الأخبار
أخبار سياسية
ماذا بعد أن نعى الناعي.. المؤتمر الوطني ... هل تجدي الجراحة في جسد ميت؟
ماذا بعد أن نعى الناعي.. المؤتمر الوطني ... هل تجدي الجراحة في جسد ميت؟


08-23-2015 09:47 AM
تقرير / بهاء الدين أحمد السيد

(حزب قائد لوطن رائد) هل لازال حقاً وفقا ً لشعار حزب المؤتمر الوطني حزباً رائداً ؟.وقد بلغ عمره في السلطة اكثر من 25 عاماً؟ سؤال ربما أجاب عنه الشارع السوداني بشكل كبير بل لافت للانتباه خلال الانتخابات الأخيرة ،فالحزب الرائد تفاخر لسنوات طويلة بأن عدد عضويته الملتزمة وصل الى (6) مليون عضو ، لكن الانتخابات الاخيرة كشفت بأن الرقم الذى حدده المؤتمر الوطني لم يكن صحيحاً من واقع عدد المصوتين ،وان كان الأمر كذلك يبقى السؤال الذى بحاجة برأى الكثيرين لماذا تراجعت العضوية الملتزمة عن موجهات قيادة الحزب وهي توجهها الى الذهاب الباكر الى صناديق الاقتراع ؟.

تأبي الحقيقة الا ان تكتب عنونا عريضاً بعد ان نعي الناعي وجود المؤتمر الوطني كحزب سياسي ذو تأثير فاعل في الحياة السودانية العامة ، ولعل هذا ماقاله احد قيادات الحزب في حديث للوفاق بعد ان فضل حجب اسمه قطعا حيث اشار بأن الحزب بالفعل أصبح وعاً جامعاً ، لكنه للأسف وعاء جمع الكثير من الانتهازيين وطلاب السلطة وعشاق الحياة اللينة ، ومضى متسائلاً هل نحن فعلا ان مانمارسة من عمل سياسي هو ياتي وفقا لمبدأ الشريعة الاسلامية حقا ويتكئ على المنهج القويم ؟. قطعا الاجابة لا من خلال التراجع الحاد لعدد كبير من عضويتنا التى أحجبت عن المشاركة في كافة الفعاليات بما فيها الانتخابات الاخيرة .
لعل ماقاله المصدر لم يكن بعيداً عن ماظلت تتفوه به قطاعات عريضة من الشباب بالحزب ، والتى وصل بها الحال الى قيادة انشقاق كبير تحت لافتة ( سائحون ) كان له تأثيره الواضح في مسيرة الحزب ، حيث جمع هذا التيار ،جل المقاتلين الذين دافعوا عن المشروع الحضاري بضراوة، وذهبوا الى الجنوب تحت راية الجهاد حتى ان من بينهم من فقد طرف من أطرافه .

مر حزب المؤتمر الوطني خلال السنوات الأخيرة الماضية بمحن صعب عليه تجاوزها بداءا بالانشاقات الكبيرة وسط قياداته عقب المفاضلة الشهيرة بعدة سنوات ، ابرزهم د/ غازي صلاح الدين ، ومجموعة أخرى بررت خروجها بسيطرة بعض (الشلليات على اتخاذ القرار ) ومن بينهم من جهر بصوته عن ثمة وجود خلافات حادة داخل الحزب ، مثل أحد أجنحته د/ نافع على نافع ، وأخر بقيادة على عثمان محمد طه ،وقد ذهب بعض اخر من المحللين الى ان الصراعات كان فيها قدرا كبيرا من الاتكاءة على عصا النعرة القبلية ، وان لم تكن تلك الروايات صحيحة بنسبة تحمل ولو قدرا يسيرا من الواقع ،تظل النتيجة الحتمية معلقة على جدار المؤتمر الوطني تحمل سؤالا مهما وهو لماذا كل هذا التراجع؟. وماهي أسبابه ؟. بل لماذا فقد الحزب مصداقيته حتى وسط عضويته التى كثر الادعاء بانها ملتزمة بموجهاته ، وهل القيادات الحالية في كافة المستويات تحظى بالرضا الجماهيري ؟.

خمس وعشرون عاماً مضت في مسيرة الحزب ، تطاول فيها بناينه ،وسط اتهامات وجهتها المعارضة السودانية أكثر من مرة ، وهي تسخير أموال الدولة للحزب ، ولعل المشاهد التى عكسها بعض الناشطون في المواقع الاسفيرية ، وهي تصوير سيارات حكومية تحمل ( لوحات صفراء ) تعمل على الترويج الانتخابي للمثل الحزب ، ليس في ولاية واحدة فحسب بل في عدد من الولايات .
يتجلي تراجع الحزب بحكم مالا يدع مجالا للشك ، هو ماقاله رئيس المؤتمر الوطني الرئيس عمر البشير الذى أقر ( بضعف شديد في عمل الحزب على مستوى القواعد بالقرى والأحياء)بعد ان وجه

بالشروع فوراً في معالجة هذا الخلل، من خلال ارسال لجان تفتيش للتحقق من الأمر .وأقر البشير إن الحزب الحاكم يدير البلاد في ظروف بالغة التعقيد وفي ظروف لا يمكن أن تديرها الحكومة منفردة، الأمر الذي قال إنه يتطلب قاعدة جماهيرية معبأة تطبق المعالجات المطلوبة. و أن فترة البناء السابقة ومرحلة الانتخابات، كشفت عن ضعف شديد في البناء القاعدي للحزب، مشيراً إلى أن ملاحظات الكثيرين من الولاة والمعتمدين الذين تم تعيينهم مؤخراً تؤكد صحة ما ذهب إليه . وجدد تاكيده مرة أخرى بارسال لجان تفتيش للولايات، للتحقق من شروع الأجهزة المختصة في عملية البناء القاعدي في الفترة المقبلة، بعد مراجعة الأداء والمحاسبة بعد ستة أشهر الآن .
و دفع رئيسا لحزب بقترح لإجراء تعديل في شكل شعار الحزب "رمز الشجرة"، منوهاً إلى أن جذور الشجرة المرسومة في الشعار ممدة على سطح الأرض وليست متعمقة أو راسخة في باطن الأرض، وقال "نريد حزباً جذوره راسخة في الأرض "ما زي الشعار العندنا وحقو نغير الشجرة دي شوية .

وابدى البشير تخوفه في حال عدم ارتباط الحزب بقواعده على مستوى القرية والحي و"الفريق"(( نخشى أن ننتهي بحزب حكومة وليس حزباً حاكماً بقواعده شبيه بحزب اتحاد اشتراكي يزول بزوال الحكومة)).
وأضاف نحتاج لتعبئة الناس حولنا، لأن القضايا عويصة ومعقدة وتحتاج لحلول جريئة وجراحات عميقة، وتتطلب قاعدة معبأة تنفذ معنا المعالجات، وإلا لن نمضي للأمام مضيفاً أن السلطة أجلها محدود جداً وقد لا يحتملها الناس طويلاً .


[email protected]




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4608

التعليقات
#1327174 [ود تربيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 04:27 AM
رغم الافراح والطرب الجميل والاحلام
بداخلنا تنداح مساحة للاحزان والإغمام
كم وددت ياوطني ان اراك على الدوام
تزهو بسواعد بنيك وترتقي اعلى مقام
فكم هم كثر ويتمنوا ان يكونو لك خدام
عاشوا جل العمر مثلي يعتصرون الالام
لما يلاقيه شباب بلادي من عدم اهتمام
وهدر طاقته ومنعه من التمايز والاقدام
بالتمييز في اختيار وظيفة العمل العام
وطلب الولاء لا الكفاءة والتمكين إحكام
لقد حرمونا من العمل وواجب الاهتمام
فكان بجهد العمل نوفيك حقك لا بالكلام
هكذا اتت الرياح وحولت مجرى النظام
وحكم القدر بقسوتو وسرقوك ناسا لئام
اخوان للشياطين يرتدون عباءة الاسلام
وعدونا بتطبيق مشروع حضاري هام
ماعهدناهم صادقين اولهم بالدين اهتمام
الا بقدر ما يحقق مآربهم المليئة بالاثام
نصبو بالدين مسيلمة على العالمين امام
فاستمرأوا الكذب حتى صارو به أعلام
في عهدهم صار النفاق مباح ليس حرام
وكل من يجرؤ على قول الحقيقة يلام
حتى الكلام عن حب الوطن لديهم حرام
فهم يرونه حفنة تراب عفنة ولا خصام
ولايجوز في حقهم سواهم ينال الاحترام
ويرون في حبه جريمة يطالها الاعدام
فكم اغتالو من احبوه وشرعنو الاحكام
وفي اعيننا ذرّوُا الرماد وضللو الاعلام
فلماذا حبك ياوطن مرهون بيد الحكام؟
والذي نرجوه حقا تعتريه كآبة الظُلّام؟
اختطفوك رهينة فاعترانا بفعلهم ايلام
عاثوك فساد،شتتو بنيك وقسموك اقسام
ذهب الجنوب بارثه بعد ان ملّ الخصام
والغرب في مرجل الاحقاد يقلي بانتظام
والحكومة لا ترجو له السكينة لا السلام
تاجج النيران فيه وقد غدت قراه حطام
وفي جنوبى الازرق وكردفان حقول الغام
ضاعت حلايب بالمهادنة وعدم الاهتمام
ومازالت الفشقة تعاني من نفس السقام
وتحت الحماية الدولية تركت ابيي حتام
هل لينظر في امرها قضاة قصر السلام؟
يامن في سبيل السلطة افسدتم الوطن تام
متى دولة القانون والحكم الرشيد تقام؟
ويكتمل مشروعكم ذاك الحضاري الهام
ود تربيل

[ود تربيل]

#1326095 [الـــســــيـــف الــبـــتــــــــار]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 02:29 PM
أتيت الى قمة اليلطة و أنت تعلم بأنك متيس و أن هذا الزواج الذى اختارك له ابليس الاكبر و الاشر بعد أ، تصفح سيرتك الذاتيه و قدراتك العليه و الفطنه و الكياسه و الباقه و حسن المظهر و القدرة على الخطابه و اختيار الكلمه التى تبعث الامل و الطمائنيه فى النفوس و أن يشهد لك الاعداء قبل الاصدقاء بأنك قدرها و قدود ولكن للاسف قديتها قد و دمرته ما بناه الرعيل الاول من اسس للحكم و متطلبات و مواصفات يجب أن يتميز بها السياسى و رجل الدولة الذى ينتخب و يتقلد منصبا وزاريا او اداريا ليقود هذا الطن العظيم الى مصافى الدول المتقدمه و ليس لاعادتنا الى مربع الصفر ؟
لم يكن المؤتمر الوثنى حزبا قبل انقلابكم المشؤم و هو نتاج لصراع سلطوى وحب السلطه و الجاه و المال و التفرد بالقرار ما كان سببا فى أن يتنحى ابليس مكرها و متحسفا و نادما على ما اتخذه من قرار بتعينك قائدا للانقلاب العسكرى البغيض و دخولك القصر على ظهر الدبابه و بعد أن يستتب الامر و تفرض السيطرة التامه على كل المواقع الحيوية فى الدولة و القضاء على المناؤين و المعارضين تحال الى التقاعد او تحال الى الصالح العام و تمنح مكرمة من ابليس الاشر لتفانيك و تطوعك للتضحيه بانفاذ الانقلاب و تسليمهم السلطه على طبق من ذهب ؟
حبك للسلطه و أكل السحت و الحيران اغروك بما لا عين رات و لا أذن سمعت و هيبه وسطوه وسلطه ابديه و أن تكون أمير المؤمنين التاسع عشر فى امبراطورية أل البيت ؟
بعد أن تم استخراج النفط وتم بدء التصدير وعدتنا بحياة مستقرة و مستقبل زاهر و سوف توفر لنا الامن و الاستقرار و التعليم المجانى و العلاج و لكن تبخر و سقط على رؤسنا بؤسا و شقاء و مرض و معاناة و فضل الشباب الهجرة والنأى عن الوطن فاظا على ارواحهم من تهدر و تسفك دماءهم دون وجه حق ؟
من وجد ضالته فيكم انتمى الى حزبكم و اصبح بوقا ينعق و مدافعا عن الباطل و هو يعلم علم اليقين بأنكم على ضلال ومضلين ولكن حبه للمال و العيش على فتات موائدكم اعمى البصيرة و سلبه العقل و اصبح منبوذا فى العشيرة ؟
هؤلاء هم كوادركم و اليوم تبحث عنهم بالمجهر لن تجدهم لان المعين نضب و النفط اصبح لا يفى بحاجة أخوان الشواطين انفسهم مما أدى الى الانكماش فى العضوية و الانشقاقات و الخروج على أمير المؤمنين عسى و لعل يحالفهم الحظ و يتسلقوا الى جدران القصر و مدعمين ببقايا شتات من قوات الشعب المشلحه بانقلاب داخلى فى حزبكم الوثنى ؟
ماذا قدمت لعقدين و نيف من حكمك للوطن و المواطن ؟
ادخلتنا فى أزمة لا يعلم بهاالا الله و ما أل اليه الوطن و المواطن و فرض سلطتكم بقوة السلاح لن تجدى و لن يستمر حكمك ألائل الى الزوال بأذن الله و ما هى الا استراحة محارب و الكل يعمل و الشباب و الحرائر اكثر تمازجا و تعاضدا بعيدا عن الطائفيه و الجهوية و الانتماءات الحزبيه من أجل الوطن و المواطن و لنا فى القصاص من ارقاص و زبانيته و المأجورين و المطبلاتيه حق سوف ننتزعه نزعا أن شاء الله .

[الـــســــيـــف الــبـــتــــــــار]

#1326007 [سعيد لورد]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 12:34 PM
كلما تعمقت وتجزرت شجرة الزقوم الخبيثة ضاربة في الاعماق
كلما ازاقتنا من ويلات الجحيم المنبت الأصلي للشجرة التي طلعها كرؤوس الشياطين والعياذ بالله؛؛

[سعيد لورد]

#1325989 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 12:07 PM
انه حزب واطى لوطن كريم الا لعنة الله على حزب المؤتمر الواطى الذى عطل مشروع اهل السودان فى السلام والحوار القومى الدستورى بانقلابه على الشرعية فى 30/6/1989 !!!!!!!!!
كسرة ثابتة: الف مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية السودانية التى كانت السبب فى ذلك الامر انها القذارة والوساخة والعهر والدعارة السياسية والكذب يمشوا على قدمين اثنين والله على ما اقول شهيد!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1325936 [Yuyu]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 11:11 AM
السر في (العضه)...جف الضرع ولم يعد ثمه شي

[Yuyu]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة