الأخبار
أخبار إقليمية
تاجر لرويترز : الدولار ارتفع إلى عشرة جنيهات
تاجر لرويترز : الدولار ارتفع إلى عشرة جنيهات
تاجر لرويترز : الدولار ارتفع إلى عشرة جنيهات


08-18-2015 02:26 AM
القاهرة (رويترز) - قال تجار عملة يوم الإثنين إن الجنيه السوداني تراجع بشكل كبير في السوق الموازية في الأيام الماضية حيث يواجه النظام المصرفي الرسمي صعوبة في توفير الدولارات اللازمة لشراء الواردات.

وأضاف التجار أن الدولار ارتفع في السوق الموازية إلى عشرة جنيهات يوم الاثنين .

وأبقت الحكومة سعر الصرف الرسمي للجنيه عند 5.9 جنيه مقابل الدولار منذ سبتمبر أيلول 2013.

وقال محللون إن الضعف المفاجئ للجنيه والذي يرجع إلى نقص الدولارات من القنوات الرسمية يهدد بارتفاع التضخم الذي تراجع من مستواه المرتفع الذي بلغ نحو 50 في المئة في يوليو تموز من العام الماضي.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء الأسبوع الماضي إن معدل التضخم تباطأ إلى 14.1 في المئة في يوليو تموز من 18.3 في المئة في يونيو حزيران.

وقال أحمد حسن الجاك بجامعة الخرطوم إن صعود الدولار في السوق الموازية - حيث يحصل كثير من المستوردين على احتياجاتهم من العملة الصعبة - سيدفع أسعار السلع الاستهلاكية للارتفاع.

وقفزت الأسعار في السودان بعد انفصال جنوب السودان في 2011 مستحوذا على ثلاثة أرباع الإنتاج النفطي وهو المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي المستخدم في دعم الجنيه السوداني ودفع فاتورة الأغذية والواردات الأخرى.

وخفضت الحكومة دعم الوقود في 2013 وهو ما أدى أيضا إلى صعود التضخم لكن التداعيات بدأت تنحسر منذ ذلك الحين.

وقال وزير الدولة بوزارة المالية والاقتصاد الوطني السودانية الأسبوع الماضي إن البنك المركزي السوداني تلقى ودائع استثمارية بإجمالي مليار دولار من السعودية في يوليو تموز وأغسطس آب


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 16441

التعليقات
#1323376 [ibram]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2015 08:09 PM
الارتفاع المفاجئ للدولار سببه القرارات الاخيرة المتعلقة بفك احتكار الدقيق ولا أدرى ان كان ذلك نكاية من ذاك الطرف أم تحسبا من الطرف الآخر و تأتي زيارة وزير المالية الآن لقطر فى ذلك الاطار

[ibram]

#1323360 [ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2015 07:48 PM
حرقوا العملة الوطنية فاحرقوهم دمرهم الله

[ابومحمد]

#1323357 [حموري]
4.38/5 (8 صوت)

08-18-2015 07:44 PM
الكيزان عندهم 140 مليار دولار حايمة بين مليزيا و الامارات و تركيا و اندونسيا حتى جارتنا اثيوبيا شملها عطف الكيزان بكمية من المليارات في شكل استثمارات زراعية و صناعية خفيفة ---
الانقاذ اصبح عمرها قصير و هي ذاهبة و غير ماسوفا عليها لا محال ---
و عليه يجب تحريك لوبيات الضغط من سودانيين المهاجر و المنظمات الحقوقية الدولية الصديقة للعمل علي اصدار قرارات من مجلس الامن بتجميد كل ارصدة سدنة نظام الانقاذ و اسرهم و اصهارهم و كل من تحوم حوله شبه الثراء الغير مبرر و ذلك يكون ملزما لكل بنوك في العالم و يتم تحويل هذه الاموال لمصلحة الشعب السوداني وفق قنوات عالية الشفافية و الوضوح و في ظل حكومة ديمقراطية منتخبة ---
هذا العمل الجليل يصب في خانة محاربة الارهاب الدولي و المعروف ان الانقاذ كانت و لا زالت و سوف تستمر في رعاية و دعم الارهاب و غالبا سوف تستخدم هذه الاموال في تمويل النشاطات الشيطانية ---
و يجب التكاتف و التعاون في حصر الاسماء و الحسابات الينكية و تقديمها لمجلس الامن الدولي --

[حموري]

#1323312 [Banker]
4.75/5 (4 صوت)

08-18-2015 05:32 PM
لن يستطيعوا الجام صعود الدولار مهما حاولوا ألآن لان الدولار ببساطة أصبح أيضا مرتفعا عالميا, فلا تندهشوا اذا صعد الى 15 في الفترة القادمة.

[Banker]

#1323252 [كبسور]
4.50/5 (6 صوت)

08-18-2015 03:30 PM
الكيزان اتمركبوا فى الشعب السودانى لامتناعة عن الانتاج
دا اسمو عصيان ريفى مش مدنى
يعنى نحنا ما حنشتغل ليكم وانتوا تبلعوا
كلنا حانجى الخرطوم ونطالبكم بتوفر الماء والكهرباء والصحة والتعليم
حتى تحضروا ما سرقتم منا من ماليزيا وتركيا وتصرفوهو علينا
دى التلخيص للوضع الاقتصادى بالسودان
عندكم حل واحد يا متاسلمين
تمشوا تزرعوا براكم وتشغلوا الجيش والامن لياكل الشعب وبس

[كبسور]

ردود على كبسور
[ودالمطر] 08-18-2015 07:34 PM
أحييك ياكبسور والله ماقلت إلا الصاح
والله أناماجيت الخرطوم بعد الثانوية فقط عشان أزور خالتى وسمعت بالعربات بتمشى فوق البحر وانا في الريف بين مصدق وغير مصدق يعنى العربات بتمشى في الكبرى وجيت عشان اكل موز كسلا عشان مابصلناهناك في أغصى الغرب
ولكن بعد الإجازة لقيت راجل خالتى ظروفو تعبانة خالص راتبه لايكفيه في نفسه

والبلد مافى شقل ولاتسويق جيدلكى تزرع ومن ديك وخلاص بلدى البحبها فارقتها عشان اطاردرزق اليوم باليوم


#1323231 [محمد حسن فرح]
4.86/5 (8 صوت)

08-18-2015 03:01 PM
// كان الاقتصاد السوداني مستقرا والعملة السودانية ثابتة القيمة حتى منتصف السبعينات تقريبا 1976 ثم بدأ الجنيه السوداني في التدهور أمام الدولار حتى أنه في أواخر أيام النميري 1984 كان الدولار يساوي 1.8 جنيه. أما في أواخر أيام حكومة صادق المهدي فقد بلغ الدولار 12 جنيه تقريبا. عندما انقلب عمر البشير على الحكومة المنتخبة في يونيو 1989 كان الدولار لا يزال 12 جنية. وكان فترة حكومة الصادق شهدت تدهورا متلاحقا للجنيه وكانت تجارة العملة قد بلغت ذروتها وكان من أكبر تحديات الانقلابيين تجارة العملة مما حدا بوضع قانون يحرم الإتجار بالعملة وكان من ضحايا هذا القانون مجدي محجوب وجرجس القس بسطس وكان للرائد صلاح كرار الرباطابي الحاقد الدور الضالع في تصفية الرجلين { يقال ان صلاح كرار وكان المجلس الاقتصادي صادر من مجدي
(115) ألف دولار أمريكي .
(4) ألف ريال سعودي .
(2) ألف جنيه مصري .
(11) ألف بـُر أثيوبي .
(750)ألف جنيه سوداني .
ومن جرجس القس بسطس صادر كرار (222.175)ألف ريال سعودي
(94.925)ألف دولار أمريكي
(800)شيك سياحي
(3.400)ألف جنيه مصري
{ لا أحد يدري أين خبأ صلاح كرار هذه الأموال! المهم أن لا مجدي محجوب ولا جرجس كان تجار عملة كانو من كبار رجال الأعمال وككان القانون يسمح لهم حفط اموالهم في بيوتهم}
علي اي حال كان من أحد مفاخر الانقلابيين على لسان عضو مجلس الثورة وزير الداخلية العميد فيصل ابو صالح { لو ما جينا نحن كان الدولار وصل 20 جنيه! }
واليوم يا فيصل ابو صالح { لست ادري اين انت } تدهور الجنيه وتمرغ وتمرمط في الأرض سفلى وبلغ 0001. دولار !!
مقارنة فإن الجنيه السوداني تدهور اما الدولار في عهد النميري 5.4 مرة أما في أيام صادق المهدي فبلغ تدهوره امام الدولار 36 مرة . أما في أيام زول المليح المنقذ عمر البشير فقد بلغ حنى الآن 30000 ثلاثين اف مرة ولا أحد يعلم ما يخفي قادمات الايام الى اين سيصل الجنيه السوداني!! تخيلوو!

[محمد حسن فرح]

#1323192 [محي الدين الفكي]
4.75/5 (9 صوت)

08-18-2015 02:20 PM
الدولار يساوي عشرة الاف جنيه وليس عشرة جنيهات .
الكتابه التي كتبها النظام على العملة تزوير في العملة وقد ابتلعها الناس كان لم يحدث شيئا . الجنيه مازال هو الجنيه والقيمة الشرائية للجنيه هي نفس القيمة للجنية . ماحدث اننا كنا نطبع عملتنا في انجلتره وكانت الطباعة تتم بناءا على القيمة الشرئية المحسوبة بالاحتياطي من الذهب والاصول المشتراة والمتداولة بناءا على معايير اقتصادية يعمل بها العالم كله ....

في النظام الدستوري لاخر يوم كانت الادارة والبنك المركزي السوداني مع البنوك الرائدة يوميا بتحديد سعر الصرف وكان سعر الصرف في يوم 30 يونيو 1989 ثمانية جنيهات يمكن ان تبيع لاي بنك يشتري منك بالسعر المحدد يوميا ولا فرق بين التداول خارج النظام المصرفي , فالسعر في السودان وفي كل دول العالم هو نفس السعر .

الحسرة والغبن يملأ قلوبنا ونحن نرى فقط من سنة 2006 الى 2011 كان دخل النفط حوالي 97 مليار دولار وهذا المبلغ خارج موارد الدولة التي يغطيها ديوان المراجع العام ولم تحسب لا احد يعرف اين ذهبت ؟

مجاري العاصمة تحتاج الى خمسة مليار دولار ويكون عندك نظام صرف صحي كامل حتى للاراضي التي توزع مستقبلا ...

الطرق والشوارع ليكونا خطين متوازيين لكل المديريات يحتاج الى عشرة مليار دولار وتنتهي الحوادث التي سحقت الاف الارواح .

شوارع ومجاري جميع مدن السودان تحتاج الى عشرة الاف دولار وتكون كل المدن تعيش حالة صحية تجعل الناس تستقر في المدن والابتعاد عن العاصمة .

مديرية دارفور تحتاج لعشرة الاف دولار للتشجير ومنع التصحر توفير المياه الجوفية المتوفرة ومساعدة المواطنين لاستثمار المزارع وتربية المواشي والاستقرار .

مديرية كردفان تحتاح الى خمسة عشرة مليار دولار للقيام بتوفير المياه الجوفية واستفلال مياه الامطار في الزراعة والمزارع واستقرار المواطنين الرحل لقطع مسافات طويلة مما يفقد المواشي قيمتها الاقتصادية , والاهم انتهاء النزاعات الرعوية والقبلية .

مديرية اعالى النيل وبحر الغزال والاستوئية تحتاج لعشرين مليار لبناء البنيات الاساسية وتوفير الاستقرار السياسي ذلك يشمل كافة الاحتياجات .

مديرية البحر الاحمر تحتاج خمسة مليار للبنيات الاساسية ..... اذن المبلغ كان كافي لجعل الجنية السوداني يعود لايامه الذهبية الجنيه يساوي ثلاثة دولارات وسبعين قرشا ....

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
[ودالمطر] 08-18-2015 07:44 PM
ماشأالله فقط الزمن ضايقنى ....
الصلاة القيام

[الفاتح] 08-18-2015 05:32 PM
فعلاً تزوير العملة السودانية الذي وقع على العملة السودانيةمن قبل مافيا الإنقاذ مر على الشعب السوداني مرور الكرام لقد تم تزوير العمله إذ أصبح الألف جنيه سوداني يساوي جنيه واحد حسب قرار مافيا الإنقاذ والمليون جنيه سوداني أصبح يساوي ألف جنيه سوداني ولكني ما زلت أسمي الجنيه ألف جنيه ولم تمر علي هذه الخدعه السخيفه من قبل مافيا الإنقاذ المتنفذة البليدة

[abushihab] 08-18-2015 05:19 PM
اخي محي الدين, السلام عليكم, لقد قلت مرارا أن هؤلاء النصابين عندما يريدون تضخيم المبلغ يحسبوه بالقديم وعندما يريدون تبخيسه يحسبوه بالجديد.وهذا الامر قد فات علي الكثيرين وهذا لعمري تضليل بائن.


#1323161 [الشاكووش]
4.79/5 (6 صوت)

08-18-2015 01:34 PM
خطوة لقدام نحو دولار يساوى عشرين جنيه وأهو قطعنا نصف المسافة ومسافة الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة وإن شاء الله سنصل خط نهاية ال 20 جنيه في بحر عام أو أقل بسبب أن كل العوامل متوفرة مثل ما لخصه أخونا السامرى أدناه وأهمها شح الأمطار وفشل الموسم الزراعى في كثير من المناطق الزراعية وإنحسار النيل نتيجة لشح الأمطار في الهضبة الأثيوبية وإنقطاع تصدير بترول جنوب السودان وتدنى عوائده حتى وإن واصل السريان لتدنى أسعار النفط عالميا بجانب أكذوبة الذهب والكضاب وصلو خشم الباب وفساد واللهط واللصوصية إبتداءا من زوجة البشير الإخطبوطبة وإخوانه وحرامية المؤتمر الوطنى وآلاف شركات الحكومة الخاصة التي تتمتع بالحماية من الجمارك والضرائب الكهرباء والبترول والجبايات ثم ينافسون في سوق الله أكبر وفوق دة كله مصير البشير وشرك بن فاتو لكن الله غالب ولا مرجو سواه.

[الشاكووش]

ردود على الشاكووش
[جيفارا] 08-18-2015 06:36 PM
احسنت بااالسوداني قولا...

[abushihab] 08-18-2015 05:23 PM
اصحي يا نايم لقد تخطيت الرقم المستهدف قبل 25 عام انت الآن في حاجز العشرة الاف.

[سوووووداني] 08-18-2015 03:15 PM
ي اخي تمني الخير علي الاقل لاتدعو بان يصبح الدولار بعشرين جنيها اللهم الا اذا لم تكن سودانيا وليس لك اهل وعشيرة في السودان تريد لهم الخير .
اللهم فرج كرب العباد والبلاد اللهم ارزق اهل السودان الطيبين رزقا طيبا مباركا فيه حلالا من عندك اللهم عليك بكل ظالم وكل جائر في حق هذا الشعب المسالم اللهم انهم لايعجزونك


#1323149 [علي عبد الرحمن]
4.32/5 (5 صوت)

08-18-2015 01:18 PM
يا بلد البعوسو الناجمه حدك وين
مع المدغوك حيه وقالو ده التمكين
بعد غشونا بالتقوى وكتاب الدين
عقب سرفوك بالبنقو وملوك هروين

حلول متكامله يالوالى ووزير الزيف
ماها علف جداد كضاب وﻻ عيش ريف
خمسه حوايا يا ريس بدخلن كيف
كان ماك ات متيس والبجيبها حريف

تمويل البنوك البمرق الدوﻻر
محصور عن رفاقتك يا رئيس العار
كان ما نحنا خيب والمعانا صغار
ما بتستوردو الخرشه وتقولو فشار

يا تحاكموهن الضحوى وقرار اعدام
وﻻسلاحنا برطن وتانى مافى كﻼم
فقه الستره والغتغيت بقيتو نعام
ده الودرنا يوم مشت الشعوب قدام

[علي عبد الرحمن]

ردود على علي عبد الرحمن
[abushihab] 08-18-2015 05:27 PM
ينصر دينك..يا الكرار


#1323067 [جركان فاضى]
4.72/5 (8 صوت)

08-18-2015 11:49 AM
الجنيه السودانى اصبح ماعندو دقار...يعنى ماشى واقع ومافى حاجة تثبتو...والدقار هو احتياطى الدولة من الذهب والعملات الصعبة...وهذا لايتوفر فى البنك المركزى... قالوا نستعين بدقار خارجى اسمو الوديعة السعودية...الوديعة صغيرة عاملة زى الطوبة الحمراء...هل الطوبة الحمراء تنفع دقار للقلاب...طبعا لا ... القلاب داير دقار اكبر...والبنك المركزى داير ودائع كبيرة وليس وديعة واحدة...الجنيه بدون دقار داخلى او خارجى...واقع واقع ...واتحدى البنقذو

[جركان فاضى]

ردود على جركان فاضى
[SUDANESE] 08-18-2015 01:32 PM
حتى الوديعة السعودية هي في واقع الامر كذبة من كذبات الحكومة المعروفة .. مافي وديعة ولا بطيخ ده استهبال حكومي مسنود باعلام فارغ واجوف ..


#1323062 [ابو جاكومه]
4.69/5 (6 صوت)

08-18-2015 11:46 AM
يا اللي معاه الخبر اليقين هل اتى شيخ الضلال علي عثمان واسرته الكريمه من تركيا ام انضموا لداعش التي يعشقوها وصنعوها كما صنعوا قبلها القاعده وبوكو حرام وجبهة النصره والشباب الصومالي وفجر ليبيا والدم الصرير (الدعم السريع).وما هو رأي الناطق الرسمي باسم شيخ علي /امين حسن عمر .

[ابو جاكومه]

#1323057 [حسن علي]
4.88/5 (12 صوت)

08-18-2015 11:40 AM
واحد جاي من الامارات بتاع الجمارك في المطار سأله معاك عملة صعبة ؟ صاحبنا عاين يمين ويسار وبي خوف شديد رد عليه ايوه ، قال ليه عندك شنو ؟ قام طلع ليه عشرة جنيه سودانية ، بتاع الجمارك بي استفزاز قال ليه أقول ليك عملة صعبة تطلع لي عشرة جنيه ؟ قال لي والله دي اصعب عملة عندنا في الامارات وأي عملة عايزها هناك يتلقاها في الصرافة . لكن دي ما تعرف انا لميت فيها كيف علشان أوصل بيها بيتنا

[حسن علي]

#1323056 [ود البلد]
4.44/5 (7 صوت)

08-18-2015 11:38 AM
اصحوا ياناس بنك السودان ووزارة المالية هم التجار الحقيقيون لسوق الدولار الاسود . ولذلك الحكومة حريصة كل الحرص على عدم تحرير سعر الصرف والابقاء على الفرق الشاسع بين السعر الرسمى لعائد الصادرات 6 جنيه والسعر الاسود الذى تبيع به للموردين فى السوق الموازى 10 جنيه . وهى التى تقوم بتعطيش الاسواق من الدولار لرفع السعر اكثر كلما تحصلت على قرض او وديعة قبل ان تطرحها فى السوق . وكل من يعرف ابجديات الاقتصاد يفضح هذا الفساد ويعرف ان السعر الموحد الحر او الرسمى الواقعى العادل لقيمة العملة المحلية هو المشر الحقيقى لسير اى اقتصاد فى الاتجاه المعافى من الفساد واحتيال الدولة على المستثمرين واصحاب الودائع .

[ود البلد]

#1323013 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.74/5 (7 صوت)

08-18-2015 10:40 AM
طالما ارتفع في السوق الموازي ،، لابد من انشاء السوق المحازي واذا ارتفع في السوق المحازي علينا بإنشاء السوق المجازي والتحية لصلاح كرار ،،، هكذا يدار الاقتصاد ولا بلاش ،،، عليكم بالوديعة وتأجيل الشريعة،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1322918 [عصام باسطة]
4.43/5 (9 صوت)

08-18-2015 08:45 AM
اليومين ديل كتر الحديث عن السيد الدولار ورفيق دربه الريال.شكلو حا تجي وديعة جديدة خاشة..............امسكو الخشب وجاراااااارييييييي الطلب؟؟؟؟؟؟

[عصام باسطة]

#1322889 [أرسطو]
4.68/5 (9 صوت)

08-18-2015 08:14 AM
أصبح الجنيه السودانى ثانى أقل عملة قيمة فى كل أفريقيا بعد دولار زيمبابوى- و أصبح الشلن الصومالى أعلى قيمة من الجنيه السودانى _ الدولار يساوى 600 شلن صومالى- ولاحول ولاقوة ألا بالله .

[أرسطو]

ردود على أرسطو
[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!] 08-18-2015 07:06 PM
يا ارسطو يا حبيبى العمله الصوماليه مسنوده بفضل القراصنه جزاهم الله كل خير فهناك القراصنه يقلعوا القروش قلع من إصحاب السفن القادرين ويوزعوها لاهاليهم وهنا القراصنه يقلعون القروش قلع من المواطنين ويعطوها لعشيرتهم وبالمناسبه حكاية القراصنه الصوماليين دى جد وانا شاهدتها وسمعتها في شريط وثائقى بثت في قناة الجزيره الوثائقيه !! لاحظ الفرق ولا تتعجب !!.


#1322881 [المشتهي الكمونية]
4.65/5 (10 صوت)

08-18-2015 08:02 AM
صلاح دولار قال كان ما جينا كان الدولار وصل 20 جنيه
طيب أسه سعر الدولار 10 جنيه ، إذن صلاح دولار كلامه صاح
طيب الناس مالم قايمين على الكيزان ويشيلوا ويشتموا فيهم؟
آآآآآ صلاح دولار كان قاصد بالقديم مش الجديد
إذن الناس كلامن صاح ، يستاهلوا الكيزان الشتيمة
لأنهم حرامية وأولاد ...

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
[اكشفوهم] 08-18-2015 10:50 AM
عندما اتت الانقاذ كان سعر الدولار هو 12 جنية سودانى بالقديم .. تم تغيير الجنية بالدينار .. لكن الدينار كان يساوى 10 جنية
وتم اعادة الجنيه مرة اخرى .. بحيث يساوى 100 دينار
الجنية الجديد يساوى (1000 جنية) من الجنيه القديم
لو وصل سعر الدولار الى 12 جنية .. سيكون الجنيه قد انخفض (1000) مرة أمام الدولار
وهذا يعنى
ان الدولار صار ب 12000 جنية بدلاً عن ال 20 جنية التى كان الخوف من وصوله اليها سببا فى استيلاء الانقاذ على السلطة ..

Russian Federation [المتغرب] 08-18-2015 10:48 AM
حسع سعر الدولار الواحد بساوي 1000 جنيه مش 10 جنيه با المشتهي الكمونية زيي. قيمة الجنيه اليوم هي القيمة المعدلة بعد اتفاقية السلام عام 2015. بمعنى آخر بنقول مليون جنيه بالجديد أو مليار جنيه بالقديم...


#1322880 [SHAFIE]
4.50/5 (4 صوت)

08-18-2015 08:01 AM
لن ينصلح الحال الا بالانتاج وخفض الصرف الحكومي ومحاربة الفساد ولكن كيف ؟!!!!!في ظل هذا النظام الفاسد ، كل شيْ تعطل لا زراعة لا صناعة حسبنا الله ونعم الوكيل

[SHAFIE]

ردود على SHAFIE
European Union [عمار] 08-18-2015 12:13 PM
كلام سليم %100 ماف حاجة بتجيب دولار لهزيمة الدول إلا الإنتاج والتصدير بكل بساطة ، مسألة الودائع الخليجية دي حل مؤقت في المدي القصير وكارثة في المدي الطويل لانو لازم نلتزم بطلباتهم،


#1322867 [السامري]
4.47/5 (10 صوت)

08-18-2015 07:30 AM
الدولار والريال والعملات الصعبة مرشحة لزيادة كبيرة في مقبل الأيام لعدةاسباب اهمها:
1- وعد الدولة بزيادة كبيرة في مرتبات الدستوريين لا يقابلها اي انتاج ملموس

2- فتح الدولة للشركات بشراءالقمح من السوق العالمية وتحرير سلعة القمح والدقيقة لتفادي اي نقص في الغذاء حيث تستورد الحكومة ما قيمته3 مليار دولار سنوياً لفاتورة القمح فقط وهذا المبلغ لا تستطيع الدولة توفيره عن طريق بنك السودان.

3- الصرف المتزايد على الامن والدفاع والحرب من عدة وعتات وذخيرة ومرتبات الجنود والغواصات علماً بأن الحرب لا تعتبراً حلا لمشاكل السودان ولو كانت حلاً لمشاكل السودان لأنتهت مشكلة الجنوب من المهد.

4- ارتفاع فاتورة الاستيراد حيث استوردت الدولة ادوية اساسية عام 2014م بقيمة 564 مليون دولار اي اكثر من نصف مليار وهذه للأدوية التي تم فتح خطابات اعتماد رسميا لها بخلاف الادوية التي تم شرائها بطريقة اخرى.

5- ارتفاع فاتورة علاج الدستورين واسرهم بالخارج وهي مبالغ لا يستهان بهاامثال سفرات الدستوريين للخارج ومشاركتهم التي لا معنى لها في دول الصين وماليزيا وجنوب افريقيا ومصر وتونس والكثير من الدول حيث ان بعضهم عمل الحكاية شغلة.

6- مبلغ الوديعة المليارية السعودية ان وجد لا يسمن ولا يغنى من جوع لأن فئران الانقاذ يعرفون كيف يحولون ارباح الوديعة لصالحهم تماما حيث ان الشركات المرتبطة بالامن والقوات النظامية وشركات اتحادات الطلاب والمرأة وشركات المؤتمر الوطني وشركات الحيتان الكبيرة قادرة على ابتلاع اي ارباح بل النخر في اصل الوديعة والتي ستتحول الى قرض (إن وجدت).

7- ارتفاع تكلفة فاتورة البنزين وزيوت العربات وقطع الغيار مع ارتفاع وتيرة الحرب والصرف البذخي داخل المدن لموظفي الحكومة والامن والمؤتمر الوطني ثم الاحزاب المشاركة للحكومة.

8- الصرف الهائل جداً على المليشيات التابعة للمؤتمر الوطني مثل قوات حميدتي وقوات موسى هلال والتي تعد الحكومة بالقضاء على التمرد في دارفور ولن تستطيع.

9- توقف السودانيين عن الانتاج لإنعدام العدل والشفافية واستشراء الفساد والظلم وغمط حقوق الناس والمكوس والعشور التي تفرض على المنتجين.

10- اخيراً ولست اخرا انحسار الامطار هذا الصيف وعدم فيضان النيل بالصورة الكافية الامر الذي يعود للظلم الذي تمارسه الحكومة على البلاد والعباد مما سيؤثر على المخزون الاستراتيجي من الحبوب وقلة المياه في بحيرة السد في كل من سد مروي وسد الرصيرص مما ينذر بنقص حاد في الكهرباء بقية هذا العام والعام المقبل الامر الذي سيجعل الحكومة تزيد من انتاج الكهرباء الحرارية واستيراد كميات كبيرة من الفيرنس لمقابلة زيادة استهلاك الكهرباء خاصة وان تكلفة انتاج الكهرباء من وقود الفيرنس والديزل بسبب تهالك المحطات الحرارية وعدم توفر قطع الغيار اللازمة..

الحقيقة هنالك جملة وعدد كبير جداً من الاسباب التي تنذر بإرتفاع الدولار والعملات الصعبة مقابل الجنيه السوداني لا يستطيع العاد ان يحيصها فيما تدفن الحكومة رأسها في الرمال مما يؤدي للحكومة ان ترهن بعض المعادن النفيسة وغير النفيسة الموجودة في باطن الارض من اجل الحصول على قروض من بعض الدول الكبرى امثال الصين وروسيا وماليزيا وبعض دول امريكيا اللاتينية..

هذا مع غياب تام لدور الجهاز التشريعي الممثل في البرلمان لمراقبة اداء الحكومة نظراً لتكوين البرلمان واختيار اشخاصه بعناية وهو الامر الذي يؤكد استعجال المؤتمر الوطني مع التنظيم الدولي للأخوان المسلمين لقيام الانتخابات في موعدها في ابريل الماضي - وهي المادة الوحيدة من الدستور التي كانت الحكومة تصر على تنفيذها وذلك بهدف ستكمال حلقة القضاء على السودان واستخدامه مخلب قط للأخوان من اجل الضغط على مصر و حصول بعض التقدم في ليبيا وتونس وبعض الدول الافريقية مثل مالي والنيجر للضغط على فرنسا..

[السامري]

ردود على السامري
[عبدو] 08-19-2015 10:30 AM
اضف الي ذلك
- زيادة الطلب ( موسم الحج )
- انحسار العرض ( انتهاء اجازات المغتربين )

United States [Lawrenceville] 08-18-2015 01:52 PM
تحليل علمي وموضوعي يا سامري
جزاك الله الف خير
أضف فقط عدم ترتيب الاولويات والصرف المهول علي الاجهزه الامنيه و أشياء لا تخطر علي بال عاقل
هل تعلم انه رغم هذه الظروف البالغه السواء يتم تشييد نادي فاخر للامن علي ضفاف النيل بتكلفه اكثر من خمسين مليون دولار حيث يحتوي علي حلبات تزلج جليد وغيرها وهذا امر مؤكد ماىه بالمائة من مصادر الشركات التي تعمل به( رجاء شاهد عدد الكرينات الموجوده في الموقع ، يمكن رؤيتها بوضوح من كبري القوات المسلحه حيث يقع النادي شرق الكبري)
اضافه ألي مباني الأكاديمية الامنيه بسوبا بتكلفه خمسماىه مليون دولار!!!
يحدث هذا في الوقت الذي تنعدم فيه محاليل غسيل الكلي ويتعطل جهاز المعالجه بمستشفي الذره لعلاج مرضي السرطان
لماذا لا ينخفض الجنيه الي هذا المستوي ؟

[:::بيكو:::] 08-18-2015 11:49 AM
قراءة ممتازة وسليمة أيها السامري
كل الود

[جركان فاضى] 08-18-2015 11:43 AM
شكرا يا السامرى...ليتك كنت وزير المالية او مدير بنك السودان...بس مش فى حكومة الانجاس

[ان الله لايغير ما بقوم] 08-18-2015 10:52 AM
تحليلك مظبوط ومقنع ربنا يستر والحال لاتغير إلا بتغير الحال قال تعالى (إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ {الرعد:11}. بين تعالى في هذه الآية الكريمة: أنه لا يغير ما بقوم من النعمة والعافية حتى يغيروا ما بأنفسهم من طاعة الله جل وعلا. والمعنى: أنه لا يسلب قوما نعمة أنعمها عليهم حتى يغيروا ما كانوا عليه من الطاعة والعمل الصالح، وبين هذا المعنى في مواضع أخر كقوله: ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ {لأنفال:53.

وقوله: وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ {الشورى:30}. وقد بين في هذه الآية أيضاً: أنه إذا أراد قوما بسوء فلا مرد له، وبين ذلك في مواضع أخر كقوله: وَلَا يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ {الأنعام: 147}. ونحوها من الآيات. وقوله في هذه الآية الكريمة حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ يصدق بأن يكون التغيير من بعضهم كما وقع يوم أحد بتغيير الرماة ما بأنفسهم فعمت البلية الجميع، وقد سئل صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: نعم إذا كثير الخبث. اهـ.

وقال ابن القيم: وهل زالت عن أحد قط نعمة إلا بشؤم معصيته فإن الله إذا أنعم على عبد بنعمة حفظها عليه ولا يغيرها عنه حتى يكون هو الساعي في تغييرها عن نفسه إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ {الرعد:11}.

ومن تأمل ما قص الله تعالى في كتابه من أحوال الأمم الذين أزال نعمه عنهم وجد سبب ذلك جميعه إنما هو مخالفة أمره وعصيان رسله، وكذلك من نظر في أحوال أهل عصره وما أزال الله عنهم من نعمه وجد ذلك كله من سوء عواقب الذنوب كما قيل:

إذا كنت في نعمة فارعها *** فإن المعاصي تزيل النعم

فما حفظت نعمة الله بشيء قط مثل طاعته، ولا حصلت فيها الزيادة بمثل شكره، ولا زالت عن العبد بمثل معصيته لربه، فإنها نار النعم التي تعمل فيها كما تعمل النار في الحطب اليابس... اهـ.

وقال السعدي: إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ من النعمة والإحسان ورغد العيش، حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ بأن ينتقلوا من الإيمان إلى الكفر ومن الطاعة إلى المعصية، أو من شكر نعم الله إلى البطر بها فيسلبهم الله عند ذلك إياها.. وكذلك إذا غير العباد ما بأنفسهم من المعصية، فانتقلوا إلى طاعة الله، غير الله عليهم ما كانوا فيه من الشقاء إلى الخير والسرور والغبطة والرحمة. انتهى. شوف حال السودانين كيف تغير .


#1322840 [K. Amear]
4.38/5 (5 صوت)

08-18-2015 06:19 AM
لو ماجينا كان الدولار حصل خمسه وعشرين جنيه...

[K. Amear]

#1322824 [seepo]
4.19/5 (7 صوت)

08-18-2015 04:39 AM
انا لله وإنا إلبه راجعون رحم الله دولتنا رحمة واسعة والموت والعذاب لمن قتلها

[seepo]

#1322817 [الخرطوم ملتقى النيلين]
4.35/5 (10 صوت)

08-18-2015 03:31 AM
حكومة الخنازير النجسة لديها دولارات كافية لشراء أسلحة دمار الوطن.

[الخرطوم ملتقى النيلين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة