الأخبار
أخبار إقليمية
هل صحيح يريدون تحطيم "دال"؟؟
هل صحيح يريدون تحطيم "دال"؟؟
هل صحيح يريدون تحطيم


08-22-2015 10:34 PM
عثمان ميرغني

هل صحيح أن هناك جهات داخل الحكومة تضمر تحطيم مجموعة (دال) التي يترأسها السيد أسامة داؤود؟
الإجابة المباشرة.. لا.. لكنها تعطي نصف الحقيقة.. فهناك فرق بين الفعل المبني على سبق الإصرار والتربص.. وبين فعل آخر لا يتأسس على نية مضمرة لكنه– وهنا مربط الفرس- يؤدي إلى نفس الهدف.. التحطيم.
طبيب أراد ضخ الأكسجين لمساعدة مريض على التنفس فاتضح أن الأسطوانة صحيحة.. والفعل صحيح.. لكن الخطأ في الغاز الموجود داخل الأسطوانة.. فاختنق المريض ومات..
النتيجة واحدة وإن لم تتطابق مع النوايا..
أصل المشكلة.. أن العقلية السودانية الرسمية مشبعة بإحساس الحكومة في مواجهة الـ (لا) حكومة.. تشهدون على ذلك في مؤتمر إذاعة نتيجة الشهادة السودانية الأساس ثم الثانوي.. أسارير الوزير والرسميين تنفرج عندما يعلنون بكل فخر (تفوقت المدارس الحكومية على الخاصة).. وكأنما تلاميذ المدارس الخاصة هم من نسل بني صهيون وسيبنون وطناً آخر غير السودان..
الفعل صحيح.. والنوايا سليمة.. لا أحد يريد تحطيم مجموعة دال.. لكن المسلك والممارسة يحققان هذا الفعل وبامتياز.. والسبب هو الإحساس المتجذر في التمييز بين (الحكومة) والـ (لا) حكومة.. التنافس الخفي بين الإرادتين..
كثير من رجال الأعمال– الأذكياء- (أخذوا الأمر من قصيرو) و حازوا على بطاقة الحزب الحاكم.. يهتفون لما يكون الأثير في حاجة إلى هتاف.. ويتبرعون عندما يأتي موسم التبرعات (في الاتنتخابات مثلاً).. استخدموا نظرية (من دخل دار أي سفيان فهو آمن).. فدخلوا دار أبي سفيان.. بل ولبسوا جلبابه..
مجموعة (دال) يبدو أنها لم تراع هذا الشعور الحكومي.. وافترضت أن المحك في النجاح أو الفشل هو معايير النجاح أو الفشل المكتوبة في الكتب..
لكنهم- دال- فات عليهم.. في ميزان حسنات.. من يكتب نجاح مجموعة دال؟؟ راجع في سرك قوائم الوزارات.. والإدارات الحكومية الكبيرة.. هنا المشكلة.. لا أحد يستفيد من هذا النجاح.. وكلمة (أحد) لا يقصد بها الـ (لا) حكومية فذلك (لا أحد) وليس (أحد)..
تريدون البرهان.. حسناً.. المعركة الأخيرة التي لا يزال غبارها يتلوى في السماء.. تصوروا لو وزير المالية أعلن عن عطاء لاستيراد القمح دون أن يرفع أصبع الاتهام لأية جهة أنها كانت تغرق في عسل الاحتكار.. كان سيصل إلى نفس النتيجة لكن دون إراقة الدماء..
لكن رغم توفر هذا السيناريو السهل الأبيض.. اختار أن يوجه رماح الاتهام إلى صدر مجموعة دال.. لأن الرنين الإعلامي هنا يخدم الصيت الحكومي السياسي.. وقد لا يكون ضامراً نية الإضرار بمجموعة دال.. لكنه فعل..
ليست مجموعة دال وحدها.. كثير من الأعمال الناجحة تتلوى من ذات المسلك.. في مقابل قوائم فشل لمؤسسات حكومية تحتفي بها الحكومة وترعاها بكل حنان فقط؛ لأنها تحمل بطاقة (حكومي)..
على كل حال تابعوا معي الحلقة الثانية من التحقيق الصحفي الاستقصائي (معركة القمح) غداً- بإذن الله.


التيار


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 14881

التعليقات
#1326851 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 02:46 PM
اقتباس : ((لكن رغم توفر هذا السيناريو السهل الأبيض.. اختار أن يوجه رماح الاتهام إلى صدر مجموعة دال.. لأن الرنين الإعلامي هنا يخدم الصيت الحكومي السياسي.. وقد لا يكون ضامراً نية الإضرار بمجموعة دال.. لكنه فعل..))

تعليق : يا استاذ عثمان , اذا كان نصيب اسامة داود مجرد اتهام اعلامي فهو سعيد الحظ !
الغالبية العظمى من الشعب السوداني تعاني من واقع زيادة الاسعار و انخفاض الجنيه و الغربة و الضياع و هذا واقع و ليس تهديدا


اذا كان القرار الجديد ساريا على الكل , فهل سيخسر الاخرون كما يقول اسامة انه سوف يبقى في السوق و لو بالخسارة ؟ طبعا بكل تأكيد لم تتم محاربة الرجل في السابق , فلماذا يحارب الان ؟

[ود الحاجة]

#1326649 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 10:51 AM
1- osama father build from old halfa displace poeple
2- brar father BUILD from MAY "GAFIR NAMERI"
3- GAMAL alwali and edres and wedat all thembuild in INGAZ
4- IBRAHIM ALSHIEKH and osamaltrabi fail and ashirf kardenal also ingaz
now the rules go at right way
go a head

[alwatani]

#1326647 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 10:48 AM
قبل الحكم على أسامة داؤود على منتقديه قراءة حواره الصحفي والتمعن في فحواه جيدا وماذا أضاف لوطنه السودان من مشاريع وصوامع ومصانع وحرصه على جودة المنتج وصحة المواطن دون أي اعتبار للربح والخسارة علما بأن القطاع الخاص يهتم بالربحية ولكن دون وسائل الغش الذي رفضه الرجل .
كما ان معظم استثمارات الدولة فاشلة اقتصاديا بل لم تحافظ على الموجود من المشاريع العملاقة التي بنت اسمها وسمعتها على مر السنين ( خطوط السكة الحديد ، مشروع الجزيرة العملاق ، سودانير ، نظام الخدمة المدنية والتعليم ) أين هذه المشاريع والخدمات الان .
معظم الدول تعتمد على نجاح القطاع الخاص الذي يعمل وفق أنظمة وقوانين تحكم عمله وتتخذ فورا الإجراءات التي تضر بالبلاد عند حدوثها وتكلف السفارات بدعم الشركات الصناعية والخدمية للحصول على موطئ قدم لها بالدول الأخرى بل حتى رؤساء الدول والوزراء خاصة وزراء الخارجية يتدخلون سياسيا لدعم رأس المال الوطني لدى رؤساء الدول الأخرى .
على الدولة تشجيع الوطنيين المخلصين بكافة السب لزيادة الإنتاج والتصدير بدلا من فرض الضرائب ومحاربة القطاع الخاص .

[الباشا]

#1326452 [abufatima]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 05:46 AM
اين خليل عثمان؟اين الشيخ مصطفي الامين؟ اين كل الصناعيون الوطنيون واين الراس مال الوطني . وبعد هذاتحاول ان تقول ان داؤود هذا لا يملك بطاقة الوطني .. وهو قد استفاد من هذا النظام .حتي الان وانت سادر في غييك وتحاول تمرير اجنة المؤتمر الوطني سرا. اونحاول انتاج الكذبة الاولي (اذهب للقصر...) وتمريرها علي الشعب.خسئت يا هذا .

[abufatima]

#1326270 [المشكلة وين؟...]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 06:06 PM
إذا كان أسامة داؤود جديراً.... فلينافس الشركات التي دخلت... و سيستمر

القرار لم يقل له توقف... فقط سنسمح لشركات تانية تعمل... فيها شي؟

كلام أسامة معناه.... يا أكون وحدي .... يا ما أشتغل ليكم... و ببيعها

ده كلام ده... يا الحكومة تحتكر لي القمح... ولا ما داير

عجيب

[المشكلة وين؟...]

ردود على المشكلة وين؟...
[عمر] 08-24-2015 09:20 AM
كلام صح والتاجر الشاطر بيكسب بى بى اسامة


#1326268 [ود احمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 06:05 PM
هذه دولة ليست محترمة ولو كانت كذلك وتخدم شعبها لامسكت بخيوط استيراد القمح والسكرو المواد البترولية والدواء لماذا الدولة تترك نهذه السلع العوبة في يد الراسمالية الطفيلية سوى اسامة او غير على الدولة ان تضع يدها على السلع الاستراتيجية اذا كان هناك دولة فعلا وسياسة التحرير لا تناسب بلد فقيز وغير منتج زي السودان

[ود احمد]

#1326241 [bbbb]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 05:16 PM
لا تستبعد نية بهذا الغرض فلقد نم تدمير كثيريين من الرأسمالية الوطنية. واصبحوا في خبر كان ، لقد دمروا السودان تدميراً ممنهجا فما بالكم برجل اعمال

[bbbb]

#1325871 [طه أحمد أبوالقاسم]
4.50/5 (2 صوت)

08-23-2015 10:30 AM
تنمية راسمالية وطنية طريق صحيح .. أفضل عشرات المرات من النمور الخارجيه .. نجعلها تنمو جنبا الى جنب مع الاستثمار الخارجي .. سويرس مصر استثمر ملايين وحصد مليارات من شركة .. أرياب للذهب ..دون أن يحس به أحد .. جمع مالا أكثر من ابن البلد اسامه ..
كان الافضل دخول اسامه داوؤد مكانه .. كذلك تشجيع ابناء الشيخ مصطفي الامين .. وابوالعلاء .. للعودة للاستثمار داخل السودان .. حيث لهم خبرة تراكمية فى الاستثمار .. كذلك هم مخلصين لبلدهم .. فى بناء المدارس والمستشفيات
دول الخليج تساهم وتحمي رجال الاعمال المخلصين .. وتفتح باب المنافسة لتصبح رجل اعمال ..ومساهمين حقيقين فى التنمية .. فى مشروعات عملاقة مثل الكهرباء ..
كذلك على الدولة تشجيع .. المغتربين فى استثمار .. ونقل التجارب .. من الخارج وتشجيع الاجيال الجديدة العمل فى الداخل .. بمفهوم جديد ..
أما اسامة داوؤد .. احسبه مواطن صالح .. اجداده فقدوا مليارات بسعر اليوم تحت الماء وبحيرة السد العالي

[طه أحمد أبوالقاسم]

#1325838 [Abu Amar]
4.75/5 (3 صوت)

08-23-2015 09:59 AM
الحكومة منذ فترة غير قصيرة تناوش دال بغرض تحطيمها وفشلت مرارا والمتضرر الشعب السوداني كانت البداية في اقحام دال في المشروع الفاشل السنط حلم المتعافي الذي كان يريد تحويل منطقة بين الكبريين ام درمان الجديد والقديم الي ابراج علي وفلل وملاعب غولف كالمدن الاوربية وخسرت دال الكثير بعد توقف المشروع وفشله والثانية كانت حينما فرضت الضرائب العالية علي سيقا تحديدا واحتج اسامة داؤود واوقف الانتاج وكانت الازمة في الدقيق وانشاء مطاحن سين الفاشلة التي لديها قصة مع الفساد وتدخل وكيل وزارة الصناعة وحل الموضوع والان الحملة الجديدة دال لديها العديد من الاستثمارات الناجحة وهي لاتعول علي الاستيراد لانها تملك الملايين من الافدنة في الولاية الشمالية لزراعة القمح وحتي لو استوردت لديها العملة الحرة التي تمكنها من الاستييراد ولا ننسي علاقاتها المتميزة مع الغرب وامريكا اما المستوردون حتي ولو الحكومة من اين لها بالعملة الحرة من الخاسر نحن الشعب السوداني ولو كان هنالك ذكاء لدي حكوماتنا للاستفادت من الراسمالية الوطتية بغض النظر هن ميولها السياسي في توفير احتياجاتها الاساسية

[Abu Amar]

#1325833 [معا ضد عثمان ميرغنى]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 09:49 AM
قف ايه الرجل انت تريد ان تحطم ماتبقى لنا من عقل من انت ومن تكون ومن اين ومن من تحصلت على الضوء الاخضر للكتابة للمسكوت عنه

[معا ضد عثمان ميرغنى]

#1325828 [Madagascar nigga]
4.88/5 (4 صوت)

08-23-2015 09:38 AM
اولا : أفضل تحليل للموضوع حتي الآن من وجهة نظري .
ثانيا : السودانيون اصبحوا لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب! فأول ما تجيب سيرة رجل أعمال طوالي ينطوا ليك دا حرامي ودا مستفيد من الحكومة ودا جاب المال دا من وين (دا نوع من الحقد الجماعي للكل وضد الكل )والشفاء منو صعب !
تالتا: الحكومة في Acute confusional state بمعني إنها لا إرادية الأفعال والأقوال فالجميع متحدث رسمي وأي واحد شايف رروحو وزير مالية وتعدين بل ورئيس جمهورية كمان لذلك تجد التخبط والعشوائية ديدن كل مرفق والتصريحات المتضاربة بين كل ساعة والتانية في كل مجال وعن أي موضوع! !
رابعا : دايما المستثمر بشوف اكتر الأماكن أمنا له ولماله وبها تسهيلات حكومية وعمالة رخيصة واثيوبيا أقرب مثال حتي الشركات الأمريكية بتصنع في الصين! فلا غرابة هجرة المستثمرين السودانيين للحبشة لتوافر مثلث النجاح الإستثماري هنالك! وما استبعد انو بعد شوية ما حيفضل ولا رأسمالي سوداني واحد عندو النية يستثمر في السودان!
خامسا : الشخصية القيادية هي التي تظهر في وقت الشدة والملمات، يعني لو في رئيس للبلد دي بالجد كان ظهر بقرارات حاسمة تضبط الهرجلة الحاصلة في كل المجالات سيما تفلتات السوق وتغول المسؤولين في مجال الاستثمار وتملكهم للشركات ومنافستهم للتجار وبالتالي (صاحب بالين كضاب )-ما في النهاية هو دكتاتور -أي الرئيس!
سادسا : نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيبٌ سوانا ۞۞۞

[Madagascar nigga]

#1325826 [Mohamed Ali]
4.25/5 (3 صوت)

08-23-2015 09:34 AM
ترى لو كان الامين الشيخ مصطفى الامين موجود فى سوق الدقيق و القمح هل كان سيكون هناك اسامةدؤاود و لماذا حاربت الانقاذ الامين الشيخ مصطفى الامين و فتحت الباب على مصرعيه لاسامة داؤود.

[Mohamed Ali]

#1325824 [Mohamed Ali]
4.63/5 (4 صوت)

08-23-2015 09:33 AM
اسامة داؤود كراسمالى لم تصنعه الانقاذ لكنه نما و استفاد من حماية الانقاذ. لماذا تم التضييق على الراسماليين الوطنيين الاخرين و عمدت الانقاذ على افقارهم بينما نما اسامة داؤود. اقرب مثال الامين الشيخ مصطفى الامين احد ابرز الراسماليين الوطنيين الذىن لم تختصر اعمالهم على تعبئة المنتجات المستورد و هو كان نمرة واحد فى استيراد و بيع الدقيق حتى العام 1994 عندما عمدت الانقاذ على مهاجمته و مضايقته حتى اضطر الى الهجرة الى خارج السودان و بيع منزله الى وداد. لقد اخرجته الانقاذ من سوق الدقيق ثم طاردته و حاصرته حتى باع اسهمه فى البنك الفرنسى.
ترى لو كان الامين الشيخ مصطفى الامين موجود فى سوق الدقيق و القمح هل كان سيكون هناك اسامةدؤاود و لماذا حاربت الانقاذ الامين الشيخ مصطفى الامين و فتحت الباب على مصرعيه لاسامة داؤود.

[Mohamed Ali]

ردود على Mohamed Ali
[ود المحس] 08-23-2015 10:31 AM
مسالة الشيخ مصطفي الامين كانت عائلية بحتة بعد وفاة والدهم اي خلافات في الميراث وقد تم تشكيل محكمة خاصة لهم ولم تتمكن المحكمة من حل نزاعهم الي تشتت المؤسسة
ويا اخوة دائما عندما يبدا التصدع داخل عائلة او مؤسسة او دولة يجد المغرضون والافاكيين الفرصة في التدمير وهذا ما حدث لعائلة الشيخ مصطفي وانا سمعت هذه القصة من احد اقربائي كان يعمل موظفا لاكثر من 30 سنة مع هذه المجموعة


#1325797 [الدنقلاوى]
4.50/5 (2 صوت)

08-23-2015 09:04 AM
لو رجعنا الى تاريخ الانقاذ منذ البدايات فقد درجت الى وقف المطاحن وكانت تدار بواسطخ سيدكو اى مجموعه شركات المطاحن وكان هنالك رجال شرفاء بالماليه السلع الاستراتيجيه ويتم استيراد القمح بواسطه لجنه تقف على النوعيه والسعر وبعدها يتم تموين المطاحن بالقمح على 9 شهور يتم سدادها بشيكات وكانت العمليه نسير على اكمل وجه عبر بواخر مجدوله حسب احتياج السودان وكان لا يتعدى 2 مليون طن سنوى توقف هذا النظام وبدأت العشوائيه فى استيراد الدقيق ابو تور وابو قندول وراس التور انواع ردئيه متدنيه اضرت بالمواطنين واثارها حتى الان ---- وتوقفت المطاحن وتشرد عمالها وقصدت واطيح بالاقتصاد ومن هنا القصه وبدأ المسلسل وكان ضمن هذا سيقا بوصفها شركه رائده متقدمه اداريا وفنيا ومتطوره بصوره سبقت اوانها ولذا كان لزاما الوقوف ضدها لان هنالك اناس لايحبون النجاح للاخريين

الاخ اسامه الرساله واضحه وضوح الشمس الله ينصرك ويكفيك شرهم

[الدنقلاوى]

#1325789 [محمد خليل]
4.88/5 (4 صوت)

08-23-2015 08:57 AM
الكيزان حية من تحت تبن، حية رقطا قرصتها بتودى القبر لمن يخرج عن طوعها من الرأسمالية الكبار، هل تذكرون ماذا فعلوا بالرأسمالى المعارض أسامة الشيخ زعيم أحد الأحزاب و هو من مدينة النهود، لقد طالبوه بسداد ضريبة 3 مليار جنيه أو دخول السجن، و يبدو أن الرجل قد انحنى للعاصفة و لم نسمع صوته بعد ذلك، بنى كوز لا يدانيهم أحد فى المكر و حياكة الدسائس و المؤامرات ضد خصومهم و من يخرج عن طوعهم ،و لا يتوانوا فى تصفيتهم او سجنهم أو الاعتداء على عروضهم، و لا حتى اليهود يبلغوا مبلغهم فى المكر و الدهاء، ديل تربية الترابى بابتسامته الصفراء الماكرة الخبيثة.

[محمد خليل]

#1325772 [عودة ترنتي]
4.88/5 (4 صوت)

08-23-2015 08:38 AM
القصة باختصار الحكومة رفعت سعر الدولار لاستيراد القمح من 2.9 الي 4 جنيه مقابل الدولار لشراء القمح من الخارج اي بزيادة تصل الي 38% في السعر الجديد ---
و تريد الحكومة و لاسباب سياسية ان تبيع المطاحن الدقيق بنفس السعر القديم و ذلك خوفا من ردة فعل الشارع في حالة زيادة سعر الخبز --- و هذا يعرض اصحاب المطاحن للخسارة قد تصل الي 26% --- و لهذا السبب رفض اسامة داؤود شروط الحكومة و توقف عن اسبيراد القمح و بتالي توقفت مطاحنه التي تزود اليلاد ب 60% من الدقيق -- --- حاليا سوف تشتري الحكومة دقيق جاهز و بسعر اعلى لسد الفجوة --- و لكنها في النهاية سوف ترجع لاسامة داؤود و تستجيب لمطالبه المنطقية -- بعد سحب الدعم و رفع سعر الخبز بنسة 37% ---

[عودة ترنتي]

ردود على عودة ترنتي
[ود الحاجة] 08-24-2015 02:36 PM
تحليلك معقول لكن بشرط ان يكون معتمدا على معلومات مؤكدة


#1325751 [جنو منو]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 08:10 AM
خلاص جماعتك مسكوك أول الخيط ..يلا نفذ من بكره ونحن فى الانتظار .. بس ماتنشر لينا حلقه واحده وتقيف وتقول لينا كانى مانى.. ياها الحركات البتسويها لينا
فى كل تحقيق .. زى قصة سودان اير والاقطان .. النشوف اخرتها معاك شنو ..!!؟

[جنو منو]

#1325713 [المظلوم]
4.50/5 (2 صوت)

08-23-2015 07:11 AM
عودتناالحكومةأن تستخدم المسكنات للشعب السوداني وكل ما يحدث هذه الأيام لايخرج من هذا المفهوم . العلاج واضح .... غلبتكم فوتو خلوها. حواء والدة.

[المظلوم]

#1325712 [mabo]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 07:10 AM
والله اكاد اجزم بان هذه العصابة التى يتزعمها البعير بدات فى تحطيم دال وهؤلاء متمرسين فى تحطيم واذلال كل امبراطوريات بيوت ورجال الاعمال العريقة حطمو شركة الشيخ مصطفى الامين واولاده وفرقو بينهم حطمو ابوالعلا واولاده وبيوت تجاريةكثير لا حصر لها واؤلئك هم حلقة الوصل ما بين السودان واوروبا والامريكتين والسعودية بينما العصابة هى خلقة الخراب بين السودان والعالم الخارجى وفيه الحقد والعياذ بالله

[mabo]

#1325711 [السماك]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 07:04 AM
أمثال عثمان ميرغني لن يقفوا إلا هذا الموقف (مسكان العصا من النص) .. إما لجهلهم أو لكونهم مستفيدين من أمثال هذا الرجل .. والكوز بطبيعتو كان داخل ولا خارج التنظيم إما جاهل أو مستفيد!!

[السماك]

#1325673 [الهلباوي]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 02:53 AM
كلام عثمان ميرغني ودفاعو عن دال دا ما ساكت معناهو اقنع اسامة داوود يساهم معاه في التيار .. عثمان بعد التيار نجحت وحققت ارباح انكر المساهمين معاه وقال انهم دائنين .. اعمل حسابك يا اسامة بعد يحل ديون التيار بقول انك دائن

[الهلباوي]

#1325649 [murtada eltom]
4.50/5 (2 صوت)

08-23-2015 12:34 AM
Mr. osman ,,,The question is so clear,,...DAL,,for this regime is already expired,,and its roll for them has come to an end..... if l being their consultant l would prefer for them ,,either to quit ,or to isolate all of their activities ,as temporary actions.
ANNIS Hagar ,,was so clever ,when, he so early played the foot ball game e

[murtada eltom]

#1325629 [الهبرو ملو]
4.82/5 (6 صوت)

08-22-2015 11:59 PM
شركة دال هي ربيبة هذا النظام ونمت وتطورت في ظل قرارت الحكومة التي كرست لهذا الغرض لجعلها مخزون مالي للنظام وكما تعلم اسامة داؤد هو من يمول النظام ومش بلاش المنافع متبادلة له ولغيره ممن يمولون الحكومة ويضخون لها المليارات ويفتحون خزائنهم لها
هذا شيء واضح وضوح الشمس في رابعة النهار
فمافي داعي لصنع جمل طين فالصو من شركة دال واسامة داؤد لانهم ماكان لهم ان يجمعوا كل هذه المليارات دون رضاء ومباركة الحكومة ومشاركتها فنمت شركة دال بنظام شيلني واشيلك

ارى دفاعك يكتنفه الكثير من الحمية فشوف عوجة رقبتك ياعثمان ميرغني وبلاش تسويق للوهم وصنع ابطال من كرتون الناس عارفه البير وغطاه فلا تزايد على الشعب السوداني

لايوجد مناخ استثماري نزيه وسوق حر في هذا البلد حتى تقول كلامك اعلاه وحتى يكون مبلوعا ومستساغا ده سوق الحكومة ماسكه لجامه وهي من تصنع رؤوس الاموال وهي من تمنح فرص الثراء لفلان دون فرتكان والا بالله عليك أين أغنياء هذا البلد وراسماليته حتى ياتينا مثل اسامة داؤد من العدم ليصبح اغنى اغنياء السودان ؟؟!!
من الذي صنع اغنياء هذا العهد من امثال اسامة داؤد وشركاته ؟

اجابتك تجيبك ياعثمان ميرغني فبلاش استهبال

[الهبرو ملو]

ردود على الهبرو ملو
[ميمان] 08-23-2015 09:36 AM
أسامة داوود يعمل قبل أن تكون الإنقاذ فكرة في عقول المتآمرين. زور مؤسساته لتعرف الفرق بين الذين صنعتهم الحكومةوالذين صنعوا انفسهم. كل الذين صنعتهم الحكومة لم يتعدوا أعمال السمسرة وهم معروفون لدى الكافة، الشيخ عبد الباسط والطيب النص وعبد الباسط حمزة وغيرهم من اغتنى بالسمسرة في اراضي الخرطوم، اما الانتاج فهو لأمثال اسامة داوود. هذه الحكومة حكومة تدمير وتكره النجاح جاءت لتدمر السودان وقد نجحت في ذلك بدرجة الامتياز لذا المقصود فعلا تدمير دال

[النقر] 08-23-2015 06:48 AM
اسامة ابوه داوود عبداللطيف و قد كان راسماليا معروفا عليه رحمة الله

Russian Federation [عادل حمد] 08-23-2015 06:01 AM
أنت من أصحاب نظرية (رجل الأعمال بخير بشرط ألا يربح) .. كلما جاء ذكر مستثمر أقام مصنعاً ـ على سبيل المثال ـ و و فر منتوجاً كنا نستورده من بعيد و وفر فرص عمالة لآلاف العاملين , ينبري أحد اصحاب النظرية إياها ليقول : (و هو ذاتو ما مستفيد من المصنع) و كأن المطلوب من المستثمر أن يكون رجل بر و احسان يؤسس المصنع بدون أن تعود عليه أية منفعة ... و هل صحيح أن مجموعة دال ربيبة هذا النظام ؟ .. ما هذه الجرأة على الحقيقة .. هل بدأ داؤد عبد اللطيف أعماله في زمن الإنقاذ ؟ ,, و متى توفي داؤد عبد اللطيف ؟ سؤال لمعرفة العلاقة بين أعمال داؤد عبد اللطيف و الإنقاذ .. و إذا كانت مجموعة دال بكل هذا النجاح و هذا الإنصاف للعاملين لا تقنع , فأخشى أن نكون قد دخلنا في زمرة (الذين لا يعجبهم العجب) و نظل في حالة نقة ننتقد كل شئ و لا نفعل أي شئ

[حليلك يا بلد] 08-23-2015 01:29 AM
الاخ الهبرو منو يكفى ان مجموعه دال او مجموعة شركات اسامه داوود فاتحه الاف البيوت وماسكه الاف الاسر ومشغله الاف من مواطنى بلدى بربك اذا تمت محاربة المجموعه اين سيذهبون؟؟


#1325618 [دردوق]
4.63/5 (4 صوت)

08-22-2015 11:38 PM
yes . الحكومه !الزومي متضايقي ! دولار دولار !!!

و الاخضر عند اوسامه !!

بس تقوووم تتخارج ! هسي دااال دي لو عملتها للحبش ش! ياااخ انسي

بس !!!

وحااااات الله انا كااان جيتك من هناااااااااااك !!!

[دردوق]

#1325611 [انقاذي سادر في فساده]
4.25/5 (3 صوت)

08-22-2015 11:16 PM
ماهي البلد كلها تدمرت بما فيها مشروع الجزيرة والمناقل والسكة حديد والخطوط الجوية والبحرية والتعليم والصحة وغيرها بقت علي مجموعة دال فقط

[انقاذي سادر في فساده]

#1325604 [مفيش فايده]
4.63/5 (6 صوت)

08-22-2015 11:08 PM
الحكومة معركتها مع كل الشعب اسامة داوود رجل ناجح وفذ بكل المقاييس غدا سيجمع امتعته ويغادر الى حيث هنالك بشر وليس حثالة بشر اين مصانع المرحوم خليل عثمان 25مصنع فى افريقيا وحدها والان يرحمه الله ويرحم والديه ويحفظ ذريته فق د صار نسيا منسيا ولكن يا اسامة يا بنى داوود ارحل ارحل ارحل قبل فوات الاوان الناس ديل ختو عينم عليك

[مفيش فايده]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة