الأخبار
أخبار إقليمية
حزب البشير يكشف عن سعيه لإجراء دراسات حول تجربة الحكم الفدرالي
حزب البشير يكشف عن سعيه لإجراء دراسات حول تجربة الحكم الفدرالي
حزب البشير  يكشف عن سعيه لإجراء دراسات حول تجربة الحكم الفدرالي


08-14-2015 11:24 AM
الخرطوم: كشف حزب المؤتمر الوطني عن سعيه لإجراء دراسات حول تجربة الحكم الفدرالي باعتبارها تجربة انسانية تخضع للتقييم والإصلاح، وذلك استباقاً للإستفتاء المقرر في اتفاق الدوحة لسلام دارفور، حول خيارات أن تظل دارفور مقسمة على عدة ولايات كما الوضع الراهن، أو تصير اقليماً واحداً.
وقال رئيس القطاع السياسي بالحزب د. مصطفى عثمان اسماعيل «سنعمل في المرحلة المقبلة على إجراء دراسات حول الحكم الفدرالي خاصة أننا في المرحلة القادمة سنواجه عملية الإستفتاء الواردة في اتفاقية الدوحة بخصوص دارفور، وأضاف (هذا يتطلب منا اعداد مثل هذه الدراسات لتوضيح الإيجابيات والسلبيات ومن ثم التوصية حول القضايا المختلفة المختصة بالحكم الفدرالي).
وتابع أن تنفيذ فكرة تعيين الولاة من خارج ولاياتهم قد وجدت ترحيباً كبيراً لدى الرأي العام السوداني، وذكر (هذا شهدناه في معظم الولايات التي كانت تشتكي من توتر العلاقة ما بين الوالي وبعض مكونات الولاية، وهذا التوتر الآن في طريقه للزوال، وبدأ الولاة الجدد في أداء دورهم لمعالجة وحل المشكلات).
وزاد (لدينا أمثلة كثيرة لذلك وولاية شرق دارفور ليست ببعيدة عن هذا المثال).
ورأى رئيس القطاع السياسي أن المواطن استقبل ذلك التغيير بارتياح باعتبار أن الولاة الجدد ليسوا جزءاً من المشاكل الداخلية، وينتظرون منهم في المرحلة القادمة أن تكون لهم انجازات حقيقية تسهم في رفع معاناتهم، خاصة على مستوى القوت وارتفاع الأسعار وغيرها للمحافظة على هذا السند من الرأي العام (طبقاً لحديثه).
في سياق آخر أوضح رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني أن اجتماع مجلس الشورى القومي للحزب الذي سينعقد في الأسبوع الأخيرمن الشهر الجاري سيستمع لتقارير من بينها استراتيجية وأولويات القطاع للفترة المقبلة، وقال: نتوقع أن يكون للمجلس الوقت الكافي للتركيز على الموجهات الرئيسية التي سنحتكم لها في المرحلة المقبلة.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1779

التعليقات
#1320926 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 04:34 PM
هذا النظام فقد الرؤية والافق والاخلاق ايضا..وهو اخر وجوه بضاعة خان الخليلي المشبوهة التي استوردت من مصر بعد القوميين والشيوعيين 1969-1971ولا مفر الا العودة الى ديموقراطية وست منستر وهي الدولة العميقة الحقيقية في السودان والطريق الوحيد الى ذلك والخروج الامن الوحيد للسلطة المهترئة الحالية عبر دستور 2005"الاصل" واتفاقية نيفاشا..والامر في غاية البساطة ولا يحتاج لكل هذا الابتزال من الحزب الحاكم والمعارضة..العرب ومشارييعم لا تصلح في السودان بتاتا
1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا في دستور برفدها بقضاة محترمين حقيقيين ماركة الشنقيطي وابو رنات-سوداانيين وست منستر
2- قومية المفوضية العليا للانتخابات- او الاشراف الاممي عليها
3- قرارات جمهورية تلغي الولايات وتعيد الاقاليم الستة القديمة باسس جديدة"انتخابات اقليمية لحاكم اقليم ونائب اقليم وحكومة اقليمية رشيدة من شعب الاقليم" لتعيد الحياة للاقاليم..
4- انتخابات مركزية لبرلمان المركز بعدها طوالي بي شهر ويكون عندنا برلمان مركزي جديد وحقيقي...
5- يقدم البشير استقالته وفقا لدستور 2005 للبرلمان ويتم وفقا للاجراءات الدستورية -رئيس البرلمان باعداد لانتخابات راسية جديدة -راجع دستور 2005

وهذا الخروج الدستوري يحفظ ماء الوجه ويلحق البشير والسودان بالقادة الا فريقيين الكبار دنيال ارب موي وجلويس نياريري..ويتصالحوا مع انفسهم ومع الشعب
لن تجدي دولة الراعي والريع والرعية والرعاع وعروض الون مان شو والدستور المزيف المعدل-دستور بدرية - واستخدام القبضة الامنية على المدى القريب لن يجدي على المدى البعيد مع التردي المريع للخدمات في الاقاليم والمركز والسودان في الاصل دولة فدرالية مدنية ديموقراطية لن يجدي معها الى تفكيك النظام المركزي الفاسد والفاشل والفاشي ديمقوقرطيا العودة الى السودان "الاصل" بعد تشوهات 50 عاما دون جدوى

[شاهد اثبات]

#1320893 [ود احمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 02:05 PM
من دون دراسة ولا شيء تجربة الحكم الفدرالي بوضعها الحالي عقدت مشاكل السعب فزيادة المنصرفات كما ان الحالة الاقتصادية للبلد لا تسمح بالصرف على هذه الجيوش الجرارة من الاداريين والمجالس
ولذلك مرى ان يعيد تقسيم السودان الي خمس ولايات فقط
اولا الولاية الشمالية(نهر النيل والسمالية)
ثانيا ولاة الخرطوم
تتلتا الولاية الجنوبية( النيل الابيص وسناروالجزيرة)
الولاية الشرقية(كسلا والبحر الاحمر والقصارف)
والولاية الغربية(كردفان ودارفور)
واذا انصلح حال البلاد اقتصاديا يمكن مراجعة هذا التقسيم
ولا بد للنتس ان تصبر وتمد رجلها على قدر احافها

[ود احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة