الأخبار
أخبار إقليمية
لماذا يُدفع (Crowded out) أُسامة داوود باتجاه باب الخروج
لماذا يُدفع (Crowded out) أُسامة داوود باتجاه باب الخروج
لماذا يُدفع (Crowded out) أُسامة داوود باتجاه باب الخروج


08-24-2015 11:30 AM
حسين أحمد حسين

جملة مِفتاحية

فى تقديرى المتواضع قبل أن نبحث عن الإجابة للسؤال أعلاه فى المؤتمرات الصحفية التى يعقدها طرفا المشكلة (الدولة، داؤود)؛ والتى يكون فيها الطرفان مُعْتَدَيْنِ بآرائهما، دعونا نبحث عن هذه المشكلة فى أرينة الإقتصاد السياسى.

ونُذكِّر القارئَ الكريم، بأنَّ رجوعنا للتحليل من وجهة نظر الإقتصاد السياسى يجعلنا ندرك على وجه الدقة لماذا يذهب هذا الجانب إلى وجهة النظر هذى دون الأخرى، خاصة وأننا نعانى من ظاهرة وجود إقتصادَيْن: الإقتصاد السودانى (Sudan Economy)، والإقتصاد الطفيلى الموازى (Ultra-parasitic economy) الذى له قوانينه الخاصة به، وذلك يعنى إنعدام الشفافية وأنَّ علينا أن نستخلص المعلومة الحقيقية من بين فرثِ ودَمِ هذه الظاهرة الغريبة ديناً وخُلُقاً ومن وجهة نظر توحيد السياسات.

مــــــتن

1- كما ذكرنا فى مقالات سابقة، فإنَّ الإنقاذ سرقتْ أكثر من 250 مليار دولار من عائدات البترول (والذهب)، الذى موَّلته من مصدرين لا ثالث لهما، هما إستقطاع 50% من مخصَّصات قطاعى التعليم والصحة، والباقى من تحويلات السودانيين العاملين بالخارج. وهذه الأموال تُدار خارج الدورة الإقتصادية للبلد (لصالح الأخوانوية المرجوسة)، وبعضها، حوالى 110 مليار دولار، قد تمَّ تهريبه للخارج عن طريق غسيل الأموال.

هذه الأموال المسروقة لا تقوى الدولة اللِّصَّة (لجُبنها وشُحِّها) على إعادة إستثمارها فى الداخل السودانى (As a reproducible capital)، ولم تتركها بالمصارف حتى يستطيع المستثمرون الجادُّون توظيفها لجهة تطوير الإقتصاد القومى (50% من نقود السودان خارج الجهاز المصرفى - راجع مقالنا: المحددات الدالة على كِبَر حجم الإقتصاد الموازى فى السودان، الراكوبة)، وإنمَّا تمَّ إستثمار أغلب هذه الأموال بالخارج: بماليزيا، بقطر، بالأمارات، بأثيوبيا وبغيرها.

وبالمقابل فُتِحَتْ البلد لكلِّ أهلِ الأرض (خاصةً الأخوانويين)، ومن بين هؤلاء مستر داوود الذى جمَّل بإستثماراته الناجحة وجه الإنقاذ القبيح (ولا بأس). غير أنَّ مستر داوود ما كان له أن ينجح فى ظل ظروف الوضع الإقتصادى المُتهافت فى السودان، بالرغم من مهنيته العالية فى إختيار الموظفين وتأهيلهم وتدريبهم والتطبيق العلمى الحازق فى كل المجالات، لو لا رعاية إستثماراته بواسطة أحد المتنفِّذين (إبحثوا عنه) نظير مقابل معلوم. وربما كان هذ التضييق على مستر داوود لِحَمْلِهِ على الخروج، هو بسبب خروج راعى إستثماراته من، وخفوت نجمه فى، حلبة الصراع على السلطة والثروة.

2- وعلى العموم، الحكومة بعقليتها الريعية المعروفة (عقلية أزمنة نمط الإنتاج الخراجى كما يقول سمير أمين) هى أصلاً فى وضعية المغالبة (The crowding out)، وهى وضعية تحدث فى حالات كثيرة أهمها إثنتين: حينما تموِّل الحكومة إنفاقها عن طريق الضرائب، أو بالتمويل بالعجز. وعندئذٍ تزداد معدلات العائد على المعملات المصرفية (سعر فائدة، مرابحة، مضاربة، إلخ) التى بدورها تساهم فى تنفير القطاع الخاص (أفراد/شركات) المحلى والأجنبى عن الإستثمار فى البلد، ولا يستطيع أن يصمد إزاء هكذا سياسة إلاَّ ذو شوكة (دعم من الداخل، أو دعم من الخارج)، ويزداد الأمرُ سوءاً فى ظل تحصيل ضريبى غير قانونى (173000 رسم غير قانونى).

3- إنَّ دخول الحكومة فى تمويل الأنشطة بالصيغ المذكورة أعلاه، أو بإتاحة تمويل هذه الأنشطة بواسطة الإقتصاد الموازى المدعوم تمكيناً رغم سياسات التحرير المعلنة، لهوَ أمرٌ مقصودٌ لذاته (induced)؛ أىْ لجهة الإغلاظ على شركات/أفراد بعينها غير مرغوب فيها، ودفعها بإتجاه باب الخروج. وهذا نوع آخر من الـمغالبة يقع أثره الآن على مستر داوود.

4- لدينا بالسودان أكثر من 8683 شركة، جُلُّها (خاصةً شركات البترول، الذهب، الكهرباء، المياه، الصحة، وغيرها كثير من شركات مناصرى النظام) معفى من الضرائب، وبالتالى تساهم بضريبة أعمال فى الناتج المحلى الإجمالى بنسبة لا تتجاوز 3.5% (ديوان الضرائب 2014). وبالمحصلة، هذه الـ 3.5% تدفعاها الشركات الموالية للنظام (مثال شركات الدقير، البلاَّل) وغيرها، وشركات دال تقع ضمن هذه الشركات الموالية.

5- ولمَّا نعلم بأنَّ الحكومة مازالت ترفض أن تُدْخِل شركات مناصيرها تحت المظلة الضريبية التى تشمل ستات الشاى والأُورنيشية، فهى بالتالى تلجأ إلى ابتداع ومضاعفة نوع من الضرائب ما أنزل اللهُ بها من سلطان (ضريبة العكفة والضَّنَّاب واللِّجام) وتفرضها على الشركات الموالية وأشباهها لتصل إلى ربط ضريبى أقرب إلى الخيال منه إلى الواقع، وليس به رحمة طالما أنَّ مناصيرهم لا تطالهم الضرائب.


فإذا كان الإرهاق الضريبى قد بدأ بدال الآن، فقد تتبعها شركات أُخرى موالية حينما تستنفد أغراضها (تجميل صورة النظام)، خاصة أنَّ التمويل بالعجز لا تقبله مؤسسات التمويل الدولية التى ما انفكَّتْ تُراقب كل برامج الإنفاق الحكومية للسودان (البرنامج الخماسى 2015 – 2019) مثالاً).

إذاً، مستر داوود يقع تحت نوعين من المغالبة: كسر العظم بالضرائب والجمارك والرسوم والأتوات والزكوات، وبالمنافسة مع إقتصاد موازى معفى من كل شئ حتى الزكاة.

6- على أىِّ حال، قد إزدهرت إستثمارات مستر داوود (دال) وحقَّقتْ نجاحات مرموقة قبل هذه الأزمة، وصارت دولة داخل دولة؛ 7000 موظف، تستثمر فى سلعة إستراتيجية (القمح/الخبز) الطلب عليها طلب غير مرن (بمعنى أنَّ النَّاس سيشترون الخبز مهما كان سعره ليبقوا أحياء)، ولن تبور ولن تخسر أبداً (إلاَّ إذا انتاشتها الدولة كما هو حادث بالمغالبة الجارية الآن).

فى وضعٍ كهذا، تخشى الدولة أنْ تُستَغلَّ دال بواسطة راعيها المهيض الجناح، أو بوسطة جهة أجنبية/أو معارضة خارجية (وهذه حوبة بنك المغتربين المُعارض) لتحريك الشارع ضد الحكومة، وذلك بدرجة تحكُّمِها فى عرض هذه السلعة الإستراتيجية فى الأسواق. خاصةً أنَّ مستر داوود يرفض العمل تحت العباءة الأخوانوية واكتفى بالعمل تحت العباءة الوطنية، وكذلك يرفض شراكات الأخوانويين فى عمله ورأسماله، وبَقِيَتْ شركاته ونجاحاتُهُ حيَّة ومستمرة بالرغم من المحاولات المستمرة لكسر عظمه بالضرائب والجمارك والرسوم والزكوات.

هذا الأمر فى ظل دولة شديدة الحساسية تجاه القضايا الأمنية قد أفرع الأخوانويين، وبدأت معه الشكوك تتعاظم، وكان لابد من تدخل الدولة مشترية للقمح، أو أنْ تفكَّ احتكار واستيراد القمح بواسطة الشركات المعنية (تيقا، وسين، وسيقا) وإشاعته لعدد كبير من أساطين الإقتصاد الموازى المعفيين من كلِّ رسم وضريبةٍ وزكاة تحسباً لأىِّ طارئ.

المُحصِّلة

7- النظام الذى لا يقوم على العدل هواجسُهُ الأمنية لانهائية (الذين آمنوا ولم يَلْبِسوا إيمانهم بظلمٍ أؤلئك لهم الأمنُ وهم مُهتدون (82) الأنعام)، وعلى مستر داؤود أن يُطمئن القوم وهو رجل لا تعوزه دبلوماسية رأس المال.

8- رأس المال الثابت لمستر داوود يُقدَّر بمليارات الدولارات، وكونه سيعمل بالخسارة فهذا حديث مرسل (نَىْ). وكونه يخرج من البلد، فالخسارة المتوقعة أفدح، لأنَّه سيضطر لبيع أُصولِهِ الرأسمالية لِضِباعِ الإنقاذ بأقل من القيمة الدفترية. ولذا أمام مستر داؤود طريقان: إمَّا أن يبحث عن راعى/شريك جديد مستدام من المتنفذين ليُحافظ على رأس ماله، وإمَّا أن يكون بالفعل هناك جهة خارجية تدعمه، وبالتالى هى قادرة على حمايته بالطرق التى تعرفها، رغم أنف الإنقاذ.

خاتمة

أنتَ تتعامل مع قوم بلا أخلاق، كبيرهم (وصغيرهم) الذى علمهم السحر يعتبر الأنصار والختمية فئة أهل الكتاب الثالثة. وأنتَ يا عزيزى مستر داوود حلفاوى بنصف ديانة، وفوق ذلك غريمك يتهمك بالماسونية؛ فكيف استأمنتَ هذه المِلَّة؟ ألم تَدْرِ أنَّهم سيلفظونك حينما تستنفد أغراضك؟

حقيقةً، نرجو أن تخرجَ من هذه الأزمة بلا خسائر، فأنتَ لا تُوظِّف 7000 شخص، بل أنتَ تعول 7000 ألف أسرة.

حسين أحمد حسين،
باحث إقتصادى مقيم بالمملكة المتحدة.
[email protected]


تعليقات 42 | إهداء 0 | زيارات 18089

التعليقات
#1328463 [لفافات الصبر]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2015 03:44 PM
اعتقد بانه وصف مستر اسامة بالحلفاوى ولم يقصد عموم الحلفاويين بنصف دين وهى على ما اظن فى سياق المدح بما يشبه الذم بطريقة تشكيلية ,

[لفافات الصبر]

ردود على لفافات الصبر
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 02:02 AM
لفافات الصبر تحياتى،
يا أخى/أختى أشكرك على التفهم.

وصدقينى/صدقنى أنَّ صداقاتى الممتدة على طول سنين حياتى ولم تشوبها شائبة إلى الآن، قد بقيت كلَّ هذا الوقت، وعلى تلك الشاكلة، لأنَّ طرفها الآخر نوبى.

ممنون.


#1328360 [أبو حسن]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2015 01:42 PM
أغلب السودانين يحللون كل شى حسب هواهم والتعالى والتهم لشخص من جنس القبيلة
اولا- الحلفوى والسكوتى والمحسى والدنقلاوى ليسوا قبائل مثل العرب فى كل انحاء الدول العربية بل مناطق جقرافية تكونت اثاء اللممالك النوبية فى العصور الوثنية والمسيحية والاسلام أى قومية مصغرةتحت النوبة الكبرى ولم ينال الحظ (النوبين)فى العهود الاستعمارية لانهم اللذين قادوا النضال والوطنى حتى اليوم واسامة داوؤد واسرته من المناضلين لم يركعوا لاحد بل هو اتوا فى ساحة الاقتصاد السودانى من دافع الوطنية الخالصة وكان عطائهم من زمن كان اهل السودان محشورين فى البلاد وشركات اسامة أعطى بريقأ للسودان وعندما كنت فى خارج السوادن قال لى مهندسأ اجنبيأ بان شركة DALL GROUP هو من انجح الشركات العالمية والشرق الاوسطيةفى كل نظمه وفال لى
وهى مفخرة السودان الحالى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لماذا هذا كل من الحكومة السمسار يانفازين الوطن والمواطن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[أبو حسن]

ردود على أبو حسن
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:55 AM
أبو الحسن تحياتى،

"أغلب السودانين يحللون كل شى حسب هواهم والتعالى والتهم لشخص من جنس القبيلة".

حاول أن تقرأ المقال بدون أحكام مسبقة، فلن تجد أرضية لعبارتك أعلاه.

ممنون.


#1328271 [العيسابي]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2015 12:03 PM
ما في حل مع العالم دي غير طريقة داعش علقوا المشانق على الميادين العامة والعقوبة الشنق والصلب لمدة ثلاثة أيام أو التحلل بالتنازل من كل ثروته في الداخل والخارج ( يعني بالواضح تأميم ) ماعدا بيت يأوى أسرته وسيارة صغيرة وتعود كل الأموال المنهوبة والمغسولة لخزينة الدولة ،وللعلم ما في رأسمالي في السودان منذ الإستقلال حتى لآن حصل على توكيل شركة أجنبية وعمل قروش بما يرضي الله كلو عن طريق الرشاوى والإكراميات للوزراء والتنفيذيين وقيل قديماً أيام كان المليون مليون (لا تسألني كيف حصلت على المليون الأول ) االله ينتقم من كل رأسمالي أو مسئول كان السبب في موت مواطن بالجوع أو المرض أو كان السبب في إرغام طالب ترك دارسته بسبب المصاريف الدراسية أو إرغام حرة على بيع شرفها من أجل لقمة العيش ... حسبنا الله ونعم الوكيل

[العيسابي]

ردود على العيسابي
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:49 AM
العيسابى تحياتى،

فلنُحاسبهم بالقانون يا عزيزى، إذا كان هدفنا من التغيير هو إحقاق دولة الحرية والديموقراطية وحكم القانون.

داعِش مثال كريه، ولا - أخلاقى، ولا - إنسانى، لنقتدى به ونحزوا حزوه. أتفهَّم ما أنتَ، ونحن، فيه من ضيم، ولكن لابد من أن نرقى بديننا وخُلُقنا وإنسانيتنا وآدميتنا.

مع الشكر.


#1328243 [الزمن الجميل]
5.00/5 (4 صوت)

08-26-2015 11:33 AM
أسامة داوود مؤهل ليكون رئيس جمهوريه احسن من مليون كوز .

[الزمن الجميل]

ردود على الزمن الجميل
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:41 AM
ونحن نؤيد ترشيحه لرئاسة الجمورية،
مافيش حد أحسن من حد.

مع الشكر.


#1328185 [أحمد سكاك قطيه]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2015 10:37 AM
أخى الاستاذ الغالى حسين أحمد حسين
المقال في قمة الروعه ليس به عيب , ولكن العيب فينا نحن فمعظمنا جهله ومتسرعون
لك الشكرا والتقدير

[أحمد سكاك قطيه]

ردود على أحمد سكاك قطيه
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:38 AM
تحياتى أستاذ أحمد سكاك قطيه،

شكراً على القراءة والإطراء، وعلى تفهمك لمحمول العبارة الفَكِه.

ممنون.


#1328124 [هدى]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2015 09:40 AM
ود داوود رجل اعمال وله الحق في محالفة من يراه مناسبا لاعماله كما له الحق في تعيين اهله او غيرهم في شركاته .اما نكتة نصف دين فلن تغضب الحلفاويين مثل النكات في الجعليين والشايقية والرباطاب الذين كثيرا ما نسمعهم يرددون النكات عن انفسهم ويضحكون.

[هدى]

ردود على هدى
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:35 AM
أستاذة هدى تحياتى،
وشكراً لتفهمك لتلك المُلحة.

نحن حينما نتكلم عن محالفة القوى الإقتصادية (The Power Block)، نعنى به شرائح رأس المال زائداً شريحة الدولة (بورجوازية الدولة). فهذه الشرائح الرأسمالية لا تستطيع أن تعيش إلاَّ بالتحالف من شريحة الدولة، وهذا أمرٌ معلوم فى أدبيات الصراع على السلطة والثروة.

وإذا قامت هبَّات شعبية ديموقراطية، تسعى هذه الشرائح للبحث عن عسكريين من إنتخابها هِىَ ليعيدوا الأوضاع لصيغة التحالف القديمة، وهكذا يفعلون (نرجو مراجعة: حيثيات التشكل الإقتصادى - الإجتماعى فى السودان وآفاق التغيير السياسى، الراكوبة، سودانيزأونلاين).

لذلك عندنا 11 سنة ديمقراطية فقط (شوفى الظلم الواقع على الفقراء)، 48 سنة ديكتاتورية، والمنتفع الوحيد منها هى الشرائح الرأسمالية.

وبالطبع لمستر داوود تعيين من يشاء وقتما يشاء، فهذه شركته الخاصة. وخيركم خيركم لأهله (الحكومة الموجعة إنو هو بعيِّن بالكفاءة والجدارة العلمية وليس بالولاء).

مع الود.


#1327882 [معمر حسن محمد نور]
5.00/5 (2 صوت)

08-25-2015 11:10 PM
الاستاذ الفاضل حسن ..لك التجية والود..ككثيرين غيري أنا من المدمنين على قراءة مقالاتك لأن فيها الجديد..ومقالك هذا جاء حافلاً به..لكن لي ملاحظتان أولاهما في الاقتباس التالي:
5(- ولمَّا نعلم بأنَّ الحكومة مازالت ترفض أن تُدْخِل شركات مناصيرها تحت المظلة الضريبية التى تشمل ستات الشاى والأُورنيشية، فهى بالتالى تلجأ إلى ابتداع ومضاعفة نوع من الضرائب ما أنزل اللهُ بها من سلطان (ضريبة العكفة والضَّنَّاب واللِّجام) وتفرضها على الشركات الموالية وأشباهها لتصل إلى ربط ضريبى أقرب إلى الخيال منه إلى الواقع، وليس به رحمة طالما أنَّ مناصيرهم لا تطالهم الضرائب.)فكيف ترفض الحكومة إدخال منسوبيها تحت مظلة الضرائب في بداية الفقرة وتفرضها على الشركات الموالية لها في نهايتها؟ أرجو أن يكون خطأ مطبعياً وإن كان الخطا المطبعي في مثل هذه النقاط صعب ابتلاعه قتكرم بإفادتنامشكوراً
الملاحظة الثانية هي أنني أعتقد أنك لم تكن محتاجاً لايراد موضوع الديانة والقبيلة لأنك صرفت به كثيرين عن صلب الموضوع وما أجدت كل التوضيحات ..ولك خالص ودي ..وتحاشى الطولة مننا

[معمر حسن محمد نور]

ردود على معمر حسن محمد نور
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 03:12 AM
أهلاً بحبيبنا معمر حسن محمد نور،
طولنا من مداخلاتك النقدية الراقية.


حول الملاحظة الأولى أقول:

ليس ثمة خطأ فى المعلومة ولكن ربما مفردة الموالية لا تخلو من إبهام (كتابة الليل أبْ - كُراعاً برة)، ودعنى أستعدلها لك وللقارئ الكريم.

هناك 8683 شركة فى السودان.

شركات الأخوانويين معفية من الضرائب، وهى تمثل الأغلبية بين هذه الشركات، قول 70% منها أى (6078 شركة بالتقريب). والباقى 30% أى (2605 شركة) هى الشركات التابعة للأحزاب الموالية للنظام، أى التى قبلت أن تتعايش معه (راجع مفهوم التوالى السياسى عند الترابى، هو صاحب المفردة).

المرحوم د. عبد الوعاب عثمان، وزير المالية الأسبق، كان مصراً ألاَّ تُعفى هذه الشركات من الضرائب وبالتالى يجب إدخالها فى المظلة الضريبية أُسوة بستات الشاى والأورنيسية وأصحاب الدرداقات وغيرهم من دافعى الضرائب. وللأسف إلى اليوم الـ 6078 شركة لا تدفع ضرائب.

وعليه كانت الدولة تُحدِّد جُزافاً ربطاً ضريبياً خرافياً ليس فيه أدنى رحمة، وتسرح فى ابتداع الضرائب التى تغطى ذلك الربط. وكل ذلك يتحمله دافع الضريبة (أى 2605 شركة) وليس المعفى منها بالطبع (أى 6078 شركة).

حول الملاحظة التانية:

المقال لم يذكر كلمة قبيلة على الإطلاق وهى مقيتة عندى. أما مسألة تلك المُلحة، فواللهِ لو لا أنِّى سمعتها من حلفاوى (صديقى) يقولها على نفسه وأهله لما أوردتها هنا أبداً (نحنا ناقصين). ثم ثانياً هذا تصنيف فى مخيلة أهل الإنقاذ للشعب السودانى. وكنتُ أتمنى أن تُقرأ المُلحة فى هذا الإتجاه كما التقطها بعض النَّابهين.

وأُطمئنك بأنَّ قاموسى ليس فيه محل للقبيلة ولا مترادفاتها، وليس فيه إساءة لجنس أو عرق أو دين أو نوع. وأُكرر إعتذارى لمن تضرَّر من العبارة.

وماذا بعد الإعتذار: جاء فى مستدرك الحاكم حديثٌ (ضعفه البعض):

(... ومن أتاه أخوه مُتنصِّلاً فليقبل ذلك منه، مُحِقَّاً كان أو مُبْطِلاً، فإن لَّم يفعلْ لم يَرِدْ عليَّ الحوض). ... والله وحده المستعان.

مع الشكر.


#1327852 [ابو علي]
5.00/5 (5 صوت)

08-25-2015 09:52 PM
ليكتمل التحليل لابد من الكاتب ايراد المعلومات الصحيحة من مظانها بدل الارتكان الى التبلوهات الجاهزة مثل ( الاخواني ) فلعم القارئ اشير الى ان اسرة داوود تنمتي الى حزب الامة وذات مرة ترشح داوود في دائرة القلابات بالقضارف وفاز بها ضمن قائمة حزب الامة وبعدها عمل داوود عبد اللطيف وزيرا للشئون الاجتماعية في حكومة الصادق المهدي بعد ثورة اكتوبر وقبلها عمل محافظا للخرطوم وخطط سوق الخرطوم 3 وسوق الديم كما عمل بالشرطة وهو من انبه الاداريين السودانيين وعرف داوود بالذكاء وسرعة البديهة ووقريبه ابراهيم احمد والد سعاد ابراهيم اول وزير مالية بعد الاستقلال وهذا الخير هو من اعد مذكرة استقلال السودان باعتباره سكرتير مؤتمر الخريجين واما عن تجارة اسرة داوود فانه في الفترة التي سبقت الاستقلال كانت التجارة الخارجية محتكرة للاجانب ( الشوام / اليهود/ الارمن / الاغاريق ) وكان مجمل تجارة السودانيين فقد انحصرت في تجارة اشياء بسيطة مثل الشاي والبن والعيش وعند نتامي الوعي لدى السودانيين لاسيما النخب السودانية لمعرفتهم بالغات الاجنبية فظهرت التوكيلات التجاريةوعلى سبيل المثال تحصل السر عباس على توكيل طائرات الفوكرز من هولندا وعند عشية الاستقلال عقدت الحكومة الوطنية صفقة لشراء طائرات الفوكرز وتدفق المال في يد السر عباس حتى ظهرت اغاني تقول : غنولو ود عباس يا عينيا وفي القهوة ما جلاس يا عينيا وكان من نصيب السيد داودد الحصول على توكيل الات الكاتربيلا الامريكية وهي الات ثقيلة واسس داوود شركة التراكتورات السودانية في بداية الستينات عندما تقاعد للمعاش مثله تماما مثل كثير من النخب السودانية وعملت الشركة في مجال قنوات الري في مشروع الجزيرة وعمل على تعليم اولاده في جامعة الخرطوم وكذلك في ارقي الجامعات في العالم وبالتالي درس السيد اسامة في الجامعات البريطانية وعرف بالذكاء والنبوغ وعمل بعد وفاة والده عمل على تطوير ادارة الشركة وحصل توكيل الكوكاكولا واسس شركة البان كابو وفي منتصف التسعينات اسس مع قريبه عمر عثمان شركة مظاحن سيقا وكان عمر عثمان الحلفاوي المولود في ام روابة حيث عملت اسرته في صناعة الزيت بالابل ونقل عمر تجارته الى الخرطوم الى الخرطوم واسس شركة التيتال للزيوت والصابون وكان من اثرى السودانيين رغم انه بعيد من الاضواء حتى توفاه الله وعرف بالبر والتقوي الا ان عمر انسحب من سيقا برغبته وتحولت الاسهم الى اسامة واخوانه ولا شك ان سيقا خدمت الاقتصاد السوداني اولا لتوفير الدقيق النظيف وفي عبوات صغيرة يستطيع اي مستهلك شرائه ووفر دقيق القراصة والسكرة للمائدة السودانية لاول مرة في تاريخ السودان والمعروف ان استيراد الدقيق يتعرض لتلوث بينما استيراد قليل المخاطر وكان على الحكومة ان تبقي على استيراد القمح بدلا محاربة الوطننين الاشراف ويربط المحللون مسألة الدقيق بالشركة الروسية التي دخلت لتنقيب الذهب حيث من المتوقع ان تستورد الحكومة الدقيق من روسيا مع العلم ان مصر اعادت شحنتين من الدقيق الروسي لتلوثه ( تخريمة ) اما حكاية الحلفاوي نصف ديانة وهذا كلام الجهلاء الذين يجهلون ان النوبيين هم اول من فكروا في التوحيد بينما الاعراب كانوا يعبدون الاف الاصنام وكان ذلك في عهد اخناتون الفرعون الاسود الخامس والعشرون والوحيدون الذين دحلوا الاسلام من المسيحية هم النوبيين بينما دخل غيرهم الاسلام من عبادة الاصنام ودخل النوبيون الاسلام باتفاق البقط بينما دخل غيرهم بالسيف .

[ابو علي]

ردود على ابو علي
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 08:03 PM
تحياتى يا أبو على،

يبدو إنو لسة فى مشكلة يا أبو على فى قراءة الجملة. طيب يا أبو على الجملة تُقرأ كالآتى:

وبالمقابل فتحت البلد لكلِّ أهل الأرض (أحذف ما بين الأقواس لأنه جملة إعتراضية يمكن الأستغناء عنها دون أن تُغيِّر فى المعنى الرئيس للجملة حسب قواعد اللغة العربية ليستبين لك ما أقصد. لأنَّ الجملة الإعتراضية تُشير توضيحاً للغالبية التى دخلت البلد على وجه الخصوص من أخوان سوريا، وتورابورا، وليبيا، ومصر، وتومبكتو وغيرها)، ومن بين هؤلاء (هؤلاء هنا لا ترجع للجملة الإعتراضية لأنها يمكن إسقاطها لأنها زائدة. بل ترجع لأصل الجملة الثابت وهو "لكلِّ أهل الأرض") مستر داوود.

عطفة:

(أها شنو ليك فى النوبى المستعرب دا، موش أحسن يخلى الإقتصاد ويمشى يدرِّس عربى).

مع الشكر.

[ابو علي] 08-26-2015 11:21 PM
(وبالمقابل فُتِحَتْ البلد لكلِّ أهلِ الأرض (خاصةً الأخوانويين)، ومن بين هؤلاء مستر داوود هذه الجملة مقتبسة من كلامك ( كيف ما وصفت اسامة بالاخواني )ما جبت كلام من عندي عشان تقول لي طلعت من الموضوع off piont

European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 09:46 AM
أبو على تحياتى،

لقد قلت: "ليكتمل التحليل لابد من الكاتب ايراد المعلومات الصحيحة من مظانها بدل الارتكان الى التبلوهات الجاهزة مثل (الاخواني)"،

على فكرة أنا لم أَوصف مستر داوود (بالأخوانى) على الإطلاق، وبالتالى كل الذى أوردته بعد عبارنك أعلاه فهو خارج السياق: (irrelevant and off - point).

وإذا تريدنى أنْ أتحدث لك عن مستر داوود وأسرته الكريمة، فاعلم أنَّنى أملك من المعلومات عن هذه الأسرة ما لا قِبَلَ لك به, وهى معلومات ليست من "مظانها" بل من مكنون مصادرها.

فرجاءاً، إقرأ ما أكتب حسب قواعد تركيب الجمل، بحيث أنَّك لو حذفت العبارات الإعتراضية الإيضاحية إستقام عندك المعنى المقصود بالضبط.

مع الشكر.


#1327779 [شهنور]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 06:30 PM
باحث اقتصادى .دائما مصيبة البلد الذين يدعون الفهم من مؤتمر الخرجين الي يومنا هذا .تحليلك فطيره!! بدون ارقام وقرائن ودلائل اتهامات بدون تسميه.
اتعرف سر نجاح هذا الرجل (تربو على الامانه والاخلاق من والدهم )بل اخلاق النوبيين.. ونصف دين خير من لادين له(افك-نفاق-فجور-ظلم-فساد اخلاقى و....الخ.)قال باحث كم من الباحثين والعلماء ونحن فى مؤخرة الركب .

[شهنور]

ردود على شهنور
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 09:50 AM
أنت ترد خارج السياق يا شهنور،
فارجع البصرَ كرَّتين.


#1327742 [ابومحمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 04:54 PM
اقتباس (لدينا بالسودان أكثر من 8683 شركة، جُلُّها (خاصةً شركات البترول، الذهب، الكهرباء، المياه، الصحة، وغيرها كثير من شركات مناصرى النظام) معفى من الضرائب، وبالتالى تساهم بضريبة أعمال فى الناتج المحلى الإجمالى بنسبة لا تتجاوز 3.5% (ديوان الضرائب 2014). وبالمحصلة، هذه الـ 3.5% تدفعاها الشركات الموالية للنظام (مثال شركات الدقير، البلاَّل) وغيرها، وشركات دال تقع ضمن هذه الشركات الموالية. )انتهى الاقتباس

اقتباس ثاني (فى وضعٍ كهذا، تخشى الدولة أنْ تُستَغلَّ دال بواسطة راعيها المهيض الجناح، أو بوسطة جهة أجنبية/أو معارضة خارجية (وهذه حوبة بنك المغتربين المُعارض) لتحريك الشارع ضد الحكومة، وذلك بدرجة تحكُّمِها فى عرض هذه السلعة الإستراتيجية فى الأسواق. خاصةً أنَّ مستر داوود يرفض العمل تحت العباءة الأخوانوية واكتفى بالعمل تحت العباءة الوطنية، وكذلك يرفض شراكات الأخوانويين فى عمله ورأسماله، وبَقِيَتْ شركاته ونجاحاتُهُ حيَّة ومستمرة بالرغم من المحاولات المستمرة لكسر عظمه بالضرائب والجمارك والرسوم والزكوات.)انتهى الاقتباس

ناقضت كلامك ورؤيتك فى اسامه داؤود ففي الفقره رقم 4 قلت انه يتبع للنظام باعماله وشركاته ويجد محاباه كشركات الدقير ومن مثله وفي الاقتباس الثاني قلت انهم مارسوا عليه ضغوطات وفرضوا عليه زكوات وجبايات وضرائب لكسر عظمه.. ركز في المره القادمة لانك تكتب عن رأس مالي ليس بالهين

[ابومحمد]

ردود على ابومحمد
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 09:54 AM
يا ابو احمد تحياتى،

عليك الله اقرأ المقال ثانيةً بهدوء وتؤدة، لا يوجد اى تناقض فيما كتب.


#1327740 [Bom]
5.00/5 (3 صوت)

08-25-2015 04:51 PM
والله حقد دفين يا دوب الواحد عرف ليه البشير حاكم يا اسامه فك المكن وامشى رجع البيعلقوا ديل ياخذوا العيش بالبطاقه التمونيه

[Bom]

ردود على Bom
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 10:03 AM
ياخى مافى حقد هنا، إنت بتقرا كيف؛ نحن بنحلِّل فى الأسباب التى أدت إلى هذه المغالبة. أهن، صاحبك دا يا يشارك الكيزان، أو يفك المكن.

وحاتشوف.


#1327671 [عبدالله احمد محمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 03:28 PM
فى حد بيعرف احسن من الحكومة .. قال قال عادل امام فى شاهد ما شافش حاجة فى حد بيعر فاسمى احسن من الحكومة

[عبدالله احمد محمد]

ردود على عبدالله احمد محمد
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 04:06 AM
عبد الله احمد محمد تحياتى،

واللهِ إنها لحكومةٍ عجيبة. فى قمة شعارات التحرير الإقتصادى تُعطى إمتياز إستيراد القمح/الدقيق لثلاث شركات إحتكاراً (ويتا، سين، وسيقا). ثمَّ تنتابُها هواجسها الأمنية أن يؤثر ذلك على حركة الشارع، فتدخل مشترية للقمح/الدقيق.

خطة لى باكر مافى،
جلاَّبة واجرك على اللهْ.


#1327601 [Abo alkalas]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 01:57 PM
الأستاذ حسين ياريت تفرد مقال كامل عن غسل الأموال يتم فيه التعريف بالمصطلح مع إعطاء أمثلة متنوعة عن أنشطة غسيل الأموال التي تتم داخل البلد وخارجها وذلك لأن الكثير من القراء لديهم صورة ضبابية عن ذلك المصطلح

ووفقكم الله

وربنا يكفينا شر هؤلاء الذين لا يعلم أحد من أين جاءوا

[Abo alkalas]

ردود على Abo alkalas
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 10:06 AM
أبشر يا حبيب،

المقال فى الطريق إن شاء الله، لكن إرجع للراكوبة بها العديد مما كتب عن غسيل الأموال.

مع الشكر.


#1327573 [د. هشام]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 01:23 PM
تحياتي استاذ حسين أحمد حسين... عيب الراكوبة عدم إمكانية حذف التعليق..فقد علقت مستفسراً عن (crowded out) و كان بإمكاني سؤال العم قوقل لأعرف (Crowding out refers to when government must finance its spending with taxes and/or with deficit spending, leaving businesses with less money and effectively "crowding them out.")...أكرر تحياتي

[د. هشام]

ردود على د. هشام
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 03:21 AM
مرحب يا د. هشام،

وكان دايرنا نفصل حا نفصِّل، رهن الإشارة يا عزيزى.

مع الشكر.

[عودة ود الدكيم] 08-25-2015 05:05 PM
تصويب:

قُضيَّ مِنهُ وطراً وليس به وطراً

[عودة ود الدكيم] 08-25-2015 04:01 PM
الأخ د/هشام crowd out في اللغة تعني يزاحم ولها مترادفات مثل force out و
gouge, rouse, give notice, squeeze out, depose, evict
وقد استخدمها الأستاذ الكاتب المتمكن كمبني للمجهول passive voice أي أن السيد أسامة داؤود (نائب فاعل) زوحم ودُفع به نحو باب الخروج كناية عن استنفاذ أو نفاذ الغرض بعد أن قُضيَّ به وطراً.
والله من وراء القصد.
أصحى يا ود داؤود عليك بال smooth landing


#1327563 [د. هشام]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 01:09 PM
موضوع جميل...لكن (Crowded out) الفي العنوان ما فهمتها!!

[د. هشام]

#1327542 [ظلال النخيل]
2.63/5 (5 صوت)

08-25-2015 12:45 PM
اذا كان النوبيون نصف ديانة كما ذكرت في مقالك بتلك العبارة التي افسدت كل ما كتبته... فما نسمي أهل الانقاذ الذين كذبوا على الله وعلى الشعب السوداني وما زالوا يكذبون ويستمرؤون الكذب من رئيسهم الى خفيرهم لو كانوا بيعملوا خفراء.
النوبيون اهل ديانات سماوية آمنوا بالحياة الاخرة التي تدل عليها مقابرهم واهراماتهم وظلوا في بحث عقلي عن خالق هذا الكون وآمنوا بان لهذا الكون خالق فاتخذوا الالهة يعبدونها ... ومن ثم جاءت الرسالية التوراتية فآمنوا بالتوراة ثم نزل الانجيل فآمنوا به وبالمسيحية ثم جاء الاسلام فآمنوا بالاسلام بمعنى أنهم آمنوا بكل الرسالات السماوية حينما كنت انت ايها المستعرب (أس10 ) سادر في ضلالك تتقاتل مع ابناء قبيلتك ( وتوئد) بناتك وتدفنوهم احياء في سابقة ما قام بها احد وحتى لم تفعلها الحيوانات التي لا تعلي ... يا عديمي الرأفة وفاقدي الحنان .رؤوسكم خاوية من اي حضارة وثقافة غير التيه في الصحاري خلف نعزتين او بعيرين يمكن ان تشعل بسببهما حربا تستمر عشرات السنين ...
والله كنا في رخاء وامن وسلام قبل مجيئكم حافين رابطين بطونكم الى بلاد النوبة والبجا والفور هاربين من جوع الجزيرة العربية وحروبها ... اخرجوا من ديارنا ارجعوا الى شبه جزيرتكم ... لا أبقى الله منكم احدا في ديارنا ...
مستعرب مستعربون وعايزين تتعالوا على من استضافوكم ....يا اهل النفاق والكذب والقتال والخيانة

[ظلال النخيل]

ردود على ظلال النخيل
[علي سيف] 08-26-2015 01:18 PM
قالو النخيل جابو عرب

النخل قديم في هذا السودان قدم النوبة
معلومة النخل بالنوبية اسمه فنتي
وهي اي فنتي نفس الاسم الذي اطلقه اسامة داؤود
على ملعب الجولف الذي يمتلكه في ضاحية سوبا
ولكن القوم يمرون به اناء الليل والنهار
وهم له جاهلون
وليس باول الجهل او اخره
فقد تخرجو من تلجامعات وهم لا يقرأون ولا يكتبون

بل ان من يدعون انهم جاؤو بالاسلام
يحملون في هذا السودان كل عيب
من الجهل للسرقة للنفاق

واولها ادعاؤهم لامتلاك الارض

فكيف تغتصب الارض وتزرعها ثم
تامر بالدين واكل الحلال
ويرمون الناس بفكاهة النصف ديانة
ومن نشر الاسلام في ارجاء السودان هم النوبه
بعد ان دخلو فيه تراضيا بعد ان نشروهو في الكون بالسيف
انظر لتاريخ الطزق الصوفية

نأتي لتاريخ العرب فحينما بعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم
في العرب كان العرب احوج مايكون لذلك فجاهليتهم تتعفف النفوس عن ذكرها
بل كادت قريش ان تقتل النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة هجرته الى المدينة
وانظر لمحاولةالقتل وفكر في حال المجمتع الذي اراد القتل والنبي ابن اخ لهم
وابن عم لمعظمهم

وبعد الهجرة للمدينة رمو عائشة رضي الله عنها بالافك وبرأها الله من فوق سبع سماوات

واتظر لفتنة عثمان واقتتال علي ومعاوية
وغيرها كتير يعكس مرض المجتمع بمصالح كبار القوم وتابعيهم

وقت بعثة الرسول في مكة كان النوبيون في دولة كاملة يتمتعون بمواطنة كاملة
فيما كان العرب يدفعون الاتاوة للفرس وقبلها للاحباش

هؤولاء القوم اينما حلو اتو بالمحن والحروب
لاحساسهم بالتميز ورؤوسهم خاوية

اما كلمة نوبي مستعرب فعكسها هو الصحيح
فالعربي في السودان يلبس كما يلبس النوبي الكتي وهو الثوب السوداني والنوبيون اول من لبسه فيما كان مدعو العروبة يرتدون زيا من قطعتين علوية وسفلية انظر لصورة المك نمر الوحيدة
وارجع لكتاب الرحالة رحلات بوكهارت في بلاد النوبه

والتوب السوداني نوبي فقد كان يخصص للكنداكات وهن ملكات مميزانت حكمن النوبه

وحاربن الاغاريق فيما يعجز العرب وهم بالملايين عن حرب ابناء عمومتهم اليهود
وهم باقل من عشر عددهم
وارجع لعادات الاعراس والاتراح

ستجد ان العربي تنوب بعكس مقولة ان النوبي استعرب

ارادو كتابة التاريخ وكذبو اول كذبة انهم عرب نعم يوجد عرب ولكن ليس جميعكم عرب
فاين ذهب نتاج تجارة الرق التي كانت قائمة ومازالو يحملون ملامحهم في تقاطيع وجوههم وشفاههم وشعورهم بل حتى اطرافهم

دعنا نقيم رحلة العرب للسودان بحياد وسنجد انها فاشلة بامتياز

انظر لكل هذا الدمار في هذا الوطن والتمزق الذي حل به
انظر للخدمة المدنية وتوطن الرشوة والتخلف المحسوبية بها
ان العرب منذ قدوم الانقاذ يمسكون بمفاصل السلطة
فهذا الواقع نتاج فكرهم ومجتمعاهم

هذا المقال ليس للعنصرية بل بعض الحقائق من واقع مرير
يتحدث العرب عن قبيلة واثنية ويتحدث النوبي عن حضارة

اتدركون الفرق الشاسع الذي يعكس ويفسر تصرفاتهم

يبعث اليهم نبي ويدخلون المدارس والجامعات وبرضو مافيش فايدة
وياتي احدهم ليقول النخل جابو ليك عرب.

ارجع لتاريخ النخل اقرأ يامن جعلت للبقر تاريخا
مسوخ مشوهة لا يعرفون الى اين ينتمون لعرب الخليج الذين ينكرونهم
ام لجيناتهم التي تفضحهم.

European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 10:14 AM
للاسف هذا خارج السياق،

نوبى مستعرب.

[QUICKLY] 08-26-2015 07:41 AM
يا ظلال النخيل الكاتب لا يقصد الاساءة ظنه يتهكم فقط من نظرة الاسلاميين الجهلة وتصورهم الغبي لأهل للنوبيين عموما وأهل حلف بالأخص
النوبيين أول من وحدوا الله في ما يسمى السودان الآن بينما الاعراب دخلوا الاسلام بحد السيف

[الحقاني] 08-25-2015 08:01 PM
النخيل العاجبك ظله جابوا ليك العرب يابجم

[ابومحمد] 08-25-2015 04:49 PM
الرجل عندما قال حلفاوي بنصف ديانه لا يتكلم عن رؤيته هو بل يتكلم بلسان المؤتمر الوطني الذي ينظر للشعب بانه ناقص دين وان من ينتمي للوطني فقط هو من له دين كامل.. ارجو ان قد اتضحت الصوره

[ضيف] 08-25-2015 04:37 PM
أنتَ تتعامل مع قوم بلا أخلاق، كبيرهم (وصغيرهم) الذى علمهم السحر يعتبر الأنصار والختمية فئة أهل الكتاب الثالثة. وأنتَ يا عزيزى مستر داوود حلفاوى بنصف ديانة، وفوق ذلك غريمك يتهمك بالماسونية؛ فكيف استأمنتَ هذه المِلَّة؟ ألم تَدْرِ أنَّهم سيلفظونك حينما تستنفد أغراضك؟
القوم هم من يعتقدون ان الحلفاوي بنصف ديانة
والقوم هم الأخوانونيين وذلك للإفادة
ركز اثابك الله

[osman] 08-25-2015 04:17 PM
انت م عندك موضوع راسك فاضي ودي العنصرية المافي ليها داعي
كما قال عمر يجب انت تعتزر

[عمر الياس] 08-25-2015 02:54 PM
كنت احترمك جدا من خلال تعليقاتك و لكن سقطت سقوط مروَع بتعليقك هذا و الذي هو اس و اساس المرض الذي ضيع السودان الا وهو العنصرية البغيضة.. تعليقك يستوجب الاعتذار


#1327541 [ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 12:44 PM
يا استاذ حسين... السلام عليكم.

احييك على المقال الرائع. لقد نشرت الراكوبة مقابلة مع بروفيسور اقتصاد سوداني في الجامعة الامريكية بالقاهرة, و قد شرح كيف ان الاقتصاد و السياسة وجهان لعملة واحدة. الجنتل مان اسامة داوؤد ذكر انه لا يفقه في السياسة فبالتالي ليس مهتما بها. وذكر انه مستعد يعمل بالخسارة في السودان.
لماذا لا يفكر في ان يقلبها و يتسلم رئاستها او يسلمها لمن يراه الانسب.
لديه المال الكافي لتمويل النقلاب
لديه قاعده شعبيه عريضة في شمال البلاد
لديه و لديه و لديه.... و ما ليس عنده, انا متأكد انه يعلم كيف يتحصل عليه.



يا ريت تنشر مقالة أو تحليل لهذه الفرضية أو الخيار

[ابراهيم]

ردود على ابراهيم
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 10:17 AM
ابراهيم تحياتى،

هذا الامر قد اخاف القوم بحق وحقيق، وهو احد اسباب هذه المغالبة.


#1327466 [عمر الياس]
5.00/5 (2 صوت)

08-25-2015 11:15 AM
الاخ احمد حسين

السلام عليكم... اختلف معك و مع المعلقين فيما اذا كان مستر داوؤد او غيره اقتصادي او رجل اعمال ناجح ام لا! بغض النظر عن حقيقة الاجابة فالامر في السوادان لا تحكمه معايير الذكاء او الوطنيه ة انما تحكمه حقيقة واحدة فقط كونك كوز او متكوزن وسخان.

نكون شاكرين ان تاتينا بحقائق مدعومه بارقام عن استفادة الاقتصاد السوداني من توطيين اعمال مستر داوؤد او غيره و هل كل اموال مؤطنه ذات فائدة للاقتصاد الوطني؟

و هل توظيف 7000 موظف يكفي بان نحكم و كم اسرة يعولها المهاجرين قصرا عن السودان امثالك و امثالي؟

امثالك و امثالي و امثال مستر داوؤد هم للاسف هم من يساعد في اطالة عمر الانقاذ--- التدمير-- فلو خرج او جمد او توقف دخ الاموال من المهاجرين لشهرين او ثلاثه لانتفض الشعب... كم طالب ستتوقف دراسته؟ كم اسرة ستجوع؟ كم مريض سيفقد علاجه؟ و كم و كم؟؟!!

لما لا نتعاهد و نعلن موت مؤقت لنا جميعا و نجوع اهلنا و نوقف دراسة ابنائنا لحين من الدهر و نري العائد من ذلك

تحياتي

[عمر الياس]

ردود على عمر الياس
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 11:57 PM
الأخ عمر الياس تحياتى،

فقرتك الأولى تتفق مع الكلام الذى جاء بالمقال رغم رغبتك فى الإختلاف معى (وهذا لك).

فأنا ذكرت بأن مستر داوود، بالرغم من المنهج العلمى فى شركاته، ما كان له أن يحقق كل تلك النجاحات من غير رعاية من أحد المتنفذين.

أما أستفادة الإقتصاد السودانى من شركات مستر داوود فكثيرة، منها على سبيل المثال: المساهمة الضريبية، المساهمة فى حل مشكلات البطالة، تعطى قيمة مضافة للإقتصاد القومى (بدل أن نصدر القمح أصبحنا نصدر مكرونة وشعيرية)، وعلى ذلك قِسْ.

وأقول نعم بأنَّ توظيف 7000/8000 سودانى عامل مهم للحكم على شركة سيقا ونجاحها ولو بشكل نسبى. وقارنها بالشركات التى توظف أكثر من هذا العدد فى ماليزيا وغيرها بأموال سودانية مسروقة؛ مالكم كيف تحكمون!

وبعدين ياخى: إيقاف ضخ تحويلات السودانيين إلى أهلهم حل غير عملى وغير علمى، ببساطة لأنه مرتبط بأرواح بشر (نحن لسنا قتلة). ولكن هناك معالحات أخرى راجع: (بنك للمغتربين لا كما يحلم به النظام وزابِنُهُ حاج ماجد سوار، الراكوبة).

مع الشكر.


#1327432 [الـــســــيـــف الــبـــتــــــــار]
4.00/5 (3 صوت)

08-25-2015 10:48 AM
من مساوى هذا النظام الفاشستى اتاحت الفرصه لاخوان الشواطين الهيمنه و السيطره على الاقتصاد السودان و بادر فى بواكير الافساد الوثنى بمحاربة الرأس ماليه الوطنية و فرض الضرائب و القيمه المضافه و اوقف استيراد المواد الخام و قطع الغيار و أستغل كوادره النافذين حاجة هؤلاء المستضعفين و الذين لا ينتمون الى الوثنى و كانوا من الداعمين لاحزاب المعارضة فى السابق ؟
مما أدى الى اغلاق الكثير من المصانع المنتجه و تشريد العماله و من أستطاع أن يتأقلم و ينضم للحزب الوثنى نجا من المحرقه و من عاند و كابر باع كل ما يملك واصبح معدما فقيرا لا يمتلك حق قوت يومه و منهم من ترك البلد مهاجرا و منهم من هب بعض امواله الى خارج حدود الوطن و غادر و اسرته وباع حتى مسكنه ؟
الذين قاموا بشراء املاك الرس ماليه الوطنية هم أخوان الشواطين و التنظيم العالمى لاخوان الشواطين و باسماء وهميه ويا ليت تم تشغيل هذه المصانع التى كانت ترفد الاقتصاد السودانى و تخفف من العبىء المعيشى على المواطن البسيط ؟
أذا عدنا الى ما قبل الافساد الوثنى و مطاحن الدقيق الاهليه و عثمان صالح عليه الرحمه كانت تكفى حاجة السودان و تعمل على مدار اربعة و عشرين ساعة بنظام الورديات و لم ينقطع الخبز عن المواطن الا بعد أن تدخل العقيد القذافى و بدأ حربه الضروس ضد حكومة مايو و شراء المحروقات و القمح فى عرض البحر و تحويل وجهتها الى دول أخرى و باقل الاسعار نكاية فى المشير ابوعاج عليه الرحمه و دعما للمعارضة التى كانت تسمى التجمع الوطنى المعارض حينها ؟
من ليس له ظهرا ينجلد فى بطنه وهذا مثل يقال بالعاميه وة هذا حال كل من اراد أن يستثمر امواله فى السودان فى ظل هذا النظام الفاشستى أن يبحث عن شخصيه نافذة و تمتلك حق اتخاذ القرار لكى يأمن عواقب الدهر و ما يطرأ على الساحه من تقلبات افسادية و قرارات ارتجاليه من رأس النظام المسيير و ليس بالمخير و لا يمتلك العقليه التى تؤهله ليدير مزرعة دواجن و ليس بوطن ؟
مستر داؤد وجد فرصة العمر و مساندة من اناس فى قمة السلطة و هذا ما جاء فى سردك و بعد أن ذهبوا الى مزبلة التاريخ بدأ الصراع و للاسف الوطن و المواطن فى أزمة خانقة و انهيار اقتصادى و انعدام العملات الحرة و انخفاض العائد من الصادرات و ارتفاع الطلب على العمله الحرة لتغطية فتح الاعتمادات لاستيراد الغذاء و الدواء و القمح يعتبر فى الدرجة الاولى من احتياجات المواطن و مستر داؤد و نفر قليل هم من يستورد هذا الصنف لتشغيل مصانعهم و العائد مجزى فى ظل الفروض التى يفرضها النظام على المواطن بسعر لا يقبل النقاش و تقليل وزن الخبز الى أن وصل الى لا شىء يذكر ؟
قرار وزير المالية الاخير لم يكن من فراغ و لكن هناك شخوص بعينها و لها الحق فى الاستفادة من هذا الكم الهائل من الاموال السايبه كالقمح فى المطامير لينالوا نصيبهم ايضا و يثروثراءا مبالغا فيه و يتربعو عل عرش امبراطورية الفساد الطفيلية الشيطانية و يتحكموا فى مصير هذا الشعب المغلوب على أمره و يعيش على الكفاف و منتظرا حسن الخاتمه باسى صورة كانت مرضا او جوعا او رميا بالرصاص ؟
عليه خلاصى القول أن لافساد الوثنى يجب زوالها من الارض و دون ذلك لن تقوم لنا قائمه ابدا و يأتى يوما نجد أن السودان الوطن الواحد مقسم الى دويلات قبليه والله أستر و اكضب الشينه ......

[الـــســــيـــف الــبـــتــــــــار]

ردود على الـــســــيـــف الــبـــتــــــــار
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 12:07 AM
السيف البتار تحياتى،

شكراً على الإفادة أعلاه، وتنم عن وعى مكتمل بما يدور.

أما قرار وزير المالية فهو قد تأخر كثيراً، وما كان ينبغى أن يكون هناك إحتكار من الأول، ولكنَّه المشاط فوق القمل. ... الله فى.

ممنون.


#1327402 [شبتاكا]
5.00/5 (3 صوت)

08-25-2015 10:25 AM
يا شعبا لهبت ثوريتك...تلقى مرادك ...و الفى نيتك...عمق احساسك بحريتك..تبقى ملامح فى ذريتك......
مهما هم تاخرو فانهم ياتون.....ياتون فى الرياح والاشجار والغصون.......
مستر داؤود عمل من الفسيخ شربات....ويكفيه شرفا وفخرا انه داخل مكب نفايات اخوان نسيبه عمل بحكمة الشاعر الفلسطينى
(على مهلى سارعى منبت الاحلام عند منابع السيل)....
خرجت مناراته الاقتصادية بمثالية ادارية واقتصادية لا ينكرها الا حاقد وعلى الاقل احتفظ لنا وبعراقته النوبيه الاصيلة بقيم هذا الشعب الطيب وسط الطوفان الاخوانى الغاشم والمتخلف الذى اجتاحنا منذ تلك الجمعة المشئومة....
مستر داؤود لا يحتاج منا لوصايا وتجربته كرجل اعمال ناجح يؤكد ثقتنا فى ابناء هذا الشعب الطيب وان كثير من الخير معقود عليهم
شعبنا الطيب الخروج الى كل الساحات والميادين هو واجب الساعة لاقتلاع دكتاتورية الاخوان المتعفنة ........

[شبتاكا]

ردود على شبتاكا
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 12:48 AM
تحياتى يا شبتاكا،


أنا مثلك أرجو أن يخرج هذا الشعب إلى السحات والميادين لاقتلاع هذه الأخوانوية المرجوسة، هذا هو الحل الشافى لمشاكل السودان.

أما مستر داوود يا عزيزى، فنحن لا نحقد عليه كما تشى عبارتك، بل حلَّلنا أسباب الإغلاظ عليه ودفعه باتجاه باب الخروج. ونتمنَّى له ولك كل خير.


مع الشكر.

[هاني احمد] 08-25-2015 11:51 AM
(((( وانت ياعزيزي مستر دوود حلفاوي بنصف ديانة )))) مقتبس
مافي داعي لإدخال القبائل في مشاكلكم السياسية ونحن الحلفاويين متدينين بالفطرة والله هو العالم مافي النفوس وما تكون انت الحاكم لأن ده ما شغلتك وده حاجة أكبر منك ما تفتكر عشان عائش في لندن خلاص حتطلع فيها ...
ها ها هاها ها ...
هي هي هي هي هي هي ...
هههههههههههههههههههههه...


#1327383 [سعد بركات]
5.00/5 (2 صوت)

08-25-2015 10:06 AM
الأخ حسين والله اعجبنى مقالك جداً فهو بلا شك مقال ممتاز وهادف وموضوعي والدليل على ذلك كثرة التعليقات عليه لانه مما ينفع الناس الذي يبقى وليس الذبد الذي يذهب جفاءاً وأكثر ما اعجبني في مقالك هو انك تقوم بالرد على كل المعلقين مما أثرى النقاش وعمم الفائدة هكذا نتمنى ان تكون الراكوبة حتى تصبح نبراساً و منبراً مؤهلاً لقيادة التغيير في بلادنا المنكوبة التي لا تعاني فقط من وطء كارثة الإنقاذ وإنما هنالك أفه أخرى وخطر داهم مانفك يهدد هذا البلد وهو موجة الإنحطاط الأخلاقي و الإبتزال السلوكي الذي بدأ يتشكل حديثا في السودان وعبر وسائط التواصل الإجتماعي نسأل الله السلامة عموماً ما قصدت قوله هو ان مثل هكذا حوارات و مقالات من شأنها ان تبعث في نفوسنا الطمانينة على انه ما زال هنالك سوانيين رساليين قادرين على احداث التغيير وابتكار الحلول ما يجعنا نحلم بمستقبل زاهر لهذه البلاد شكراً لك وشكراً لكل الأخوان المعلقين من اتفق منهم معك او اختلف تحياتي

[سعد بركات]

ردود على سعد بركات
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:00 AM
الأخ الكريم سعد بركات تحياتى،

أشكرك على القراءة والتقريظ.

ودعنى أقول أنَّ الإنحطاط الخلقى الشاخص الآن، لم يعرفه السودان قبل تطبيق المشروع الحضارى. إذاً ثمة علَّة فى هذا المشروع يتحمل وزرها الأخوانويون وحدهم؛ يوم الدنيا ويوم الدين.

ومنبت العلة بيِّن: عائدات بترول ومعادن نفيسة سُرقت وتمَّ نوزيعها حصراً على ما يسمى بالأخوان المسلمين خارج ميزانية الدولة. وبفية الشعب تتسوَّل الدولة لإطعامهم؛ أعطوها أو منعوها. ويحدث ذلك ليس من قلة المال لدى الأخوانويين، بل من شُحِّ اللِّص، واللهُ المستعان.

ممنون.


#1327373 [علي سيف]
5.00/5 (3 صوت)

08-25-2015 09:56 AM
تحية طيبة اخي حسين احمد حسين

مشكلة السودانيين انهم حقيقة لا يجدون الحقيقة في بلدهم

فحتى الصحفي الذي يريد ان يكتب تحقيقا ليكشف الفساد والواسطة والمحسوبية

لايستطيع ان يكشف لنا الفساد الحقيقي فيتم تسليط الاضواء على كبش الفداء

فيما تستمتع الحيتان الكبيرة باجازاتها في ماليزيا وتركيا ولندن

اولا اسناد امر ااقمح لثلاث شركات بالامر المباشر ناهيك انه فساد واضح
فهو خطأ اقتصادي

يقتل التنافسية التي يقوم عليها الاقتصاد

من الاخر سنجد ندرة في ايجاد رجال اعمال حقيقيين
لان فرص النمو والتوسع ستكون محدودة ومتاحة لاشخاص بعينهم

فستكون النجومية لال فلان وعلان

لماذا لم يتم طرح استيراد القمح عبر عطاء مكتمل الشروط مفتوح للتنافس

اسناد الامر لهذه الشركات المذكورة فيه شبهة فساد

فشركتان تدفعان الاتاوة لشخصية نافدة والاخيرة محسوبة على جهاز الامن

فلو كان عطاء مفتوحا للتنافس لوجدنا شركات افضل من الشركات الثلاث
وخبزا اجود

فحجم استثمار الشركات الثلاث لايتجاوز الاربعة مليار دولار

وهم رقم يشابه الصفر في عالم صناعة الغذاء التي تدر مئات المليارات من الدولارات

باصول تجاوز الترليونات حول العالم


اما خروج اسامة للحديث للصحافة فاعتبره خطأ استراتيجيا

انقص من تلكم الصورة المنقولة عن مجموعة دال والجميلة نوعا ما الكثير بل اساء اليها
فبعد السمعة الطيبة بحسن الادارة اتضح لنا ان هناك امورا خفية تحدث
وانفعال اسامة تحديدا عكس لنا صراعا واضحا على كعكة ضخمة بالنسبة لدولة كالسودان
فاقول لاسامة لقد قبلت الاشتراك في لعبة اقل مايقال عنها انها قذرة

فلم الاحتجاج فانت تستثمر في دولة تتهب فيها المليارات يوميا بلا حسيب او رقيب

لا توجد قضية واحد في شأن الفساد تم فيها ادانة المجرمين الحقيقين

فالسطات في ايدي المجرمين حقيقة

فلو سالت في السودان عن رجال القضاء والصحافة والاعلام بل اصحاب الرتب الكبيرة من مختلف الاجهزة الامنية اين يقضون امسيتهم لوجدتهم في مزارع واستراحات ومنازل رجال الاعمال المتنفذين فهناك تطبخ المؤامرات وهناك سمي استيراد القمح للشركات الثلاث احتكارا

ويثار ذلك في الاعلام ليحلم المواطن بعدالة قادمة بعد ان كان مخدوعا بثلاث شركات قبلت ان تستأثر بالكعكة لوحدها
ليخرج وزير المالية معلنا انهاء عملية الاحتكار المزعومة

ويعد الناس بالعدل لنكتشف عبر حرب البيانات بين اسامة داؤود والحكومة ان القمح المستورد من تركيا بعد انهاء الانهاء الاحتكار انه الاغلى ثمنا والاقل جودة في تاريخ السودان

وازيدكم من الشعر بيت ان القمح المستورد من تركيا تم استيراده بعد ان قررت تركيا تجديد مخزونها من القمح لانها وجدت قمحا جديدا بعد تدني سعر القمح عالميا
كما تفعل دول الخليج عندما تريد تجديد مخزونها فتبيع القمح القديم على الدول الفقيرة
ولكن ماقامت به الحكومة هو عكس الصحيح فالقمح الجيد موجود في الاسواق
ولكنها اختارت استجلاب القمح الردئ من تركيا تحديدا

لغرض يعرفه من يتعاملون بالخفاء وهو جلب بعض الاموال المنهوبة السودانية في تركيا

في شكل سلعة قمح فبعد ان تم غسل تلك الاموال في الخارج ودخلت الاقتصاد التركي
تتم عملية غسل ثانية لتلك الاموال في الاتجاه المعاكس

لغرض ترضية بعض المبعدين من الكراسي

والاستحواذ على كمية مقدرة من السيولة في السوق

اما مجموعة دال فقد اخطأت خطأ استراتيجيا في الاعمال .

في نوعية تجارتها واختراقها للسوق ولا اقصد هنا قصة الاحتكار وتنفيع المتنفذين

فما اقصده هو شئ اخر ...كان من المتفترض ان يكون المكمل لهذه المجموعة التجارية

وهو ماسمح للحكومة باتخاذ هذا الاجراء المفاجئ ضدها.

اما عن ذكر الخطا او توضيحه فاحتفظ به لعدم حاجة القارئ لمعرفته فعذرا.

معلومة المستفيدون الحقيقيون من العمليات المالية التي تتم داخل الاقتصاد السوداني
بشقيها القانوني والقذر هم 15 شخصية واتحدث هنا عن شخصيات وليست جهات اعتبارية سبعة منهم من اسرة واحدة والباقون غادر جزء منهن الكراسي وبقي اخرون.


اما عن النوبيون فهم مميزون في اعمالهم من ناحية احتراف التجارة وتميزها ويحلون في المرتبة الثانية بعد الاغاريق والاقباط
هذا بشهادة منجزاتهم وتوفير بيئة العمل المناسبة ونوعية التجارة .

ولديهم نوع من الرحمة تجاه مخدوميهم فمن يعمل لديهم واقصد الاقباط والاغاريق والنوبيين يتقاضون مرتبات جيدة مقارنة بغيرهم من اصحاب الاعمال الذين يربحون اموالا طائلة فيما يكسب مخدوموهم الفتات الذي لا يسد رمق الطير.

[علي سيف]

ردود على علي سيف
European Union [حسين أحمد حسين] 08-27-2015 01:14 AM
تحياتى يا على سيف،

لقد قُلتَ: "لماذا لم يتم طرح استيراد القمح عبر عطاء مكتمل الشروط مفتوح للتنافس. اسناد الامر لهذه الشركات المذكورة فيه شبهة فساد".


الأمر ليس فيه شبهة فساد يا عزيزى على سيف، الأمرُ كلَّهُ فساد. والفساد كما يقول أُستاذاى إبراهيم الكرسنى والواثق كمير: أصبح العنصر الخامس لعناصر الإنتاج الأربعة المعروفة(العمل، رأس المال، الأرض، والتنظيم).

نسأل الله العافية،
وشكراً للمداخلة الضافية.


#1327369 [عبد العظيم على]
5.00/5 (3 صوت)

08-25-2015 09:54 AM
شكرا الاستاذ حسين على التعليق والرد الشاهد من تعليقك بانك تركز على النتائج مهما كانت الوسائل ( ميكافيلى ) فاموال مستر اسامة كما تفضلت ( أموال مستر داوود إذا كانت مسروقة أو متعوب عليها، فهى على أى حال قد أُعيد إستثمارها فى السودان؛ هذا مهم فى تقديرى..) اين الاهمية فى ذلك؟؟؟ فحديثك يحث ويبرر عملية غسيل الاموال وهناك مؤشرات كثيرة جدا بان السودان ينشط فى هذه العمليات ( سد مروى على سبيل المثال).
ام مسالة بره باهله الحلفاويين فهذا شى فيه نوع من الدعاية لا اكثر ولا اقل فالسيد اسامة وعلى خط الانقاذ التى تركز على النزعة القبلية والعشائرية بعد ان استفذت خطابها الدينى الاسلامى الشعوبى على حساب الدولة السودانية و الذى انتهى بفصل جنوب السودان. بدات بالخطاب الاخر وهو القبيلة والعشيرة ( مثال الرقم الوطنى) حتى تبدا فى شغل الناس وتكريس ثقافة جديدة وهى العشيرة والقبيلة على السودان والسودانيين وفى اعتقادى لعب السيد اسامة دور مهم فى هذا المنحى. فهو رجل اعمال وليته كان!!؟ فليس للمال قبيلة ولا عشيرة ولا دين ولا جغرافية. بل بالعكس تماما السيد اسامة من اوئل الذين يدعون الى قيام سد دال وتهجير مذيد من ابناء النوبة السودانيين على حساب مكاسبه الشخصية. ليس هناك بر ولا رحمة اكاذيب يختلقها متر اسامة ليجد التعاطف والمساندة من المجموعات النوبية ان صح التعبير.
السيد اسامة ركيزة اقتصادية اخوانية ظهر فى اعصعب اوقات الشدة للشعب السودانى ليس كمنقذ او وطنى غيور مثل الالف من ابناء الامة السودانية عموما وابناء النوبة الشرفاء خصوصا ( شهداء كجبار تقبلهم الله).بل مستثمر انتهازى مقرف.
ولن تعرف الحقائق الا بزوال نظام الاخوان عن طبيعة امثال اسامة والبرير وغيرهم من سواقط الجبهة الاسلامية القومية. فصبرا جميلا والله المستعان على ما تصفون.

[عبد العظيم على]

ردود على عبد العظيم على
[ابو علي] 08-26-2015 11:38 PM
يا عبد العظيم علي انت كيسك فاضي وعلى العليك حقود

European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 01:14 AM
الأخ الكريم عبد العظيم على تحياتى من ثانِ،

أنا ضد سرقة الأموال من الأساس، وضد غسيلها يا عزيزى عبد العظيم على.

وعلى فكرة أموال مستر داوود ليست أموالاً مشبوهةً كما يعتقد الأخوانويون ومن لفَّ لفَّهم؛ تلك هواجس أمنية لا غير.

أمَّا أهمية إعادة إستثمار أموال مستر داوود من الناحية الإقتصادية فكثيرة جداً: مصدر للضريبة، تساهم فى حل البطالة، تعطى قيمة مضافة للإقتصاد القومى، وعلى ذلك قِسْ.

من ناحية ثانية، أُنظر معى للمال المسروق فالمغسول: هو فى الأصل مال الشعب السودانى. وإذا كان لصوص مايو إلى الآن لم يأتوا ليُعيدوا إستثمار أموالهم بالداخل (16 + 26 = 42 سنة)، فلصوص فالإنقاذ الذين سرقوا 250 مليار دولار لن يعودوا لإعادة إستثمار أموالهم فى هذا القرن الذى نعيش فيه.

ولما نعلم أنَّ الغرب أصلاً عائش على الودائع الإستثمارية، فلن يسمح لك بأخذ تلك الأموال من بنوكه. أموال القذافى (142 مليار دولار) لم تخرج من بريطانيا إلى الآن، ولن تخرج. بعض لصوص الإنقاذ لهم أموال فى بريطانيا سُرقت قبل بضعة أشهر وقُيِّدت ضد مجهول؛ وهكذا "دواليبك".

الشاهد: فبدلاً من أن ننتظر حتى يعود الأخوانوى الحفيد بطلاً مستثمراً فى القرن القرن القادم، ويُعطيه أحفاد الفقراء وسام إبن السودان البار فى وطن اللا - ذاكرة هذا، ماذا لو ابتدعنا طريقة لإعادة أموالنا المسروقة فالمغسولة ووطَّنَّاها بالداخل؟

أما باقى الأشياء فلا أحتلف فيها كثيراً معك.

مع الشكر.


#1327358 [حسن ديب]
5.00/5 (2 صوت)

08-25-2015 09:41 AM
الاخ كاتب المقال

هناك سؤال لم يجاوب عليه وهو (( لماذا يرفض داؤؤد سعر الدولار المدعوم الجديد 4جنيه بدلا عن 2.9 جنيه في حين ان اسعار القمح انخفضت من 400 دولار للطن الي اقل من 250 دولار.
انه يريد ان يربح من مال الشعب السوداني اكثر فأكثر ...

[حسن ديب]

ردود على حسن ديب
[QUICKLY] 08-26-2015 07:52 AM
على الاقل هو يدفع ضرائب للدولة ولا يتهرب
بكرة تشوف شركات مستبشرون والمسبحون الجماعة الطيبين الصالحين الذين تعلوا وجوههم غُرر الصلاة من كثرة السجود بجيبوا ليك علف حصين والطن بي 700 دولار!!
ومرفوع عنهم قلم النظام يعني اعفاءات الجمركية وبدون الضرائب
بكرة تشووووف ياحسن دبيب

European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 12:35 AM
إنَّها الرأسمالية وجشعها يا عزيزى حسن ديب،

لو كان لابنِ آدم وادييْن من ذهب، لابْتغى ثالثهما.


نسأل الله العافية.


مع التحية والشكر.


#1327312 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 09:06 AM
ماذا تتوقعون من نظام حكم لا يحكم بالديمقراطية اللى هى بتعنى سيادة القانون والدستور وفصل السلطات الخ الخ الخ؟؟؟
الحل الوحيد هو اقامة نظام ديمقراطى كامل الدسم وليذهب الاسلامويون الذين يشترون بآيات الله ثمنلا قليلا الى مزبلة التاريخ مكانهم الطبيعى!!!!
السودان اقسم بالله مما ترك نظام الحكم الديمقراطى البرلمانى وتابع انظمة العهر والدعارة السياسية بتاعة الضباط الاحرار والانقلابات العسكرية والعقائدية البتبنى الطرق والجسور والطوب(الرقم وصل مليون طوبة) وكلها جاتنا من مصر بدل ما يبنوا بناء سياسى ودستورى يحقق العدل والمساواة امام القانون والدستور والتداول السلمى للسلطة ان البلد بقت زبالة وحثالة مثل الدول العربية ناس الرئيس القائد والحزب الرائد يسارى او يمينى او اسلاموى اخ مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على العهر والدعارة والقذارة والوساخة والعفن السياسى التى تمثلها الانظمة العسكرية والاحزاب العقائدية والديمقراطية بى سجم رمادها اقسم بالله انها اطهر واشرف منهم خاصة اولاد الكلب الاسلامويين الذين يتاجرون بالدين الحنيف ويلوثونه بقذارة العمل السياسى!!!!!!!!!!!!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
European Union [حسين أحمد حسين] 08-26-2015 12:11 AM
تحياتى أستاذ مدحت عروة،

لا بديل للديموقراطية والحرية وحكم القانون، وهذه غاية أهلنا الضعفاء وهم أحرص من الأغنياء على ذلك.

فالأغنياء نالوا بالديكتاتورية ما لم ينالوا بالديمقراطية، ولذلك غير حريصين على تطبيقها واستمرارها فى السودان.

وكلما أعادها الشعب تحالفوا مع عسكريين من إنتخابهم وانقضوا عليها من جديد. ولذلك تجد عمر الديموقراطية فى السودان 11 سنة فقط، مع 47 سنة ديكتاتورية والأكثر إنتعاشاً فى ظلِّها هى شرائح رأس المال، لا الفقراء. ... واللهُ وحده المستعان.

مع الشكر.


#1327308 [zhjan]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 09:03 AM
كلام منطقي وسليم ,,, أظن ان أسامة كان تحت حماية عبد الحليم المتعافي والرجل افل نجمه , ولربما بعض النافذيين يعطونه رؤؤس اموالهم ليستثمرها لهم مقابل حمايته من بقية التماسيح ولكن ماذا جد الله اعلم به تركوه لتنهشه الكلاب

[zhjan]

ردود على zhjan
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 11:59 PM
عزيزى Zhjan تحياتى،


كثيرون هم الذين يعتاشون على نجاح مستر داوود، وإذا لم تتم لملمة الموضوع بالأجاويد أو الإغتيالات، فالمغطَّى سيبين لامُحالة.

مع الشكر.


#1327249 [محمد حسن فرح]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 08:02 AM
(( الذين آمنوا ولم يَلْبِسوا إيمانهم بظلمٍ أؤلئك لهم الأمنُ وهم مُهتدون (82) الأنعام)))
انت تتنقص الحلفاويين دينا ،، لكنك تكشف عن جهلك الفاضح عندما تتجرأ على كلام الله جل شانه بما لا تعلم وهذا يدل اذا كان الحلفاوين بنصف دين فانت لا دين لك البت .. فيا حمار افدني ويا بعير اهله اقول ليس لك فانت لا فهم لك غير الحسد والحقد وتنقص الآخرين ..
ان تأويل الآية الكريمة: قوله تعالى ((الذين امنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم..)) يعني الشرك وقوله تعالى (( اولئك لهم الامن .. )) يعني من عذاب الله في الآخرة وليس هنا في الدنيا وقوله تعالى (( وهم مهتدون .. )) يعني مهتدون هنا في الدنيا.

[محمد حسن فرح]

ردود على محمد حسن فرح
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 11:53 PM
السيد محمد حسن فرع تحياتى واحترامى،

يا عزيزى لو قرأت ردودى على بعض المتداخلين الكِرام، لوجدتَ إعتذارى لكلِّ من لَحِقه ضرٌّ من هذه العبارة التى أحملُها على الفكاهة أكثر من الإساءة. وأنا هنا أعتذر لك شخصياً ولكلِّ أهلنا الحلفاويين للمرة الثانية.

ولكن دعنى أستقصى معك وحل التستطيح الذى حَمَلَك على نعتى بـ "حمار أفندى" و"بعير أهلِهِ" وأنَّنى "أنقصُ الحلفاويين تديناً"، وتلك لعمرى عبارات حلفاوية خالصة. وقبل ذلك أسأل اللهَ أن يغفرَ لك، فأنا قد غفرتُ لك.

فيا عزيزى طالما أنَّك ذهبتَ للعم قوقل وأخذتَ معلوماتِك من "إسلام وب"، فدونك إبن كسير وقد شرح الآية بالأحاديث النَّبوية، والتى فى بعضها يوجد المعنى الذى يستطرده المقال.

غير أنَّى ميَّال للتفسير العرفانى الذى يُورده سادتنا الصوفية أكثر من التفسير السلفى للدين (وفى كلٍ خيْر)؛ ذلك الذى يأخذ المعنى من السلوك الذى استبطن معنى الآية وحوَّلها إلى معاملة (والدين المعاملة)، على خلاف التفسير السلفى الذى يُدرِك المعنى عِلْماً لا - ذَوْقاً كما فى حالتِك الشاخصة أمامنا الآن.

عليه سأُحيلَك لتفسير هذه الآية الذى أورده سيدى المرحوم د. محمد سعيد رمضان البوطى والذى فيه ما أرمى إليه بالضبط. وما عليك إلاَّ أن تقوقل الآية الكريمة حتى تجد ما أرفد.

مع الشكر.


#1327211 [عبادي]
5.00/5 (2 صوت)

08-25-2015 06:55 AM
مستر داؤود يصدر الدقيق السوداني المدعوم من الدولة في
شكل مكرونة ودقيق فاخر الى السعودية
اذا كان اسامة داؤد يعول 7 الف اسرة
فالمطاحن التي اغلقلت لصالح مطاحن اسامة داؤود تفوق
هذا العدد بكثير جدا
سين لم ولن تخرج من المنافسة لغاية الان
ودخلت في العطاءات الاخيرة

غايتو والله اعلم شكلو الراجل دا اختلف مع احد المتنفذين
الكبار في الدولة في الكومشن.

[عبادي]

ردود على عبادي
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 11:19 PM
تحياتى للأخ عبادى،

ما قلته صحيح، ولكن تُسأل عنه الدولة فى المقام الأول؛ فهى قد أتت لتُمكِّن الجماعة ومن والاها. وهى فى الأصل غير معنية بالفقراء وصغار المنتجين؛ تلك التى أخذت نصف مخصصات تعليم وصحة أبناءهم، وكل تحويلات السودانيين العاملين بالخارج لتستخرج البترول (لابأس فى هذا الإدخار الإجبارى). وحين استخرجته أنفقت عائداته حكراً على أفراد ما يُسمى بتنظيم الأخوان المسلمين خارج ميزانية الدولة.

شوف جنس اللِّصوصية دى.

ممنون.


#1327204 [سوداني حر]
5.00/5 (4 صوت)

08-25-2015 06:29 AM
الزراعة:
1- تخفيض الجمارك علي المعدات الزراعية الي اقل من 10 % من قيمتها عند الشراء
2- اعفاء كافة المزارعين من الضرائب
3- تخصيص مساحات واسعة ومشاريع عملاقة للزراعة واستصلاح الاراضي وشق قنوات للري
4- تخفيض الجمارك علي كافة الاسمدة الي اقل من 10% من قيمتها عند الشراء
5- الزام كافة الشركات والمؤسسات والهيئات باصدار بطاقات صراف الي للموظفين والعمال وايداع رواتبهم في البنوك

الصحة :
1- تخفيض الجمارك علي الادوية والاجهزة الطبية الي اقل من 10 % من قيمتها عند الشراء
2- اعفاء كافة مصانع الادوية والاجهزة الطبية من الضرائب مع الاكتفاء برسوم الترخيص وتجديدها والغرامات علي المصانع المخالفة للمواصفات
3- انشاء مصانع للادوية باعلي المعايير الدولية واستجلاب خبراء لتاهيل الكوادر الوطنية
4- انشاء المستشفيات في المناطق الريفية والبعيدة عن العاصمة وتوفير رواتب جيدة حتي تكون مرغوبة من احسن الكفاءات
5- الزام كافة الشركات والمؤسسات والهيئات باصدار بطاقات صراف الي للموظفين والعمال وايداع رواتبهم في البنوك

التعليم:
1-يجب تقليص عدد مقاعد القبول الخاص في الجامعات الي اقل من 10% علي ان يكون التنافس فيها حسب النسبة وبعض المواد المحددة مسبقا من وزارة التعليم حتي تكون الفرصة متاحة لبعض الناجحين في الشهادة السودانية من الحصول علي قبول في الجامعات
مامعقول واحد يحرز اكثر من 80 % مايلقي فرصة تعليم وأخر حاصل علي اقل من 60% يحصل علي فرصة دراسة بكالوريوس في اقوي الجامعات السودانية !!
مع ملاحظة ان نسبة القبول الخاص حاليا تصل الي 50% في كثير من الجامعات ان لم يكن كلها وهذا يوضح لنا كم طالب مؤهل محروم من التعليم لصالح طالب اخر اقل منه في التحصيل الاكاديمي !!
العمل:
1- الزام كل الشركات والمؤسسات والهيئات بانشاء حساب بنكي وايداع نقودها في البنوك
2- الزام كافة الشركات والمؤسسات والهيئات باصدار بطاقات صراف الي للموظفين والعمال وايداع رواتبهم في البنوك
3- الزام كافة الشركات والمؤسسات باصدار بطاقة عمل لكل موظفيها وعمالها من وزارة العمل مع رسوم التجديد والترخيص والمخالفات في حالة تاخر التجديد
الطرق:
تكون مسؤؤولة عن اصدار الرخص للمركبات والسائقين والغرامات للتاخير وغارامات المواقف ومشاريع النقل النقل العام

انشاءهيئات :
انشاء هيئات للصحة والطرق والزراعة والصناعة والتجارة والملاحة والطيران
1- تكون لهذه الهيئات خطة واضحة بمدي زمني معلوم في تحسين وتطوير خدماتها تطرح في وسائل الاعلام
2- تقوم هذه الهيئات بتمويل مشاريعها من البنوك مع الالتزام بسدادها القروض للبنك وفق الاتفاق بين البنك والهيئة ويكون للجكومة الدور الرقابي فقط وسن القوانين المنظمة (وبهذه الطريقة نتخلص من حاجة اسمها فساد وحق الجكومة ومال عام ومال سائب)
تستخدم القروض اعلاه في تطوير المرافق التالية علي سبيل المثال :
هيئة الطرق: صيانة الطرق واصلاحها والحلول المرورية تسدد قيمة القروض من الرسوم المتحصلة من الهيئة
الصحة: توريد احدث الاجهزة للمستشفيات تسدد قيمة القروض من خلال رسوم الخدمة والعلاج
الزراعة: توريد احدث المعدات الزراعية للمشاريع الكبيرة والصغيرة والمزارعين تسدد قيمة القروض من خلال العائد من الانتاج الراعي والبيع المباشر للمعدات لاصحاب المشاريع
وهذا في بقية الهيئات الاخري

اذا تم تنفيذ البرنامج اعلاه لمدة 5 سنوات سيتغير حال السودان تغير جذري في البنية التحتية والصحة ورغد العيش وجودة التعليم والصناعة الوطنية وزيادة الصادر وموانئ متطورة وطيران ومطارات بمستوي عالمي

ارجوا ممن له ادني مسؤولية في الحكومة الحالية او المعارضة او رجال الاعمال ان يبذل اي مجهود في تنفيذ هذه المقترحات وسترون السودان والسوداني عزيز كما كان

[سوداني حر]

ردود على سوداني حر
[سوداني حر] 08-26-2015 02:32 AM
تحياتي
حسين أحمد حسين،
باحث إقتصادى مقيم بالمملكة المتحدة.

لو سمحت اعد قراءة التعليق وكيفه لنا لفائدة السودان , مثلا تحت اي ثيمة (Theme) يمكن ادراج وحشو عبارة ((الحلفاوي بنصف ديانة في مقالك ))
وانت بذلك مثلك كمن قال ان الغرباوية يشرفها والخ

خبرني بربك مالفرق بينك وبين الكيزان في اثارة النعرات القبلية والعنصرية


اذا تاملت تعليقي السابق فانني لم اتطرق لتعرضك للحلفاويين برغم ان معظم المعلقين اشاروا لك بهذه النقطة وصرفت الناس عن البموضوع الرئيسي وهي عبارة كافية بان تحتفظ بما تكتب لنفسك لانه لن ينفع البلد بل سيزيدها تفككا وتشرذما

واذا كنت تأمل ان يخرج اسامة من هذه الازمة بغير خسائر لانه يعول 7 الف اسرة فغيرك من الكيزان يامل ان لا تسقط هذه الحكومة لانها تعول اكثر من 800 الف اسرة بيد ان غالبية الشعب يتمني ان تسقط انت واسامة والحكومة ليعيش في سلام من دون عنصرية واحتكار للقمح والسلطة


مع الشكر.

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 11:06 PM
تحياتى واحترامى للسودانى الحر،

لو سمحت أعد قراءة ما كتبت، وكيِّفَه لنا لفائدة القارئ. مثلاً تحت أىِّ ثيمة (Theme) يمكن تكييف هذه السياسات الإقتصادية المهمة.

مع الشكر.

[المقتول كمد وبطنه فايره] 08-25-2015 11:10 AM
حبيبي سوداني حر

يفترض تسمي نفسك سوداني نايم وصحى فجأة ولقى كل الوعود الحلوة.

يا خي نحن حفينا وزيتنا طلع خلال 26 عاماً. أنت كنت وين ؟


#1327026 [Zooooooooool]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 08:31 PM
اسامة داوود رجل اعمال ناجح وأي واحد قال رأي سلبي أنا بعتبره زول جهلوا ساي وراكب موجة الانتقاد والحسد

[Zooooooooool]

ردود على Zooooooooool
[ممغوص] 08-25-2015 09:09 AM
ناجح في ظل الظروف والدعم اللذان وجدهما من الحكومة كما ذكر الأستاذ حسين
والا لكانت هناك منافسة وظهور رجال أعمال كثيرون لو كان هناك عدالة

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 05:08 AM
Zooooooooooool تحياتى،

مستر داوود رجل أعمال ناجح بكل المقاييس، والمقال لم يقلْ أكثر من ذلك، فى حدود وجهة النظر المِشْكالية الإستقصائية (Kaleidoscopic).

مع الشكر.


#1326953 [TABID]
3.50/5 (3 صوت)

08-24-2015 05:41 PM
" حلفاوى بنصف ديانة"
ماذا يقصد هذا الحاقد ؟؟!!!
من هو كامل الديانة فى هذا البلد المنكوب؟؟

[TABID]

ردود على TABID
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 07:10 AM
خذ مثلاً ما قاله المرحوم داوود عبد اللطيف (منقول من بوست صلاح جادات: من هو أسامة داؤود الذى اشترى أرض اللواء 25، سودانيزأونلاين، 23/08/2015) فى شأن تهجير الحلفاويين:

"اشهر مقولة في التاريخ السياسي كانت للمرحوم داؤد .. عندما إجتمع به طلعت فريد وباقي الجماعة ليسلموه ملف تهجير حلفا. رفض داؤد استلام الملف .. وسألوه عن السبب وقال الجملة المشهورة:

((ليست لدي خبرات في مجال الغرق .. الوحيد الذي كان لديه خبرة في هذا الموضوع هو سيدنا نوح .. بالأسف لم يترك لنا ملف أو دراسة لإدارة أزمة الاغراق))

فكان للرجل شهرته خروج من أي مأزق بالنكتة والحضور الحلفاوي".

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 05:00 AM
تحياتى عزيزى TABID،

إذا تقصد بالحاقد شخصى الضعيف، فأنا أقصد بـ "حلفاوى بنصف ديانة" ما يقوله أهلنا الحلفاويون عن أنفسِهم وقت أريحيَّتهم، بعيداً عن القيود التى تُضفى على العقل نظرة آحادية وحيدة تُغيِّبه عن عُنصر الفُكاهة البيِّن فى محمول العبارة، وتنفذُ به إلى أدواء النَّفْسِ السريعة الإمْراض، كما يقول سيدى إبن العربى.

أمَّا كامل الديانة فى هذا البلد المنكوب مرتين، فهو فى تقديرى المتواضع الحلفاوى نفسه. وهذا أمرٌ شرحه يطول مع أصحاب النظرة الآحادية للأسف.

مع الشكر.

[ibrahim] 08-24-2015 10:16 PM
اسامة داوود رجل اعمال ناجح ناجح رقم واحد في السودان

European Union [برجل] 08-24-2015 06:31 PM
ايتها الجدادة اعتقد انت الحاقدة على اسامة الحلفاوي الناجح


#1326923 [عباس محمد علي]
5.00/5 (3 صوت)

08-24-2015 04:51 PM
إن سياسات النظام الإقتصادية القائمة على الجبايات القسرية و مضاعفة الرسوم و الضرائب والجمارك وأخيرا زيادة تعريفة إستهلاك الكهرباء والمياه و رفع أسعار السلع و الخدمات الأخرى لتوفير التمويل اللازم لأجهزة الدولة القمعية غير المنتجة والصرف البزخي على أركان النظام و حلفائه من الرأسمالية الطفيلية المتأسلمة التي رهنت وباعت كل مقدرات و خيرات البلاد الطبيعية بأبخس الأثمان تحت ستار تشجيع الإستثمار الأجنبي الذي تحول إلى إستجداء و تسول صريح بدون حياء من الدول و مراكز المال الخليجي و الإقليمي مما شكل وصمة عار و إذلال أضاعت هيبة وسمعة البلاد و شعبها الأبي !!! ولن تستطيع معالجات ديوان وصناديق وجمعيات النظام الخيرية (الوهمية الفاسدة والمخادعة) التي تجمع الأموال من حر مال المواطنين وهم (كارهون) تحت مسمى الزكاة و تبرعات الخيرين من داخل البلاد و خارجها و التي تذهب معظمها لجيوب الفاسدين والمحاسيب من أركان النظام غير المحتاجين – ويحرم منها معظم المستحقين الحقيقيين – و في بعض المناسبات يوزع المتبقي القليل لبعض المحتاجين بطريقة مستفزة و مهينة بعد التشهير بهم إعلاميا وإستغلالها سياسيا لمصلحة حزب النظام الحاكم و بذات النهج الرأسمالي الطفيلي المتأسلم المتعجرف الفوقي الذي لا يسعى للحل الجذري لمشكلة الفقر بل لشراء الولاء السياسي الذي يخرج المزيد من الفقراء الذين يزدادون كل يوم مع إستمرار سياسات النظام المالية و الإقتصادية الخاطئة التي يواجه بسببها عجزاً ضخماً فى الميزان التجاري وإنهياراً في مدخلات الإنتاج وعقوبات إقتصادية ومصرفية دولية فضلاً عن أنه تحول إلى (نظام فساد) وليس مجرد نظام فاسد وسيبدد أي مساعدات كما سبق وبدد عائدات البترول التى تفوق الـ(100) مليار دولار !وكشف تقرير لبنك السودان المركزي عن تفاقم العجز في الميزان التجاري للبلاد بنهاية عام 2014. وبحسب إحصاءات بنك السودان بلغت الصادرات (4.35) مليار دولار بينما بلغت الواردات (9.21) مليار دولار بعجز يصل الى (4.86) مليار دولار مما يعنى أن العجز يفوق حجم جملة الصادرات !!ومن أسباب أزمة العملة الصعبة تراجع تحويلات المغتربين إلى (400) مليون دولار فقط مقارنة بـ (3) مليارات دولار قبل عامين بحسب ما كشفت ورشة نظمها البنك المركزي بعنوان (تحويلات المغترين وأثرها على الإقتصاد) فبراير 2015. وأرجع الخبراء التدهور إلى أن العلاقة بين الحكومة والمغتربين (ضعيفة وتحكمها الجبايات والضرائب) وإلى الفجوة بين سعر الصرف الرسمي والسوق الموازي إضافة إلى هروب رؤوس الأموال السودانية للإستثمار في الخارج بسبب البيئة الطاردة... فلنجعل هذه الزيادة في الأسعار شرارة للثورة التي تسقط نظام الجوع و الإرهاب والفساد وتقضي على آخر معاقل (الأخوان) الإرهابيين .

[عباس محمد علي]

ردود على عباس محمد علي
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 04:44 AM
عباس محمد على تحياتى،

أتفق معك بأنَّ لا علاج لمشاكل السودان فى الوقت الراهن إلاَّ بإزالة الإنقاذ، وليكن هذا هدفنا ومبتغانا.

مع الشكر.


#1326910 [Abdo]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2015 04:32 PM
فقاعة جديدة اطلقتها زمرة ما يسمى بالإنقاذ ، و سرحتم خلفها تاركين المصدر ، عرفو كيف يلهوكم يا أستاذ حسين و خيلنا نقعد نكتب بس ، ملأنا الأسافير كتابة و شبعنا لطم خلف كل جنازة شيعتها الإنقاذ ، تهنا و هرمنا يا أستاذنا و الجماعة سادرين في غيهم و هاهو الترابي ظهر في مسرحية جديدة و سيستمر العرض و يظهر مستر داوود جديد و الشعب المسكين محلك سر . مساكين نحنا يا حسين ،،

[Abdo]

ردود على Abdo
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 04:22 AM
تحياتى الأخ Abdo،

لا تيأس يا عزيزى، فالثورة غَزْل ونَسْج؛ والمناضل إذا يئس انتصرَ عدوُّهُ.

مع الشكر.


#1326879 [فائز شندي]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 03:37 PM
كلااااااااااااام في الصميم

[فائز شندي]

ردود على فائز شندي
[شهنور] 08-25-2015 07:33 PM
يا تو كلام ؟

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 04:18 AM
شكراً فائز شندى على القراءة والتقريظ،

قرين التحية.


#1326872 [منير احمد يس]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 03:24 PM
ليس لصاحب الكولا دين؟؟ ولا اخلاق؟؟؟
كما ان خطابه يعتمد على العاطفة والاستجداء !! كم اسرة سودانية باستثناء التى تعمل وتتعامل معك! جاعت وتشردت حتى تذيد من ثروتك؟ ايها الاخونوبى الطفيلى العنصرى الجبان. ليتهم فعلو بك كما فعلو بابناء الشعب السودانى وراسماليته الوطنية.

[منير احمد يس]

ردود على منير احمد يس
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 04:16 AM
منير أحمد يس تحياتى،

أنا معك أنَّ كلَّ رأسماليىِّ الإنقاذ أثروْا ثراءاً فاحشاً على حساب الشعب السودانى (ما غنِىَ غنىٌّ إلاَّ على حساب فقير)والحساب ولد.

غير أنَّ مستر داوود حلَّ مشكلة لـ 7000 أُسرة سودانية (لا يهم أنهم كلهم حلفاويون)، وكل أخوانوى يحلَّ مشكلة لـ 7000 ألف أسرة ماليزية؛ وهنا تكمن خصوصية الفارق.

مع الشكر.

[Zooooooooool] 08-24-2015 08:33 PM
انت زول جاهل ودايش وما عارف حاجة وعدو للنجاح ي جاهل
وريني انت عملت شنو عشان تنتقد هذا النقد الغير مؤسس


#1326853 [جمال علي]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 02:49 PM
أنتَ تتعامل مع قوم بلا أخلاق، كبيرهم (وصغيرهم) الذى علمهم السحر يعتبر الأنصار والختمية فئة أهل الكتاب الثالثة. وأنتَ يا عزيزى مستر داوود حلفاوى بنصف ديانة، وفوق ذلك غريمك يتهمك بالماسونية؛ فكيف استأمنتَ هذه المِلَّة؟ ألم تَدْرِ أنَّهم سيلفظونك حينما تستنفد أغراضك؟
أطرف ما في المقال ما ورد أعلاه: حلفاوي نصف ديانة!!!!!!!!!!!!
أيام دراستنا في القاهرة في عقد الثمانينات,كنا نسافر أحياناً بالباخرة.كنا نستغل العربات القديمة جداً من سوق حلفا إلي محطة الباخرة,أي ميناء وادي حلفا.كان يقوم علي أمر هذه الكوامر و اللاندروفرات العتيقة حلفاويين عجااايز من بقايا المهجرين و هم الذين رفضوا الهجرة بعد غرق وادي حلفا. و يبدو أن حياة الصحراء و صراع الحر و الدبايب و العقارب التي خرجت بفعل المياه,يبدو أنها زادتهم قسوة في معاملتهم للوافدين إلي حلفا و خاصة جمهور الطلبة.تضايق أحد الطلاب يومها و قال للكمسنجي إ إنتو ما عندكم فرق من اليهود.صر هذا الرجل العجوز الكمسنجي عينه و قال له : اليهود كويسين جداً... اليهود أولاد ناس ...حقو تروحوا ليهم!
تذكرت هذه الحكاية عند قراءتي للجزء الأخير من المقال.

[جمال علي]

ردود على جمال علي
[جمال علي] 08-26-2015 12:46 PM
خالص تقديري لهؤلاء الشيوخ.
بس ديل إتولدوا و إتربوا بعيد عن حلفا و ليس في أرض احجر.
ألم أقل لك أن قسوة الصحراء تقسو علي ساكنيها؟

[ابو علي] 08-25-2015 10:14 PM
انت عارف جمال ان حكومة عبود قلعت السكة الحديد وقفلت المدارس ورمت بالصامدين في الصحراء وعند خرج الحلفاويون في مظاهرات ضد حكومة عبود قعدت تتفرجو وتنكتو نكتكم البايخة وكمان عاوزهم يطبطبو ليك وخسارة قرايتك يا جمال لانك لا تدري ان النوبيون اول من عرفوا التوحيد في عهد اخناتون ( الاسرة 25) الفرلعنة السود وان اول صلاة ججمعة في السودان اقيمت في حلفا وهل تعلم ان واعظ الاسرة الاميرية الشيخ حسن طنون حلفاوي ومحمد سيد حلفاوي حلفاوي وشيخ ابوزيد حلفاوي صحيح القلم ما بزيل البلم

[جمال علي] 08-25-2015 02:33 PM
حياة الصحراء دائماً تصم ساكنيها بالقسوة و الجفاء تجاه الغريب.مكثت في حلفا ستة أيام,بسبب إضراب السكة حديد في عام 1981م,ثم تم تحريك القطار و سحبه إلي الخرطوم بواسطة فنيي الكتيبة الإستيراتيجية للجيش.نزلنا في أبوحمد و قيل لنا أن هناك قطاراً للموية في طريقه إلي كريمة و هو سيقلكم إلي هناك. و من كريمة يمكنكم أن تواصلوا سفركم إلي دنقلا.كان أن رفض عمال السكة حديد توصيلنا إلي كريمة بحجة أنهم مضربين و لن يكسروا الإضراب , فمكثنا في أبوحمد مدة خمسة ايام. و في اليوم الخامس أعلن أن الإضراب إلي أجل غير مسمي فكان أن أجرنا لوري قديم من أبوحمد إلي كريمة.وصلنا كريمة بقدرة قادر.
طيلة الأيام التي قضيناها في وادي حلفا و في أبوحمد لم يقل لنا أي مواطن من هاتين البلدتين, إتفضلوا أو الحاصل شنو يا إخواننا؟!!!
أما المتخلفين و غيره كما قلت يا أخ محمد حسن فرح,فهم مصدر دخل لوادي حلفا, و لولا ذهابهم و إيابهم من مصر لما قامت وادي حلفا بعد الغرق.

[محمد حسن فرح] 08-25-2015 07:45 AM
لا ارى اي علاقة او رابط بين الموضوعين. وفي عينك الشهلاء ان تنقيص الناس وسبهم طرفة ،، والعجز ليس عيبا وليس هنك بقايا مهجرين هؤلاء رفضوا الهجرة بمحض ارادتهم وأنت كذاب فالحلفاوين من الطف الناس وارقهم ليس فيهم لا غلظة ولا جفاء ولا جلافة ـ كقومك ـ والذين ذكرتهم ليسوا وافدين بل مسافرين وعابري سبيل ،، الناس القيافة والمتحضرين الراقين كالحلفاوين يتضايقون من التخلف والعفن والوساخة لكنهم يحترمون البشر ..

[محمد حسن فرح] 08-25-2015 07:23 AM
لا اري علاقة ولا رابط بين القولين لكني اعلم تمام العلم ان الحلفاويين اناس مسالمين وراقين جدا وفيهم لطف وانهم اشرف منك واشرف من كاتب المقال فووق. دائما الذين يشعرون بالخسة والدونية تجاه من هو اعلى كعبا منهم يحاولون الاستخفاف والتنقيص بالآخرين

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 04:01 AM
جمال على تحياتى،

لم أقصد البتة بعبارة حلفاوى "بنصف ديانة" التهكم أو التقليل من تدين أهلنا الحلفاويين (ويكفى أنَّ منهم المرحوم شيخ أبزيد محمد حمزة الرئيس العام لأنصار السنة المحمدية بالسودان)، ومن وصله شيئٌ من ذلك فأنا أعتذر له.

الشاهد: وأنا أكتب فى هذا المقال خطر لى صديق عزيز حلفاوى (الله يطراه بالخير)، وكنا حينما نناقش مسألة دينية يقول: "خدنى واحدة واحدة فى مسائل الدين دى، وماتنساش إنِّى أنا حلفاوى بنصف ديانة".

هذا مبعث العبارة فى المقال، لا أقل ولا أكثر.

مع الشكر.

United States [Abdul] 08-25-2015 03:17 AM
قصتك دى ذكرتنى بنفس المكان ونفس الزمان واحتمال كبير يكون نفس الكومسنجى ولو مااخاف الكذب اسمه محمد صالح وكان بقول النفر عشرين جنيه قلنا ليه ياخى كتيرة قال اللى أجبه يدفع واللى ما آجبه يرجع اهنا مش آوزين دوشة قلنا ليه ياعم صالح صلى على النبى قال . . مش شغلى !!!


#1326813 [عبد العظيم على]
5.00/5 (3 صوت)

08-24-2015 01:46 PM
الاستاذ حسين احمد شكرا لسردك الاكاديمى الشيق ولكن للاسف هناك اسئلة لا تخلو من الريبة والشك عن ثروة السيد داوود وهى كم تضاعفت ثروة السيد اسامة منذ العام 1989 وحتى الان؟؟ وعلى حساب من تضاعفت وتكونت هذه الثروات؟؟؟؟؟
كما انه من المعلوم ان السيد اسامة معروف بازدرائه من الشعب السودانى وكما ان له مقولات لم ينفيها قط وهو انه لا يصادق السودانيين! وان جل اصدقائه من الخارج امارتيين وبريطانيين؟ وهذا شئ ليس غريب على المجموعة النوبية التى تتباهى بتاريخها على حساب السودان والسودانيين؟ وقولك بان هناك 7000 اسرة سوف تتشرد يا ريت لو وريتنا كم اسرة نوبية من هذه الفئة!؟ ليست لدى احصائية ولكن فى يقينى بان اكثر من 90 % من هذه المجوعة هم من النوبين!
السيد اسامة شرارة من شرارة الانقاذ وهو المستفيد الاول من سياسات الخصصة واعادة الهيكلة والحروب العبثية فى جنوب وغرب السودان. كما قال انه رجل اعمال وامثاله لا يستطيعون العمل فى جو من الحرية والديمقراطية والسلام والانفتاح انهم ابناء الاستثناءات والاحتكارات. فسواء طردته الانقاذ ام اعيدت ترقيته فهو جزء اصيل منها .

[عبد العظيم على]

ردود على عبد العظيم على
European Union [revolution] 08-26-2015 12:17 AM
**(وهذا شئ ليس غريب على المجموعة النوبية التى تتباهى بتاريخها على حساب السودان والسودانيين؟)

-----

اسمه الشعب النوبي يا جاهل.مركز مملكة كوش الاسم الاصلي لبلاد النيل .. اما السودان تسمية الغزاة -وقد تكون انت من احفادهم- فلا نتشرف به.


----

عندك قضية مع اسامة داؤود حتكون في محاكم بعد الكيزان .. ولو موضوعك كراهية وحقد على النوبيين حتكتوي بيهو انتا

[محمد حسن فرح] 08-25-2015 07:32 AM
هل تدري ان والد اسامة السيد داود عبد اللطيف كان من اميز الاداريين السودانيين وهو خريج كلية غردون لما كان والدك على ربما غفير ولا كناس يا حاسد يا حاقد ،، وداؤد عبد اللطيف اول سوادني احيل للصالح العام ايام الفريق عبود لمواقفه البطوليه مع العساكر ،، والسيد داود عبد اللطيف اسس هذه الشركة يومئذ يعني في الستينات فالسيد اسامة قام مؤسسا والكل يشهد انه رجل اعمال ناجح وهو ليس لص ولا حرامي سراق لأن مستحيل حلفاوي يسرق،، هذا كله يوما ان كان اهلك يشترون شاي بقرش وسكر بتعريفة فهمت

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 03:39 AM
عبد العظيم على تحياتى،

أموال مستر داوود إذا كانت مسروقة أو متعوب عليها، فهى على أى حال قد أُعيد إستثمارها فى السودان؛ هذا مهم فى تقديرى. أما كم تضاعفت، وكيف تضاعفت، وعلى حساب مَنْ تضاعفت؛ فهذه أسئلة تُسأل عنها الدولة وسياساتها فيما يتعلق بتوزيع الثروة والدخل.

كما أنَّنا لا نستطيع أن نحاسب مستر داوود على علاقاته الشخصية، ولا على بِرِّهِ لأهله الحلفاويين طالما أنَّ شركته شركة خاصة والتوظيف فيها يتبع معايير بعضها شخصى.

أما كونه استفاد من الإنقاذ ورعايتها وتواليه معها على حساب رأسمال وطنى راسخ القدم، حتى تمَّ إخراجه من حلبة السوق، فسوف يُحاسب عليها وتُحاسب الإنقاذ.

والسؤال المهم بالنسبة لى هو: إذا كان أموال مستر داوود خرجت من السودان فى زمن نميرى، ثمَّ اغتسلتْ ونمت وربت وعادت فى زمن الإنقاذ فى كامل زينتها وطهارتها، كم من الزمن نحتاج لعودة 250 مليار طاهرة ونظيفة؟

هل من ضمانات من قبل الشعب السودانى لإعادة إستثمار هذه الأموال فى الداخل؟ هل سيعفو الشعب السودانى عن السارقين لو دفعوا ديون السودان الخارجية وأعادوا إستثمار أموالهم (وهى فى الأصل أموال الشعب السودانى) بالداخل ووظفوا بها جيوش العاطلين عن العمل، خاصةً أن الغرب لا يسمح بإرجاع الأموال المسروقة المودعة ببنوكه؟

فكروا معنا فى إيجاد بدائل (طالما عزَّ التغيير) لإرجاع هذه الأموال وتوطينها بالسودان كما رجعت أموالنا لدى مستر داوود (التى يجب توطينها أيضاً)، قبل فوات الأوان، وقبل أن تعود إلى السودان متجنِّسة بجنسية أخرى كالإرهاب وخلافه.

مع الشكر.

European Union [حكمة] 08-24-2015 06:33 PM
شكلك حاقد ياعبد العظيم

[zoooooooooool] 08-24-2015 04:02 PM
from where you


#1326795 [عمر الحاج حلفاوي]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 01:31 PM
اسامة داوود اقتصادي ناجح وليس بسياسي -ونجح ومعه عاملوه المجتهدين بالريادة في السوق ورغم ظروف السودان المعروفة-انا لا اتفق مع الاخ حسين احمد ان هناك تصنيف للسودانيين وان الانقاذ تحابي قبيلة بعينها-نعم يقتتلون من اجل السلطة وسرقة المال العام-لكن التهميش وخلافه دعاية تصلح في الخارج فقط-الذي يهمني ان يحافظوا علي مثل هذا الرجل الاقتصادي الناجح -وصدقني انني كسوداني شعرت بفخر شديد عندما سالني شخص سعودي ونحن في اكبر سوبرماركت بالرياض عن منتجات سيقا -دقيق وخلافه -لاننا تعودنا فقط ان نسال عن احوال السودان السيئة لاغير.

[عمر الحاج حلفاوي]

ردود على عمر الحاج حلفاوي
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 02:35 AM
الأخ الكريم عمر الحاج حلفاوى تحياتى،

الغريبة أنا لم أذكر كلمة تصنيف أبداً فى المقال، ولكن هناك شخصية إنقاذية معروفة هى المسئولة من تسهيل الإجراءات لدال وأخواتها. وأنا قلت أنَّ إختفاء هذه الشخصية من حلبة الصراع على السلطة والثروة ربما يكون هو أحد أسباب التضييق على سيقا.

وصدقنى أنَّ سيقا خُبزُها نظيف فى السعودية وغيرها، لآنه لا يوجد شريك أخوانوى فى رأسمالها ولا إدارتها. صحيح توجد رعاية (patronage)، ولكن ليست هناك شراكة. وانا على يقين أن أحوال السودان سوف تتحسن بشكل كبير بلا أخوانوية.

مع الشكر.


#1326787 [السامري]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2015 01:23 PM
سين - دال - ويتا؟ اي اسماء هذه ؟

شكرا لك استاذ على هذا المقال الجميل جدا المفيد .. ولكن اليتيم ما بيوصوه على البكا ومستر داوود (مستر دي حلوة) يستاهل كل خير حتى وان كان محتكراً للقمح والدقيق لأنه يتاجرفي الغذاء وافضل التجار هم الذين يتاجرون في الغذاء والدواء لانها سلع تدخل في حياة الانسان .. وحياة الانسان غالية عن الله.

مستر داود استشعر الخطر القادم اليه وقال للجميع هذه بضاعتي وها انا خرجت اليكم وهو يعرض نفسه للمتنفذين للمشاركة لا للمبارزة وسيجد من يشاركه ويحميه والحامي هو الله سبحانه وتعالى..

لقد ظل مستر داؤد حينا من الدهر مختفيا عن الانظار لا يخرج الينا ولا نعرف صورته نسمع بأمبراطورية داؤود ولم نره من قبل ولم تتجرا اي صحيفة بالذهاب اليه لعمل لقاء صحفي مع مستر داؤود من قبل ثم خطف الأعلام فجاة مع العلم انه ليس المتهم الوحيد بالاحتكار فهناك شركتين اخريين هم (ويتا - سيقا دال - وسين) فأين وجوه الشركتين الاخريين؟ بل لماذا تسمي هذه الشركات الهامة اسمائها اسماء حركية عجيبة مثل دال - سين وويتا؟

[السامري]

ردود على السامري
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 02:18 AM
العزيز السامرى تحياتى،

أولاً، شكراً على تصحيح خطئى بطريقتك المهذبة، فأنا ذكرت تيقا والصحيح ويتا. وهى على أىِّ حال أسماء أعمال، ولا تثريب على ذلك.

ثانياً، يكفى مستر داوود شرفاً أنَّه جَلَبَ رأسماله (أيَّاً كان مصدره) للسودان، فى مقابل أناس يُهَرِّبون رؤوس أموالهم إلى ماليزيا وغيرها. فانظر كم من 7000 شخص مع كل رأسمال فرد من الإنقاذ هُرِّبَ للخارج توظفهم شركاتهم فى البعيد هناك.

ما لم تدركه الإنقاذ، أنَّ خروج مستر داوود من القمح وتركه لشركات لا تعبأ بالمواطن والمواصفات، سيكون خطراً على أمنهم أيضاً. فهناك الكثير من القمح الردئ الفاسد ينتظر السودانيين فى تركيا وروسيا وغيرها؛ فإنْ رفضه المواطن، فذلك يعنى الخروج إلى الشارع (المسألة وصلت القوت الضرورى).

أمَّا الإحتكار، فهو مسألة قررتها الدولة نفسها، ولكن المزعج هذه المرة بالنسبة لهم أن الإحتكار كشف إمكانية تمدُّد سيقا إلى أبعد مِمَّا هو قمح وخبز؛ أى إلى إمكانية التأثير فى المِزاج السياسى بمجرد قفل المصنع مثلاً (المسألة وصلت القوت الضرورى أيضاً).

هذا الوضع الجدلى، مع حقيقة أنَّ الإنقاذ لا تملك من الأخلاق ما يؤهلها لتنتج خبزاً بمواصفات سيقا، سيقود يوماً ما إلى الخروج إلى الشارع،؛ وليته حدث اليوم قبل الغد.

مع الشكر.


#1326776 [توفيق عمر]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2015 01:16 PM
الاستاذ
حسين
بعد التحية
وانشاء الله برنا يطول في عمرك وعمر امثالك ما المنورين لتنيروا ظلمة السودان الحالكة
وانشاء الله ربنا يحضرنا ذلك الزمان او حتي يحضر عقابنا ذلك الزمان الذي هم وغيرهم يرونه قريبا ونراه بعيدا وليس كما في الاية
انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا
تشاؤم
نعم وعلي اغلي الدرجات
لان السودان اصبح مكب لكل الزبل الذي يطوف ويغوص تحت وفوق سطح الارض ومهمته اصبحت تماما كما كانت تفعل الدول الاوربية عندما كانت تصدر عتاة المجرمين الي امريكا فنتج عن ذلك امريكا اليوم احفادهم وماهو مصير ابن الفار اذا لم يصير حفار
عزيزي حسين مقامك محفوظ رغم عدم معرفتي بك ولكني اتسائل فقط بمناسبة مقالاتك المليانة
هل ما تكتب وتنصح به دعنا نقول السودان بصفة عامة مافيا وضحاياها من اغلابة هل ما تكتب من باب
القحة ولا صمة الخشم
لاني انا متاكد كما انك ان الذي تنصح به هو يذهب مع الريح قبل ان يصل السودان واذا قدر له الوصول الي السودان فاضان الحامل طرشا او هو كالاذان في مالطا
واليس الاجدي والانفع يا استاذي العزيز هو العمل والتحضير للاجدي والانفع الا وهو الكيفية التينحاصر بها هذه المافيا لكنسها
بيني وبينك زي ما قلت ليك اهو تشاؤم الجواب نعم والي اقصي الدرجات لان الاتكال علي الشعب للقيام بثورة هو كالاتكال علي الحيطة المايلة انس بس كما يقول يقول صاحبنا

[توفيق عمر]

ردود على توفيق عمر
European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 01:37 AM
الأخ الكريم توفيق عمر تحياتى،

أولاً، شكراً على قراءة المقال، وعلى دعائك الطيب ولك من اللهِ مثلُهُ ويزيد.

ثانياً، ما أكتب ليس من باب القُحة ولا صمَّة الخشُم، ولكن هناك أناساً كثيرين مازالوا يُحسنون الظن بهذا النظام، وبالتالى يساندونه أكثر من الأخوانويين أنفسهم. فلما تقع أعينُهُم على مساهماتنا المتواضعة ربما أدرك أحدهم خطأه وصحَّحَ مساره.

فالأمر متعلق بالتأثير (المشفوع بالحقائق) على الرأى العام فى المقام الأول. أمَّا الحكومة فهى، من كِبَرِها، لا تسمع إلاَّ صوتَها الداخلى؛ صوت الفساد والإفساد والإنتقام من الشعب السودانى.

مع الشكر.


#1326774 [عوض الله جابر]
5.00/5 (3 صوت)

08-24-2015 01:15 PM
إلي متي تحجبوا الحقائق ؟؟؟ فراعي الضان في الخلا يعرف من هو سند دال !!!!

[عوض الله جابر]

ردود على عوض الله جابر
Russian Federation [David] 08-25-2015 01:41 PM
حدثنا بالله من هو سند دال ؟؟؟

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 01:07 AM
تحياتى عزيزى عوض الله جابر،

الأمر ليس به حجب للحقائق كما تصورت، ولكن الغرض من العبارة هو إعطاء فضاء للعقل الجمعى ليُسمِّى ما يشاء من الأسماء المساندة لدال. فلربما كان هناك أكثر من شخص يعتاش على مستر داوود؛ فنحن نحتاج أن نعرفهم.

مع الشكر.


#1326742 [أبوشولرب]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2015 12:39 PM
مقال راقى

[أبوشولرب]

ردود على أبوشولرب
European Union [ود قلبا] 08-26-2015 10:13 AM
مقال جميل ياناس افهموا المقال بعدين ردوا والبلد أكان نوبة ولا فور ولا جنوبيين اي زول عامل فيه حقتوا هههههههه وكلكم كذابين البلد حقت البشير والحرامية والكيزان والعندوا رجالة يمشي يعملها مع رجالكم الموتمرجية مايعملها مع الكاتب المافهمتوا مايكتب وانتوا متخفيين ورا الكيبورد لكن دا كاتب ومعروف وبكتب من دون خوف زيو وزي الراكوبة صحيفة الحق والحقيقة

European Union [حسين أحمد حسين] 08-25-2015 12:59 AM
تحياتى أبوشولرب،

مشكور على القراءة أوَّلاً وعلى الإطراء.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة