الأخبار
أخبار سياسية
هما عابدين.. الشكوك تطارد مساعدة هيلاري كلينتون بعد فقدان هاتفها الحكومي
هما عابدين.. الشكوك تطارد مساعدة هيلاري كلينتون بعد فقدان هاتفها الحكومي
هما عابدين.. الشكوك تطارد مساعدة هيلاري كلينتون بعد فقدان هاتفها الحكومي


08-21-2015 11:09 PM
(CNN)-- أقرت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، أن هواتف الـ"بلاك بيري" التي منحتها الحكومة لكبار مساعدي هيلاري كلينتون، شيريل ميلز وهما عابدين، خلال فترة عملهما في الوزارة لا يُمكن العثور عليها.

وكان قاضي المحكمة الفيدرالية، ايميت سوليفان، أصدر حكما، الأسبوع الماضي، يوجّه فيه الحكومة بعدم حذف أي وثائق الكترونية أو غير ذلك، في حوزة عابدين.

جاء ذلك في أعقاب عدة هجمات على عابدين من بينها: التضارب المحتمل في المصالح أثناء عملها في القطاع الخاص، ومرتبها المرتفع مقارنة بمرتبات موظفي الحكومة، والشركة الخاصة بها التي أسستها في وقت يثير الشكوك. وتُغذي هذه الهجمات علاقتها الوثيقة بمرشحة الرئاسة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، حيث خدمت عابدين لمدة أربع سنوات كنائبة لكلينتون عندما كانت وزيرة الخارجية، وهي الآن نائب مدير حملتها الانتخابية.

وفي وقت تواجه فيه كلينتون تهما بعدم مراعاة أمن الدولة باستخدام بريدها الخاص أثناء عملها بوزارة الخارجية بين عامي 2009 و2013، استغلت مجموعة "الحرس القضائي" المحافظة الفرصة لترفع قضيةً ضد وزارة الخارجية تطالب فيها بنشر كامل السجلات الخاصة بتوظيف عابدين. ويأتي ذلك في محاولة لربط الهجوم على القنصلية الأمريكية بمدينة بنغازي في ليبيا عام 2012، بادعاءات وجود علاقة بين عابدين وجماعة الإخوان المسلمين.

وقد أعلن مكتب المفتش العام عن التحقيق في مرتب عابدين، واتهامها بالحصول على مبلغ عشرة آلاف دولار غير مستحقة أثناء إجازتها، بينما يُصر محاموها أنها كانت تعمل خلال تلك الفترة. وأثار تأسيس عابدين شركتها الخاصة "زين اينديفورز"، قبل 11 يوما من تركها منصب نائب وزير الخارجية والعمل في مؤسسة كلينتون وشركة "تينيو" الخاصة وكذلك مستشارة للوزارة، المزيد من الشكوك حول احتمال تضارب المصالح.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4005

التعليقات
#1325189 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2015 09:54 AM
come here to sudan and see suprise

[alwatani]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة