الأخبار
أخبار إقليمية
المهاجرون الأفارقة يحاصرون الدول الأوروبية
المهاجرون الأفارقة يحاصرون الدول الأوروبية
 المهاجرون الأفارقة يحاصرون الدول الأوروبية
محجوب محمد صالح


شاهد صورة السوداني الذي مشى عبر نفق المانش
08-14-2015 10:14 PM
محجوب محمد صالح

صباح كل يوم جديد تستقبل المدن الأوروبية أعدادا من المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين الذين تقذف بهم المراكب المتهالكة على شواطئ إيطاليا واليونان وهؤلاء هم المحظوظون الذين نجوا من المغامرة المهلكة بعد أن غرق بعض زملائهم في قاع البحر. الناجون من الهلاك في البحر فيهم نساء وأطفال وصبية وشباب وفي بعض الحالات أسر بكاملها بلغ بها اليأس من واقعها البائس أن تقدم على هذه المغامرة غير المضمونة النتائج، هؤلاء الناجون يعتبرون أنفسهم قد حققوا الخطوة الأولى في مشروع حياتهم الجديدة ويدركون في الوقت نفسه أن أمامهم عقبات جديدة عليهم أن يتخطوها وقد لا تكون أقل خطورة من المخاطر والأهوال التي عاشوها في عرض البحر وتحت قبضة عصابات المتاجرين بالبشر ومن تتهيأ له الفرصة لكي يسمع قصص وتفاصيل تلك الأهوال من أفواه الناجين من رحلة الموت كما تهيأ لي هذا الأسبوع وأنا في زيارة قصيرة لبعض العواصم الأوروبية، يدرك مدى الخطر الذي تعرض له هؤلاء البشر ويقتنع بأن المرء الذي يقدم طواعية على مثل هذه المغامرة القاتلة لا بد أن يكون اليأس قد وصل به إلى ذروته.

إنها رحلة خطيرة تبدأ من قلب القارة الإفريقية وتواجه أهوال اجتياز دول إفريقية تحت إرشاد عصابات تخصصت في تهريب البشر وامتلكت من الخبرة والإمكانات ما يجعلها تعرف كيف تتفادى نقاط المراقبة ومواقع الشرطة مقابل أجور خيالية يدفعها الراغبون في الهجرة دون أي ضمان لوصولهم لمقاصدهم بل ثمة احتمال أن يحتجزهم المهربون ويساوموا أهلهم على فدية مقابل إطلاق سراحهم، لكن الذي ينجو من الاحتجاز والفدية عليه أن يكمل رحلة برية عبر الجبال والوديان والصحارى المهلكة قبل أن يصل إلى سواحل ليبيا أو سواحل مصر. هناك تنتظره المغامرة الأشد خطورة وهي عبور البحر الأبيض المتوسط على متن قوارب صغيرة تحمل بأضعاف حمولتها وهي قديمة ومتهالكة ولا تصلح لمثل هذه الرحلة فهي غير مجهزة لها، ويواجهون مخاطر الجوع والعطش إضافة إلى مخاطر الغرق ولا يسمح حيز المركب لأي راكب بأكثر من المساحة الصغيرة التي يجلس فيها وسط مجموعات ملأت كل فراغ في المركب بحيث لا يستطيع أن يتحول عن مجلسه ذلك دون أن يعرض المركب كلها للخطر.

وعندما تتوسط بهم السفينة البحر تصل المغامرة ذروتها عندما تتقاذفهم الأمواج ويسقط بعضهم ليغرق دون أن يجرؤ أحد على مساعدته حتى تجاوز عدد الغرقى هذا العام ألفي شخص وكل من يمرض في القارب لا علاج له وإذا مات فالبحر قبر كبير في انتظاره.
المحظوظون هم الذين يقعون في قبضة حرس السواحل وسفن المراقبة الأوروبية التي تنقلهم إلى البر ويبدأ تسجيل أسمائهم واحتجازهم والتحقيق معهم ثم إدخالهم في معسكرات لكن ما من أحد قام بهذه المغامرة لينتهي محجوزا في معسكر ولا يلبثون أن يتسللوا من المعسكر بالتعاون مع عصابة أخرى ليتسللوا من إيطاليا أو فرنسا إلى البلد الذي يريدون في القارة، ومرحلة الانتشار هذه لها أيضاً مخاطرها لكنها بالنسبة للكثيرين هي بداية المرحلة الأخيرة حيث تتصاعد آمالهم في الإقامة بصورة شرعية أو غير شرعية في بلد أوروبي.

أمام هذه الظاهرة غير المسبوقة بدت كل الدول الأوروبية عاجزة عن التعامل مع هذا الطوفان البشري فميناء كالي الفرنسي يحيط به اليوم خمسة آلاف لاجئ إفريقي بعد أن قاموا بمحاولتين لاقتحام المدخل وعبور نفق المانش إلى بريطانيا، ورغم كل جهود الشرطة الفرنسية فما زالوا يتوقعون محاولات جديدة للعبور. محاولات العبور الأولى نتج عنها دهس شخص تحت عجلات إحدى الشاحنات وبعد المحاولة الثانية دشن مهاجر سوداني (عبدالرحمن هارون - 40 سنة) أول نجاح في اجتياز نفق المانش (50 كيلومترا) مشياً على الأقدام، مغامرة لم يسبق إليها أحد وما زال مصممو النفق حائرين كيف حققها الرجل رغم مخاطر القطارات فائقة السرعة والشاحنات والكوابل الكهربائية بل كيف تفادى عشرات الكاميرات الأمنية المنصوبة داخل النفق.

وانتشر الآلاف عبر أوروبا ولم تنجح كل الجهود الأمنية في وقف حركتهم ووقفت الدول الأوروبية عاجزة أمام هذا الزحف الذي لا ينقطع ورغم فشل كل المحاولات السابقة ما زالت الدول الأوروبية تبحث عن حل أمني أو شرطي يحمي حدودها وهي تدرك أنها لن تحقق ذلك.

قضية الهجرة الإفريقية قضية ذات أبعاد اقتصادية وسياسية واجتماعية وظاهرة بكل هذه الأبعاد لا يمكن معالجتها حصرياً بأسلوب أمني وينبغي أن تدرك أوروبا والمجتمع الدولي ذلك، هناك بعض المحللين والمعلقين الأوروبيين نبهوا لذلك مطالبين بمعالجة القضية معالجة جذرية تتعمق في إدراك أبعاد هذه الظاهرة الاقتصادية والاجتماعية ومعالجة الداء وليس أعراضه لكن أصواتهم ما زالت خافتة لأن هناك موجة من العداء تسود أوروبا بسبب الهلع الذي أصاب المواطنين العاديين في أوروبا من جراء وصول هذا الطوفان البشري، لكن صناع القرار مطالبون بالتعامل مع القضية في أبعادها الحقيقية.

لقد سعى الأفارقة إلى توضيح هذه الحقائق وطرحوا أفكاراً في هذا الصدد وفي مؤتمر التنمية الذي انعقد الشهر الماضي في نيروبي بحضور الرئيس الأميركي باراك أوباما طرحوا مقترحات لإصلاح شروط التجارة الخارجية في محاولة لإزالة بعض المظالم التي يعاني منها الاقتصاد الإفريقي.

لكن المقترحات الإفريقية لم تتم إجازتها، وقد آن الأوان للدول الإفريقية -وهي مصدر هذه الهجرة والمسؤولة عن حماية مواطنيها المهاجرين- أن تنقل هذه القضية للمنابر الدولية وترتفع بمستوى المعالجة إلى المستوى الاقتصادي والاجتماعي وإصلاح الخلل في النظام الاقتصادي العالمي الذي يقتحم حدود دول العالم ويفتحها أمام التجارة وأمام الاستثمار وأمام الشركات عابرة الحدود، ثم يغلقها أمام البشر، وأمام إصلاح النظام الاقتصادي الدولي.

[email protected]
العرب

image


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 12400

التعليقات
#1321539 [عبد الصمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 11:00 PM
إن التبادل غير المتكافئ وإنتقال القيمة الاقتصادية عبر الشركات متعددة الجنسيات في عالم تسيطر عليه الرأسمالية البغيضة التي تتعاون مع حكومات غير معبرة عن إرادة شعوبها,للذلك يكون من الطبيعي إرتفاع في معدلات البطالة وزيادة حدة الحرمان تدفع الجميع إلي ركوب الأهوال ما ما دام الموت هو القاسم المشترك بين الوضعين.

[عبد الصمد]

#1321472 [Takawai El Balawi]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 06:58 PM
عبد الرحمن هارون .... عفيت منك يالكلس . تسلم البطن الجابتك . لك التوفيق .

[Takawai El Balawi]

#1321468 [Aborasil]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 06:47 PM
علي الدول الأوربية وأمريكا أن تزيل عن كاهلنا مصاصي الدماء والمرتزقة من تعلموا عندهم وأخذوا الجنسيات ومن ثم عادوا بشهية ما عادية للبلع فنهبوا كل خيرات البلاد ظاهرها وباطنها، أقول عليها أن تساعد علي ازالتهم اليوم قبل الغد هذا أن أرادت حقيقة محاربة هذه الظاهرة، أما سياسة دعم التمرد والعقوبات الإقتصادية وما إلي ذلك فإنها لا تقود إلا الي طريق واحد فقط وهو مزيد من الهجرة الجماعية لان الحكومات لا تتاثر فيكفيها فقط رفع الدعم عن كذا وفرض الضرائب علي كذا والجمارك حتي تتمحور علي هذه العقوبات .

[Aborasil]

ردود على Aborasil
[غريب] 08-15-2015 07:46 PM
غايتو يا Aborasil طلبك غريب وعجيب الدول الأوربية دخلها شنو عشان تقوم بتنفيذ طلباتك نيابة عنك


#1321443 [نص صديري]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 05:49 PM
المدعو عبد الرحمن هارون هو الان بالسجن وهذا ليس سجن المهاجرين غير الشرعيين بل مع مجرميين ولن يجد التعاطف من البريطانيين في مثل هذه المسائل وستتم محاكمته وسيسجن ثم بعد نهاية سجنه سيتم النظر في امر طلبه للجوء وعلى اساس ما اقدم عليه فلن يمنح لجوء وحتى وان اطلق سراحه بعد الجنحة التي ارتكبها سيصعب عليه الحصول على اقامة او عمل الخ
يعني سيضيع ماتبقى من سنوات عمره
كويس ده في نظركم بطل كيف؟ فهو ليس لاجئا لانه وصل الى دول امنة وسعيه الاقتصادي او غيره حمله للدخول بصورة غير قانونية لدولة اخرى فقانونا انتفى حق الحماية له.
بل اتوقع ما اقدم عليه هؤلاء سيجلب متاعب كثيرة للاجئين الحقيقيين في اوروبا في الايام القادمة بل سيصعب حتى اعطاء تاشيرات للزائرين القانونيين الخ
فالاوربيين صبورين ولكن عندما ينفد صبرهم سيضربون بالقوانيين الانسانية عرض الحائط وقد يلجأون لنفس تجربة استراليا بوضعهم في سجون كبيرة يقضون بها نهاية حياتهم او في هذه الحالة في شمال افريقيا او حتى الخيار الصعب بعقد صفقات مع الانقاذ مقابل دولارات وتسليمهم لها مقابل ضمانات واهية.
اها خموا وصروا دي بقت زي حكاية السمكة النطت من الصاج لي النار

[نص صديري]

ردود على نص صديري
European Union [Issam] 08-15-2015 09:13 PM
ahahahhaahahhahahahahahah

[سلطان] 08-15-2015 07:51 PM
طيب يا نص صديري شوف عبدالرحمن هارون مبسوط كيف في الصورة قرَّب يعمل تيك أوف ولابس بنطلون جينز وقميص كاروهان وفي النجيلة متصور يقوم يسعى لحتفه بظلفه!!!!!!!!!!!!


#1321409 [سلطان]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 04:55 PM
يا جماعة حتى في عالم الحيوان فبيئة الحيوانات مقسمة إلى اقطاعيات ومناطق نفوذ ولكل منطقة نفوذ حدود ولا تستطيع زمرة حيوانات أن تجرؤ لتتعدى على منطقة مجموعة أُخرى إلا وكان مصيرها الردع والإبعاد أو القتل إن تطلب الأمر ذلك. والعبرة من سريان قانون الغاب هذا هو منع وتجريد مجموعات الحيوانات الأخري من التعدي على الطرائد والصيد ويمكن أن تقول "الرزق" إن شئت لأن الطرائد رزق يسوقه ربنا سبحانه وتعالى للحيوانات الصيَّادة .
طيب كل دول العالم أصبحت محدودة الموارد لأسباب كثيرة كلكم تعلمونها بدءاً بالإنفجار السكاني مرورا بالتغييرات المناخية وانحسار الأراضي الزراعية والموارد المائية وما إلى غير ذلك. بالله عليكم ماذا تظنون أن الأُوربيين فاعلون أمام سيل بشري عرم يجتاحهم من افريقيا والعالم المتخلف ليشاركهم في أقواتهم وكل مقومات العيش والحياة؟؟؟؟.
وليت هؤلاء اللاجئين والمهاجرين كانوا منتجين أو متعلمين أو أصحاب مهن أو حرف حتى يشاركوا في دفع عجلة اقتصاد الدول التي يهاجرون اليها. ولكنهم يذهبون هناك ليكونوا عالة على تلك الدول وفي انتظار المساعدات التي يتقاضونها شهريا.

وفي قانون الحياة يذهب الضعيف ويبقى القوي.

[سلطان]

ردود على سلطان
United States [من تحدث عرف] 08-15-2015 09:05 PM
يعنى يا سلطان أنت بتدور تردنا لي الحيوان. و داير ترجعنا لي عهد الغاب و الانياب، و القوي يأكل الضعيف؟

ألا تعلم أن: كلكم لآدم و آدم من تراب، و أن تلكم الأيام يداولها الحكيم بين الناس، و أن في كل كبد رطبة أجر، و أن الناس شركاء في ثلاث، يعني ذي ما قالت القوانين الوضعية: حق العيش. و أن من كان عنده فضل زاد فليعد به على من لا زاد له، و من كان عنده فضل ظهر... (الحديث)، و أن الناس صاروا جيران، و أنو أمام المرسلين وصى على الجار.
ألا تعلم أن الغني اليوم يفتقر غدا، لو جحد النعمة. ألا تعلم أن قارون خسف به لأنه قال: أوتيته على علم عندي؟ و أن الفضل بيد من بيده الخلق و الأمر.

فكيف تعطيهم حقا نشاركهم فيه بالفطرة، أو لسنا أخوة في الانسانية؟
أو ليس الأرض يرثها الصالحون، و من ضاقت به الأرض (من ظلم الناس) فليهاجر حيث الرحمة.

ثم أليست الكثرة تغلب الشجاعة، ألا تموت الأسد في الغابات جوعا و لحم الضان تأكله الكلاب، أليس البقاء للأصلح، ألا يتحور الكائن الحي طلبا للبقاء. اليس العبرة في المعنى؟ أليس لو مت عزيزا خير من العيش زليلا؟

أليس بطون الحيتان أشرف من مناطحة الجعلان؟


#1321314 [Atef]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 01:39 PM
محجوب محمد...تحياتي وإحترامي
تفاصيل قصة أحد الناجين من رحلة الموت...
9000 كيلومترا مشيا على الاقدام من غينيا كوناكري الى الساحل الشمالى للمغرب..!!!
ثلاث محاولات عبر المتوسط في رحلة الموت لاسبانيا...أُعيد للشواطى للمغربية..نجح في المرة الرابعة في عبور الاهوال والاسلاك... بعد غرق كل من كان فى القارب...!!!
متسائل ومتعجب بعد كل ما .... كيف لفتيات وأسر من السودان واريتريا والصومال ان تركب هذه القوارب وهي لاتعرف السباحة ???

[Atef]

#1321304 [sudani]
4.00/5 (3 صوت)

08-15-2015 01:17 PM
الأخوة والأخوات والكرام

عمليه الهجرة هى حركة سكانية لها عواملها وإن إختلفت

الكائن الحى بطيعة تكوينه مجبول على إيتغاء اللذة والفرار من الألم، وفى أغلب الحالات من يهاجر هم دعاة التغيير والتحديات - إذ لايهاجر شخص عادى- أنظر مافعل كولموبس الذى أكتشف العالم الجديد، وكذلك الهجرة النبوية وهجرة المسلمين الأوائل لبلاد الحبشة- هجرة العرب الى السودان - الهجرات الداخلية بالسودان حيث أوجدت حراك مجتمعى وأقتصادى ممتاز من خلال تنوع الخبرات وتلاقحها.

كثيير من الدراسات الخاصة بقضايا الهجرة توكد الجانب الإقتصادى والذى بضرورة السبب الأساسى فيه عدم وجود حكومات راشدة بأغلب الدول الأفريقية- السبب الثانى النزاعات المسلحة كما يحدث فى سوريا - العراق - اليمن-ودارفور - جبال النوبة - النيل الأزرق - السبب الثالث هو عدم وجود نظام ديمغراطى يبسط الحريات ويرعاه ويحسن إدارة التنوع .

خوف أوربا من المهاجرين زاده التطرف الدينى المتمثل فى ظهور داعش - القاعدة-جبهة النصرة - بوكو كرام -لاخظ كلها تنظيمات إسلامية مناط بها إنقاذ البشرية من الضياع المطبق على الجميع من خلال طرح متقدم يحل الإشكاليات القائمة ولكن للأسف قدمت أسوا نموذجا فى التاريخ الإسلامى فاصبح الغرب متخوفا من هذا الطوفان البشرى والذى فى كثير من الأحيان يمثل نهديد أمنى - إقتصادى - سياسى - ديمغرافى الخ .

يجب أن نتحمل المسئولية كاملة ونسعى لإيجاد حكومات وطنية راشدة ديمغراطية وتستوعب كل الوان الطيف السياسى والعقدى.


الشيئى المؤسف عندما تنظر الى المجتمع الغربى (الكافر كما نسميه) يقاتل وبشراسة الأمراض التى تفتك بنا فى أفريقيا - الأيبولا - الملاريا - مرض فقدان المناعة- الدوة القينية - عمى الأنهار - الكلازار (المستشفى الوحيد فى السودان تابع أطباء بلاحدود بولاية سنار) - شلل الأطفال - الكوليرا- الإسهالات المائية - تقليل الوفيات نتيجة للولادة غير الأنة كل هذا يتم بتمويل من هولاء الكفار كما يجلو لنا أن نسميهم ينما نحن نهدر مواردنا فى صراعات داخلية نقتل بعض - نقصى بعض - نفصل أخوتنا من الخدمة إمعانا منا فى ضربه إقتصاديا وللأسف الشديد يسقبل العالم الغربى هولاء الضحايا ويقدم لهم كل التسهيلات اللازمة التى توفر لهم الحياة الكريمة (وهذا ما يدفع بالكثر الى تحقيق الحلم الكبير الوصول الى دولة الإنسانية)

مجرد سؤال عليكم الله من الكافر - أنظر الى الأية أدناه من سورة البقرة:
(( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ( 62 ))

فالمسالة مسالة الأخلاق ونتيجة العمل وليس الشعارات والدقون الكبيرة والكروش الكبيرة ومثنى وثلاث ورباع ومما ملكت إيماننا .

ولكم ودى أحبتى أجد متنفس غير عادى فى التواصل معكم نحن نطمع فى قيام نظام ديمقراطى يستوعب التنوع الغير عادى الموجود بالسودان والذى تسبب فى إفساده الطرح الدينى المتخلف لجماعة الهوس الدينى - الأخوان المسلمون وشاكلتهم ولكن بحمد الله قد أتسعت دائرة الوعى وضاقت دائرة الظلام بفعل التطور التقنى الذى جعل العالم قرية صغرة

[sudani]

#1321298 [shah]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 01:07 PM
يستحق عبد الرحمن هارون أن يدرج اسمه وقصته بموسوعة جينيس ... ويوهب له جواز سفر أوروبي ... فإن في صبره وقوة شكيمته ما يمكنه من النجاح في أي مهنة في بلاد متحضرة.

[shah]

#1321210 [QUICKLY]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 10:20 AM
على اروبا ان تقوم برعاية الدول الافريقية وتنمية أقتصادياتها ومكافحه الفقر والنهوض بالتعليم والصحة في مجتمعاتها
وقبل هذا وذاك نشر الديمقراطيات في حكومات الدول الافريقية لكي تحارب أمراض الفساد المتفشي فيها
على أن تستفيد أروبا في المقابل بالموارد الافريقية الكبيرة وتشغيل شركاتهما بالاستفادة من فرص العمل في هذة القارة البكر في مجال تطوير البنية التحتية وخلافه
أعتقد أن هذا سيكون حل مرضي لجميع الاطراف و سيستفيد الجانبين وسيعود بعد ذلك كل الذين هاجروا الى بلدانهم

على القارة العجوز التفكير في هذة الامر جيداً وملياً وليعلموا أن لا أحد يكره وطنه مسقط رأسه انما هي سوء أوضاعهم التى خلقتها حكوماتهم الفاسدة
وسوف يعودون اليها بزوال اسباب هجرتهم

[QUICKLY]

ردود على QUICKLY
[QUICKLY] 08-16-2015 11:19 AM
شكلك ماقريت كلامي كويس يا[الصومالي]
أنا قلت المنفعة ستكون متبادلة
وحتى من الناحية الاقتصادية أروبا ستكون الرابح الاكبر
اروبا شاخت ومواردها استنفذت بينما افريقبا تملك المواد الخام الاولية اللازمة للصناعة والمعادن النفيسة وخلافه
تحيــاتي

United States [الصومالي] 08-15-2015 11:31 AM
هذه نظرة تفائل منك ليس الا,لماذا تقوم اوربا بتطوير افريقيا وتعميرها علي حساب اقتصادها هذه ناحية ومن ناحية اخري ان حجم الخسارة الاوربية من الناحية الاقتصادية التي سببتها الهجرة الغير شرعيه=-0 اما الناحية الاقتصاديه التي كسبتها فهي
1/الكثافة السكانية فهي جزء من نظريات الاقتصاد
2/المحافظه علي النسل البشري الذي كان مهدد بي الانقراض في بعض الدول الاوربيه
3/اعمار المناطق التي لا يسكنها الا كبار السن فقط
4/اتاحة فرص عمل جديده لبعض الاوربين الذين ليس لديهم عمل اصلا مثل مساعد اجتماعي,محامين,قضائين,مترجمين,,,وكثير جدا من الذين استفادوا من الاعداد الخياليه من المهاجرين الشرعين او غير شرعين
5/تداخل الجينات (خلط ثقافات متعدده)


#1321199 [عودة ترنتي]
4.99/5 (9 صوت)

08-15-2015 10:02 AM
الصورة انقلبت
قبل 200 سنة كانت السفن الاوربية تهاجم الشواطئ الافريقية لاصطياد الافارقة و ارسالهم الي اوربا و امريكا ( مجانا ) و يعملون كعبيد بالسخرة مقابل الطعام و الملبس و المأوى ---
الان اصبح العبيد يهاحمون الاسياد في عقر دارهم طلبا للحرية و الكرامة و الطعام و السلام و الماوى --
و السبب الرئيسي في ذلك ان حكام العبيد في افريقيا جهلة و اغبياء و مجرمون و قتلة و لصوص و كاذبون ---

[عودة ترنتي]

#1321195 [قول الحق]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 09:54 AM
استغرب ان التصريح العنصري الاخير لوزير خارجيه بريطانيا مر مرور الكرام دون التفات من الاعلام الحر.
يقول الوزير يجب تشديد وتعديل القوانين المتساهله لحقوق حول المهاجرين غير الشرعيين
وفي الحقيقه اغلبها قوانين حقوق انسان في جوهرها ترتبط بالضمير الانساني التي يعتقد فيها كثير من الغربيين.
النزاعات وتأخر التنميه في افريقيا بعض اسبابها ذاتي لكن يبقى عامل رئيسي سرقه ثروات الشعوب الافريقيه التي تراها من مستوى حياه متقدم في بريطانيا وغيرها من الدول المستعمره،
بل حتى بعد استقلال دول افريقيا استمر الدور الامبريالي للدول الغربيه في تغيير الانظمه السياسيه بمايوافق هواها ومازال.

[قول الحق]

#1321176 [الصومالي]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 09:09 AM
جميل جدا ان يحكي لنا الاستاذ عن بعض ما سمعة وهو بعض الحقائق التي سمعها والتي لم يسمعها اكثر مرارة من ذلك,...وان معظم الخمسة الف التي ذكرها فهم من السودان والارتريين مواليد السودان او العابرين فقط والاثيوبين كذلك.
ان عبدالرحمن هارون الذي دخل موسوعة المشاهير في بريطانيا بعد ان وقف حركة سير حركةالقطارات لعدة ساعات فهو لا يملك خيار يعني ميت ميت طيب يمشي داخل نفق او يعبر بحر او يدخل تحت شاحنة فكلها حلول منطقيه من وجهة نظره التي احترمها برغم بعض الاختلاف.
لماذا يهاجر الافارقة عموما من بلدانهم؟
اين هي الحلول الافرقية الغير متفق عليها؟
لماذا تنفصل الدول الافرقيه والعكس صحيح في اوربا؟
هل الموارد الطبيعية والاقتصادية معدومة في افريقيا ام قصص التاريخ هي السبب؟

[الصومالي]

ردود على الصومالي
[محمد تاج السر] 08-15-2015 11:30 PM
بالجد الصومال أفشل و أسوأ بلد و شعبه بيعاني المجاعات و الحروب

United States [الصومالي] 08-15-2015 02:00 PM
(محمد حسن فرح)هذا ردي علي تعليقك ههههههههههههههههههههههههههههه معليش ماتفهمها قلت ادب

[محمد حسن فرح] 08-15-2015 11:51 AM
وش دارك ان ال 5 الف من السودان والارترة مواليد السودان والاثيوبين!!؟ حسبتهم انت يا صومالي !؟ إن غالبية المهاجرين صواملة هذا البلد الفاشل المدمر الفقير المنهك منذ اكير من ربع قرن من الزمان الصومال افشل بلد افريقي وربما في العالم وشعبه جاهل جائع وارهن عدواني اصدامي عنيف..


#1321165 [ashshafokhallo]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 08:42 AM
دا دليل علي فشل الراسماليه فهي اسعي فقط للربح حتي لو ىكان علي اجساد الملايين. كلما نجح واحد يبقي مليونير معناهو سقوط مليون مواطن في الفقر. مافي بديل غير الاشتراكيه ولكم في امريكا اللاتينيه مثال. التروات الموجوده كافيه ولكن توزيعها تحت النظام الراسمالي والطفيلي يؤدي لافقار الملايين علي حساب القله.
نجاح الدول الاسكندنافيه لانها خلطط الراسماليه بكثير من القولانين الاشتراكيه. شوف التفاوت في امريكا والسعوديه ودول الخليج وفيها من الفقر ما لا يمكن تصديقه.
اما اسوا نظام هو النظام الطفيلي في السودان حيث تزهب كل موارد البلاد لجيوب الحركه الاسلاميه والوضع واضح فدام عيونكم.
لابد من الاشتراكيه ولو طال الزمن

[ashshafokhallo]

ردود على ashshafokhallo
[شموس البلد] 08-17-2015 12:16 AM
يقولوا ليك الناس دايرين يموتوا عشان يمشوا الدول الراسمالية, تنط انت وتقول نعمل البلد اشتراكية عشان ما يمشوا,, ده فهم وين

[مواطن] 08-16-2015 01:04 AM
الرأسمالية .

[مواطن] 08-15-2015 07:43 PM
أؤيدك بشدة ...الرأسمالة فاشلة ولا بد من الاشتراكية ولو طال الزمن ...أوروبا شاخت والولايات المتحدة في طريقها للاضمحلال بعد محاولات التوسع الامبراطوري الفاشلة ( غزو أفغانستان والعراق ) ....


#1321158 [الوجيع]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 08:23 AM
ثقافة الانسان الافريقى واسلوبه فى ممارسة حياته هو ما يضعف انتاجيته الى درجة اقتصاد الكفاف وهو ما لا تنجم عنه وفورات من المنتجات والخدمات التى من المفترض ان تدخل الاسواق لترفع من دخل الفرد وتضاف الى الناتج الوطنى وترفع من مستوى الدخل القومى فهو يبدد جل الوقت المتاح فى السكر والرقص وامور غير منتحة الا لمزيد من الافواه الجائعة فبينما يزداد تعدادالمواليد بمتوالية هندسية يزيد الانتاج ايضا ولكن بمتوالية عدديةويظل الفارق يتسع بين الانتاج والاستهلاك وتتشكل دوائر الفقر المتسلسلة (المغلقة ) وما يعرف فى علم الاقتصاد ب:vicious series of poverty بمعنى اخر ان كل عنصر من هذه السلسلة ئؤثر فى الاخرى وتتأثر بها(تأثير متبادل) ومحصلتها النهائية هى فقر الاقتصادوضعفه وعدم مقدرته على توفير الخدمات من صحة وتعليم وكهرباء وطرق وامن وغيرها فيتطلع الى مواقع اخرى تتوفر فيهاهذه المتطلبات الانسانية فتبدأ الهجرات الداخلية ومن ثم ترقى الى هجرات خارجية ...وهذا الوضع هو ما نشاهده فى السودان ايضاكقطر افريقى فالجزء الافريقى الخالص يشكومن نفس الاعراض وليس ذلك بسبب التهميش او عدم عدالة توزيع الخدمات فقط فمن الطبيعى ان تتوفر الخدمات لمن ينتج اكثر ولكنه يعود فى المقام الاول الى هذه الثقافةالاكتفائية ورأينا كيف يكتفى الفرد منهم بزراعة ما حول منزله من ارض ودونما تنويع لمنتجاته او توسيع الرقعة الزراعية وبالعكس من ذلك نجد مثلا مزارع الشمالية يزرع ارضه الصغيرة المساحة ايضا بانواع شتى من المزروعات تتعدى العشرة اصناف وعلى مدى ثلاثة مواسم فى العام شتوى وربيعى وصيفى ويستغل كل سم من ارضه بالاضافة الى النخيل والفواكه وتربية الدواجن والاغنام وكل مايفيد ويفيض عن حاجته يدخل الى الاسواق فيرتفع دخله وتتحسن مستوى معيشته ولا وقت لديه للهو وتظهر مساهمته بارزة فى الدخل والناتج القوميين ...والله اعلم بالمهتدين .

[الوجيع]

ردود على الوجيع
[شموس البلد] 08-17-2015 12:25 AM
كلامك الفوق كويس والاخر زي الزفت,, ناس الشمالية نوبيين ينطبق عليهم نفس الكلام وهم افارقة 100%, ونفس الكلام البتقولوا ده(الكسل) بقلوه المصريين عن النوبيين

[غريب] 08-15-2015 08:13 PM
أخي الوجيع تحياتي ليت القوم يفقهون قولك ومثلك بتاع الشمال والجنوب بقى القندول القلب الريكة:
دعاء سيدنا موسي عليه افضل الصلاة و السلام في سورة طه من الآية 25 الي الآية 28
بسم الله الرحمن الرحيم ( قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) ) صدق الله العظيم

[كرتوت] 08-15-2015 03:02 PM
انت عارف لماذا يرفض ابناء الشمالية الحكم الفيدراليي ولماذا يرفضون الديمقراطية ؟لانهم باختصار عالة على السودان فبالحكم الفيدرالي نجد الشمالية قاحلةومن الصعب الاعتماد على الزراعة الشتوية والصيفية التي تتحدث عنها ممكن تكون للاكتفاء الذاتي لكن التنمية والبنية التحتية والموسسات وغيرها تحتاج لانتاج اكبر لايتوفر في الشمالية يللا عاين البترول مثلا لايوجد في الشمالية لكن نجد من الوزير حتى اخر عامل من الشمالية برضو مافي مشكلة في النهاية عمل لكن السؤال العائد من البترول دا بيمشي وين ؟ووين عائد الصمغ العربي من كردفان ووين عائد المواشي والاغنام التي تصدر الى الخليج بمئات الالاف من الرؤوس .ثانيا هل الحكومة وفرت المدات الزرية والناس رفضت يا الواحد فينا لو انتج كوة واحدة من السمسم عايزيزين ضرائب ونفايات وزكاة ونصرة فلسطين والمسئولين البيعملوا كدا معظمهم من الشمالية وبعد دا الاموال المنهوبة ياريت لو بنوا بيها الشمالية بيودوها ماليزيا امشي زور الشمالية في المناطق النائية احتمال تجد المنتجات الشتوية البتتكلم عنها دي ماكافية .وبالمناسبة البلح البركاوي المصدعين بيه راسنا دا بيصدر للابل في الخليج

[الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل] 08-15-2015 12:34 PM
زرعوا القطن ..... مواطني جنوب كردفان في 1996 .... وتم استلام المحصول من قبل شركة الاقطان .... وتم تسليم قيمة القنطار بمعدل (15000) جنيه سوداني بالقديم .... وهو بالاسواق العالمية (55) دولار ..... والانكى ان التسليمالمبالغ ..... جاءت بعد خمسة شهور من بداية الموسم الطري التالي ...... وكانت تجربة ..... اقفل على اثرها اي حلم .....

لا تنظر .... اخوي ....لابد من حماية المواطن المنتج .... داخليا وخارجيا... كما تفعل اوروبا التي تشتري بالخسارة حتى لا يخرج المنتج من دائرة الانتاج.....

اما في فترة عصابات الانجاس .... فان الافقار هو المخطط والهدف ... حتى لا يفكر هذا المواطن ..... في غير قفة الملاح ..... بان الفرق ؟؟؟؟!!!!

[محمد حسن فرح] 08-15-2015 11:58 AM
عن اي شمالية تتحدث؟ شمالية اهلك المحس والدناقلة؟ يا رجل هاذولي زمانااا هجروا بلادهم وراحوا بلاد السعودية والامارات والكويت خدم وطباخيين وسفرجية وغسالين ومرمطونجية وغفرة ومرسولين وكل مهنة حقيرة والمحظوظ سواق ،، نخيل شنو وغنم ايه ودواجن مين!؟؟


#1321150 [ودراعي]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 08:13 AM
رهيب يا هارون لابد من دراسة الأسباب وهم الاوربيون سببها الاساس(قال الجدار للمسمار ايه اللي جابرك قال الشاكوش)

[ودراعي]

#1321142 [samer]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 07:29 AM
نحن فى السودان ماذا استفدنا من الاستقلال من حكم الانجليز؟ كان الافضل لنا حكم الانجليز فيه استقرار و تنميه و كنا دوله صناعيه حسب مواردنا الطبيعيه . منذو الاستقلال نحن واقفين على المشاريع التى عملها الانجليز . احزاب هايفه و **** غير الحروب القبليه لم نستفيد منها شئ و اخيرا الطامه الكبرى حكم الاخوان الحراميه الذين دمروا البلد خراب سوبا , طبعا سوف تظهر اصوات و تقول ليك الوطنيه و المستعمر و نهب خيرات البلد, على الاقل الانجليز حافظوا على النسيج الاجتماعى و التعليم و الصحه مجانا . ماذا نستفيد من الكوز ابو لحيه اذا كان ظالم و حرامى و زانى و نهب ثروات البلد و وضعها فى البنوك الاجنبيه و هل هذه الوطنيه؟ افضل العيش فى الدوله الكافره اذا كانت عادله من الدوله المسلمه اذا كانت ظالمه ٠اساس الدين العدل , و الرسول ص قال بعثت لاتمم مكارق الاخلاق يا كيزان يا تافهين , لعنة الله علكيم يا حراميه , دمرتم الانسان و الحرث

[samer]

#1321139 [الفيلسوف]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2015 07:23 AM
IEY ALLAH YOSTER ALAMER FOG ALKOL
ALLA PROTECT ALL MATTER IS ABOVE ALL
I HAVE REACHED THIS COCLUSION

[الفيلسوف]

#1321114 [سكران لط]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 05:37 AM
يرجعو يستعمرونا المرة دي مش بحجة الحاجة لتنمية مواردهم الاقتصادية ابدا بل بحجة تنمية وحماية الانسان الافريقي من انظمته المستبدة واعادة تربية الانسان الافريقي على مبادئ الوطنية وحقوق الانسان والاعتماد على نفسه في ترقيتها وتطويرها

[سكران لط]

#1321107 [ابو احمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 04:47 AM
بل انها الانظمة العالمية العقيمة التى نهبت ثروات افريقيا و ما زالت. هذه الانظمة الان تلعب علي عدة محاور ليظل مواطنوها يرفلون في النعيم و ما عداهم فلا بواكي لهم فتارة يفتحون ابواب الهجرة لمواطني الدول النامية و تارة اخري يدعمون الانظمة المتهالكة لهذه الدول. ابواب الهجرة يفتحونها لاستقطاب العقول النيرة، فمنهم من يحظي بالعمل في مجاله (professional) ومنهم من ينتهي بعمل الوظاىءف القذرة التي يتعفف منها مواطنو الدول الغربية.

[ابو احمد]

#1321071 [د/ نادر]
5.00/5 (7 صوت)

08-15-2015 01:20 AM
يقول خبراء الاقتصاد ان دخل الفرد في غينيا تتجاوز دخل الفرد في دولة قطر اذا احسن استخدام ثروتها وقس علي ذلك الكنغو مثلا (تقيم الثروة الموجودة داخل ارضهاانها تعالج المشاكل الاقتصادية لعشر دول افريقية)
الحل لدي الحكومات الغربية
كيف
عدم منح تاشيرة لكل دول اوربا وامريكا للقادة الافارقة واسرهم وهذه االترجبة نجحت في اسكات البندقية في ليبريا وذلك ان معظم قادة افريقيا ينهبون اموال شعوبهم ويستثمرونها في الدول الغربية واذا تم اغلاق هذه الفرصة امامهم ما عليهم الا استثمار هذه الاموال في بلادهم

[د/ نادر]

#1321045 [عصمتووف]
5.00/5 (5 صوت)

08-14-2015 10:57 PM
يقع الخلل ف انظمة الحكم والدليل تجارب الانقاذ وليس تجربة واحده وعلي حكام الغرب اسقاطهم بشتي السبل ف هؤلاء هم الكارثة التي تمشي علي ارجل بدون بصيرة وبصر لمادا العابر بخاطر بحياتة واتفهم السوريين واليمنتين والليبين والصوماليين تلك الانظمة هدغها الاول العيش من عرق الغلابة ولماذا الافارقة قارة الدم اتوقع بعد عدة سنوات كل سكان القارة تجدهم ف اوربا الا الجكام نترك لهم الحيوانات والطيور وشوية اذناب ليحكموهم

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة