الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس البرلمان السوداني: زيارتي لواشنطن لا تتضمن لقاء مسؤولين أميركيين
رئيس البرلمان السوداني: زيارتي لواشنطن لا تتضمن لقاء مسؤولين أميركيين
رئيس البرلمان السوداني: زيارتي لواشنطن لا تتضمن لقاء مسؤولين أميركيين


إبراهيم أحمد عمر يتوقع صياغة دستور دائم خلال دورته الحالية
08-13-2015 03:26 AM
الخرطوم: أحمد يونس
قطع رئيس البرلمان السوداني بأن زيارته المزمعة للولايات المتحدة الأميركية نهاية الشهر الحالي تختص بالمشاركة في اجتماع رؤساء البرلمانات بالاتحاد الدولي للبرلمانات الذي سيعقد هناك، ولا تتضمن لقاءات ومباحثات مع الإدارة الأميركية أو الكونغرس، وأبلغ الصحافيين بأنه سيزور روسيا بدعوة من البرلمان «مجلس الدوما» لبحث ما سماه قضايا حقيقية مشتركة بين البلدين، ولتمتين علاقة الحكومة السودانية بروسيا أسوة بعلاقتها ببلدان الشرق مثل الصين وماليزيا.
ووصف رئيس الهيئة التشريعية القومية (البرلمان السوداني) إبراهيم أحمد عمر في حديث للصحافيين بالخرطوم أمس، ما تداولته وسائل إعلام محلية بأن زيارته تتضمن لقاءات مع مسؤولين أميركان، بأنه غير دقيق، وقال: «الزيارة تأتي في إطار الاتحاد الدولي للبرلمانات للاجتماع مع رؤساء البرلمانات، وليس فيها ترتيبات للقاء مسؤولين أميركان، لكن إذا حدث خلال وجودنا لقاء أو دعوة فلن نرفضها».
وفي الأثناء، كشف عمر عن دعوة وصلته من البرلمان الروسي (الدوما) لزيارة لبحث القضايا المشتركة، ولتمتين العلاقة مع روسيا أسوة بعلاقات حكومة الخرطوم بدول الشرق مثل الصين وماليزيا، وأضاف: «قد تتضمن هذه الزيارة أشياء أهم مثل بحث قضايا التعدين، وأن يتسع التفاتنا إلى الشرق ليتضمن روسيا».
ونوه رئيس البرلمان بأن دورته الحالية ستهتم بتوسيع مشاركة البرلمان والنواب بشكل أكثر فعالية بالمشاركات الخارجية، وبتوزيعهم على لجان خارجية للمشاركة في أنشطة ممثلو الشعوب في كل أنحاء الدنيا، وقال: «نحن نعرف أن كل المصائب التي تقع في السودان تأتي من الخارج، لذلك يجب أن نكون موجودين، وطلبت من الرئيس الإيفاء باشتراكات المنظمات البرلمانية حتى يشارك البرلمانيين في أعمالها، ولكي لا يكون هناك نائب في واحدة من تلك المؤسسات لم يسدد فيها السودان اشتراكاته لعشرة أعوام»، وأضاف: «أميركا وراء كل مصايب السودان، لذلك على الناس البحث عن كيفية التعامل معها».
وتوقع رئيس البرلمان أن تشهد الدورة البرلمانية الحالية أحداثًا مهمة تتضمن صياغة «الدستور الدائم» للبلاد، بقوله: «ظللنا نتحدث عن دستور مؤقت طوال الفترات السابقة، الآن حان الوقت لدستور دائم، وأتوقع أن تشهد هذه الدورة صياغته، وتحقيق أمنية شعب السودان بالدستور باعتباره الوثيقة التي تتدرج تحتها كل القوانين الأخرى».
وأوضح أن الدورة البرلمانية الحالية والتي تشهد عمليات الحوار الوطني وإصلاح جهاز الدولة تتطلب جهدًا برلمانيًا كبيرًا وخاصًا، بيد أنه رفض الربط بين الحوار الوطني وإصلاح جهاز الدولة قائلاً: «نعم هناك علاقة سببية بين الحوار والإصلاح، لكن الناس لا يمكن أن تنتظر اكتمال كل الأشياء دفعة واحدة، إصلاح جهاز الدولة مهم مثله مثل الحوار الوطني، وارتباطهما لا يعني انتظار نتائج الحوار ليبدأ الإصلاح»، ووعد أن تكون الدورة الحالية أكثر استقلالية وأكثر فاعلية.
وكشف عمر أن حكومته تستجيب للضغوط الدولية يحقق المصالح الوطنية، وقال: «نعم نحن نستجيب للضغط الدولي في حدود السيادة، إذا كانت هذه الاستجابة تحقق مصلحة للسودان سنعمل بها، نحن دولة ذات سيادة، أما إذا اخترقت سيادتنا فلن نقبل، وإذا كانت الاستجابة لمصلحة السودان فليس فيها عيب».
وبشأن اتهامات إعلامية بخضوع البرلمان للجهاز التنفيذي وفقدان ثقة المواطنين للثقة فيه، قال عمر إن برلمانه ليس ضد الحكومة ولا ضد الجهاز التنفيذي، وأضاف: «البرلمان والجهاز التنفيذي والقضائي أجهزة متكاملة تعمل مع بعض في إطار الدولة لكن لكل حدوده، وحتى لا يظن أحد أني شخصيًا أو أي شخص آخر جاء ليكون عنده صراع مع الدولة، فإذا أخطأت الدولة نصححها، ونؤيدها إذا سارت على الطريق الصحيح».
وأعاد رئيس البرلمان طرح سؤال عن تأثير التدخل السياسي في إضعاف الخدمة المدنية بقوله: «السؤال الصحيح والشفاف هل أضعف التعيين السياسي الخدمة المدنية، فإذا كانت الخدمة المدنية مهنية فإن التدخل السياسي سيضعفها، لذلك فإن الحديث عن إصلاحها يعني أن تكون الوظيفة وفقًا للخبرة والكفاءة».
واختير عمر رئيسًا للبرلمان عقب انتخابات أبريل (نيسان) الماضي، التي لا تعترف المعارضة والدول الغربية بنتيجتها، وهو أحد قادة الإسلاميين السودانيين المخضرمين، وشغل مناصب كثيرة بعد انقلاب يونيو (حزيران) 1989.
ويحوز حزب المؤتمر الوطني الحاكم على 323 مقعدا في البرلمان البالغة عضويته 426 نائبًا، وحازت الأحزاب المؤتلفة معه على 84 مقعدًا، بينما نالت مجموعة مرشحين مستقلين معظمهم منشقون عنه 19 مقعدًا، ما يجعل من حزب الرئيس عمر البشير مالكًا لأغلبية مطلقة في البرلمان.

الشرق الاوسط


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2118

التعليقات
#1320650 [ود الرضي]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 08:48 PM
هذا السفيه يجب وقفه من تبدبد أموال الشعب ، وهو بيفتكر نفسو حاجه ، رايح يشارك رؤساء البرلمانات بالاتحاد الدولي.
يا وزير المالية أوقف هذا العبث ، وإستفيدوا بهذه القروش في صيانة الكهرباء والماء والمستشفيات والمدارس.

[ود الرضي]

#1320552 [مواطن فقير]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 04:59 PM
كلمتين بالعربي على بعضها هذا الرجل لا يعرف يتكلمها موش عارف حا يتكلم مع الأمريكان كيف وبياتو لغة والله هذا الرجل من25 سنة بيتكلم ولحدي الان ولا كلمة واحدة بفهمها من كلامه ولمن يتكلم في الراديو او التليفزيون بعلي الصوت للاخر ولا أستطيع برضو فهم كلمة واحدة من مخارج اي حرف بعتمد انا فقط على الاستنتاج وفي نهاية الامر وبعد ان ازهج اما أقفل الراديو او احول لقناة تنفث شوية عني الغضب لا حولة ولا قوة الا بالله، السودان محكوم بواسطة متخلفين ومجانين زي أمين حسن عمر، والعجب أمين حسن عمر لمن يتكلم تحلف وتجزمتقول بتسمع لسكران يا ربي دي تكون من علامات الساعة الصغرى ؟؟؟؟؟؟

[مواطن فقير]

#1320501 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 03:32 PM
ده ،،،كله كوم ،سمين وعنده بعبوع
ولامع كمان في زول بيأكل بالحلال سمييييين ،،،كده؟

[الداندورمي.]

#1320394 [أبو محمد الأصلي]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 12:58 PM
إذا لم تستح فافعل ما شئت .

[أبو محمد الأصلي]

#1320369 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 12:37 PM
هو الامريكان فاضين ليك عشان يقابلوك عوس عواستك ساكت والبرلمان وعضويته التي تحدثت عنها انت مقتنع انها جات بانتخابات ؟؟؟

[زول]

#1320360 [صداح]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 12:22 PM
«أميركا وراء كل مصايب السودان، لذلك على الناس البحث عن كيفية التعامل معها»
إلقاء اللوم على أمريكا في العلن والامتثال لأمرها خلف الأبواب المغلقة فلكلور كيزاني يعود الى نهاية الثمانينيّات. لحسن الحظ أصبحت هذه النغمة لاتطرب أحدا لأن القاصي والداني يعلم أن أمريكا ضد سقوط النظام في الفترة الراهنة لأن التعاون الأمني يتم على قدم وساق منذ أيام السيد صلاح قوش وحتى الآن.

[صداح]

#1320255 [ود البشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 10:34 AM
بالله يا بروف آلا تخجلوا بلد كالسودان ما فيه دستور دائم بالله فائدتكم شنو انتم كسياسين عمرتم ومتعلمون جدا بلد يعج بكفآت لا تحصى ولا تعد وما فيه دستور دائم
آلا تخجلوا على أنفسكم معمين بعمم كبيرة ولحى تغطي وجوهكم هذه التي رسم الزمان عليها ما رسم ولسع تخبزوا وتعجنوا في الفاضي .


الرئيس المصري جاء اول امس وانت تجالس وعمل دستور في اقل من شهر كل الحكومات السابقة لم تضع دستور دائم لهذا البلد لية لا ندري؟

طالعين وعاملين انكم افلح بشر لكن انتم كلام فارغ جميعا حكومة وسياسين فاشلين وفشلتو الشعب السوداني وجعلتم منه اضعف شعوب الأرض .

لمن نشكو يا الله ضعف ساستنا وحكامنا الذين دمر السودان باهله؟

شكوانا لله فيكم يوم التلاقي ، وما تفتكروا انكم صنعتم بلد انكم صنعم خرابة اسمها السودان بلد دمره بنيه.

اين تذهبوا من الله غدا ؟

[ود البشير]

#1320240 [sudani one]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 10:16 AM
الراجل دا حبة ويكون (من ذوي الاحتياجات الخاصة)!!!!!

[sudani one]

#1320193 [مفيش فايده]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 09:28 AM
هذا الرجل ذاهب لامريكا لزيارة انجاله وابنته ونسيبه والنسيب عين شمش وهذا من حقه كجد بس السواال هل يسافر من حر ماله ام هن مال الشعب بزعم دعوي وهميه وللعلم نيسبو هذا يتنقل بين سفارات امريكا واطاليا وما خفى اعطم رغم ان هذا الشيخ كان يسب امريكا وكمان روسيا لكن ان الخرف قد اخ منه ما اخذ فلا تثريب عليه بس نرج منه ان يخشى الله ويذهب من اماله الخاصه ويختار الحلال منها لى قصه عظيمه مع هذا الشيخ الهرم عندما كان فى اوج عظمته لكن تلك قصة اخرى اسال الله ان ياخذ لى حقى منهم جميعا يوم الوقفة العظيمة

[مفيش فايده]

#1320148 [FCC]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 08:37 AM
American's lawmaker's do not meet with someone likee you ....JACKASS

[FCC]

#1320135 [القريش]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 08:20 AM
وعلاقه رئيس البرلمان بالتعدين شنووووووووووووووووووو؟بعدين يابروف الدستور الدائم دا يصاغ بتوافق كل القوه السياسيه فى البلد حضورا مش حزب المؤتمر الوطنى وتوابعه

[القريش]

#1320103 [radar]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 07:17 AM
داير يقول لا تتضمن لقاءات مع المسئولين الأمريكان ولكن بصراحة كده إذا لقيتها ما باباها.

[radar]

#1320102 [karlos]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 07:16 AM
البرلمان: سارة تاج السر/ سعاد الخضر
يتوجه رئيس البرلمان بروفيسور ابراهيم أحمد عمر، الى الولايات المتحدة الأمريكية في التاسع والعشرين من أغسطس الجاري للمشاركة في مؤتمر الاتحاد البرلماني العالمي، وعلمت (الجريدة) أن رئيس البرلمان سينخرط في اجتماعات مع بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي حول رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد، وإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان محمد مصطفى الضوء في تصريحات صحفية أمس، إن مشاركة رئيس البرلمان تأتي تلبية لدعوة رسمية من الاتحاد البرلماني العالمي، وأشار الى أن الزيارة تشتمل على برنامج مصاحب لم تتضح معالمه بعد، الا ان مصادر مطلعة، توقعت انخراط رئيس البرلمان، في اجتماعات مهمة مع بعض اعضاء الكونغرس الأمريكي حول رفع العقوبات الاقتصادية، وإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وفي السياق أعلن رئيس المجلس أن زيارته لأمريكا ليس من ضمن أجندتها لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما أو اي مسؤولين في الحكومة الأمريكية.
ولم يستبعد أحمد عمر اجتماعه مع مسؤولين بالادارة الأمريكية، وقال في منبر بـ (المركز السوداني للخدمات الصحفية) أمس، (اذا تسهلت اللقاءات فيمكن أن تحدث، لكني في الحقيقية لن أذهب لمقابلة الرئيس الأمريكي)، وزاد (حدث تهويل كبير للزيارة وأفضل الشفافية من الواحد ينفخ نفسو نفخة ساكت)، وذكر أن أمريكا تتحمل مسؤولية كل المصائب التي حلت بالسودان.
وأشار رئيس المجلس الى زيارة مرتقبة الى روسيا في مطلع أكتوبر المقبل بدعوة من البرلمان الروسي، لبحث التعدين والعلاقات الثنائية بين البلدين.

الجريدة

[karlos]

#1320098 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 06:56 AM
هذا الملتحي الكوز الحقير
كيف يتجرأ ويدخل الدوما والكرملين معقل الاتحاد السوفيتي وسيزور ضريح لينين
كانوا يروجون للشعب السوداني هؤلاء كفرة وملحدين وروسيا دنا عذابها
يالكم من سفلة منحطين

[حاج علي]

#1320077 [محمد فضل علي كندا]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 04:45 AM
رئيس البرلمان السوداني: زيارتي لواشنطن لا تتضمن لقاء مسؤولين أميركيين

زعلان منهم ليه ياشيخ

[محمد فضل علي كندا]

ردود على محمد فضل علي كندا
European Union [د..الزهجان] 08-13-2015 08:38 AM
ممكن ماشي عمرة ...الكلام كلوبتاع قهاوي ما فيهو اي فايدة وكل الكيزان كده كلام عايم يمكن الرجوع عنه ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة