الأخبار
أخبار إقليمية
البرلمان يخاطب الخارجية رسمياً لتوفير معلومات عن شركة (سيبريان) الروسية
البرلمان يخاطب الخارجية رسمياً لتوفير معلومات عن شركة (سيبريان) الروسية
البرلمان يخاطب الخارجية رسمياً لتوفير معلومات عن شركة (سيبريان) الروسية


08-19-2015 11:27 AM
البرلمان: سارة تاج السر
خاطب البرلمان، وزارة الخارجية، رسمياً لتوفير معلومات عن شركة (سيبريان) للتعدين (الروسية) عبر سفارة السودان في موسكو، في وقت لفتت المسجل التجاري للشركات، هند خانجي لسلامة العقد المبرم بين الشركة ووزارة المعادن.
وقال رئيس شعبة المعادن بلجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان صبري خليفة الطيب في تصريحات صحفية عقب اجتماع اللجنة مع المسجل التجاري أمس، إن خانجي أشارت إلى ان تسجيل الشركة بموجب قانون الشركات لسنة 1925م، وأردف خليفة أن المسجل أبلغ اللجنة بأن شركة (سيبريان) قدمت تقرير أداء بتاريخ 7/6/2014م وتقريراً آخر في 7/6/2015م، ولفت إلى أن المسجل أكد سلامة جميع الإجراءات المتعلقة بالشركة، وأبان أن الشركة لها مقر في الخرطوم (الرياض جنوب شارع أوماك) وأن معداتها ستصل يوم (10) سبتمبر المقبل، وأكد متابعة اللجنة للملف بصورة لصيقة.

الجريدة


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3903

التعليقات
#1324390 [صديق الشيخ حمد النيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 02:07 PM
معلومات الشركة دايرنبها شنو ...المويه تكضب الغطاس والبيان بالعمل ...وفوق هذا وذاك يا هؤلا ء ...كم ياترى نصيب الفرد الغير حرامى من الدهب المستخرج....ياحليلك يا بلدنا

[صديق الشيخ حمد النيل]

#1323967 [حسن عوض]
5.00/5 (3 صوت)

08-19-2015 09:42 PM
القضية هى قضية مافيا اقتصادية روسية/ سودانية , بين شركة وهمية روسية(غير موجودة) تُدعى سيبريان للتعدين و كيزان الشيطان الحاكمة فى السودان ,

ليس فى كل روسيا شركة تٌسمى شركة (سيبريان) للتعدين .. إنه إسم مُختلق وهمى لا وجود له على ارض الواقع فى روسيا .. أما عن شركة (سيبريان) للتعدين المسجلة فى السودان فهى نعم موجودة و لها مقر في الخرطوم (الرياض جنوب شارع أوماك) ..

يا نواب البرلمان أقرأو المقال التالى لتعرفو حقيقة هذا الزيف و التزييف لسرقة مقدرات الشعب و دولته:

كي لا يتم تضليلنا
08-13-2015 02:58 AM
هشام عوض عبد المجيد

لم ألتفت كثيرا للغط الذي دار بين وزارة المعادن و مستشارها المستقيل محمد أحمد صابون، لأنه صراع داخلي لايعنينا كثيرا كمواطنين سودانيين. فهو صرف لأنظارنا – ربما كان مقصودا – عن التركيز في لب الموضوع و هو طبيعة الشركة الروسية التي وقعت عقدا لإنتاج ذهب قدرت قيمته بمليارات الدولارات. أقول ربما كان مقصودا صرف الأنظار لأن الوزارة مارست تعتيما مريبا على المعلومات.

و لك أن تتساءل عن مغزى توقيع عقد ملياري مع شركة أجنبية و كتمان اسمها عن أهل البلد أصحاب الذهب، الذين من أبسط حقوقهم معرفة من يقوم باستغلال ثرواتهم. على كل حال، بعد لأي سربت مصادر مأذونة داخل وزارة المعادن لصحف مقربة منها اسم الشركة الروسية الأم. الاسم هو Vasilievsky Rudnik Gold، دعنا نسمها اختصارا ب VRG. تلت ذلك تصريحات و مقابلة صحفية للشخص، Vladimir Zhukov، الذي وقع العقد مع الوزير بصفته مالكا أو مديرا للشركة الأم في روسيا بالإضافة لكونه (كما قرأنا في الصحف) مالكا و مديرا للفرع السوداني و هو شركة سيبرين للتعدين.

اسم الشركة الروسية الأم (VRG) و تصريحات مستر Zhukov كانا نقطة الانطلاق و طرف الخيط للبحث عن طبيعة و تاريخ الشركة. المعلومات أدناه التي حصلت عليها وجدتها لا تتفق البتة مع الرواية الرسمية من مصادر وزارة المعادن التي تم تسريبها لبعض الصحف، و هي أيضا تنافي وتدحض أقوال مستر جوكوف. رأيت أن أعرض هذه المعلومات بغرض التنوير و المصلحة العامة التي تقتضي معرفة العباد كيف تدار أمور البلاد.

هذه المعلومات وجدتها في وثائق تسجيل الشركة الروسية و شركات أوروبية قابضة لها عبر تاريخها في بورصات أوربية. تسجيل أي شركة في البورصات الأوربية مثل بورصة لندن يلزم الشركة قانونيا بالشفافية التامة بتقديم معلومات مفصلة عن الشركة و إدارتها و حملة أسهمها كما يلزمها بتقديم تقارير مالية موثقة، و كل ذلك يكون متاحا في النطاق العام لمن شاء الاطلاع. و وفقني الله إلى معرفة موقع الشركة الروسية على شبكة الإنترنت. المعلومات في موقع الشركة باللغة الروسية، لكن استعنت بالعبد الصالح قوقل في الترجمة الفورية إلى اللغة الإنجليزية. فلندلف إلى المعلومات:

1.على عكس ما أشيع عنها في الإعلام السوداني بأنها من كبرى الشركات الروسية و العالمية، فشركة VRG هي شركة روسية محلية صغيرة متواضعة الإمكانيات و ليست لها أي خبرة أو تجربة عالمية (لكن يفترض أن تتعلم الحلاقة على رؤوس يتامى السودان). و لنضع قولنا هذا في قالب الأرقام فأكبر شركة روسية عالمية تعمل في مجال التعدين عن الذهب هي بولياس قولد إنترناشونال Polyus Gold International و كان إنتاجها من الذهب في العام الماضي هو 47.7 طنا. بالمقابل كان إنتاج VRG هو 1.4 طنا فقط.

2.شركة VRG تعثرت أكثر من مرة خلال تاريخها. تأسست عام 1992 ثم تعثرت ماليا و توقفت عن العمل بعد 6 أعوام فقط. و في عام 2005 قررت مجموعة من المستثمرين شراء أصول VRG و بعث الروح فيها بتعيين إدارة جديدة. قام هؤلاء بتسجيل شركة قابضة في بريطانيا اسمها أنقارا ماينينغ Angara Mining Plc في عام 2005 و التسجيل في هامش بورصة لندن للشركات صغيرة الحجم للحصول على تمويل لشركة VRG.

و فعلا عادت VRG للحياة في ذلك العام، و لكن سرعان ما تعثرت مرة أخرى إبان الأزمة المالية العالمية في عام 2008. ثم في عام 2009 تم بيع أسهم VRG إلى المؤسسة المالية الروسية غازبروم-بانك Gazprombank. هذه الأخيرة أوشكت على الانهيار في عام 2014 عندما تم اختيارها بالاسم ضمن مؤسسات مالية روسية و فرضت عليها مقاطعة و عقوبات الاتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة الأمريكية بسبب التدخل الروسي في جمهورية أوكرانيا. تدخلت الحكومة الروسية لإسعاف ما يمكن إسعافه من مؤسسات الدولة لكن الروبل الروسي انهار بما يقارب 41% آنذاك، و لا يزال اقتصاد روسيا في حالة ركود و انكماش يتوقع الاقتصاديون أن يستمر حينا من الدهر. لست أدري كيف سيتم الاستثمار في السودان بواسطة شركة عديمة الخبرة لها تاريخ من العثرات و مملوكة لشركة قابضة عليها حظر عالمي و لا يمكنها إيجاد تمويل باليورو أو الدولار!

3.أما بالنسبة لمستر جوكوف فقد ادعي أنه مالك لشركة VRG و كان مديرا ناجحا لها منذ نشأتها مما أدى لاستحقاقه “وسام الإنجاز” من الرئيس الروسي بوتين. حقيقة الأمر أن جوكوف تقلد منصب الإدارة في VRG عن طريق الشركة القابضة السابقة Angara لمدة 7 أشهر فقط من يوم 3 ديسمبر 2004 حتى يوم 25 يوليو 2005 عند استقالته (أو إقالته)، و بحسب وثائق الشركة انتهت علاقته و الجهة التي يمثلها (Aldan Limited) بشركة VRG كمدير و حتى كحامل أسهم. فإذن ما هي الجهة التي يمثلها مستر جوكوف و خولته بالتوقيع على عقد ملياري للتصرف في ذهب السودان؟ دونكم موقع الشركة الروسية على الإنترنت فيه أسماء أعضاء مجلس الإدارة و أعضاء الإدارة التنفيذية، و ليس من بينهم Vladimir Zhukov و لا يحزنون:

http:// vrgm.ru

يمكنكم الضغط على مفتاح الترجمة.

طرحنا هذه الحقائق لمصلحة الرأي العام في وطننا السودان.

هشام عوض عبد المجيد
(hmageed@yahoo.com)
-------------------------- منقول -------------------------------------
كي لا يتم تضليلنا
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-205044.htm

.

[حسن عوض]

#1323946 [koko]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2015 08:25 PM
قال ان الشركة لها مقر بالخرطوم والسؤال اين مقرهاالرئيسى فى روسيا وفى اى المدن

[koko]

#1323942 [حسن عوض]
4.50/5 (3 صوت)

08-19-2015 08:19 PM
يا إما الخبر دة ناقص يا إما صياغته مليئة بالأخطاء وغير سليمة , رفقاً بالقارئ يا صحيفة "الجريدة" و مذيد من التدريب لصحفييكم فى صياغة الخبر ..
يقول كاتب الخبر: (خاطب البرلمان، وزارة الخارجية، رسمياً لتوفير معلومات عن شركة (سيبريان) للتعدين (الروسية) عبر سفارة السودان في موسكو) ,

و يقول أيضاً: (خانجي أشارت إلى ان تسجيل الشركة بموجب قانون الشركات لسنة 1925م .... بأن شركة (سيبريان) قدمت تقرير أداء بتاريخ 7/6/2014م وتقريراً آخر في 7/6/2015م , المسجل أكد سلامة جميع الإجراءات المتعلقة بالشركة، وأبان أن الشركة لها مقر في الخرطوم (الرياض جنوب شارع أوماك)) .

طيب مادام الشركة موجودة بالخرطوم وعندها عنوان لماذا يطلب البرلمانن من وزارة الخارجية رسمياً لتوفير معلومات عن شركة (سيبريان) للتعدين (الروسية) عبر سفارة السودان في موسكو ؟؟؟؟؟

إإذا كان البرلمان يريد معلومات عن شركة روسية فى موسكو فلماذا يزور مسجل الشركات فى الخرطوم و يطلب منه معلومات عن شركة موجودة بالخرطوم ؟؟

هذا الأمر يؤكدد بأن هؤلاء البرلمانيين مسطحين و لا يعرفون ما الذى يريدون معرفته !! و أكيد الروس عند سماعهم هذا الخبر يقهقهوون بملئ افوواههم من غباء و سذاجة اعضاء برلمان السودان ..

[حسن عوض]

#1323904 [عوض الله جابر]
4.50/5 (4 صوت)

08-19-2015 05:56 PM
تخدير...أحلام..رأسنني يا قدع لمن تشوفو حلمة ادنكم..وما ديسمبر ببعيد..

[عوض الله جابر]

#1323897 [صابر سيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2015 05:38 PM
الشركة موجودة ياشباب في روسيا ودا لا خلاف عليه وليها مشاريع قائمة في جنوب افريقا علي حسب موقعهم الرسمي بس ما مذكور اي شي عن عطاء في السودان او تنقيب حقيقة
بس مفروض وزارة التعدين تظهر هل تم التعاقد معاها مباشرة أم عبر عطاء لانو ماسمعنا بعطاءات قدمت للتنقب في المنطقة دي
والكميات المذكورة فيها خيال

[صابر سيد]

#1323892 [الراصد]
4.50/5 (4 صوت)

08-19-2015 05:26 PM
الشركات الروسية تظل دائما مشكوك فيها وهى من أخطر الشركات عالميا في مكوناتها وغموضها وعلاقاتها بعالم الاجرام ما يسمى ب Under ground world وتنشط بأريحية في الدول التي يستشرى فيها الفساد وتغيب فيها الشفافية.

[الراصد]

#1323856 [سيف الله عمر فرح]
4.41/5 (6 صوت)

08-19-2015 03:58 PM
والأهم من المهم ! ، البرلمان مفروض يسأل عنه ، هو لماذا لم تطرح وزارة المعادن عقد بمبلغ 280 مليار دولار فى عطاء عالمى ويتنافس عليها الشركات العالمية بنزاهة ؟ . لماذا أعطيت الصفقة للشركة الروسية بدون شفافية تشفى أسئلة المواطنين ؟ .

[سيف الله عمر فرح]

#1323843 [احمد محمد علي]
4.44/5 (6 صوت)

08-19-2015 03:28 PM
ليس هناك في روسيا، شركة بهذا الاسم. هذه الشركة، كما زعمت وزارة التعدين، مسجلة في السودان كفرع لشركة ام في روسيا يملكها الروسي الذي جلس قبالة (رئيس الجمهورية) للتوقيع باسمها !!. يعني Sister company.
علي البرلمان، ان كان جادا، طلب معلومات عن هذا المستثمر الروسي الغامض، وعن الشركة الام في روسيا بعد التأكد من حقيقة وجودها، بدلاً من البحث عن معلومات موجودة هنا في الخرطوم. ثم ما المانع ان يستدعي البرلمان وزير المعادن لتوضيح الحقائق كاملة؟
المسالة لا تعدو كونها إلهاء الناس بموارد متوهمة لكسب المزيد من الوقت، بعد ان استشري الفساد وشمل كافة مفاصل الدولة وبات الهروب عن التستر عليه من سابع المستحيلات. دونكم الحكومة العراقية، ظلت تنفي وجود اي فساد في الدولة من ايام المالكي وحتي بداية هذه الحكومة الي ان انفجر البالون وكشف الفساد عن نفسه !!
ان برلمان تذهب لجانه لمساءلة الوزراء في مكاتبهم، لا يعول عليه.

[احمد محمد علي]

#1323838 [الحق ابلج]
4.38/5 (4 صوت)

08-19-2015 03:13 PM
بالاضافة الى هذا الموضوع الذى يهم كل الشعب وقبل فوات اﻷوان والذى يجب على المجلس ان يقف وقفة صلبه تشمل جميع تفاصيله فمن الضرورى ايضا استجواب الوزير وعلى وجه السرعه عن وضعية المعدنين السوحدانيين المعتقلين ؟؟؟؟؟؟؟؟
اما مسألة وصول المعدات التى تحدث عنها احد اﻷخوة فيجب اخطار مصلحة الجمارك منذ اﻵن بعدم ادخالها أذا وصلت فى سبتمبر الى حين اخطار آخر .
يجب استدعاء الكاروى ليدلى ببيان تفصيلى عن الشركه وعن التعاقد معها ... واماذا يكذب على الشعب . والمطالبة بأقالته وتقديمه للمحاكمه بتهمة الكذب الضار او اى تهمة يعرفها اﻷخوة القانونيون .

[الحق ابلج]

#1323814 [Abujabir Ahmed]
4.50/5 (2 صوت)

08-19-2015 02:42 PM
دى كلها الدغمسة وأم غمتى وغمتت لبدت السياسة السايرة بيها البلد .

[Abujabir Ahmed]

#1323793 [دهنكلي]
4.44/5 (5 صوت)

08-19-2015 01:56 PM
للتأكد من أن أي شركة أجنبية ترغب في الإستثمار في السودان يجب أن تقدم المستندات التالية
1. عقد تأسيس الشركة موثق من الخارجية ومعتمد من سفارة السودان
2. السجل التجاري ساري المفعول موثق من الخارجية ومعتمد من السفارة السودانية
3.آخر ثلث ميزانيات موثقة من الخارجية ومعتمدة من السفارة السودانية
4.شهادة الضرائب معتمدة وموثقة من السفارة
5. قرار الشركاء بتتعيين مجلس المديرين موثق من السفارة السودانية
6. إسماء الشركاء :
إذا كانو أفرادا تقديم الهوية أما إذا كانوا شركات تقديم السجل التجاري لكل شركة موثق من السفارة السودانية
7. تقديم الضمان المالي المطلوب
8. أي مستندات أخرى تطلبها الدولة للتاكد من مصداقية وملاءة الشركة المستثمرة

[دهنكلي]

#1323779 [الجمصي]
4.50/5 (3 صوت)

08-19-2015 01:26 PM
الوزير الكاروري قال ليكم أشنقوني لو ارقام الاحتياطي غير صحيحة... في رأيي نجيب شركة دراسات محايدة عشان تعمل الدراسة .. وفي نفس الوقت نفتل حبل المشنقة نخليه جاهز

[الجمصي]

#1323755 [زول]
4.50/5 (2 صوت)

08-19-2015 12:44 PM
ما دام رئيس شعبة المعادن بالمجلس الوطني متأكد من ان الشركة موجودة ولها مقر في الخرطوم ومسجلة لدى السجل التجاري وهل تسجيلها بالسجل التجاري بالسودان يعني ان هناك شركة بهذا الاسم في روسيا ؟
رئيس الجمهورية شخصيا حضر التوقيع مع الشركة فلماذا يصر البرلمان على مخاطبة الخارجية للتأكد من سفارتها في موسكو من انه توجد شركة بهذا الاسم ؟ هل تعرض الجميع بما فيهم رئيس الجمهورية للخداع الامر الذي ادى لتدخل البرلمان ؟ وعلى كل حال يوم 10 سبتمبر قريب لوصول المعدات والسؤال الذي يطرح نفسه هل وصول المعدات ايضا يعني ان هناك شركة بهذا الاسم وياما هناك معدات ترقد في العراء منذ عشرات السنين حتى اصابتها عوامل التعرية وفقدت صلاحيتها

[زول]

#1323743 [radar]
4.44/5 (6 صوت)

08-19-2015 12:33 PM
يا لفقر وبؤس سياسي هذا البلد الهامل كما اسميه دائما. لماذا يطلبوا من الخارجية فليتم استدعاء وزير المعادن للبرلمان وين المشكلة مش كده وبس يجب استدعاء الرئيس ليبين للناس على اي اساس حضر اجراءات توقيع العقد

[radar]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة