الأخبار
الملحق الرياضي
اسباب عاطفية دفعت غودين للبقاء مع اتلتيكو مدريد
اسباب عاطفية دفعت غودين للبقاء مع اتلتيكو مدريد
اسباب عاطفية دفعت غودين للبقاء مع اتلتيكو مدريد


08-26-2015 11:34 PM
DPA ©

أكد الأوروغوياني دييغو غودين مدافع أتلتيكو مدريد الأسباني، أنه وافق على الاستمرار مع ناديه حتى عام 2019 لأسباب عاطفية.

وقال اللاعب الدولي لمنتخب أوروغواي في مؤتمر صحفي: "أحاول أن أتخذ القرارات بقلبي ولهذا فأنا مستمر هنا".

وتوصل غودين (29 عاما)، مؤخرا، إلى اتفاق يمدد بمقتضاه تعاقده مع أتلتيكو مدريد بعد الشائعات التي ثارت عن رحيله.

وأضاف غودين قائلا: "كان هناك نشاط محموم هذا الصيف .. تلقيت عرضا ولكنني هنا لأن قلبي هو من يرشدني .. دائما ما كنت أتحدث مع النادي .. أضع السعادة والمحبة في الميزان أمام العروض المليونية واخترت البقاء".

وأكد غودين أنه يشعر بأنه مميز للغاية مع ألوان قميص أتلتيكو مدريد: "أشعر بالموائمة مع النادي وأصنع شعبية وأتعرف على الناس وأكون صداقات .. المحبة التي تظهرها لك الجماهير تجعل عدم الوقوع في حب هذا النادي أمرا صعبا للغاية".

وأوضح المدافع الأوروغوياني أن مدربه دييغو سيميوني كان له تأثير كبير على قراره بالاستمرار، وقال: "سيميوني يتمتع بمسؤولية كبيرة .. إنه أول من أراد أن أستمر وأن أكون سعيدا".

وكشف غودين عن رغبته الأساسية خلال الأعوام المقبلة: "حلمي وحلم جميع زملائي هو الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا .. عندما ترغب في شيء بشدة ينتهي بك الأمر إلى تحقيقه".

وفي الختام، تحدث غودين عن مستوى الدوري الأسباني: "العالم أجمع يتحدث بشكل رائع عن الدوري الإنجليزي ولكنني أعتقد أن الدوري الأسباني هو الأفضل والأكثر تنافسية والأجمل".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 182


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة