الأخبار
أخبار إقليمية
الأمين العام لمجلس الصحافة .. ما وراء الاستقالة
الأمين العام لمجلس الصحافة .. ما وراء الاستقالة



08-11-2015 11:58 PM
الخرطوم: شاذلي السر
على نحو مفاجئ دفع الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات البروفسور هشام محمد عباس باستقالته من المنصب رسمياً لرئاسة الجمهورية، بعد ثلاثة أشهر فقط من تعيينه خلفاً لابن بادية كردفان المبعوث سفيراً للسودان بدولة تونس العبيد مروح، ومثلما أثار تعيين هشام محمد عباس؛ العميد الأسبق لكلية تنمية المجتمع بنهر النيل جدلاً في الوسط الصحفي فجّر موضوع استقالة الرجل جدلاً من نوع آخر، كيف لا والرجل حسبما تحدثت مصادر لـ(اول النهار) تجئ استقالته احتجاجاً على تدخلات نافذين في عمله، وحيال ذلك كان لزاماً علينا التحرك في مساحات الفراغ لنبحث عن اجابة يمكن أن تشفي غليل بعض الأسئلة عن أسباب تلك الاستقالة.
تاكيد
حملت معظم الصحف الخرطومية الصادرة أمس نبأ تقديم الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات الجديد لاستقالته من منصبه بعد أقل من شهرين على تعيينه، بيد أن جُل تلك الصحف تنافست في نسبة الخبر لمصادرها الخاصة اذا لم يخرج من المجلس أو حتى الرجل المستقيل ما يؤكد أو يكذّب صحة الانباء التي اشتعلت بها الأسافير وسرت سريان النار في الهشيم، وحيال ذلك كله سارعت (أول النهار) بالاتصال على رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس وأستاذ الإعلام بجامعة أمدرمان الإسلامية د.عبدالعظيم نور الدين، الذي أكد صحة المعلومة، وقال لـ(أول النهار) إن الأمين العام للمجلس دفع باستقالة مكتوبة لرئيس الجمهورية طالباً إعفائه من منصبه لأسباب ضمنها تلك الرسالة، وأمسك نور الدين عن الخوض في الأسباب التي حدت بالرجل لتقديم استقالته، واكتفى قائلاً "إن بعض تلك الأسباب ناتجة عن تقاطع لعدد من السياسات مع قانون المجلس واختصاصات الأمين)، ونفى علمه بوجود شخصيات نافذة في الدولة تدخلت في عمل الرجل، الأمر الذي أضطره للاستقالة.
مهام الامين
في يوليو 1983م تم إنشاء أول وظيفة تنفيذية للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات وهي وظيفة الأمين العام للمجلس بدرجة نائب وكيل، ويعتبر الأمين العام هو المسؤول فى المقام الأول بإدارة المجلس عن طريق الأمانة العامة والقيام بواجباتها وفقاً للقرارات واللوائح التي يصدرها المجلس ويقوم بتنفيذ سياسية المجلس وإعداد تقرير سنوي وإعداد الميزانية وتصديق الشؤون المالية في حدود الميزانية المصدقة بالإضافة إلى الإشراف على أداء العاملين بالمجلس والإشراف على إدارة الشعب المختلفة الموجودة.
دواعي
يبدو أن جملة من الأسباب والدواعي قادت الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات البروفسور هشام محمد عباس لتقديم استقالته لرئيس الجمهورية، تحسست (أول النهار) بعضها، وعلمت من مصادرها أن الرجل دفع باستقالته لاعتراضه على الإجراءات التي تتخذها الأجهزة الأمنية في حق الصحف، وعدها خصماً من مسؤولياته، وتعمُّد لتجريده من بعض صلاحياته وجعله محض منفذ لأفكار وآراء المسؤول، ونفت ذات المصادر ما تردد بأن البروفسور هشام يعتزم الهجرة من البلاد للالتحاق بوظيفة إعلامية في إحدى الدول العربية، وأكدت أن الأخير سارع بتقديم استقالته لأسباب تتصل بمسؤولياته العملية.
مذكرة
يبدو أن مياهاً كثيرة ستعبر من تحت جسر التفاعل الصامت لمجلس الصحافة والمطبوعات لزمن بعد أن تفجرت الأوضاع وأضرمت النيران فى علاقة المجلس بجهاز الأمن والمخابرات الوطني على خلفية استقالة الأمين العام أمس الاول، وفي ذلك فقد كشفت مصادر واسعة الاطلاع لـ(أول النهار) أن المجلس دفع بمذكرة لرئيس الجمهورية المشير عمر البشير يعلن فيها رفضه المطلق لتدخل الأجهزة الأمنية في عمله واتخاذها الكثير من الإجراءات في مواجهة الصحف دون الرجوع للمجلس صاحب الحق الأصيل فى التقاضي حال تضرر أية جهة من قضايا النشر الصحفي، وقالت ذات المصادر إن رئيس الجمهورية وجه الطرفين بالجلوس معاً والنظر في كل القضايا العالقة بينهما.
وبادرت (أول النهار) بالاتصال على الخبير الإعلامي فيصل محمد صالح للتعليق حول دواعي الاستقالة وماظهر من أسباب حولها، إلا أن الرجل اعتذر عن الحديث بحُجة عدم علمه بأمر استقالة د.هشام فضلاً عن إنه لايملك ما يعينه من معلومات للحديث حول الأمر على الرغم من تأكيده أهمية الأمر بالنسبة للصحفيين، وله كخبير في الشأن.


الردود



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1871


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة