الأخبار
منوعات سودانية
ندى القلعة تقول إنها لا تأبه للانتقادات، لأنها إن قدمت (المديح) كانوا سينتقدونها ، ولن يهز ذلك منها «شعرة»
ندى القلعة تقول إنها لا تأبه للانتقادات، لأنها إن قدمت (المديح) كانوا سينتقدونها ، ولن يهز ذلك منها «شعرة»
ندى القلعة تقول إنها لا تأبه للانتقادات، لأنها إن قدمت (المديح) كانوا سينتقدونها ، ولن يهز ذلك منها «شعرة»


دافعت عن أغنيتها: (خبر الشوم)..
08-27-2015 05:11 PM
الخرطوم : دافعت الفنانة ندى القلعة عن أغنيتها «خبر الشوم» التي تناولت ظاهرة بعض الشباب المتشبهين بالنساء والتي أثارت جدلاً واسعاً في الساحة الفنية بين مؤيد للتناول الجرئ للقضية وبين منتقد للأغنية وجرأتها ، وقالت ندى لـ «آخر لحظة» إنها قصدت من الأغنية أن تلفت نظر المجتمع للظاهرة التي بدأت تطل برأسها في المجتمع قبل أن تستفحل وتصعب السيطرة عليها،

وأنها كانت تعلم بأنها ستتعرض من بعض المتخصصين في مهاجمتها بمناسبة أو غيرها لهجوم شرس، ولكنها لا تأبه بهم ولا بحملاتهم ، لأنها إن قدمت (المديح) كانوا سينتقدونها ، ولن يهز ذلك منها «شعرة» على حد قولها، طالما أنها تؤدي رسالتها الفنية نحو المجتمع بما يرضيها، وأنها تقول لمن تخصصوا في إساءتها في الأسافير إن (الحوت ما بهددوه بالغرق) وأن هذه الإساءات لن تزيدها إلا قوة وشكيمة لتناول القضايا المسكوت عنها، وأضافت أن الأغنية تناولت فئة محددة من الشباب وهي بمثابة طاقية لبسها من كنت علي مقاسه، وهذه الفئة خطر على المجتمع وعلى عاداته وقيمه السمحة، وهي واحدة من سلسلة أغنيات تناولت فيها الكثير من القضايا الإجتماعية مثل (الطلاق وتعليم المرأة) وغيرها ، وأنها لن تتوقف من تقديم هذه اللونية من الغناء ولن تثنيها الإساءات والتجريح لأن ذلك ضريبة الفن والنجاح.
وعبرت الفنانة الجماهيرية عن سعادتها بنجاح الأغنية وصداها القوي في المجتمع، ونفت أن تكون قصدت منها أن تقول أن كل الشباب كذلك، لأنها غنت من قبل للرجل السوداني وفراسته وشهامته وكرمه وكل خصاله الحميدة التي يعرفها كل العالم، ولأن الشباب السوداني مشهود له في كل بقاع الدنيا بالصلاح والفروسية وغيرها من كريم الخصال.
وأختتمت ندى حديثها للصحيفة بقولها: إنها فرغت مؤخراً من وضع لمسات الختام لعدد من الأغنيات الجديدة ، منها أغنية تتناول ظاهرة العنف ضد المرأة بعنوان (هاين الولايا) وأخرى وطنية بعنوان دارفور، يقول مطلعها :
دارفور بلدي جميلة .. ديل فارسنها بشيلو الشيلة
بالإضافة لأغنية عن (أفريقيا) ودور السودان الرائد في القارة السمراء .. ثم أنشدت تقول: (الكلام بجيبو لو كلام .. يا خشمي الفصيح نضَام .. قولك مر .. شراب علقم .. لزمني الرجال قدَام).


اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4031

التعليقات
#1330759 [لودي]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 08:55 AM
انا ياندي والله بحيك علي الاغنية اداء جميل ولحن وصوت وانتي كلك علي بعضك عثل وبالنسبة الي مضوون الاغنية انتي بتتكلمي عن قضيه مهمه وحساسه وانا بشوف انك ماقلتي اي شي يجرح او يخدش الحياء بالعكس تمامآ

[لودي]

#1329836 [الهبرو ملو]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 06:06 PM
المشرف رحمك ياندوية من تعليقي اديهو شبال كارب يمين يستاهلو خخخخخخخخخ

[الهبرو ملو]

#1329598 [بدون تعليق]
5.00/5 (3 صوت)

08-28-2015 07:49 AM
انا مستغرب من الناس البهاجمو فيها وبدافعو عن المنحرفين ديل الظاهر الانحراف اتقنن عندنا زي الفساد المالي وبكره بطلعو ليهو فتوي فقه اللواط زي فقه الستره

[بدون تعليق]

#1329575 [MUSIC NOTES]
4.00/5 (3 صوت)

08-28-2015 04:25 AM
أنني بصراحة أكن كل احترام لهذه الفنانة القديرة، وحسب مؤهلاتي المتواضعة في علم الموسيقى، فأنها تمتلك صوت غنائي رائع وألحان موسيقية غاية في الجمال وضعت بطريقة موسيقية علمية، كما أن معظم أغانيها لها معاني وأهداف سامية، لذلك أرجوا من الذين ليست لديهم دراية بعلم الموسيقى أن يتركوا الأمر لذوى الاختصاص فهم أدرى بذلك ، أما أمورها الشخصية فهي حرة تغني للشريف أو للكاوبوي، هي مبسوطة منه وهو مبسوط منها والما عاجبه يشرب من موية مجاري الخرطوم المطفحة .
أعوذ بالله منكم عالم جاهلة وحاسدة ومنفوخين على الفاضية، لو صحي عندكم شهامة وبتخافوا على بنات البلد، أمنعوا الكيزان من تسفيريهن للخليج للعمل كخادمات ، لو عندكم رجالة قاتلوا الذين أغتصبوا وقتلوا بنات دارفور اولشهيدة عوضية والدكتورة الشهيدة سارة عبدالباقي . وشهيدات سبتمبر، وعذبوا سمية هندوسة والصحفية لبنى وغيرهن من المناضلات .
مع تحياتي وحبي وتقديري للفنانة الرائعة التي أنا أيضا مبسوط منها.

[MUSIC NOTES]

#1329461 [عصمتووف]
3.00/5 (3 صوت)

08-27-2015 09:51 PM
وهل كانت قيم المراة السودانية الهجرة الي شريف نيجريا هذا القول يصدر من انسان او انسانة قدوة سبق سيل من الفنانات رحلن الي العالم الاخر ليتك جعلتيهن قدوة لك واتخذتي ادبهن

[عصمتووف]

#1329383 [مندهش]
4.00/5 (4 صوت)

08-27-2015 07:19 PM
و الله اساسا انا ما بسمع ليها و لا سمعت بالغنية دى بس (، ولن يهز ذلك منها «شعرة) دا تفسير للمثل الاختشوا ماتوا

[مندهش]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة