الأخبار
أخبار إقليمية
إبراهيم الميرغني : لا الحسن ولا غيره يستطيع أن يصدر قراراً بفصلي
إبراهيم الميرغني : لا الحسن ولا غيره يستطيع أن يصدر قراراً بفصلي
إبراهيم الميرغني : لا الحسن ولا غيره يستطيع أن يصدر قراراً بفصلي


08-17-2015 09:37 PM
الخرطوم - الزين عثمان
** بعد الغياب يعود إبراهيم الميرغني لممارسة دوره ناطقا رسميا بلسان الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، وتتزامن العودة ومعركة تدور داخل الحزب العريق.. معركة (الدواعش) والمشاركين في قمة اشتعالها، يقول إبراهيم الميرغني إن الشخص الوحيد الذي يمكنه أن يمسك لسانه عليه هو من كلفه بالأمر ويعلن في حواره لـ(اليوم التالي) تمسكه بموقفه ويتجاوز ما حملته صحيفة (اليوم التالي) أمس وهي تقول إن نائب رئيس الحزب قد لوح بفصل الناطق الرسمي. إبراهيم يقول إن مسؤوليته كناطق رسمي لا تشمل رده على قرار فصله، مضيفاً أنه لا توجد أي جهة يمكنها أن تقوم بذلك غير رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني. "أنا مكلف من مولانا وهو وحده الذي يمكنه أن يلغي قرار التكليف، لا أي جهة ثانية". الميرغني في حديثه لليوم التالي يضع النقاط على الحروف ويعترف بأن ثمة أزمة في الحزب الاتحادي الديمقراطي ولكنها أزمة يمكن حلها. يتحدث عن مرحلتين مرحلة ما قبل حديث مولانا وأخرى بعده خصوصاً عقب إعلانه أنه لم يوقع على خطاب بفصل أي عضو من الحزب ويؤكد الميرغني أن وجود مولانا هو الضمان الحقيقي لتماسك الحزب الاتحادي الديمقراطي حتى الوصول إلى عقد المؤتمر العام في القريب العاجل، ويضيف أنه لا مفصول من الحزب وأن التناول الإعلامي والحملة التي يقودها رواد المشاركة ساهمت في تغبيش الوعي العام لمحاولة إخفاء أن جهة أخرى هي التي أصدرت قرارات الفصل، ويؤكد كذلك أن مولانا بصحة جيدة وأن لياقته الذهنية تمكنه من قيادة الحزب لبر الأمان نافياً أن يكون الصراع دائرا داخل بيت الميرغني ومؤكدا أنه صراع يأخذ الطابع المؤسسي ويمكن فيه القبول باختلاف وجهات النظر، وأنه يحمل كل الاحترام للسيد الحسن باعتبار أن قيم الأسرة والتربية تفرض عليه احترام الكبير. فإلى مضابط الحوار وإفادات الناطق الرسمي باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل:
* أنت مهدد بالفصل من موقعك في الحزب؟
- أولا قرار التهديد بالفصل يدخل في إطار ما لا يمكن التعليق عليه.. من خلال موقفي كناطق رسمي في الحزب الحديث عن الفصل نفسه أصبح وكأنه موضة إعلامية تتطلب مني بحكم موقفي أن أقول إنه حتى الآن لا توجد أي قرارات فصل في الحزب، وإن (الدواعش) سيعودون للقيام بتكاليفهم التنظيمية.
* لكن نائب رئيس الحزب هو الذي قال بذلك؟
- مع احترامي التام للسيد محمد الحسن لكن لا هو ولا غيره يستطيع أن يصدر قراراً بفصلي، الوحيد الذي يمكنه إصدار هذا القرار هو صاحب التكليف، مولانا محمد عثمان الميرغني. أنا لم أصبح ناطقاً رسمياً باسم الحزب أمس فقط، أنا أقوم بهذا التكليف منذ أربع سنوات، وأقوم به بناء على قرار مكتوب من مولانا، وسأتركه بناء على قرار آخر من نفس الشخص. أنا مسؤول فقط أمام مولانا محمد عثمان. أنا باق في منصبي حتى انتهاء التكليف ولا أزيد.
* لكن من فصل أبوسبيب وعلي السيد لن يعجزه إبراهيم الميرغني؟
- تلك هي الأزمة.. في البيان الذي أصدره مولانا أمس هناك تأكيد على أنه لا توجد أي قرارات فصل، والحديث عن عودة مفصولين يمنح الشرعية لمن لا يستحقها.. الجديد هو أن أجهزة الحزب ستظل هي ما كانت عليه قبل عملية قرارات المشاركة في الحكومة التي قادها السيد الحسن.. ما يهم في هذا الأمر أنه لم تكن هناك قرارات فصل أولى لتكون هناك قرارات فصل ثانية ولا أحد يستطيع فعل ذلك. أنا حتى الآن ناطق رسمي باسم الحزب حتى صدور قرار يفيد بعكس ذلك.
* لكن مولانا أبوسبيب وضع اشتراطات مجموعته للعودة ما يعني اعترافه بشرعية القرارات ربما؟
- مولانا أبوسبيب هنا يتحدث عن نفسه وليس عن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وهو ينطلق من منطلقات نفسية هدفها الرئيس جعل الحزب يمشي في الطريق الصحيح كما أنه لا أحد يمكنه إنكار الدور الكبير الذي قام به والنضالات التي بذلها في سبيل النهوض بالكيان الاتحادي ربنا يطول عمره ويديهو الصحة والعافية. على كل حال لا يوجد شك في عدم شرعية القرارات التي تم اتخاذها باعتبار أن عملية الفصل من الحزب لم تتم في إطارها التنظيمي ولم يتم التوقيع عليها من رئيس الحزب.
* لكن نائبه هو من قام بهذا الأمر؟
- لا.. القرارات تم إصدارها من قبل شخص قام بتعيين نفسه وحتى مجلس الأحزاب لم يقم باعتمادها وتم رفضها.. العضو في الحزب هو شريك أصيل لا يمكن التعاطي معه بهذا الأمر، وتلك الكيفية.
* تبدو وكأنك متشكك في التفويض الممنوح للسيد الحسن؟
- أنا متيقن من أ، قرارات الفصل التي تناولتها وسائل الإعلام لم يوافق عليها مولانا الميرغني في الأصل، وأنها لم تتم، وأن الأمر كله كان مجرد محاولات للمضي في طريق يجد الرفض من قبل هذه القيادات؛ وهو طريق المشاركة في الانتخابات والحكومة، وأن جهة ما هي التي قامت بإصدار هذه القرارات لتحقيق مآربها الخاصة وتطلعاتها السياسية.
* لكن بذات نهج التشكيك يمكن أن ينظر البعض للخطاب الذي نقلته للصحف أمس الأول؟
- (بهدوء يجيب).. القرارات والتوجيهات الأخيرة جاءت مقرونة بتوقيع مكتب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، وبختم مولانا. كما أنه ليس هناك سبب يجعلني أتخذ مثل هذه الخطوة، وعلى المتشككين في الأمر الذهاب لنفيه وليس أنا.. أنا هنا أعمل باعتباري اللسان الناطق باسم الحزب والذي يجب أن يوضح مواقفه على المستويات كافة. القرارات هي تأكيد للواقع، ومن يعترض على ذلك فعليه هو أن يبحث.. مولانا الميرغني لم يفعل شيئاً سوى أنه وضع الأمور في نصابها الصحيح.
* ثمة تسريبات تتناول صحة مولانا وتقول إنه بات غير قادر على إدارة دفة الحزب؟
- هذا حديث مردود عليه.. يمكنني التأكيد لك بأن السيد محمد عثمان الميرغني في أتم صحة وأن صحته البدنية والذهنية على درجة كبيرة من السلامة والدليل على ذلك إصداره لهذه التوجيهات بل أكثر من ذلك ما حملته الصورة المنقولة في صحف الأمس عن لقاء جمع مولانا بمبعوث رئيس الوزراء البريطاني دايفيد كاميرون، وهي الصورة التي تؤكد أن مولانا في أفضل حال وعلى قدرته على إدارة دفة الحزب والمساهمة في معالجة القضايا الوطنية بشكل عام، كما أننا نتعامل معه باستمرار.
* بمواجهتكم الأخيرة مع السيد الحسن دخل الصراع الاتحادي إلى داخل بيت الميرغني؟
- أولاً المراغنة ليس بيتاً.. المراغنة أسرة كاملة تختلف فيها توجهات الأشخاص؛ بعضهم لا علاقة له بالعمل السياسي بتاتاً وهناك مجموعات تمارس السياسة بعيداً عن الحزب الاتحادي الديمقراطي، أزمتنا كسودانيين أننا دائماً ما نلجأ لشخصنة القضايا ووضعها في إطار ضيق وما يحدث الآن لا يمكن وضعه في إطار أنه صراع بين قوى مختلفة وما لا يعرفه الكثيرون أن هنالك نظاما صارما يضبط سلوكيات الأفراد داخل الأسرة ولا يمكن تجاوزه مهما حدث، احترام الكبير قيمة هي رأس الرمح في التعامل وهي التي تضبط علاقتي الآن بالسيد الحسن، ومؤكد أن الخلاف بيننا ليس خلافاً شخصياً ولن يكون كذلك، كل الأمر هو مجرد اختلاف في قواعد إجرائية داخل المنظومة الحزبية. أنا أجزم بأن الصراع ليس صراعاً داخل أسرة الميرغني. الإعلام هو الذي حاول توصيفه هكذا.
* يعني لا يوجد خلاف شخصي بينكما؟
- على الجميع الفصل بين السياسي والشخصي، الاختلاف الآن هو اختلاف حول مسارات واتجاهات العمل العام، المطلوب من السيد محمد الحسن الميرغني احترام حق الآخرين في الاختلاف معه.
* لكنكم أنتم من تقودون الحزب للانهيار وليس الإعلام؟
- لو أنك قبل يومين فقط قلت لي إن الحزب الاتحادي الديمقراطي في طريقه للانهيار لوافقتك على هذا الرأي فالحزب يعيش أزمة حقيقية لكن الآن لم تعد الأمور كما كانت بالأمس والحزب يستعيد عافيته.
* كيف ذلك؟
- هناك فقط ضمانتان للاحتفاظ بتماسك الحزب الضامن الأول هو وجود مولانا محمد عثمان الميرغني والضامن الآخر هو قيام المؤتمر العام، والمؤكد أن ولوج السيد للساحة السياسية وقراراته الأخيرة ستكون هي الفيصل في كل الاختلافات كما أن الجميع يقبلون ما يقول به وهو قبول ناتج عن قناعات تخرج من قيم الحزب نفسه. فالجميع يستمعون إلى رؤيته في الخير والشر. الآن ستمضي الأمور إلى الأمام..
* هل ثمة معالجات مطروحة من قبل مولانا؟
- نعم هناك مبادرة للم الشمل الاتحادي يعكف عليها مولانا الآن لكن المعالجة الأولى في الطريق الصحيح كانت القرارات التي أصدرها والتوجيهات بعودة الأمور إلى نصابها، فواقع الحزب في فترة ما بعد المعارك بين مولانا الحسن وبين من أطلق عليهم إعلامياً (الدواعش) والتي سادت فيها حالة استقطاب حاد بين المجموعات الاتحادية تختلف حتماً عن الحال في المستقبل وهي حالة ستقل عقب تنفيذ ما أصدره السيد رئيس الحزب بحكم مسؤولياته وسلطاته.
* كيف السبيل إلى استعادة الوحدة الاتحادية؟
- الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل تتوحد كافة مشاربه بوجود مولانا محمد عثمان الميرغني وغيابه الأخير هو الذي خلق هذه الربكة في صفوفه وهو أمر يمكن استعادته بتنفيذ الموجهات وبالعمل الجاد من أجل إنجاز المؤتمر العام. وبالمناسبة فإن مولانا أكثر الناس حرصاً على قيامه كما أنه دائم السؤال حول ترتيباته وبدا غير راضٍ عن التأخير الذي لازم بعض الإجراءات ووجه بالعمل على تحقيقها وعلى الفور.
* مؤسسية (الشخص) تبدو عملية أكثر إرباكاً؟
- لا أحد يمكنه إنكار أن ثمة أزمة في الحزب الاتحادي الآن، لكن معالجة الأزمة ليست في العلاقة بين الشخصانية والمؤسسة بقدر ما هي أزمة في معالجة إشكاليات متعددة وهذه حلها الوحيد في العمل على تماسك الصف الاتحادي بجميع مكوناته والاتجاه نحو المستقبل وإعادة بناء المؤسسات فالوحدة هي الطريق الوحيد لقطع الطريق أمام الرغبات المتعاظمة في تفكيك الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وهنا لابد من القول إن الحزب كمؤسسة تتجاوز الأشخاص هي أكبر من إبراهيم الميرغني ومن السيد محمد الحسن وأكبر من مولانا نفسه.
* وماذا عن الأزمات الأخرى؟
- أزمة الحزب الاتحادي ساهم الإعلام في مفاقمتها فهو ينقل حديث أي شخص يقول إنه ممثل للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وينقل ردود الآخرين عليه وهو ما يشير لغياب المؤسسية، لكن من الآن على الجميع أن يعلم أن هناك صوتا واحدا هو الممثل للحزب هو صوت الناطق الرسمي باسمه، فمن غير المنطقي أن يدعي الجميع أنهم هم لسان حال الحزب.
* إلى أين يمضي الحزب الآن؟
- كما أسلفت من قبل فإن قرارات السيد محمد عثمان الميرغني وضعت الأمور في نصابها ووضعت الحزب في الاتجاه الصحيح وجاءت متسقة تماماً مع مطلوبات الجماهير الاتحادية فقط على الجميع الالتزام بها وتنفيذها وإنجاز تكاليفهم. وأنا قمت بإيصال الرسالة الإعلامية بحسب مقتضيات التكليف.
* وماذا لو أن نائب الحزب لم يلتزم بالتوجيهات؟
- الأمر ليس أمر أشخاص بل هو أمر مؤسسة يتطلب البقاء فيها الاتساق مع الحق والواجب وهو ما أكدت عليه التوجيهات الأخيرة للميرغني، وكل من يخرج عليها يكون قد عزل نفسه عن المجموعة وعليه دفع فاتورة موقفه.
* هل يعني ذلك أن الحزب يمكن أن يتجه لفصل السيد محمد الحسن الميرغني؟
- دا قرار مؤسسات أنا لا أملك إجابة عليه الآن، لكن في حالة الخروج عن المتفق عليه يصبح خروجا عن الحزب ومقرراته ويجب أن تتخذ فيه المؤسسات مواقفها الملزمة للعضوية فلا يوجد كبير على المؤسسة وعلى الجميع أن يضع في اعتباره أن هناك حالة من عدم الرضا الجماهيري على أداء الحزب حيث ترى أنه تنازل عن إرثه ومكتسباته عبر التاريخ وهو ما يتطلب إعادة النظر في الأداء بشكل عام.
* لكن يبقى الموقف من المشاركة هو أس الازمات؟
- لحد كبير، فإن حالة عدم الرضاء عن المشاركة هي المحرك الأساسي للمواقف الآن وهو أمر يتطلب من الجميع أخذها في الاعتبار وعلى رأسهم السيد الحسن، فحين كان قرار الحزب المشاركة كان هو يقف على النقيض ودعمه الكثيرون في موقف رفضه وعليه الآن أن يحترم مواقفهم

اليوم التالي


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 10151

التعليقات
#1323786 [توتو بن حميده آل حميده]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2015 01:49 PM
يا ملعون يا مجرم يا كلب لماذا قتلت هذا الحيوان البري الا لعنة الله عليك في الدنيا وفي الاخره - وكمان بكل تبجح تحمل الة القتل والضحيه مذبوحا - كيف تسمح لك نفسك اولا بقتله وثانيا كيف تسمح لك نفسك ايها القذر بأكله لعنك الله وعليك منه ما تستحق ....

[توتو بن حميده آل حميده]

#1323445 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2015 12:12 AM
ياخ ما تمشي تتلمي علي تسابيح بتاعتك دي و الله كرهنا البلد بسبب ابوك و اولاده و الصادق المهدي و اخوانه و اولاده و عمر البشير و اخوانه انتو دايرين ليكم واحد زى هارون الرشيد و ان شاء الله اخوان البنات قاعديييييييين اركزو بس

[ساهر]

#1323330 [TIGERSHAK]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 06:13 PM
Is this really a political party!! No No No...it is a "family cult" using poor ignorant people for their own benefits

[TIGERSHAK]

#1323187 [الرفاعي الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 02:11 PM
كلام غريب معقول ابن المغرني وابن عمه ووالده وكل كوادر الحزب لا لاتعرف بان اي شخص مكلف لا يحق له اتخاز قرارات جزرية او اصدار احكام . التكليف يعني تسيير العمل اليومي فقط . هذا مانعرفه ويعرفه الجميع عن معني التكليف في اللوايح والقوانين .

[الرفاعي الكلس]

ردود على الرفاعي الكلس
[نور العين] 08-18-2015 05:32 PM
الطائفى الحيوان ده يصطاد في الغزال وماهو عارف انو في اروبا توجد أحزاب الخضر والرفق بالحيوان . هذا رجل مخرب ومبارى الميرغنى النصاب الدجال بتاع عمر البشير ...تف على الطائفية والإسلام السياسى الذى أضاع البلاد والعباد؟؟


#1323164 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 01:35 PM
رغم اعتقادى بأن الحوار والنقاش تضيف حيوية لحركة الحزب التى كانت راكده غير ان المقصود بالحوار ليس هو نشر الغسيل القذر حتى لا يفرح الكيزان ويشمتون وهم على فراش الموت .

[الحق ابلج]

#1323138 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 01:00 PM
اذا كان رئيس الحزب هو الذي يعين ويفصل اين هي اذن الديمقراطية التي يحمل الحزب اسمها

[زول]

#1323077 [ميمونة]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 11:59 AM
ليست للأحزاب أى اضافة غير المهاترات ولو ابتعدت الصحف عن نشر أخبارهم لا أحد يسمع عنهم

[ميمونة]

#1323033 [زول مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 11:18 AM
هذا زمانك يامهازل فامرحى!!!!!!!!!!!!

[زول مقهور]

#1323025 [توفيق عمر]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2015 11:01 AM
كلام زي الجبادة
لكن بالنسبة لي انا العبد الضعيف يبقي كلام عائشة نائبة رئيس البرلمان عن ان هؤلاء الناس من اهل بيت الرسول الكريم عليه افضل الصلوات والتسليم يبقي كلامها كلام محتاج الي اثبات حتي يتوجب علي انا شخصيا احترامهم الاحترام اللائق بهم كاهل بيت وليس كشركاء في حكومة البشير
ماهو الاثبات الذي نريد من عائشة هذه افادتنا به او تمليكنا اياه هو
شجرة عائلة هؤلاء القوم التي مباشرة تربطهم بالرسول الخريم
وخلاص
هل هذا كثير

[توفيق عمر]

#1323020 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 10:53 AM
كونك سياسي مفروض تدعم القوانين التي تجرم وتحرم صيد هذه الحيوانات،، الصورة دي دليل انك اضافة لساستنا الفاشلون وليس لهم علاقة بالسياسة الجادة وانما ممارسة مثلها ومثل التجارة الاخرى،،،، رحم الله محمود محمد طه وجون جارانج والشريف حسين الهندي ،،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1323004 [السليقة]
3.50/5 (5 صوت)

08-18-2015 10:27 AM
مشاءالله لكن عايشين دنيا عجيبة تصيدو في الظبيان....وتتفسحوا بالعربات والطيارات..

[السليقة]

#1322976 [على الخليفة]
3.50/5 (2 صوت)

08-18-2015 09:55 AM
التحية للسيد ابراهيم الميرغنى وهو يتصدى لهذه المهمة الثقبلة ..ونتمنى له التوفيق واتمنى كذلك من جميع الاتحاديين وخصوصا القيادات التاريخية ومجموعاتهاكالشيخ ابو سبيب ونائل والبخارى وعلى السيد وطه البشير وايضا من السيد الحسن الميرغنى ان يقفو مع الوفاق والاصلاح ولم الشمل ..فالمستفيد الوحيد من هذا الخلاف والتشظى هم اهل المؤتمر الاوطنى...

[على الخليفة]

#1322960 [برعي]
5.00/5 (3 صوت)

08-18-2015 09:47 AM
هذا الرجل يجب ان يدان او يساؤل اقلها عن هذه الصوره ، وهي صورة غير مشرفع لشاب في اهذا الزمن ، اين الدفاع عن الحياة البرية ، رجل علي هذه الشاكلة من ، شوفوني ، ماذا نتوقع منه ؟؟؟ لا الشباب فيهم خير ولا العواجيز ، حزب كلو مرض × مرض .

[برعي]

#1322925 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2015 09:07 AM
هذه مسرحية لألهاء الأتحاديين عن القضايا الجوهرية ومحاولة اصلاح وتفعيل الحزب

[محمد]

#1322916 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 08:43 AM
يبدو أن ابراهيم الميرغنى أفهم كثيراً من قريبه التور الهايج الحسن الميرغنى، و يبدو كلامه منطقياً و نبرته أهدأ كثيراً و لا يلجأ الى العنف مثل قريبه الحسن الذى لا يعرف لغة الدبلوماسية و ليس لديه حكمة أو حلول للمشاكل غير اللجوء لفصل من يعارضه أو يعارض سياساته الرعناء المتسمة بالحمق و البلاهة.

[محمد خليل]

#1322912 [عثمان كريم]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2015 08:40 AM
أتباعه من النكرات لابد من محاسبتهم.

النكرة يمكن تعريفها إذا لزم الأمر
ولكن أتباعه لايمكن تعريفهم وإن دعت الضرورة ؟!

[عثمان كريم]

#1322911 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2015 08:40 AM
الفقراء اتشاكلوا فى النبقة ..!!

[جنو منو]

ردود على جنو منو
European Union [داوودي] 08-18-2015 12:56 PM
هي النبقة فضل فيها شي !!!!!!!


#1322903 [Abdo]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2015 08:31 AM
الغزالة دي ذنبها شنو اسي ؟ وين ناس حماية الحياة البرية ؟

[Abdo]

#1322891 [صديق عيدروس]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 08:17 AM
من خلال منطق الرجل في هذا الحوار ،، فانا اعتبره من افضل (المراغنة) الى الان

افضل من ابوه وافضل من اخوه الحسن الميرغني ،،، يستحق يكون رئيس الحزب ،،،

اول واحد من اسرة الميرغني يتكلام عن المؤسسية

[صديق عيدروس]

#1322887 [Mahjoub Baba]
3.00/5 (3 صوت)

08-18-2015 08:10 AM
هذا زمانك يا مهازل فامرحي قد عد كلب الصيد في الظبيان... شايفين الفيل ونطعن في ظله
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. فجعنا بالمشاهدة والإستماع إلى مسخرة أبوخليل ومحمدلطيف ونجل المرحوم شيلا في حلقة التلفاز ليلة أمس.. سبحان الله.. يتمسخرون في سيرة حزب الرعيل وكأنهم يؤطرون جريرة إخفاء الحزب تحت قفطان مولاهم.. الحزب يا سادة يا كرام قد إفتقد البوصلة منذتمرد مولاهم على ثوابت مؤتمر 67 والذي على قراراته كان إندماج الشعب الديمقراطي مع الوطني الإتحادي ليتحول إلى إتحادي ديمقراطي .. الإتحاديون إفتقدوا البصيرة منذ قبولهم لمبدأ الجمع بين الرعاية والرياسة تحت قفطان مولاهم.. الحزب خسر المواقف منذسقوط مولاهم في بالوعة السدانة للإتحاد الإشتراكي سبعينات القرن المنصرف... الحزب إفتقد كاريزمة الزعامة منذ إستشهاد الشريف حسين.. وكانت الطامة الكبرى مسرحية خلافة المرحوم الشريف الزين وكأن الموروث ضيعة بين بيتي الميرغني والشريفاب.. وهكذا دواليك فجعنا بقيادة جعفر والحسن وابراهيم وو المرضي واليوم حتى نجل شيلا يقف على حائط المبكى.. وأرجوزات الإعلام الأصفر على منضدة التحكيم.. إن للإتحاديين الأصلاء رموز المواقف من الحصافة قدر يمكنهم من المفاصلة بين الطالح والمفضوح.. يسجل التاريخ إنتفاضة اللجنة الستينية بقيادة الراحل الحاج مضوي ومحي الدين عثمان بعد الإنتفاضة، كما يسجل موقف الرفض بإعلان الحزب الوطني الإتحادي قبيل إنتخابات 85 بقيادة الشامخ علي محمود حسنين.. حتي بعد تكوين التجمع الوطني تحفظ الإتحاديون على رئاسة مولاهم رغم إجماع الآخرين عليه... مالهؤلاء لا يعتبرن بعبر التاريخ.. الجسم الغريب الحالي والجسيمات المتشدقة على مسرح الأحداث تحت مسميات الأصل والفرع والدقيراب لا يمثلون الحزب المعروف.. الحزب اليوم تحت بطانية إخوان الشر مصيرة كالسودان في إنهيار وتفكك وهذه دورة التاريخ ولابدأن ينقشع الضباب وإن غدا لناظره قريب
وهذا زمانك يا مهازل فامرحي قد عد كلب الصيد في الظبيان
محجوب بابا

[Mahjoub Baba]

#1322828 [عشم باكر]
2.75/5 (3 صوت)

08-18-2015 04:48 AM
لحقوا الكيزان قسموكم على اثنين لا حول ولا قوة الا بالله انت امش لم الطبقة المستنيرة التي يتشرف بها الخزب من المثقفين والعلماء واعمل حسابك ما يجو يقسموكم برضه

[عشم باكر]

#1322783 [الدرب الطويل]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2015 12:57 AM
ليه ما يقدروا يفصلوك؟.. هل انت السوبرمان؟؟!!..
قال شيوخ وأولياء صالحين وآل البيت!!..
والله العظيم قرفتونا..

[الدرب الطويل]

#1322749 [نبيل حامد حسن بشير]
4.50/5 (2 صوت)

08-17-2015 10:56 PM
الأخ ابراهيم
الحل في الاسراع بقيام المؤتمر العام والا علي الحزب السلام.
المؤتمر العام يعود بنا للمؤسسية. هذا ما ينقصنا كحزب وكدولة.
أمثال الحسن لا مكان لهم في حزب ديموقراطي.
أتباعه من النكرات لابد من محاسبتهم.
في حالة استمراريته في مركز قيادي بالحزب لن يعود من اتهمهم الدواعش و اصحاب أمخاخ مثل أمخاخ الذباب.
الأدب فضل علي العلم!!!!
يبدو أنه غير متشبع بآداب طريقة أجداده!!!

[نبيل حامد حسن بشير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة