الأخبار
أخبار إقليمية
الإشرافية تقر بتردي البيئة العامة للنظافة بالخرطوم وتصف المجال بالطارد
الإشرافية تقر بتردي البيئة العامة للنظافة بالخرطوم وتصف المجال بالطارد
الإشرافية تقر بتردي البيئة العامة للنظافة بالخرطوم وتصف المجال بالطارد


الإنذار المبكر يكشف عن تعطل عدد كبير من الآليات
08-16-2015 11:17 AM
الخرطوم: عازة ابوعوف
كشف مدير الهيئة الإشرافية لنظافة ولاية الخرطوم مصعب برير عن اسقاط مشروع قانون النظافة من القطاع قبل عرضه على المجلس التشريعي، في وقت أرجع معتمد الخرطوم اللواء (م) عمر نمر عدم اجازة مشروع القانون لمخالفته قانون الحكم المحلي، فيما أقر مدير الجهاز المركزي للإنذار المبكر مالك بشير بتعطل عدد كبير من آليات النظافة، وكشف عن استيراد آليات خلال سبتمبر القادم.
واعترف مصعب برير خلال حديثه بمنبر طيبة برس أمس، بتردي البيئة العامة للنظافة بالولاية، وقال إن المجال أصبح طارداً حتى للقيادات، وأضاف (بيجي يوم ما بتلقى زول منهم)، وانتقد امتناع المواطنين عن سداد فاتورة النفايات، وذكر (إذا ارتضينا التمويل بالمساهمة ورفض من رفض واستجاب من قبل لن تكون هناك نظافة)، وتابع أن الفرد ينتج من النفايات يومياً (6,.) كيلو جرام.
وفي سياق متصل كشف مدير الجهاز المركزي للإنذار المبكر مالك بشير عن اتجاه لزيادة السعة الاستيعابية لمحطتي الرميلة وأبو وليدات، ولفت إلى خطة استراتيجية وذكر (بعد خمسة أعوام الخرطوم حتبقى نظيفة لأنو بنكون اتعلمنا من التجارب).
من جهته دق معتمد الخرطوم ناقوس الخطر حول النفايات الطبية، وكشف عن مشروع لمعالجتها عبر مصنع سعودي، ونوه إلى أن بعض الشركات الأجنبية طلبت توقيع عقود لتدوير النفايات رغم العقوبات المفروضة، وقال (اكتشفنا أنها تحاول كسب تمويل من الأمم المتحدة مخصص لحماية البيئة عبر استغلالنا وحصولها على عقود دون تنفيذ المشروع على أرض الواقع).
وأقر نمر بعدم وجود عمالة مدربة، واعتبر قضية النظافة قضية نسبية، وأبان أن التجارب أثبتت وجود تقدم لكنه أقر بأنه دون المطلوب، ولفت إلى مضاعفة آليات النظافة بمحلية الخرطوم من ( 27-118) عربة، وأشار الى وجود (1800) عامل، وذكر (هناك عمال يجوبون الشوارع ويرفعون تقريراً يومياً لمسؤول النظافة والمعتمد)، وكشف عن احجام ثلثي المواطنين عن سداد رسوم النفايات، وقال إن المتحصل من المساكن يمثل الثلث.
وأقر المعتمد بتوقف عدد من المتحصلين عن العمل وأرجع السبب لعدم وجود أجهزة تحصيل كافية، وزاد (الولاية قنعت من انتظار المالية الاتحادية لجلب أجهزة تحصيل إلكتروني)، وأردف (وزير المالية بالولاية اشترى الأجهزة من مال الولاية).

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1763

التعليقات
#1322254 [شمس]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2015 09:18 AM
انا اعتبر هناك تقصير من المسئولين في شركة النظافة هذه
فالناتج لكل شخص او ما يسمى Per Capita قليل جدا يعني 600 جرام دي شنو
ولا شئ بالمقارنة مع بعض الدول التي ينتج مواطنوها اكثر من 6 كيلو في اليوم من النفايات ومع ذلك ليس لديها مشاكل نفايات
اذن المشكلة في ادارة النظافة ووضع شخص للاسف في محلا غير محلو مسئولا عن هذا الجانب المهم من الخدمات

[شمس]

#1321814 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2015 01:09 PM
اوسخ من خلق الله من بشر لا بيعرفو معنة النضافة لا بيفهمو انه تكون في مدينة
عبارة عن قطيع من البهائم هائم على وجه لا يدري اين يتجه، هجمو من الاصقاع على الخرطوم فاصبحت مزبلة

[ابو جلمبو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة