الأخبار
أخبار إقليمية
التطرف .. تشويه للإسلام وخداع لأهله
التطرف .. تشويه للإسلام وخداع لأهله



08-10-2015 02:52 PM
تقرير-فاطمة احمدون

«أنا منكم» لعلها كانت العبارة المناسبة التي ابتدر بها الداعية الأمريكي الجنسية سوداني الأصل الأستاذ إمام محمد ماجد حواره الفكري حول الظاهرة التي أرّقت العالم عامة والإسلامي خاصة، ظاهرة التطرف والإرهاب، والذي ولدت من رحمه تلك الحركات المتطرفة التي تتفجر هنا وهناك، وكلها تحمل لافتات إسلامية.
واتفق المتحدثون في ندوة التطرف حول أزمة فكر وتحدي جيل، التي نظمها الاتحادالوطني لشباب ولاية الخرطوم بالتعاون مع السفارة الأمريكية بالسودان، أن ظاهرة التطرف بالسودان تمثل خطراً أصبح يحصد الشباب يوماً بعد يوم، واستدل المتحدثون بالالتحاق الأخير لـ25 طالباً وطالبة مؤخراً لتنظيم الدولة الإسلامية داعش وقبلها الخلية الإرهابية بالدندر وتفجير المسجد بود نوباوي قبل عدة سنوات، الجميع اتجه إلى أن الأزمة فكرية يتحمل أئمة المساجد والدعاة الوزر الأكبر منها في إشارة إلى أن الخطاب الديني لم يتم تطويره بحيث يقنع العقول الشابة وجيل الوسائط الإلكترونية، كما أشارت الندوة إلى أن الجماعات الدينية مختلفة المذاهب.
الداعية الأمريكي تأسف أمام كل الحضور بالقول إن أزمة التطرف التي طالت حتى أوروبا وأمريكا بسبب الجاليات المسلمة المقيمة في تلك البلدان واعتبرها السبب الذي أدى للمفهوم السالب للإسلام.
الاعتراف:
وطالب الشيخ إمام بالاعتراف بوجود تطرف بالسودان، وقال الاعتراف مطلوب حتى تتم معالجة الأزمة، مشيراً إلى أهمية التوعية من خلال استخدام وسائل حديثة وتعزيز روح القوة الروحية، مستشهداً بمواقف الرسول صلى الله عليه وسلم مع من حاولوا قتله، فعفا عند المقدرة.
من صنع داعش؟!
يبدو أنه كان السؤال الأصعب للداعية الأمريكي خلال هذه الندوة، إلا أنه كان شفافاً في الإجابة، وبرغم أن من طرح السؤال قال إن السودانيين يعتقدون أن داعش صنيعة الأمريكان، إمام لم يفقد دبلوماسيته حين وصف الاعتقاد «بالدعاية» التي لا يملك أصحابها دليلاً وبذلك يرى إمام أنه يمكن اعتباره تحليلاً، ثم اعتذر عن مرافعة لن تغني عن الدولة الإسلامية شيئاً، والتطرف يحصد شبابها كل صباح، وقال إمام السؤال الأهم هل هناك مسؤولية إسلامية تجاه هؤلاء الذين ينحرفون على حد تعبيره.
الحل:
وبعد عصف ذهني استمر لثلاثة ساعات بين الشيخ والحضور، حصر الداعية الإسلامي إمام الحلول في العودة إلى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وشرح السيرة النبوية شرحاً دقيقاً وافياً. وكان إمام خفيف الظل على الحضور، وقال إن الإجابات البسيطة لن تقنع الشباب المشغول بالواتساب والفيس بوك ولابد من تحليل وتقدير لما يحدث من التداخل الفكري، منبهاً إلى أهمية العمل المضادة الجاذبة للشباب على الشبكة العنكبوتية وتدريب الأجيال الإسلامية القادمة على الوسطية، بل خلق حركة وسطية تسعى بين الناس تكون بمثابة صمام الأمان للكل من حاول إلصاق التطرف بالإسلام.
صكوك الكفران:
ونبه الداعية الأمريكي إلى أن هناك خطوات محددة تستخدمها هذه الجماعات المتطرفة لاصطياد فريستها وفقاً لقاعدة «إنما ياكل الذئب من الغنم القاصية»، وأن هذه الجماعات تبدأ خطتها بمحاصرة الشخص ومنعه من التعامل مع أسرته وأصدقائه، أضف إلى الاستشهاد بآيات تم إخراجها من صياغها.
بريد الأمريكان:
القيادي البارز بالمؤتمر الوطني محمد أحمد حاج ماجد الشقيق الأصغر للداعية إمام، قال إنه سينتهز فرصة وجود الأمريكان ومبعوث السفارة ليودع بعض الرسائل في بريد الحكومة بالولايات المتحدة الأمريكية، قائلاً إن الإدارة الأمريكية تعلم أن الجماعة الوسطية التي أسقطت عسكرياً في مصر رغم أنها جاءت عبر صناديق الاقتراع كانت الأقرب للتفاهم معها. مشيراً إلى أن القوى العظمى التي ساندت السيسي تسببت في ما يحدث الآن بمصر من تطرف وتفجير و إرهاب.

آخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1090

التعليقات
#1318627 [د. هشام]
5.00/5 (3 صوت)

08-10-2015 05:01 PM
"القيادي البارز بالمؤتمر الوطني محمد أحمد حاج ماجد الشقيق الأصغر للداعية إمام، قال إنه سينتهز فرصة وجود الأمريكان ومبعوث السفارة ليودع بعض الرسائل في بريد الحكومة بالولايات المتحدة الأمريكية، قائلاً إن الإدارة الأمريكية تعلم أن الجماعة الوسطية التي أسقطت عسكرياً في مصر رغم أنها جاءت عبر صناديق الاقتراع كانت الأقرب للتفاهم معها. مشيراً إلى أن القوى العظمى التي ساندت السيسي تسببت في ما يحدث الآن بمصر من تطرف وتفجير و إرهاب".....ما هذا الصيد في الماء العكر؟؟؟؟...هل كان مرسي وسطياً؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[د. هشام]

ردود على د. هشام
United States [عمدة] 08-11-2015 01:27 AM
على فكرة يا دكتور مصطلح الوسطية هذا قد تبناه الاخوان المسلمين فى السنوات الاخيرة من باب المخادعة وكده ألا تسمع عصام أحمد البشير (يلوكه كاللبانة).



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة