الأخبار
أخبار إقليمية
صلاح قوش : كنت أسأل عثمان هل تعرف حامد يوسف؟ نعم أعرفه واعرف مكانه ولكني لن أخبرك.. انا ما شغال معاك أمشي أبحث عنه.
صلاح قوش : كنت أسأل عثمان هل تعرف حامد يوسف؟ نعم أعرفه واعرف مكانه ولكني لن أخبرك.. انا ما شغال معاك أمشي أبحث عنه.
 صلاح قوش :   كنت أسأل عثمان هل تعرف حامد يوسف؟ نعم أعرفه واعرف مكانه ولكني لن أخبرك.. انا ما شغال معاك أمشي أبحث عنه.


أصعب سياسي استجوبته عبد الرؤوف ابنعوف وعثمان جزيرة قيادي بالحزب الشيوعي.
08-13-2015 04:05 PM
أنا احب الحرية وأتمنى أن تستقر كل البلد والناس تكون مبسوطة متراضية ومنتجة
الآن أنا مواطن عادي، والأضواء فلاشات ليست لديها قيمة وأنا متوازن جداً
بحكم منصبي القديم فالأمانة تقول (حتى الونسة مع الرئيس أسرار دولة)
نعم الضابط الذي نفذ اعتقالي كان شجاعاً واتسم بالمهنية وكان محترماً معي
لست مليارديراً ومن طبعي أن أصرف بإسراف ولا أخاف من الفقر

كيف خرجت من المعتقل؟
خرجت بقيمة (العفو) وعرفت قيمته وأدركت ضرورة ممارسته وأنه أعظم الحقائق في الحياة يجب أن تمارس، وكنت أقرأ عن العفو ولكني لم أمارسه وحينما مارسته فهمت ما وراء الحجاب وكان في نفسي (شئ من حتى) ماتت كلها تحت (العفو كقيمة واقعية) وأنت تعاني من الظلم.

كيف إحساسك في المعتقل؟
كنت أفكر في المعتقلين في السجون الإسرائيلية والناس المأسورين في الجنوب وأقر بأن أقول أنا منعم.

هل استجوبت السيد الصادق المهدي؟
نعم عدة مرات.

كيف كان الإمام تحت الاستجواب؟
كان كثير الكلام وجاداً أكثر من اللازم ولكنه كان يقدم لنا المعلومة بسهولة (كان أسهل من يقدم المعلومات) في الاستجواب.
تعامل السودانيين مع مفردة المعلومات بهواجس سالبة، كيف قدرتم هذه المشكلة وانتم تطلبون المعلومات بشكل يومي تقريباً؟
السودانيون أكبر منتج للأخبار ولكن في تقديرنا يتطور الخبر ليصير معلومة مثلاً شوهد دلاي يتردد على مكتب صلاح قوش ومن ثم تتطور المسألة من عدة جهات فتصبح متداولة وزائدة ولكي تبقى معلومة تدخل عليها كثير من الأمور وهي مثل علم الحديث فيه متن ورواة وسند، تصفى فيها الأغراض والمصالح والدوافع حتى نصل لعظم الحقيقة التي نتعامل بها لتكوين الحكم بكونها معلومة أمنية.

الغريب أن كل الانقلابات تضبط وتفشل في ساعات قريبة من ساعة الصفر؟
السودانيون بطبعهم لا يدسون الأخبار ودائماً في الونسة تخرج المعلومة الظافرة.

ولكن من يدبر انقلاباً يتسحب لكل صغيرة وكبيرة؟
الاختراقات هي سبب فشل كل المحاولات الانقلابية

هل معقول أن يتهمك رجل في قامة الصادق المهدي (ساكت كدا)؟
أنا والله مستغرب لحدي اليوم في كلام الصادق بأنني من أشار له بأن يكون رأس الحكومة بعد نجاح ذلك الانقلاب.

ربما لأنك في يوم من الأيام استجوبته وأجلسته على كرسي من ثلاث أرجل؟
حكاية الكرسي أبو ثلاث أرجل ما عملتها أنا وما كنت مسؤولاً عن الامن في تلك الفترة كقيادة وكما أخبرتك، كلامه كثير ولا يفرق بين الجد (الهظار) وأسهل زول ممكن يسلمك معلومة مهمة.

وبمناسبة أسهل وأصعب، من هو أصعب سياسي استجوبته ولم تفلح في انتزاع معلومة منه لتماسكه أثناء التحري؟
هما اثنان: عثمان جزيرة عضو لجنة مركزية بالحزب الشيوعي، والثاني هو عبد الرؤوف ابنعوف، وأنا لحدي الآن احترمهما جداً.
كنت أسأل عثمان مثلاً، هل تعرف حامد يوسف؟ نعم أعرفه، أين هو اعرف مكانه ولكني كيف أخبرك، ثم هذه أسرار حزب، وأنا ما شغال معاك أمشي أبحث عنه.

هما اثنان فقط؟
لا هناك أيضاً الأمير نقد الله كان شجاعاً ومحترماً.

سمعنا أن فناناً مثلاً صارت له رتبة؟
(زمني أنا مافي كلام زي دا) وما شايف سبب وجيه لهذه الخطوة ويمكن أن يتحول شرطي لفنان.

هل تسمع للفنان فرفور؟
مثله مثل أي فنان

كيف تركت الجهاز؟
تركته مؤسسة متماسكة ولا تتأثر أبداً بغياب شخص مثلي.

هل تبيع البنزين لحكومة السودان؟
ربما يحصل عادي وهذا سوق ولا علاقة له بالسياسة، وعندي facilityes والأمور بتمشي، ولكني لست مليارديراً ولا عندي أعمال ضخمة كما يتصور البعض، ومن طبعي أصرف بإسراف دون أن يكون لذلك الصرف علاقة بقدراتي المالية.

متى يغضب صلاح قوش؟
حينما أقصر في عمل موكل الي واذا قصرت في واجبي أو تقاعست دارفور؟

كنت قريباً من الأزمة منذ بدايتها الأولى وكنت عنصراً فاعلاً في كل تفاصيلها وهي جزء أصيل من السودان وناقشت المتمردين كثيراً وطويلاً ومن طبيعتي أنا دائماً اجنح للسلم.

من أركو مناوي؟
كانت علاقتي به قوية وهو ليس سياسياً.

هل أنت مظلوم؟
أعفني من هذا السؤال

كنت تنام فقط ساعات قليلة طوال 20 سنة؟
هذه حقيقة وهي ساعات مثقلة بالمسئوليات الجسام تبدأ من 89 وحتى 2011 عشتها بضغط متواصل وبوتيرة واحدة ونفس واحد.

والآن أنت تاجر حر تبيع أحياناً البنزين لحكومة السودان؟
الآن رايق ومرتاح أعيش حياتي الاجتماعية بمزاج عال وفي التجارة (البعجبنا نشتغلوا والما بعجبنا نخليو)

هل هناك بقايا عداوات تطاردك يوماً بعد يوم؟
لا والله ودليل واضح علاقتي مع ناس المؤتمر الشعبي فأنا حاربتهم بقوة ولكني اليوم علاقتي بهم عادية وسمحة.

الشيخ حسن الترابي؟
هذا رجل فوق التصور ونادر جداً وجدته ينسى المرارات كالأنبياء تماماً وتحدثت معه كثيراً وأعطاني احساساً بأنني لم أفل أي شئ خطأ في حقه وهذا منتهى التسامح والنبل.

السوداني


تعليقات 36 | إهداء 0 | زيارات 19057

التعليقات
#1321257 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2015 12:02 PM
صلاح قوش ( بيوت الأشباح ) والتعذيب والقتل , حسابك عسير يوم دفع الثمن , ويوم تقف أمام رب العزّة . أيها المجرم القاتل عليك لعنة الله وملائكته والمؤمنون .

[سوداني بس]

#1321169 [جمال علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2015 08:52 AM
و طيب القروش دي جبتها من وين؟

[جمال علي]

#1321036 [محمود الجد]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2015 10:35 PM
ذكرني هذا العُتل بإستجداءه التسامح و العفو كلاب مايو لما ذهبت مايو غير مأسوفا عليها كان الذل و الإنكسار بادي في عيونهم ، وقبلها كانت كلاب لا ترحم من يقع بين أنيابها ، و لا مقارنة بين كلاب مايو و ضباع الإنقاذ الحاقدة التي ما خافت الله في الناس أبدا ، وهذا المرفعين الحاقد الذي يدعى قوش قاتله الله سمعته إرتبطت ببيوت الأشباح و التعذيب و العجيب يدعون أنهم إسلاميون ،كان هذا الضبع كان يستلذ بتعذيب الناس و تحطيم إرادتهم و إنسانيتهم من أجل دنيا سيعيش فيها يومين ويغادرها إلى حيث يجتمع الخصوم ، وسيجد ما قدم من ظُلم عظيم لا زال يجري حتى اليوم ، و سيكون من السعداء لو أقتص منه في هذه الدنيا و الشقي من أُخر جزاءه إلى يوم القيامة ، العجيب جاءوا حاقدين بغيضين مؤذيين كأنما ينتقمون من الشعب اليوداني ، قاتلهم الله .

[محمود الجد]

#1320981 [صالح عام]
3.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 07:10 PM
متى يغضب صلاح قوش عندما لا اجد شخص اعذبه او اقتله اكون فى قمة الغضب

[صالح عام]

#1320978 [اﻷندلسى]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 06:53 PM
غايتو البنعرفو انو اصغر واحده اشتغلت فى حملتك اﻷنتخابيه بنت ليها فيلا ...!!!!

[اﻷندلسى]

#1320977 [عادل حمد]
3.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 06:46 PM
في إشارة قوش إلى سهولة إدلاء معتقل بالمعلومة , و صعوبة إنتزاعها من آخر , إقرار صريح بما يكون عليه السياسي من ضغط نفسي أو تعذيب جسدي أثناء الإستجواب .. هذا إقرار يدين قوش و جهاز الأمن , فيجب ألا ينصرف التفكير إلى شجاعة زيد و جبن عمرو , فيضيع لب المسالة , و هو الرفض المبدئي للإعتقال و التعذيب .

[عادل حمد]

#1320975 [الحق ابلج]
5.00/5 (4 صوت)

08-14-2015 06:39 PM
صﻷاح قوش كنت ولا زلت وستظل شخصيه مثيره للاشمئذاذ .

[الحق ابلج]

#1320974 [الحق ابلج]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 06:36 PM
صﻷاح قوش كنت ولا زلت شخصيه مثيره للاشمئذاذ .

[الحق ابلج]

#1320903 [عمار]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 02:33 PM
ههههههه فعلا الصادق كلامه كتير جدا وبتطلع بمعلومة واحدة مفيدة بعد حديث يستغرق 3ساعات

[عمار]

#1320900 [samy]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 02:24 PM
يا الأعور، عذبت الناس وسرقت أموال الشعب والآن عايزهم يكوموا مبسوطيم ومتراضين عشان يرضو عنك ؟
لكي يرضوا عنك إسترجع كل الأموال التي نهبتها وأعتذر للذين غزبتهم
وبعد ذلك سوف تعيش ملسوط .

[samy]

#1320899 [محمد الكامل عبد الحليم]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2015 02:23 PM
jتحية


صحافة عرجاء لا تعرف الاولويات وتعبد الاشخاص وتضخمهم...رحل اباء الصحافة الحرة الملنزمة بالخط الوطني وجاءات صحافة المن والبزنس...


من ظن ان المواطن ينسي فهو ساذج ومن اراد ان يبيع للناس الأوهام مكانه مزبلة التاريخ ..

[محمد الكامل عبد الحليم]

#1320841 [ابو حمدي]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2015 11:17 AM
اللهم لاتجعلنا مثلهم

[ابو حمدي]

#1320796 [Zooooooooool]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2015 08:52 AM
حريقة تحريكم ي كيزان انت وشيخك

[Zooooooooool]

#1320794 [ibn farouq]
4.50/5 (3 صوت)

08-14-2015 08:46 AM
وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ * مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ

لا ادري كيف ينام انسان عذب وقتل الا ان يكون كفر

[ibn farouq]

#1320740 [Aflatoon]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2015 03:45 AM
مافي لا عفو ولا زفت,,,والله اليوم التجي حكومة تحترم حقوق الشعب انت والنبي بتاعك الترابي ده تدخلوا في محاكمات تستمر لعشرات السنين,,حتي تذوقوا بعض الذي عملتم,,,انت شردت الاف واغلقت بيوت ناس كانت محترمة ووطنية,,,
وملفات التعذيب موجودة والشهود كلهم احياء,,,غوور كدة ولا كدة,,لعنة الله عليك ولا نامت عينك...
واسمع هنا يا بغل,,اي تصرف حصل خلا ل فترة توليكالمسؤولية انت مسؤول عنه في الدنيا ولاخرة,,,,

[Aflatoon]

#1320739 [منير البدري]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2015 03:41 AM
الخنزير ده

طبعا ده خنزير عفن جدا

ده بعدين يوم الانتقام لازم يربط علي عمود كهربة و اي زول

اي زول مهما كان رجل امراءة بنت ولد طالب موظف عامل اي زول

اجي ياخد حقو منو بيدو ، زي ما عمل في الناس لازم اي زول يعمله كما فعل للناس

في بيوت اشباحه الخنزير الاعور المعفن المعاملة بالمثل بس كده بكل بساطة يا قوش

[منير البدري]

#1320707 [الأزهري]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2015 12:07 AM
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم (من شر ما خلق) صدق الله العظم

[الأزهري]

#1320704 [foxii]
5.00/5 (3 صوت)

08-13-2015 11:50 PM
سؤال مهم نساه الصحفى النابغة اكلـــــــتك المفضلة تاكلك من...........الباقى تمو خيال

[foxii]

#1320700 [shah]
4.44/5 (7 صوت)

08-13-2015 11:43 PM
يستحق هذا الأعور ان يحاوره مثل هذا الصحفي الجاهل الذى يكتب كلمة "فاسيليتيز" بهذا الشكل.

[shah]

#1320662 [TIGERSHAK]
5.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 10:02 PM
So Mr "civilian general", you had a thought about Palestinians in Israeli prisons while you in detention!! what about your own prisoners whom you personally have butchered to death?? and you consider "Alturabi" as a Messenger!! I realy wondering what is wrong with those "KEZAN"!! it is either them or us are INSANE

[TIGERSHAK]

#1320657 [أنصاري]
5.00/5 (4 صوت)

08-13-2015 09:33 PM
** حتي لا ننسى أفعال هذا الدعي الغبي المجرم القاتل،، "صلاح قوش"

إعتقله وعذبه..رسالة من العقيد الركن مصطفى التاي الى صلاح قوش - شاهد الفيديو
الأخ صلاح عبد الله

سلام في معتقلك الوثير

أكتب لك هذه الرسالة وأنا لست شامتاً، أو مواسياً. فمثل من في محنتك لا يستحق سوى الرثاء لحاله سواء قبل، أو أثناء، أو بعد الاعتقال. وسؤالي هو هل تم اعتقالك كما اعتقلتنا بالأمس وأنت أكثر الناس علما بالفرق بين الاعتقالين وأنا متأكد أن اعتقالك إن كان حقيقيا أو صوريا، عدلا أو ظلما، فهو اعتقال من نوع خاص وسببه أكثر خصوصية، بإختصار أنه اعتقال ناعم وفي معتقل أكثر نعومة. ما نستطيع الجزم به هو أن اعتقالك كان بهدوء أما مكان اعتقالك فهو أكثر هدوءً. ودون شك فقد استأذنوك قبل الاعتقال. لا بد أنهم طرقوا بابك في ذاك اليوم برقة تكاد لا تسمعها للوهلة الأولى. وربما سبقهم إتصال بالهاتف من جهة أمنية تخطرك بالإعتقال. وربما طلبوا منك تحديد الزمان والمكان المناسبين. وطبعا أنك قد استقبلت من حضروا لإعتقالك وأجلستهم في أحد صوالين قصرك الفخم وأكرمتهم بما لذ وطاب. ولا أقول إنك طلبت منهم أن ينتظروا حتى تأخذ حماما دافئا وتحلق ذقنك ثم تضع ما تحتاجه داخل إحدى الشنط الراقية المستوردة.

أظن أن اعتقالك صاحبه حملك للابتوب الخاص، وتلفونك، وأرقى أنواع العطور الباريسية. بل قد تكون أجريت عدة مكالمات بهاتفك، والذي لا بد أن فاتورته مدفوعة من مال الغلابى. ولم لا تكون قد قمت بوداع أسرتك فردا فردا وأوصيت أم العيال بإبنائك خيرا وأنت صاحب الصولة والجولة في هذا النظام.

لابد أنك بعد خروجك من المنزل قد فتحوا لك باب السيارة الفارهة، والمظللة، والمكندشة ثم جلست في المقعد الخلفي وأخذوك إلى مكان أكثر راحة من كثير من الأمكنة التي يعذب فيها المعتقلون من عامة الشعب. هذا كل ما توقعته للحظات اعتقالك. أما أنا العبد الفقير إلى الله فقد تم اعتقالي أول مرة يوم الخميس في 30 يناير 1992 وزجوا بي في بيت الأشباح التي ساهمت أنت في إنشائه وتطويره.

ذكروا أنهم رفعوا عنك الحصانة قبل اعتقالك أما اعتقالي فكان دون رفع الحصانة أو خلافه أو حتى إخطار قادتي تنابلة السلطان، والذين في زمن الهوان تبوأوا أرفع المناصب القيادية في القوات المسلحة. ذلك على الرغم من أنني ضابط بالقوات المسلحة وبرتبة قيادية، وحتى أهلي وزملائي لم يكونوا ليعرفوا أنني في المعتقل إلا بعد فترة من الزمن.

عندما أعلنت احتجاجي ورفضت الإجابة على أسئلتهم وقلت لهم إن وضعي في القوات المسلحة يمنحني حصانة تخرص بعضهم وقالوا لي إن لا حصانة في الإسلام. وهكذا بدأوا في سرد كثير من الآيات والأحاديث وخاصة الحديث الشهير " وأيم والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها"، وذكروني بقصة سيدنا علي بن أبي طالب والذي قاضاه إعرابي.
ولو لم أر أعمالكم التي تخالف ما تنطقون به لكنت أجبت على سؤال الأديب الكبير والروائي العالمي الطيب صالح رحمه الله من (أين أتى هؤلاء؟..) ولقلت له إنهم أتوا من عهد الصحابة رضوان الله عليهم.

لقد ذكر صحبك أنهم ربما سيقدمونك لمحاكمة عسكرية، وأسأل بأي حق تحاكم عسكريا، فحسب علمي أنك عضو بالبرلمان ولست منتميا لحظة اعتقالك لأية جهة عسكرية. إنك لم تكن عسكريا في يوم من الأيام مهما نلت من رتب. فأنت ونافع وغيركما ضباط مجهولو الهوية ولا أقول ذلك بقصد الإساءة إليكم وإنما لأن الضباط عموما يفترض أن يكونوا قد تخرجوا من المعاهد العسكرية المعروفة بما فيها معهد الأمن الوطني. والسؤال أين تدربتم وتخرجتم؟

وكيف وصلت إلى هذه الرتبة؟ فرتبة الفريق التي منحت لك لم يصل إليها في تاريخ القوات المسلحة إلا قلة قليلة. ولقد نالوا هذه الرتبة القيادية الرفيعة بعد إسهامات وافرة في القوات المسلحة؟ وكيف تحاكم أمام محكمة عسكرية وأنت لا تعرف أبجديات العسكرية؟ وسؤالي الأخير: هل تحمل ولو شهادة عسكرية واحدة؟

أما الاعتقال الثاني فقد كان يوم الجمعة الموافق 23 ابريل 1993 وكان أسوأ من الأول وكنت أنت المسؤول عنه. فأنت الذي أرسلت أفرادك في منتصف الليل ليقفزوا على أسوار المنزل وهم مدججون بالكلاشنكوف وأخذوني من سرير النوم. وأذكر أنه حتى عندما طلبت منهم أن أدخل الحمام وأتوضأ رفضوا ولكن أحدهم سمح لي بعد أن أمر بعض الأفراد بمراقبة الحمام من الخلف خوفا من أن أهرب. لقد أتوا بي إليك وكان معك حسن ضحوي المدير الصوري للجهاز وعندما لم تجدوا ضالتكم عندي أمرت أفرادك بأن يبدأوا سلسلة التعذيب.

هل تذكر عندما أمرتنا بأن نظل طوال الليل وقوفا حتى نهار اليوم التالي دون ماء، أو طعام، أو حتى إستعمال الحمام وأتيت أنت في منتصف ذلك النهار الحار جدا وأمرت بأن يضعونا على ظهورنا على سطح عربة كانت تقف طوال النهار في الشمس؟ هل تذكر عندما تندر بعض أفرادك بأنهم يشتمون رائحة الشواء وهم يضحكون؟ وحتى عندما ألهمني الله سبحانه وتعالى بأن أدعوا بدعاء سيدنا يونس وهو في بطن الحوت (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فإذا ببعض أفرادك يصرخون في وجهي بأن لا أدعو. إنهم استكثروا علي حتى التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بينما كنت تراهم وتسمعهم ولم تتدخل لأنك ربيتهم على التعذيب وسيلة للتعيش. ولكن للحق أتذكر أنه نهض من بين أفرادك فجأة إثنان وما كان منهما إلا وأن جذباني من العربة وأجلساني على الظل وأحدهم كان يقول (لا يعذب بالنار إلا رب النار). ماذا كان مصير هذين الفردين الأمنيين؟.

لقد ذكرت في لقاء صحفي بأنك تدخن السجاير. والآن أنت في خلوتك بالمعتقل فبالله عليك حاول أن تطفئ سيجارة في جسمك حتى تحس بآلام من قمت بحرق ظهورهم مثلي أنا والعقيد محمد الحسن عثمان وعثمان محمود والشاب الطريفي الطاهر الذي شويتم باطن رجله حتى بانت عظامها وصار يحمل على كرسي من مكان معتقله إلى التحقيق. وحتى مفارقتي له بعد عشرة أشهر ونصف كان لا يستطيع السير إلا على أطراف أرجله. ولعلك تتذكر الحسن أحمد صالح الذي فقد النظر في إحدى عينيه من جراء التعذيب، وما ذنب أحمد عبد الرؤوف سوى أن صاحبه وجاره كان الحسن أحمد صالح. وهل تعلم أن أحمد عبد الرؤوف قد فقد نظر كلتا عينيه الآن. وهل تذكر جعفر يسين الذي اعقلته أنت شخصيا في مطار الخرطوم وهو قادم من شهر العسل وأخذتموه بعيدا عن عروسته ولم ترحموا له توسلاته بأن تسمحوا له بتوصيلها ليس إلى منزل أهلها وإنما فقط إلى داخل صالة الوصول حيث هناك كان ينتظرها والدها.

لقد تم منع كل وسائل الإعلام من الحديث عن ما أقدمتم عليه الآن. وشدد وزير الإعلام على أهمية عدم التسرع في إطلاق التصريحات وقال إن المتهم برئ حتى تثبت إدانته. ولكن هل تذكر كيف أطلقتم العنان لكل أجهزة الإعلام من مرئية ومسموعة ومقروءة ليس فقط للإتيان بسيرتنا وإنما للإساءة إلينا ووصفنا بأقذع الأوصاف وأقلها خونة ومرتزقة. وللأسف أن أكثر الإساءات جاءت بواسطة شخص يدعى عبد الحليم الفور من صحيفة القوات المسلحة والتي كان رئيس مجلس إدارتها اللواء محمد عبدالله عويضة الذي كان قائدي في يوم من الأيام. لقد أخرجتم المظاهرات حينها تهتف ضدنا (لا محاكم بل إعدام)...(لا تهاون بل بالهاون). وقد خاطب البشير المتظاهرين معلنا إدانتنا وكان ذلك بعد ستة وثلاثين ساعة من اعتقالنا. بل أنت شخصيا وافقت وأشرفت على تصويرنا تلفزيونيا بواسطة برنامج ساحات الفداء داخل بيوت الأشباح ونحن مكبلون بالقيود. وما ذلك إلا بغرض التشهير. ولقد عرض التلفزيون هذه الحلقة مرات ومرات وتم طبع مئات النسخ من تلك الحلقة لتلفزيونات الولايات واستطعت أن أحصل على نسخة منها ولا زلت محتفظا بها. وسأعرض جزء من هذا الشريط للجميع ليعرفوا مدى الظلم الذي حاق بنا. والحمد لله ما زلنا على قيد الحياة. ولكن الضباط الثمانية وعشرين الذي أعدموا في رمضان ومئات الأفراد الذين أعدموا بدم بارد ألم يكونوا أبرياء حتى تثبت إدانتهم وهل ثبتت إدانتهم حتى يتم تنفيذ الحكم في أقل من 24 ساعة من القبض عليهم وغيرهم كثيرون، فمنهم د.علي فضل والقائمة تطول. الأدهى والأمر أن مئات الآلاف الذين قتلوا وشردوا في مختلف بقاع السودان لم تسمحوا بإلقاء القبض عليهم أو توجيه التهم لهم ناهيك عن المحاكمة العادلة التي قال أفراد النظام إنها في انتظاركم.

وحتى بعد إطلاق سراحي فرضتم علي ألا أغادر الخرطوم إلا بتصديق كتابي وعلي أن أبلغ لمكاتب الأمن في أي مكان داخل السودان أقوم بالذهاب إليه. وحاربتمونا في معاشنا فقد أوجد لي الدكتور علي حسن تاج الدين عضو مجلس قيادة رأس الدولة في العهد الديموقراطي وظيفة محترمة في المملكة العربية السعودية ولكنكم منعتموني من السفر وفقدت وظيفة كان يمكن أن تغير مسار حياتي نحو الأفضل وحتى عندما اتجهت للعمل في مجال التجارة كان أفرادكم يتبعوني في كل خطوة ويحذرون الجميع من التعامل معي مما أفقدني كل ما أملك.

قبل تصريح نائب رئيس الجمهورية بالتعامل معكم بحزم، علمنا أن الوساطات كانت تجري على قدم وساق بغرض إطلاق سراحكم والاعتذار لكم أو العفو الرئاسي بعد تدخل الأجاويد كما تدخلوا عندما اتهمتمونا بأننا نخطط لإغتيالات وتفجيرات ولكن أجاويدكم في ذلك الزمان لم يتوسطوا بيننا وبينكم بل بين فريقين منكم. الفريق الأول يرى أن تتم تصفيتنا دون محاكمة استجابة إلى صوت الشارع كما يقولون. والفريق الثاني طلب تقديمنا لمحاكمة علنية وليس عطفا أو إحقاقا للحق وإنما حسب قولهم خوفا من منظمات حقوق الإنسان العالمية ومقرر حقوق الإنسان في ذلك الوقت كاسبر بيرو. سبحان الله أتيتم إلى تطبيق شرع الله ولكنكم لا تخافون الله في عباده المسلمين وتخافون الفرنجة غير المسلمين والذين تسمون دولهم بدول الفجور والاستكبار.
أخي والله إني أحزن لحالك وليس لدينا لنقوله لك سوى موعدنا يوم لا يوم أعظم منه، وأمام من لا يظلم عنده أحد، وهو شاهدنا، وشكوانا أمامه منذ حوالي عقدين من الزمان. وليس أمامك إلا التوبة النصوحة ولكنها بعيدة المنال إن لم تكن مستحيلة. فالتوبة النصوحة لها ثلاثة شروط: الإقلاع عن الذنب في الحال، والندم على ما فات، ورد الحقوق إلى أهلها . فالشرطان الأول والثاني بينك ورب العباد أما الثالث فبيننا وبينكم ورب العباد وهو أعلم بما في نفوسنا نحوكم.

عقيد ركن مصطفى أحمد الحسن التاي


http://www.youtube.com/watch?feature...&v=dA4_9gys7FE
فيديو من داخل بيوت الاشباح - إشراف قوش

http://www.youtube.com/watch?v=pl07G...layer_embedded
الإدانة إعلاميا قبل المحاكمة .إشراف - قوش

[أنصاري]

ردود على أنصاري
[Babiker Shakkak] 08-14-2015 10:32 AM
لماذا يا سيادة عقيد لم تحاول نشر هذا المسلسل على الشعب السودانى طيلة هذا الزمان. أنها فعلا لمأساة.


#1320644 [ابو احمد]
3.38/5 (8 صوت)

08-13-2015 08:40 PM
لقاء سطحي جداً واسئلة ميتة .. والمعروف ان قوش لم يخرج بقيمة العفو وانما خرج بقيمة وساطة خارجية وتعهد .. ومع ذلك رجع للمؤتمر الوطني ونزل في الدائرة 5 بمروي ليخدم اسياده واولياء نعمته.. ومن غرائب الحكومة الحالية ان نائب بالبرلمان يقر بممارسة التجارة والبزنس على عينك يا تاجر وهو تضارب مصالح لمصلحة من يحدث وهو ما يقوم به الوزراء

فالوزير حميدة صاحب اكبر بزنس وتجارة في نفس القطاع وغالبية الوزراء يمتلكون مزارع ماشية وخيول ومزارع شاسعة امثال مصطفى اسماعيل في منطقة رومي البكري وكليات الخ.

لا ادري كيف تحارب الحكومة الفساد واول الفساد يكمن في تضارب المصالح وان اعضاء المجلس القيادي للمؤتمر الوطني يمتلكون ربع السودان بالإضافة الى عدد من البيوت والعمارات عن طريق التمويل العقاري للبنوك...الذي تم ايقافه عندما بدأت بعض الاحزاب المشاركة تطالب بحصتها في الفساد؟؟؟

والمعروف ان سجون الاسلاميين مستمدة من التجربة الإيرانية وتجربة حزب الله في لبنان فالداخل فيها مفقود والخارج منها مولود والتعذيب الذي حدث في عهد نافع وقطبي المهدي وصلاح قوش للأحرار لا يمكن ان يتحمله بشر ولا يمكن ان يطيقه انسان.. ولا يزال جهاز محمد عطاء يمارس هذا الدور ؟

فكان الاولى ان تسأله عن شركات جهاز الامن والتعذيب الذي حدث في عهده؟

[ابو احمد]

#1320632 [اخ تقرصو ميرم الكضابة]
4.75/5 (7 صوت)

08-13-2015 07:39 PM
"الآن رايق ومرتاح أعيش حياتي الاجتماعية بمزاج عال وفي التجارة (البعجبنا نشتغلوا والما بعجبنا نخليو)"
شوفو الاحوص الاعور الما بيخجل ليك يوم يا كلب ولا فاكر الناس نست ماضيك

[اخ تقرصو ميرم الكضابة]

#1320627 [المختصر المفيد]
3.00/5 (3 صوت)

08-13-2015 07:29 PM
مرضة السلطة والعسكرية بطلها وداوي نفسك منها خلي احنا كنا مخترقين الجميع واحنا كنا وكنا والجهاز كان وكان والرسايل الموجهة للريس عشان يرجعك ... والان الجهاز فالصو وزمني ما كان في حاجات زي كدا يعني مدير الجهاز الحالي حيفشلك يا ريس وانا أجدر ... وتكرار الكلام عن قيمة العفو وقمة التسامح هو كلام عقلك الباطن واحلامك في ان يعف عنك من ظلمته خلال فترة توليك ... اطلب العفو منهم تصريحا وليس تلميحا وبدون مكابرة اطلبه منهم في الدنيا قبل الاخرة ... واثبات جدارتك واحقيتك بالعودة للجهاز ما حتفيدك بشيء لأن الريس فقد فيك الثقة بعد ما أوشى بك محمد عطا فضل بأن نقل كلامك القلته في ونسة بطلب من نافع ... بعد ما اغتريت وقلت انك ممكن تستلم البلد في ساعات ... الكلام اللي طلب نافع من عطا يقوله قدام الريس وقاله ونوعية كلام يمس كرسي الريس ولو بالونسة معناها لعب بالنار ودي الحرقت كرتك ... ونافع اقتنص الفرصة للكيد لجناح علي عثمان جناح الشايقية اللي انت محسوب عليه ... الدليل الثاني ضربة السياسي المحترف الصادق لمن قال انك طلبت منه (تعال قودنا) معناها انك قادر تشلح البشير طالما انك موفر له الامن وتقدر تجيب الصادق المهدي

[المختصر المفيد]

#1320621 [hfvslm]
3.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 07:19 PM
يه ما سالتوه عن رئيسه نافه وعادل الباز وكيف تمانتسابه وجمال الوالى للجهاز

[hfvslm]

#1320619 [ظفار]
3.00/5 (4 صوت)

08-13-2015 07:16 PM
ما كانت حرب فى دارفور لولا صلاح قوش وعبدالرحيم محمد حسين كانت مجرد مناوشات أى فرد من الادارة الأهلية باستطاعته حل المشكلة لكن الغطرسة والاستبداد وتوعدهم بأن لا يستمعوا للأجاويد حتى يردوا هيبة الجيش السودانى كانت نزعتهم ولا شىء سواها حتى الحاج عطاالمنان أدرك أن المشكلة يمكن حلها بكل سهولة ولكنهم أعرضوا عنه فوقعت الكارثة والطيش والجنون

[ظفار]

#1320617 [Mustafa Haj Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 07:12 PM
العفو ربانى ...... وقيمة لم تدركها بعد ......... غفر الله لنا ولكم ..... المؤمن من اتعظ

[Mustafa Haj Ahmed]

#1320601 [عمر عبد الله عمر]
3.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 06:31 PM
بختكم يا أبو صلاح, علي الطلاق باقي ليكم بس ........
تسرق على كيفك و تعيش عزيز و تبصق على وجوهنا...
بختك والله... و لا يهمك.... حسع ممكن تكون حزب جديد وتنضم للمعارضة, و تجي تاني في أقرب حكومة قومية ربما يكون على رأسها صاحبك صادق المهدي...
لا حول و لا قوة إلا بالله ياخ....

[عمر عبد الله عمر]

#1320592 [نص صديري]
4.00/5 (6 صوت)

08-13-2015 06:07 PM
يكشف هذا اللقاء بوضوح انه جرى من قبل امني لتلميع أمني اخر ولكن هيهات ياقوش اعدك وعد شرف اننا نملك عنك ملفات اقلها حتى وان تقاضينا عن دورك القذر في الانقاذ سيضعك امام المشنقة بتهمة الخيانة العظمى حتى وان هربت بعد زوال هذا النظام نمتلك ما يكفي لمحاكمتك بالفساد والنهب خارجيا وللذين يقرأون بين السطور أسألوا قوش عن حانات اوروبا واستغلاله لسماسرة بترول دوليين لسرقة بترول تشاد والجنوب وما خفي اعظم حول رشوته لتعاقدات بترول السودان حتى عقودات استجلاب منتجات النفط التي باعها للنظام الذي رباهوا من متشرد الى بصباص باطش تمت من قبل نفس السماسرة الذين استغلوه ووظيفته في اختراق الافريقيين البسطاء
صلاح قوش رجل قذر ومتسلق انتهازي لايختلف اثنان حوله حتى نظامه القذر اكتشف هول خطأه فيه واعتقاله من قبلهم بعد ان كان يهز ويرز فيهم اسبابه الحقيقة انهم اكتشفوا بعد ان وقع الفأس في الرأس كالعادة لصوصيته وليس كما يروج كثيرون انه صراع داخلي
واقول لك ياصلاح عبد الله انفق ما شئت من فلوس الحرام التي نهبتها ولكن ارواح من خنتهم ومن عذبتهم ومن ساهمت في قتلهم ومن سرقتهم ومن استغليت امانتهم ستجعلك رجل معذب الضمير في الحياة الدنيا والى ان تقف امام القصاص وانه لقريب ان شاء الله

[نص صديري]

#1320587 [أبكرونا]
4.00/5 (5 صوت)

08-13-2015 05:54 PM
كيف خرجت من المعتقل ؟؟
خرجت بقيمة (العفو)


يعنى كنت مذنب وعقوا عنك .. اليس كذلك ؟؟

[أبكرونا]

#1320582 [ابو الزفت]
3.00/5 (3 صوت)

08-13-2015 05:47 PM
"كنت أسأل عثمان مثلاً، هل تعرف حامد يوسف؟ نعم أعرفه، أين هو اعرف مكانه ولكني كيف أخبرك، ثم هذه أسرار حزب، وأنا ما شغال معاك أمشي أبحث عنه."

هل تحترم عبد العطيم شقيقك عضوالحزب الشيوعى الذى باعة من اجل حفنة دولارات ؟؟؟!!!

[ابو الزفت]

#1320576 [الأشــعــة الـحــمــراء]
4.00/5 (4 صوت)

08-13-2015 05:39 PM
بـكــري حـسـن صـالـح .. كـان بيـسـتـجـوبـك كـيـف فـي الـزنـزانـة .. ؟؟
:
و كـمـان .. نـرجـسـي .. و يـا دنـيـنـا مـا فـيـك .. إلآ .. صـلاح قـوش ..!!
:
مـحـمـد عـطـا ..طـلـعـت آى كــلام .. و حـديـث الـرجـل الـخـارق / قـوش يـشـير إلـى .. ضـعـف قــدراتـك و واضـعـتـك .. مـقـارنـة بـمـا أنـجـزه مــارد جـن الأنـقـاذ الأوحـد / قـوش.
:
عـلـيـكـم اللـعـنـة ..

[الأشــعــة الـحــمــراء]

#1320572 [كسار الثلج]
3.50/5 (4 صوت)

08-13-2015 05:34 PM
شيخ حسن ينسى المرارات! دا فهمك يا قوش. قشاك با ياخدك

[كسار الثلج]

#1320571 [لاجئ]
4.00/5 (4 صوت)

08-13-2015 05:33 PM
ليك يوم يا سليل الباشبوزوق لقد قصفت قرى دارفور ليلا والناس نيام لكى يصطادهم الجنجويد الذين جعلتوهم كلاب صيد،،

إتفشخر لكن لك يوم

[لاجئ]

#1320568 [الداندورمي.]
3.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 05:30 PM
اسمع كلامك اتعجب
اشوف عمايلك استغرب.

[الداندورمي.]

#1320560 [tayebAhmed]
4.50/5 (4 صوت)

08-13-2015 05:11 PM
لست ادري ماذا يستفيد الناس من مثل هذا المقال الهابط واللقاء الذي لم يثمر الا توضيحا لمستوى الرجل الذي كان يجلس على قمة الاجهزة الامنية في هذا البلد المنكوب - دعنا نقدر ان الصحفي يهدف الى الاثارة واساليب جريدة الدار ومدرسة حسين خوجلي -فهل سأل الاخ صلاح عبد الله نفسه هل من حقه ان يتعرض للناس اللذين كان يستجوبهم حين كان ضابطا في الجهاز ويستخدم المعلومة الان قدحا او مدحا .. هل من حقه ذلك .. انت كنت موظف دولة تستلم راتب من عرق الشعب لتوظيف المعلومة لمصلحة الشعب .. غادرت الموقع .. مثلك مثل الطبيب لم ترى لم تسمع .. الخ
رحم الله نزار قباني .. متى تفهم .

الطيب سيار

[tayebAhmed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة