الأخبار
ملحق الثقافة والفنون
محمود درويش.. "حي" في حضرة الغياب
محمود درويش.. "حي" في حضرة الغياب
محمود درويش..


08-11-2015 02:13 AM
أبوظبي - سكاي نيوز عربية
"تنسى كأنك لم تكن" عبارة افتتح بها الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش إحدى قصائده ليقول إن النسيان يغيب الجميع بعد الموت. لكن حال درويش لم يكن كما قال في كلماته، فبعد 7 سنوات على رحيله لا يزال درويش حيا في حضرة الغياب.

درويش، شاعر القضية الفلسطينية والمقاومة، وأحد أهم الشعراء العرب الذين ارتبط شعرهم وكتاباتهم بالثورة والوطن بالإضافة إلى العشق والحب.

اختار درويش طريق المقاومة والنضال بالكلمة، وبقدر ما ساهم هذا الطريق في تعزيز قدراته الإبداعية، بقدر ما جعله عرضة للممارسات القمعية الإسرائيلية. فقد اعتقل لعدة مرات وفرضت عليه الإقامة الجبرية دون أن يلجم الصهاينة صوته ولا كلماته.

وكان درويش أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية في نصوصه التي يمتزج فيها الحب بالوطن والغربة والحبيب.

ما يميز شعر درويش أن قصائده أقرب إلى أن تكون سيمفونيات أديبة مفعمة بالموسيقى والإيقاع الشعري، مما جعل كثيرا من الفنانين يختار قصائده لتأديتها غنائيا.

من أبرز أعماله الشعرية "في حضرة الغياب" و"ذاكرة للنسيان" و"عاشق من فلسطين" و"حالة حصار" وقصيدة "إلى أمي" التي قال في مطلعها "أحن إلى خبز أمي وقهوة أمي" وغناها الفنان اللبناني مرسيل خليفة.

قبل وفاته بأشهر كرّم درويش بإطلاق اسمه على أهم ميادين مدينة رام الله، وقال حينها "ليس من المألوف أن يكرم الأحياء، فالموتى لا يحضرون حفل تأبينهم، وما استمعت إليه اليوم هو أفضل تأبين أود أن أسمعه فيما بعد."

توفي درويش في 9 أغسطس في مدينة تكساس الأميركية بعد تدهور حالته الصحية إثر عملية جراحية في القلب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 7160


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة