزب الديمقراطية ويدعيها ويعد جماهيره بها وهي محرّمة وممنوعة الاقتراب من كرسي الرجل الأول؟.

ألا يعاف الشخص ويمل من الجلوس وحمل لقب واحد لمدة خمسين سنة؟ يتبدل نوابه من تحته والموت يخطف نصفهم والمرض يقعد النصف الآخر وهم هم مثل يوم الجمعة في نهاية الأسبوع باقون في أماكنهم؟.

أذكر أنني بعد التخرج من الجامعة بثلاث سنوات أصبحت أرفض الحديث عن قضايا الطلاب أو التحدث في منابرهم بسبب إحساسي بأن هذا الأمر لا يليق كارتدائك حذاءً يخرج نصف رجلك، ثم منذ فترة طويلة أصبحت أعتذر عن الاستضافة في أي برنامج تلفزيوني للحديث في محور يختص بفئة الشباب ودورهم الحزبي والسياسي لأننى أظن أن ما قلته تحت هذه اللافتات كافٍ ولا داعي لتكراره وليأتِ آخرون ليقولوا قولاً جديداً.

سادتي سلاطين هذه الأحزاب، لقد امتلأت هذه القمصان بالعرق فارحموها وارحموا أنفسكم، يرحمنا الله جميعاً.

الصيحة


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2876

التعليقات
#1318149 [همت]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2015 09:07 PM
نسأل الله أن ينزل البشير وعصابته من أكتافنا ونسأله تعالى أن لا يرحمهم

[همت]

#1318094 [ابوخالد]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 06:49 PM
انهم الان يفرخون في موديلات جديدة من امثال سيدي جعفر الصادق واخوه صاحب الكرامات والعسكري الذي لبس عباءة مستشار واخذ عصا والده يهش بها الشعب المغلوب كأن حواء السودان نضب معينها وعقمت ... ياالله .... تخيل الواحد يعيش عمرو كلو بالغزعبلات دي وكمان معاها ناس بلة الغايب والامين جكس ... نحنا غايتو عايزين لينا معجزة عشان نطلع من النفق ده .... لكن ربنا كريم ... بس المفروض نساعد نفسنا اول شي

[ابوخالد]

#1318062 [zhjan]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 05:37 PM
ديناصورات دمت البلد

[zhjan]

#1318017 [منير البدري]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 04:15 PM
في التنك في المليان يا ابو علي يا راجل

الجداد الكلام ده ما عجبهم و ناس سيدي و شيخي الجهلاء

اشباه الرجال و لا رجال ابوسوا و يتبركوا بتراب الاسياد

و الاسياد انجس من النجاسة زاته

[منير البدري]

#1318011 [عبدالله احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 04:09 PM
الاخ اب احمد لم ياتى ولا عسكرى واحد بالقوة كلهم صنيع احزاب هم الذين اوجدوهم ومهدوا لهم ومع ذلك ياتى احد ويقول بانهم لم يجدوا فرصة استاذ اب احمد من الذى اتى بعبود وسن ركائز الانقلا بات العسكرية فى بلادنا انهم حزب الامة من هم الذين جعلوا النميرى يمتطى الدبابة امنا مطمئنا هم الشيوعيون والقوميون العرب ... ومن اتى بعمر البشير ناصحا اياه الى القيادة العامة وانا الى القصر انه الترابى .. اذن فكيف يستقيم بان نترك العنان لافكارنا ونقول مساكين رؤساء احزابنا غدر بهم العسكر ومن الغرابة انهم لا يتعظون اى يساعدون العسكر ويطلبون منهم الانقلاب ليستلموا هم الحكم بعد ذلك ولكن ولكنهم يشربون المقلب ويفارقون السلطة مفارقة الطريف لجمله ( على فكرة كيف راح جمل الطريفى هذا باهمال او استعاره لاحد كما تستعير احزابنا الحكم للعسكر ) ومن ثم يولولون ويظهرون براءتهم كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب الفيقوا ايها السودانيون كبوتنا وكبوبنا وسجم رمادنا فى احزابنا لو هم يؤمنون بالديمقراطية لما جلسوا خمسون عاما ولما طالبوا اصلا بالحكم وغادروا عالم السياسة وهم فى عز شبابهم ولكن ابتالانا الله بمن طال عمره وساء عمله لا تظهروا او توجدوا المبررات للاحزاب وتطربوا اذانهم بانهم لم يجدوا فرصة للحكم ليطبقوا الديمقراطية وينهضوا بالبلد صدقى بلدا فيها 86 حزب سوف لن ينهض الى ان ينقرض جيلنا واجيال عديدة من بعدنا انظروا الى ماليزيا رجل واحد نهض بها الى القمم ... الى امريكا حزبان فلقط ... بريطانيا حزبان فقط وهكذا امريكا ابكر دولة فى العالم اقصى مدة يجلس ويتربع فيها الرئيس 8 سنوات وفى بلادنا من يريد ان يحكم 80 سنة انظروا الى هذه ةالمعادلة هل تعتقد بان حالنا سينصلح ... الله يكرم السامعين ةموت ياحمار

[عبدالله احمد محمد]

#1317988 [الشاهد]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 03:22 PM
انا قاعد شاهد وانت اتمحن زايد والكضاب عارف نفسو وساكت

[الشاهد]

#1317961 [الحاج الصعب]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 02:50 PM
الغريب في الأمر أن نسوانهم ماتوا وهم متشبسين بالحياة!!!

[الحاج الصعب]

#1317827 [ameer]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2015 11:44 AM
من الستينيات !!! دبايب ديل وله شنو , لا حولا ولا قوة الا بالله . ياخ الدبيب ما بقعد قدر ده , ما سمعنا يوم واحد قالوا واحد فيهم عيان الحاصل شنو يا جماعة والله انا خايف الناس ديل يطلعوا ما ناس يكون من الجن . معقوله ياخ زول خمسين سنه و زي الحصان . ياخ البوكس 81 قرب ينقرض ديل لسه شغالين هههههههه

[ameer]

ردود على ameer
European Union [ود الركابي] 08-10-2015 11:02 AM
والله حلوة منك ياامير فعلأ الجماعة ديل دبايب ياكافي البلا مرض مابيمرضوا . ماحصل يوم واحد سمعت بأن واحد فيهم مرض ولادخل مستشفي . احسن الرئيس كسر عين العدو ودخل مستشفي للركب .


#1317804 [أب احمد 2]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 11:22 AM
نحن نحترم زعاماتنا ونقدرها فما هو العيب فى ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل أخذت الديمقراطية فرصتها الكافية لنغير قياداتها بقيادات جديدة؟؟؟؟
وماذا فعلت القيادات الجديدة التى جاْت بالقوة وأخذت كثيرا من الفرص ولكن لم نرى غير الفشل!!
ميرى ومن معه من القيادات الشابة, التى تطالب بها، هم الذين وضعوا حجر أساس تدمير السودان بتنظيراتهم و بتنفيذهم لشعارات التغيير والتطهير والتأميم والمصادرة والاشتراكية والقومية العربية ومكافحة أثار الاستعمار والخ ولكن ماذا كانت النتيجة؟؟؟ فلقد دمرت كل المشاريع الزراعية المنتجة وتم تشريد العاملين فيها بأسم الثورة, أغلقت معظم المصانع ودمرالاخر منها بأسم الثورة!!! تم تشريد الكفاءات السودانية ,ايضا بأسم الثورة!!!!!.
ثم جاءالبشير وجماعته (وجوه جديدة لنج!!)بالقوةأيضا ومارسوا على الشعب جميع أنواع الظلم والقهر من قتل بلا ذنب وسرقة أموال الناس (عينك يا تاجر) وايضا من خلفه نفس الانتهازيين والارزقية من الموديلات الجديدة والحديثة، أنتهازية أشكال وألوان،جنس لطيف وجنس خشن، أبيض وأسود، أطفال وشيوخ، دقون طويلة ودقون قصيرة ودقون بدون!!!!!!!!!
كفاية غش يا "حسن إسماعيل"!!! أكتبوا الحقائق ولا تخدعوا الناس وتبيعونهم السراب من أجل حفنة من الجنيهات
السودان دمره المغامرون(الخائنون)،الذين سطوا على السلطة بالغدر والخيانة ويسمونها "ثورة"، ومن ألتف حولهم من أنتهازيبنن وحاقدين وفاشلين وارزقية(دعونا نعيش) ومن جندوهم من ضحايا الخطئة ليمارسوا انتقاههم على شرفاء المجتمع وجعلوا السودان مختبرا يجربون فيه شطحاتهم وتنظيراتهم الفاشلة.
لماذا يحاربون الديمقراطية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومن هم الذين يحاربون الديمقراطية؟؟؟؟؟؟؟؟
نرجو الرد بأمانة يا "حسن إسماعيل "

[أب احمد 2]

#1317743 [alshahid]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2015 10:02 AM
نسيت عبادتك للصادق المهدي اذا انت نسيت انا ما نسيت يا حسن الكضاب

[alshahid]

ردود على alshahid
European Union [سيف الله عمر فرح] 08-09-2015 12:17 PM
هل رأيت الأستاذ حسن اسماعيل وهو يعبد الصادق المهدى ؟ . ماذا فعلت أنت يا رجل ؟ ، هل انتظرت حتى تقول له اليوم ( يا حسن الكضاب ) ؟ .

محن سودانية زىما يقول الأستاذ شوقى بدرى .


#1317597 [Sudani 1988]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 03:07 AM
وهناك ما تشيب له الولدان يقومون به للحفاظ على
هذه الزعامة ...... الناريخ سيكشف من سجنت فى مصحة ومن قتل
والمعارضة هى الوجه الاخر للحكومة و كلهم فى الاخر عائلة واحدة
والان على عينك يا تاجر يدربون اطفالهم فى القصر و يصرفون المرتبات
((((تعلموا الزيانه فى راس اليتامه))))

[Sudani 1988]

#1317589 [الدبابي]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 02:45 AM
الله يحفظهم يا رب

[الدبابي]

ردود على الدبابي
[SUDANESE] 08-09-2015 08:08 AM
ويقتلك انت وامثالك يارب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة