الأخبار
أخبار إقليمية
مصطفى عثمان إسماعيل، : وقف إطلاق النار قابل للتمديد
مصطفى عثمان إسماعيل، : وقف إطلاق النار قابل للتمديد
مصطفى عثمان إسماعيل،  : وقف إطلاق النار قابل للتمديد


حال حدوث إحراز تقدم في عملية الحوار
08-24-2015 09:17 PM
قال عضو آلية الحوار الوطني بالسودان، مصطفى عثمان إسماعيل، إن وقف إطلاق النار، الذي أعلنه الرئيس السوداني، عمر البشير لمدة شهرين، ودخل حيز التنفيذ سيكون قابلاً للتمديد حال حدوث إحراز تقدم في عملية الحوار.


وكشف عضو آلية الحوار المعروفة اختصاراً بلجنة "7+7"، الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، مصطفى إسماعيل، لبرنامج "وجهات نظر" الذي بثته قناة "الشروق" ليل الأحد، أن تحركات امبيكي في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، ولقاءه بقادة الحركات وزعيم حزب الأمة الصادق المهدي، تمت بمباركة الرئيس عمر البشير لنقل وجهة نظر الحكومة.


وأشار إلى تحركات تجريها الحكومة والآلية مع قيادات في أحزاب المعارضة وقادة الحركات، قال لا نريد أن نجهضها، وأعرب عن اعتقاده بعدم مشاركة الحزب الشيوعي في الحوار، قائلاً "لا أعتقد أن الحزب الشيوعي سيحضر للحوار ما لم تأت الحركات المسلحة إليه لارتباطه الوثيق بها".


رفض المعارضة

وتساءل إسماعيل "لماذا ترفض قوى المعارضة السودانية بالداخل لقاء آلية الحوار والحكومة داخل السودان، وتقبل في ذات الوقت اللقاء خارج البلاد؟".


وقلل من تشكيك حركة الإصلاح الآن بقيادة غازي صلاح الدين، في مخرجات جمعية الحوار وبعض الموفقين أمثال عبدالرحمن سوار الدهب، ونعت الحركة بأنها تحولت إلى مجرد "ظاهرة إعلامية ورفض إعلامي" عبر البيانات.


وانتقد إسماعيل الحزب الشيوعي السوداني، الذي قال إنه انحصر في ثلاث شخصيات هم مختار الخطيب، وإسماعيل حسين، وصديق يوسف، طبقاً لقوله، وأبدى تحسره بقوله أين ذهب شباب الحزب الشيوعي والناشطات من النساء الوطنيات بالحزب؟.


وقال إن بعض القوى السياسية، استخدمت في وقت سابق تهيئة المناخ التي طرحت إبان الحوار، في إغلاق الشوارع وحرق الإطارات لتعيق الحوار الوطني.


من ناحيته، قال عضو الآلية فضل السيد شعيب، إن الآلية ترفض المحاصصة في الحكم من خلال عملية الحوار، سوى مع الحركات المسلحة أوقوى المعارضة، وشدّد على أن الحكومة إذا لجأت إلى مسألة المحاصصة مع تلك الأطراف، تكون قد حكمت على الحوار بالإعدام.


شبكة الشروق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 962

التعليقات
#1327448 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 11:00 AM
الحرامي ده سنة 1999 ولده حاتو ملاريا مشى رقدة في المستشفى التخصيي الفي زمن داك كان بملايين الجنيهات

[ابو جلمبو]

#1327267 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 08:22 AM
ده خاشي في اي شي وملصق في الحكومة ليه مية سنة
وسخان نتن حرامي لص

[ابو جلمبو]

#1327255 [قهران]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 08:07 AM
اي حوار هذا ?هل هي كوميديا سودانية ماسخة?حوار يقوده رجل مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية بجرائم حرب ومزعور دوما كالغراب?

[قهران]

#1327125 [أبوشوك جنقول]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 12:36 AM
مصطفى عثمان اسماعيل
أكبر حرامي من أصحاب الثراء الحرام. له عدد من العمارات والعقارات لا يعلم عددها إلا الله. سرق معظم أموال الاستثمار، وعندما شعر الرئيس بذلك قام بعزله. ماذا كان يمتلك قبل الثلاثين من حزيران 1989م؟ من أين له تلك الأملاك والدولارات واليوروات والأسهم في الداخل والخارج؟
حساب مصطفى عثمان اسماعيل عند رب العالمين وإن شاء الله يأخذه أخذ عزيز مقتدر.

[أبوشوك جنقول]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة