الأخبار
منوعات سودانية
مَظهر المبدع..ما بين الشكل والمضمون.. هل هو الحكم؟
مَظهر المبدع..ما بين الشكل والمضمون.. هل هو الحكم؟
مَظهر المبدع..ما بين الشكل والمضمون.. هل هو الحكم؟


08-24-2015 04:45 PM
لا يفوت علينا أن الاهتمام بالمظهر العام في غاية الأهمية لأنه الصورة التي نعطيها للآخرين عن أنفسنا ومن خلال سيرنا في الطرقات فإننا نرى أوجهاً كثيرة مختلفة في الشكل من شخص إلى آخر إلا أن المبدع دائماً ما يكون في أبهى صوره وتميزه عن غيره من الناس، لأنه شخص غير عادي.

وترى بعض أهل الفن من المثقفين والممثلين يسيرون في الشارع العام وهم بسراويل متسخة ويحملون حقيبة يدوية ممزقة مليئة بالكتب القديمة.

الخرطوم: أميرة صالح

صور كثيرة تخالف المقدمة أعلاه نلمحها في الشارع الإبداعي السوداني، وهي أننا نلاحظ المثقفين والمبدعين على الأخص من دون الناس لا يهتمون بمظهرهم الخارجي، وذلك على عكس اهتماماتهم وإبداعاتهم في الفنون التي يقدمونها للجمهور.

"التغيير" ألقت الضوء لترى - عبر هذه الزاوية - الرؤية الجمالية المفقودة، وفي هذا الإطار هاتفت الباحثة الاجتماعية شذى عثمان، فقالت: (إن الإبداع هو صفة من صفات الإحساس الداخلي الذي يظهر في الشكل الخارجي، وعندما نتحدث عن المبدعين؛ فإننا نتحدث عن التوازي في الشكل والمضمون الذي يقدمه المبدع في جميع دروب الفنون التي يطرحها لجمهوره، وأن المبدع الحقيقي هو الذي يعر هندامه أهمية كبيرة بقدر ما يقدم من إبداع لأنه يمثل انطباع الناس عنه من الوهلة الأولى خاصة إذا كان مشهوراً، ومعروفاً للجميع لأنها جزء من إبداعه الداخلي وهو الذي يبعث بالخارجي ويظهر في شكله من خلال هندامه إلا أن هناك مبدعين يكونون في صراع داخلي ولا يستطيعون على التوازن في مظهرهم، ونتيجة لمشكلة نفسية لا يعترفون لأنه يقلل من نجوميته أمام الناس وينقص من مصداقيتهم لدى الجمهور خاصة المثقفين الذين يعيشون دائماً في صراع فكري ونفسي).

المظهر مهم

وكان لابد أن نتحدث مع المبدعين أنفسهم لنرى من تلك الزاوية والتي بالتأكيد هي مختلفة ونلتمس المسببات عن قرب. الفنانة منال بدرالدين قالت: (إن مظهر المبدع مهم لكنه لا يجب أن يفوت الرسالة التي يقدمها حتى لا يفقد الموضوعية في طرح رسالته لجمهوره).

فيما أضافت منال: (إن بعض الفنانين يبالغون في الاهتمام بهندامهم، بألوان ملفتة للنظر أكثر من طرحهم الأمر الذي يفقد رسالتهم موضوعيتها، وهذا لا يعني ألا يهتم المبدع برسالته لكن يجب أن يكون مظهره ملائماً لما يطرحه لجمهوره).

"إن جوهر الفنان هو الاختيار". بهذه الجملة بدأ د. فيصل أحمد سعد حديثه لــ"التغيير": (في هندامه والمادة التي يقدمها لجمهوره).

مضيفاً: (من المؤسف أن تجد بعض أهل الفن لا يعيرون ملابسهم اهتماماً مثل أدائهم الفني الأمر الذي يقلل من رسالتهم لدى الناس، وقال (أنا ده لو لقيت واحد من الممثلين ما لابس كويس ما بهتم بيهو تاني). وأبان أن بعض التشكيليين لا يهتمون بمظهرهم مثل لوحاتهم الجميلة، كما أن بعضهم يبالغ في الألوان، وهذا ما يسمى بالتناقض الذاتي لأنه لا يستطيع موازنة أموره.

الحال العام قد يغني عن السؤال، لكن السؤال يمنح الإجابة التي قد تكون هي الشافية، لتضع اللمسة الجمالية المفقودة وتمنح الرسم الصورة الكاملة في مخيلة المتلقي عن نجمه المشهور.

التغيير


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1308

التعليقات
#1327176 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 04:42 AM
أكل ما،،،يعجبك وألبس مايعجب الناس.
الأناقه مهمه جدا لكل الناس إنها تعكس إنطباع جميل.

[الداندورمي.]

#1326989 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 07:02 PM
(إن الإبداع هو صفة من صفات الإحساس الداخلي الذي يظهر في الشكل الخارجي، وعندما نتحدث عن المبدعين؛ فإننا نتحدث عن التوازي في الشكل والمضمون الذي يقدمه المبدع في جميع دروب الفنون التي يطرحها لجمهوره، وأن المبدع الحقيقي هو الذي يعر هندامه أهمية كبيرة بقدر ما يقدم من إبداع لأنه يمثل انطباع الناس عنه من الوهلة الأولى خاصة إذا كان مشهوراً، ومعروفاً للجميع لأنها جزء من إبداعه الداخلي وهو الذي يبعث بالخارجي ويظهر في شكله من خلال هندامه إلا أن هناك مبدعين يكونون في صراع داخلي ولا يستطيعون على التوازن في مظهرهم، ونتيجة لمشكلة نفسية لا يعترفون لأنه يقلل من نجوميته أمام الناس وينقص من مصداقيتهم لدى الجمهور خاصة المثقفين الذين يعيشون دائماً في صراع فكري ونفسي).
ده شنو ده، لخبطة وتلفيق ورص للكلمات دون حتى فهمها، وقال ليك إيه (خاصة المثقفين الذين يعيشون دائماً في صراع فكري ونفسي).

[الدنقلاوي]

#1326933 [سيف]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 05:04 PM
والله فنانين اليومين ديل عن بكرة ابيهم عبارة عن تلفونات صينية .. مكالمتين والباقي مجابده .. ومن ثم الاسكراب

[سيف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة