الأخبار
أخبار إقليمية
أنه مجرد عصف ذهني..!
أنه مجرد عصف ذهني..!
أنه مجرد عصف ذهني..!


08-24-2015 01:29 AM
هويدا سرالختم

الجمعية العمومية للحوار الوطني كانت أقرب إلى (المؤتمر الصحفي) من كونها لجنة مناط بها دراسة واقع الحوار الوطني المشاكل والحلول ورفع توصيات (ملزمة) يقننها رئيس الجمهورية بقرارات تنفذ فوراً.!
لماذا يرأس رئيس الجمهورية جلسة الجمعية العمومية.. ولماذا يمتد أجل الجمعية العمومية لثلاثة اجتماعات وبقائها حتى الآن من الأصل..؟؟
الموضوع ليس شركة مساهمة محدودة أو عامة لمشروع طويل الأجل.. هي لجنة ذات مهمة محددة ينتهي أجلها بانتهاء المهمة وإن تعددت لجانها.. المفروض أن مجمل هذه اللجان الست هم (الجمعية العمومية) كل لجنة تحسم مهامها في أقصر مدة ثم تجتمع اللجان الست في (مائدة مستديرة) لتعمل على صياغة التوصيات الأخيرة الموحدة المأخوذة من توصيات كل لجنة من اللجان الست.. ثم تصدر قرارات رئيس الجمهورية مبنية على هذه التوصيات.. لماذا المطاولة غير المجدية التي تستهلك الوقت ولا تستطيع التوصل لأي نتائج بهذا الشكل.. في ذات الاجتماع (غريب الشكل والمضمون) احتج أحد الأعضاء علي ضرورة وجودهم كجزء من هذه اللجان لمعرفة ما يدور وحتى تكون المشاركة فعلية.. الرئيس نفسه لم يستطع الاستماع لكل الحضور واكتفى بـ(samples') من الحضور.!
معظم قيادات المعارضة المحتجين على التماطل في الحوار قرأوا (الخطاب من عنوانه).. أكثر من عام مضى على هذه الآلية (ولم نسمع جعجعة ولم نرَ طحين) وقد أدهشتني تصريحات الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي بارتياحه لمخرجات الجمعية العمومية للحوار الوطني ووصفه لها بالخطوة قي طريق إنهاء الأزمة السودانية.. عن أية مخرجات يتحدث الترابي.. ما حدث بالجمعية العمومية عبارة عن (عصف ذهني) ليس إلا.. حتى قرارات الرئيس (السابقة لتوصيات الآلية) لن تكون ذات قيمة إن لم تطبق فور إعلان القرار.. وكان على الرئيس الانتظار حتى رفع التوصيات لتخرج القرارات دفعة واحدة لتأخذ الشكل المؤسسي حتى لا يبدو الأمر مجرد انفعال و(تسخين) بلغة أهل الكورة.. فاذا كان ذاك الوقت للقرارات لماذا قفز الرئيس على قضية الحريات الصحفية ومنع الرقابة القبلية بقرارات تعتمد مخرجات الجمعية العمومية أسوة بالقرارات التي أصدرها حينها.. حتى أعضاء الآلية خرجوا من الاجتماع كل يدلي بتصريحات مختلفة على الرغم من وجود ناطق رسمي للآلية.!
في تقديري إن هذه الآلية كانت تحتاج أن يسند أمرها إلى خبراء مختصين في الشأن الإداري للتحكم في زمن الحوار وشكله وإدارته.. ربما يكون العصف الذهني لأعضاء الآلية تطرق إلى قضايا هامة وحمل مقترحات جيدة ولكننا.. وعلى مستوى الحكومة لدينا مشكلة إدارة.. لذلك دائماً تفشل الخطط والمشاريع على المستوى التخطيطي والتنفيذي ونصبح مثل (البلف المحلوج) يدور دون الوصول إلى نقطة النهاية.. لا تضيعوا زمن البلاد ولا تعبثوا بمشاعر الشعب أكثر من ذلك.. الأمر لا يحتاج إلى لجان وأعوام متعددة (لا تصل) فيها هذه اللجان إلى نتائج.. يستطيع الرئيس وحده حسم هذا الأمر إن هو أراد ذلك وإلا على الوطن السلام.
الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2651

التعليقات
#1327009 [كوكو تورو]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 07:54 PM
سأل أحد الصحفيين وزير الخارجيه السورى وليد المعلم :"هل سوف تذهبون للحوار مع المعارضة فى جينف ؟" فأجاب "لن نذهب لكي نسلم الحكم للمعارضة"
هل سيتنازل المؤتمر الوطنى عن حكم السودان وتسليمه للمعارضة؟
ربنا استر علينا حتى لا يصبح السودان كسوريا والعراق ولييبا واليمن

[كوكو تورو]

#1326658 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 11:03 AM
حوار شنو وعبط شنو ده كله كلام فارغ الترابى او الحركة الاسلاموية السودانية عطلت الحوار ووقف اطلاق النار بانقلابها على حكومة الوحدة الوطنية او اجماع اهل السودان على وقف الحرب واعطاء فرصة للحوار القومى الدستورى فى 18/9/1989 فى جو من الحريات السياسية والاعلامية اكثر من 26 سنة فى عبث ومراهقة سياسية بتاعة اسلامويين تمزق فيها السودان وفقد اراضى وعلاقات حسنة مع العالم وقرارات دولية وجنود اجانب لحماية شعبه ولاجئين وحركات تمرد بالعشرات الخ الخ الخ!!!كيف كان السودان قبل 30/6/1898 وكيف صار الآن ؟؟؟
كسرة:هل انا مخطىء لمن اصف الحركة الاسلاموية السودانية بالقذرة والواطية والسافلة والعاهرة والداعرة اقسم بالله ان هذه الاوصاف اشرف منها مليون مرة والله على ما اقول شهيد!!!!!
كسرة تانية:لماذا هلاك الحرث والنسل فى حرب عبثية كانت نتيجتها انفصال الجنوب وانتشار الحروب فى الشمال هل لان الاسلام كان فى خطر ولا الحركة الاسلاموية هى الفى خطر لا قرنق ولا غير قرنق يستطيع ضرب الاسلام لان هذا خط احمر للشعب وقرنق نفسه ما كان من السذاجة لمعاداة الاسلام والمسلمين !!!ابن رشد قال قبل قرون اذا اردت ان تسيطر على جاهل غلف الباطل بغلاف دينى وهذا ما فعلته الحركة الاسلاموية السودانية بت الكلب وبت الحرام!!!!

[مدحت عروة]

#1326651 [Kudu]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 10:54 AM
شيء عجيب انا شخصيا صبرت امام التلفزيون لحضور كلام هؤلاء العواجيز الذي يبدو انه بلا طائل واكثر ما يصيبني بالغثيان هو وجود البشير والذي يبدو مزهوا بلا سبب.. جلسة العواجيز هذه هي عنوان الخطاب لنعرف ان مصير السودان مظلم...

[Kudu]

#1326582 [مفيش فايده]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 09:37 AM
الجمل ماشى والكلاب تنبح لا يوجد شيء اسمه حوار البلد ماشه غرقانه والخلاص فى عصيان مدنى مدروس

[مفيش فايده]

#1326465 [radar]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 06:57 AM
اتحدى أي جهة أن تقوم بدراسة ولو عشوائية لمعرفة مدى اداراك الشعب للحوار ومساراته ومىلاته وخرجاته المرجوة. أنا شخصيا حتى هذه اللحظة لم أفهم ما المقصود من الحوار. وأتحدى الرئيس ومصطفى اسماعيل والترابي وكمال عمر إن يتفق أثنان منهم على تعريف الحوار والمسار الذي يجب أن يتبعه والنهايات المرجوة منه. هذا الهاء ومضيعة للوقت والأمر صدقوني لا يحتاج لأي حوار للأن كل شيء بيد الرئيس والترابي قال الكلام ده الف مرة أنه كل شيء بيد الرئيس والشعب والناس كلها عارفة أن كل شيء بيده. إذن لماذا هذا الاهدار للوقت والموارد. ثانيا قاتل الرئيس أن العام القادم سيكون عام السلام ونهاية التمرد وأنا شخصيا سمعت الرئيس فيما لا يقل عن 5 مناسبات يقول نفس هذا الكلام تقريبا كل عام هو يحاول أن يهرب للآمام بأن هذا العام أو العام القادم هو نهاية التمرد وتحقيق السلام. حشاش بي ديقنتو.

[radar]

#1326444 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 04:11 AM
【. ما حدث بالجمعية العمومية عبارة عن (عصف ذهني) ليس إلا】

الاستاذة هويدا/تحياتي واحترامي، وبعد
ادناه التعريف الاصل للمصطلح الذي اخترتيه عنوانا لمقالك، واستخدمتيه في متن المقال ممهرا بالصفة "مجرد". ارجو مراجعة: 1. فهمك للمصطلح 2. انطباق كنه معناه علي ما يجري في ما يسمي ب "الحوار الوطني"
مع خالص الاحترام والتقدير


Brainstorming is a group creativity technique by which efforts are made to find a conclusion for a specific problem by gathering a list of ideas spontaneously contributed by its members. The term was popularized by Alex Faickney Osborn in the 1953 book Applied Imagination

[سوداني]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة