الأخبار
منوعات
عبارة قد تغير حياتك نقشها حكماء على خاتم ملك لتجعله سعيداً
عبارة قد تغير حياتك نقشها حكماء على خاتم ملك لتجعله سعيداً
عبارة قد تغير حياتك نقشها حكماء على خاتم ملك لتجعله سعيداً
صورة تعبيرية


08-20-2015 12:13 AM


يقول الكاتب والمتحدث الألماني، مؤلف كتاب "ذا باور أوف ناو"، و كتاب "نيو إيرث"، إيكهارت تول: "عليك أن تدرك بكل عمق أن اللحظة الراهنة، هي كل ما تملك، لذا اجعل الآن، محور تركيزك الأساسي".

ومن وحي أفكار تول، يعتمد خبير التنمية الذاتية، أدريان فريغوسو، على التقليل من الشأن السلبي للحظة الراهنة، ويقول: "في أسطورة قديمة، جمع ملك قوي حكماء مملكته، وطلب منهم صُنع خاتم يسعده حين يشعر بالحزن، وانصرف الحكماء ليعودوا فيما بعد مقدمين له أبسط خاتم يمكن رؤيته، ونقشوا عليه عبارة واحدة، قالوا له أنها ستغير حياته، سواء في السراء أو الضراء، وهي عبارة تصدق دائماً".

ويضيف فريغوسو: "العبارة كانت (كل هذا سينتهي)".

ويؤكد فريغوسو أن المتأمل في هذه العبارة سيغير حياته بلا شك.

ويقول: "هذه العبارة تجلب الراحة والطمأنينة حين تشتد وطأة الألم أو المصاعب، ورغم بساطة الفكرة إلا أنك حين تبقيها في رأسك ستواجه الأزمات بشكل أفضل بكثير".

ويضيف: "تذكر أزمات الماضي، أولست حياً، أولم تمر وغالباً أنت تسخر منها ومن قلقك المبالغ فيه اليوم؟، لذا تذكر هذه العبارة دائماً".

وتعمل العبارة بالمثل في حال كانت الأمور جيدة، فيقول فريغوسو: "نعم عليك تذكر هذه العبارة وأنت في أفضل أحوالك أيضاً، حتى لا تأخذ الأمور باستهانة، أو تبخسها حقها، فالأوقات الجيدة ستتلاشى بدورها، ولكن هذا لا يعني أن تحزن، بل أن تصبح أكثر حكمة لتصنع الفرق وأفضل ما يمكن أن يكون".

24 الإماراتي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1614

التعليقات
#1324437 [الكارب]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 03:53 PM
قالي تعالي (( كل من عليها فان ويبقي وجه ربك ذوالجلالة والإكرام )).

[الكارب]

#1324301 [واتساب]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 12:03 PM
تنفع حالت واتساب

[واتساب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة