الأخبار
أخبار إقليمية
عالم الدقيق ..(2)
عالم الدقيق ..(2)
عالم الدقيق ..(2)


08-23-2015 03:56 PM
الطاهر ساتي

:: ما الذي أخرج أسامة داؤود (غاضباً)، وهو المعروف بالصمت ؟.. (16 أغسطس)، تاريخ اعلان وزير المالية عن فك إحتكار إستيراد القمح والدقيق، إذ كان محتكراً بقرار حكومي منذ ( نوفمبر 2010)، لثلاث شركات منها شركة سيقا المقدرة نسبة إستيرادها أكثر من نصف حجم الإستهلاك .. (17 أغسطس)، تاريخ تحذير رئيس اللجنة الإقتصادية بالبرلمان ما أسماهم ب (اللاعبين الكبار) من مقاومة قرار وزير المالية ثم تأكيده بأن قرار فك الإحتكار يوفر فرص العمل لكل المطاحن التي توقفت عن العمل منذ إحتكار مطاحن (سيقا و سين وويتا) ..(18 أغسطس)، تاريخ خروج أسامة داؤود للناس عبر ثلاث صحف (غاضباً)..!!

:: ولكن قبل الخروج، كان قد أوقف مطاحن سيقا عن العمل ( ثلاثة أسابيع)، وهي المطاحن ذات الطاقة الإنتاجية (5.500 طن يوميا). ومع ذلك لم تتأثر غير مطاحن سيقا ذاتها بهذا التوقف.. ولعلم القارئ، ولمن أسماهم البرلمان باللاعبين الكبار، فان حاجة البلاد الاستهلاكية إلى مطاحن طاقة إنتاجها (5.500 طن يومياً)، بيد أن المتوفرة منها حالياً هي حزمة مطاحن كبيرة وأخرى صغيرة طاقتها الإنتاجية (12.500 طن يومياً)، أي أكثر من (ضعف المطلوب) ..ولذلك، لم تتأثر المخابز ولم تتراص الصفوف أمامها كما كان يحدث قبل سنوات، فعادت مطاحن سيقا إلى العمل - قبل أسبوع - بشروط الدولة، ولاتزال - و ستظل - تعمل بالخسارة، أو كما قال أسامة داؤود..!!

:: ليست هناك أية خسائر، و لن تخسر سيقا - أو غيرها - جنيها حتى ولو رفعت الحكومة سعر دولار القمح إلى (7 جنيهات) وناهيكم عن ( 4 جنيهات) التي رفضتها سيقا ثم عادت تعمل بها.. مضى زمن إستغفال الناس، واليوم يستطيع أي مواطن - في طرق القرية - أن يدخل المواقع الإلكترونية ويعرف أسعار القمح والنفط العالمية ثم يقارنها بالأسعار المحلية ثم يحدد بالأرقام حجم (الربح والخسارة)..عندما كانت الحكومة تحتكر استيراد القمح لثلاث شركات منها شركة سيقا، كان السعر العالمي لطن القمح قد بلغ (400 دولار)، وكان السعر المحلي لدولار القمح (2.9 جنيه)..ولكن اليوم يشهد السعر العالمي للقمح إنهياراً لحد ال (250 دولار للطن)، والإبقاء على السعر المحلي لدولار القمح - 2.9 جنيه - يعني دعم سيقا وكل الشركات ب (فرق السعر)..!!

:: وليست أسعار القمح وحدها هي التي تشهد (إنهياراً عالمياً )، بل أسعار البترول أيضاً بنسبة تقترب إلى (50%)، وهذا يعني إنخفاضاً في أسعار ( النقل)..ومع ذلك، شركة سيقا وحدها - من كل شركات السودان والعالم - هي التي رفضت الإعتراف بهذه المتغيرات الإقتصادية التي تحفظ للبلاد وشعبها بعض (مواردها المحدودة)، ثم إعترفت بها - قبل أسبوع - عندما تزاحمت الشركات أمام العطاءات المعلنة وعندما سدت المطاحن ثغرة غيابها (ثلاثة أسابيع).. عادت للعمل، ربما ( لتعمل بالخسارة)، كما قال صاحبها ..وعليه، بالتوفيق لشركة سيقا و مع الأمانى بالمزيد من النجاح لمجموعة دال في إطار (منافسة شريفة)..!!

:ولو كانت الحكومة تصافح شعبها - بمثل هذه السياسات - لوجدت الكثير من (العناق)، ولكنها دأبت على صفع الشعب بالتراجع عن القرارات الرشيدة .. ولذلك، لانتوقع أن تمضي سياسة وزارة المالية في طريق فك الإحتكار وحرية المنافسة بالجودة والسعر حتى النهاية.. فالكثير من التجارب كشفت للناس أن من أسماهم البرلمان باللاعبين الكبار أقوى من ..( إرادة دولة) ..!!


[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 6745

التعليقات
#1326423 [خابور]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 01:48 AM
الحكومة عايزه تستورد دقيق وليس قمح و بأعلى من السعر المحلي وبجودة اقل بكثير من المنتج المحلي وتدمر الانتاج الحيواني من لحوم والبان وهي الصناعة التي تعتمد على ردة القمح المنتجة من المطاحن المحلية وتدمير ابحاث وزراعة القمح في السودان وذلك غير تدمير وتشريد ثمانية الاف عامل وهي كفاءات مدربة وتعتبر ثروة وطنية.
ويا الطاهر ساتى المره دى انا بختلف معاك شديد الحكومه دى ماتديها رقبتك اصلو بعد سيقا ءبنتبهدل
وبتشوفو الكلام دا قريب
شكرا

[خابور]

#1326405 [سكران لط]
5.00/5 (3 صوت)

08-24-2015 12:32 AM
حر وكهربا وموية وغلا كمان جاء عليها رغيف راجين شنو؟ الغنم بتكسر زريبتا وتمرق في الحالات دي

[سكران لط]

ردود على سكران لط
[mudroosh] 08-24-2015 09:06 AM
جبت من الاخر .الغنم لو ضاق بيها الحال بتمرق97


#1326378 [WATANI ADEEL]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 10:48 PM
يناس فى السودان كونك تستثمر فى اى شئ انت خسران حتى الزراعة تشترى الجاز بسوق الاسود لان الطلمبة تمنع صرف الجاز للمزارعين فاصبح المزارع يشترى برميل الجازولين بمبلغ 800ج
- ام الربح يمكن فى التجار ة عبر رجالات الدولة تستورد بدولار جمركى مخفض - عربات ذات لوحات اثتثمارية ولو سلكت طريق خلاف هذا الفلس يكتلك وتفقد الفى جيبك
عشان كدا كل الرئسمالية اصبحوا مسئولين فى الدولة لان المعلومات التجارية والقرضوض متاحة لهم وهذة هى الراسمالية الطفلية التى تضر بالبلد
ندلف للموضوع الاصلى اسامة:
لماذا اسامة لمن هبشوا الدقيق استدعى الصحفيين الالشى حار :
- اولا عربات الستبتشى عير مرغوب فيها الا لدى الدولة والدولة بيعها دين
- الكولا ومشتقاتها قليلة الربح للمنافسة العالية وكذلك كابو
-الترترات الزراعية وين الزراعة ؟
- الشى الوحيد المربح الدقيق المدعوم هل تعلم المخصوص 250ج
- المكرون الجوال بربح 350ج
-والمستورد الى السعودية 0000000000000000000
واصبح الحتكار فى الدقيق ، والعربات ، ,الاسبيرات، وكروتالشحن شركات الاتصالات وهلم مجرة
فعلى الدوله التوبة والعمل فى وضع النهار وتضع ضوابط وتملك المعلومة للجميع
حتى تصبح التجار نظيفة عفيفة

[WATANI ADEEL]

#1326316 [عوض الله جابر]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 08:13 PM
أسامه بدأ صغيرا بشركة التراكتورات -كاتربيلر- وكاد أن يعلن إفلاسه..ولكن في عهدكم يا بني كوز وبمساعدة اللمبي أبو ريالة فتحت له الأبواب... إغتني وخلق علاقات واسعة مع كل السفراء خاصة في ملعب القولف الذي بناه خصيصا.. -كنت أظنه أذكي بكثير ..كان من المفروض أن يبيع أغلب ما يملك ويهرب ويهرب -يكسر الراء- أمواله إن لم يك قد فعلها فعلا..
هو الأن تحت رحمة الأمن ولا حامي له إلا الله.. لأن اللمبي زاتو في حيص بيص وسيلحق أسامه بأولاد الشيخ و... و...و ...


[عوض الله جابر]

#1326305 [قنوط ميسزوري]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 07:48 PM
يا أستاذ الطاهر ساتي شايفك مركز على شركة دال و صاحبها أسامة داؤود و عامل مطنش من المحتكر الثاني: شركة سين التي يمتلكها جهاز الأمن
أكررها لك بأن أسامة داؤود: 1/ تاجر متى و أين ما وجد مصلحته ذهب إليها فما بالك إذا كانت حكومتك هي التي دللته و أعطته الإمتياز كل هذه السنين؟
2/ أسامة داؤود يدفع الضرائب للدولة و يوظف الألاف الذين يعولون آلاف أخرين و يدفعون الضرائب لذات الحكومة
فما بال الصحفي من هؤلاء يهز ذيله طربا عندما يتعلق الأمر بتبشيع فرد من ثلة محتكرين و يدس ذيله متواريا عندما يكون واجبه فضح الحكومة متمثلة في جهاز الأمن و هي تحتكر و تضارب في قوت المواطن بلا أي مقابل يعود لخزينة الدولة أو المواطن نفسه غير القهر و مزيد من القهر؟؟ مالكم كيف تحكمون؟؟

[قنوط ميسزوري]

ردود على قنوط ميسزوري
[بتاع دقيق] 08-23-2015 08:35 PM
يوفر فرص العمل لكل المطاحن التي توقفت عن العمل منذ إحتكار مطاحن (سيقا و سين وويتا)

انت بتقرا بي بطنك؟


#1326294 [شعب جاهل]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 07:31 PM
اسامه داؤود المحتكر لدقيق القمح مع تلاته شركات اسمع ماقاله الرسول صلي الله عليه وسلم فيكم (الجالب مرزوق والمحتكر ملعون وقال من احتكر طعاما اربعين ليلة فقد برى من الله وبرى الله منه

[شعب جاهل]

#1326290 [شعب جاهل]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 07:24 PM
ضمبر شنو العند اسامه داؤود راجل محتكر ربنا قالشنو في المحتكر والرسول صلي الله عليه وسلم قال شنو في المحتكر
ده خايف علي تجارتو وليست علي عمالو سوال ماهي اعمال البر والخير التي قام بها هذا المليونير المحتكر ومصاص دماء الشعب

[شعب جاهل]

#1326288 [يراع الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 07:23 PM
الاستاذ الطاهر ساتى شكرالك على هذا المقال الذى يخلو من النفاق وتكسير الثلج الذى ملأ الصحف وووسائل التواصل الاسفيرية وجميعها تدافع عن الاحتكار الذى سحق الشعب السودانى بالغلاء الفاحش وخاصة فى لقمة العيش واظن ان على الدولة ان تحرر هذه السلعة الاستراتيجية من احتكار الرأسمالية غير الوطنية,لانها لو كان فيها ذرة من الوطنية لما أثرت هذا الثراء الفاحش بهذه الصورة على حساب المواطن المغلوب على امره.لم اكن اعرف عن اسامة داوود سوى أ،ه رجل أعمال ناجح ينتهج اساليب علمية ويستخم خبراء يهود,الى ان علمت انه استاجر 10000 تخص الف من الضباط منحتها لهم الدولةبعد سداد قيمتها 60000جنيه فى عام1991, استاجر اسامة داوود هذه الارض ليضمها الى غنمه اسف الى ارضه التىتبلغ مساحتها 10000فدان ,استخسر ال10000 فدان على الف من كبار الضباط وكانت قيمة اليجر 1200جنيه جديد فى العام ولمدة عشرين سنةطرقنا كل ابواب المحاكم ولم نحصل على حق عيالنا طالبناه بشراء الارض بالسعر السائد او ايجاره بايجار المثل لكنه رفض وقبل فترةفترة قالوا يعوضوا الضباط عن الضرر الذى اصابهم جراءسعر الايجار المجحف بمنحهم قطعة ارض مميزة!!! تخيل انه اتفق مع والى الخرطوم السابق عبدالرحمن الخضر ومنحو الضباط قطع اراضى غرب المطار الجديد فى منطقة اسمها نيفاشا ويبدو ان هذه القطعة ليتخذه زريعة يستمر بها فى ايجار المشروع بنفس القيمة لحين عام 2027.الاستاذ الطاهر اننى اقترح عليك ان تتبنى هذه القضية وتقصى الحقائق حولها كما ارجو طرح مشروع ان تتبنى الدولة مسألةالقمح والدقيق وتوطين زراعة القمح بمعونة الدول العربية عن طريق المشاركة واظن ان هذا هو انسب اسلوب وانسب وقت لطرح هذا الموضوع والله ولى التوفيق

[يراع الحقيقة]

#1326257 [Lawrenceville]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 05:40 PM
السؤال لكم من الزمن استمر سعر الطن 400 دولار؟
داىما السلع commodities تتغير اسعارها باستمرار صعودا و نزولا.سعر اربعماىه دولار هو اعلي الأسعار وظلت هذه الشركات تقدم فواتير بأسعار مرتفعة حتي مع انخفاض أسعار القمح مستفيده من فروقات الأسعار والحصول علي دولار بسعر2.9 جنيه في الوقت الذي يبلغ فيه الدولار ثلاثه أضعاف هذا السعر علما بان هذه المطاحن تملك شركات خارج السودان تقوم بإصدار هذه الفواتير بأسعار اعلي وتقديمها للبنوك لفتح الاعتمادات او الدفع المباشر
الاحتكار من اسواء الأشياء في اي اقتصاد، لماذا يحتكر استيراد القمح والدقيق علي ثلاثه شركات؟
الخطاء خطاء الحكومه ولا اعتقد ببراءه السياسه السابقه، في مصر تطرح الحكومه عطاءات عالميه لشراء القمح تتنافس فيه الدول وتقدم فيه افضل الأسعار مع الالتزام بجدوله الشحنات ومن ثم تبيع الحكومه القمح للمطاحن بالعمله المحليه اي الجنيه المصري.
اذا لماذا لم تحذوا الحكومه في السودان خذو الحكومه في مصر وهو فعل المنطق البسيط وتركت الحبل علي القارب؟ الا يعني ذلك وجود مصلحه ما لبعض الأشخاص في هذه السياسه ؟؟؟

[Lawrenceville]

#1326254 [ود الفادني]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 05:39 PM
الي جميع اﻻهل واﻻحباب
تحيه طيبه
سوف تمر وﻻية الخرطوم بازمة دقيق وخبز طاحنه خﻻل اليومين القادمين
لذلك نرجو من الجميع شراء ما يكفيهم من الدقيق ولمده ﻻ تقل عن شهر تقريبا وذلك ﻻن مطاحن سيقا سوف تتوقف عن الخدمه
وذلك بسبب فسخ عقودات الصادر والوارد وايضا تغيير سعر دوﻻر القمح والزام الحكومه لدال الغذائيه بعدم انتاج المنتج نوبو بانواعه من الدقيق الذي تدعمه الحكومه وﻻزال اﻻمر شائك وسوف تعمل سيقا الي حين انتهاء مخزونها من القمح الذي قامت بشرائه سابقا وهو لفتره يومين فقط لذا نكرر للجميع شراء مايكفيهم من الدقيق
Lets us see it as marketing views

هذا المنشور وصلني عبر الواتس آب يوم 26 / 7 / 2015
واظنه من شركة دال للمواد الغذائية ...وشكلها كانت متوقعة أن البلد ح تقيف ولكن هيهات يا ......

[ود الفادني]

#1326247 [أسامة عبدالرحيم]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 05:30 PM
هذا هو الكلام المظبوط يا أستاذ ساتي.. منذ أن خرج أسامة داؤود بمؤتمره الصحفي ظل كل المتابعين ينظرون للرجل علي أساس أنه ضحية تم إلتهامها وأن الحكومة تحاول تدميره أو السيطرة علي ثرواته وهلمجرا.. وهو كلام في غير محله فالحكومة لا تحتاج لأسامة داؤود أو لغيره، بل هو الذي ظل ومازال يحتاج للحكومة.

المؤتمر الصحفي للسيد أسامة داؤود أسقطه في نظر الكثيرين وأظهره بمظهر غير كريم في حقه فقد إتهم الحكومة ووزير ماليتها بلا أي سند، وبدلاً من أن يستمر الرجل في العمل الكريم والشريف بصمت كما عوّد الناس تغييرت نبرة صوته فجأة وصار يعلن للناس أنه كان يقدم خدماته للمواطنين بلا مكاسب وبالخسارة وأن دقيقه من أجود الأنواع العالمية وأن الحكومة أشترت دقيق غالي الثمن وضعيف الجودة وأنه خسر 6 مليون دولار هذا العام وأنه كان يُفضل الإستثمار في الأراضي بدلاً من القمح إلخ إلخ. أسامة في مؤتمره ذاك كان يقول للناس: أنتم فوق رؤوسكم الطير.

الحكومة تعمل علي تفكيك مظاهر الإحتكار ومراكز القوي الإقتصادية بتدبير واسع وحكمة بالغة وهدوء حذر حتي لا يتأثر فرد من أفراد الشعب السوداني بأي مظاهر سلبية أو ندرة غذاء. الحكومة تعرف أن رجال الأعمال أمثال داؤد وغيره، مع كامل إحترامنا لهم، فهو مستعدون لإعادتنا لصفوف الخبز وأيام ما قبل 1989 حتي يضغطوا علي الحكومة لتلبية مطالبهم بإستمرارية الإحتكار لصالحهم، لكن الحكومة الذكية وفرت البدائل أولاً وفتحت السوق للعشرات من التجار ورجال الأعمال لإستيراد القمح قبل أن تسحب البساط من تحت قدمي أسامة داؤد ومجموعة سيقا وتعلن لهم أن هناك لاعبيين آخرين معكم في السوق (تاني مافي إحتكار).

شركة سكر كنانة أيضاً عاندت الحكومة قبل أشهر وجاهرت القول والتلفيق علي لسان المندوب الحكومي محمد المرضي الذي وصلت به الجرأة أن هدد وزارة المالية بمغادرة الشركاء العرب وإنهيار كنانة، لكن الحكومة هي التي إنتصرت في النهاية وخرج محمد المرضي من الشركة وذهب إلي بيته رغم كل الصياح الذي صاحه.

نفس القصة تحدث الآن، فأسامة داؤود يغضب ويصيح ويعلن إغلاق مطاحنه لعدة أشهر بمظان أنه قادر علي الضغط علي الحكومة وتجويع الناس، لكن ظلت الحكومة هادئة وظل الناس يأكلون الخبز، وهنا إضطر أسامة داؤود لإعادة فتح وتشغيل مطاحنه مرة أخري ليواصل العمل والمنافسة مع غيره من الشركات رأساً برأس.

وأنا لدي مصادر تقول أن جهاز الأمن الإقتصادي أرسل وفداً لأسامة داؤود ليقدم له النصيحة وليقنعه للإستمرار في عمله وتجارته في مجال القمح والدقيق مع الآخرين وأن يبتعد عن مشاكسة المسؤولين ووزير المالية عبر الصحف والمؤتمرات الصحفية.. ويبدوا أن الرسالة قد وصلت للرجل بدليل تشغيل مطاحن سيقا من جديد.

[أسامة عبدالرحيم]

ردود على أسامة عبدالرحيم
[عمرهمر الداجو] 08-23-2015 07:52 PM
المغربيين قالوا ليك شنو يا جداد إلكتروني ؟؟


#1326240 [faris]
3.00/5 (2 صوت)

08-23-2015 05:15 PM
انشوف والموية تكذب الغطاس والحكاية ماعايزة تنظير وفلسفة والايام حبلى بالمزيد
فلنراهن على توفر الخبز وجودته واستقرار سعره .وبكره حنشوف اذا استطاعت السياسة الجديده على توفير هذه المتطلبات ام تخبط وعشوائية فى القرارات ام حسد من اعداء النجاح وتكسير عظام واخراج من ليس مرغوب من السوق بقوة السلطان .

[faris]

#1326199 [زول مطاحن]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 04:16 PM
ممتاز ياود ساتي وفقك الله لخدمة هذا الوطن المنكوب بامثال اسامة
عددالمطاحن الكانت المهجورة بسبب الاحتكار 16 مطحنة
وكل مطحنة فيها عمالة عددها على الاقل 300

[زول مطاحن]

#1326198 [قول الحق]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 04:15 PM
هذه مهزلة يا الطاهر،
يجب ان يرجع استيراد القمح للدولة فقط مادام الدولار الذي يشترى به يأتي من موارد الخزانة العامة. لا سيقا ولا غيرها من "الورلاات" التي تزحف لترضع من شطر الشعب الميت اصلا والذي هاجر نصفه بسبب سوء ادارة البلد.
المؤسف وكما ختمت انت ان المصالح الخاصه لن تسمح باستمرار اعاده الحق لنصابه.

[قول الحق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة