الأخبار
أخبار إقليمية
الاتحادي الأصل.. كل يوم هو في تغيير
الاتحادي الأصل.. كل يوم هو في تغيير
الاتحادي الأصل.. كل يوم هو في تغيير


08-29-2015 11:18 PM

تقرير: علي الدالي

يبدو أن الأزمة التي فجرها نجل الميرغني داخل الحزب الاتحادي الأصل لازالت تلقي بظلالها، فرغم البيان المثير للجدل والصادر من زعيم الحزب على لسان ناطقه الرسمي والذي حسم فيه كل الجدل وأجاب على كثير من الأسئلة الحائرة إلا أن الميرغني الابن أصر على مواصلة المسير بقطعه الطريق أمام ابن أخيه إبراهيم حيث أعلن عن أن إبراهيم سيحاسب حسابًا عسيرًا وإنه غير مكترث لما جاء بالبيان، وعلى الرغم من أن إبراهيم في تصريحات لاحقة للبيان كشف عن عدم اعتراف مؤسسات الحزب بمشاركة مجموعة الحسن الميرغني في الانتخابات الماضية، وبالتالي فهي بالطبع لم ولن تعترف بالمشاركة في الحكومة اللاحقة للانتخابات من باب ما بني على باطل فهو باطل، وفيما يبدو أن الأمور بين الميرغنيين ليست على ما يرام، وحسبما ذكر القيادي بالحزب حسن أبوسبيب، في حوار أجرته معه صحيفة "التغيير" الإلكترونية أن الخلاف فيما يبدو خلاف على الورثة غير أن مقربين من الرجلين استبعدوا أن يكون الخلاف أساسه ما ذهب إليه أبوسبيب، وبرروا ذلك بأن إبراهيم ظل كل تلك الفترة صامتًا رغم أنه الناطق الرسمي باسم الحزب إلى أن جاءته توجيهات صارمة من عاصمة الضباب لندن ليلقي قولاً ثقيلا بشر به من قبل في صفحته بالفيس بوك.
المراقب يخرج من صمته
وقبل أن يجف المداد الذي كُتب به البيان وعلى نحو مفاجئ خرج المراقب العام للحزب بابكر عبدالرحمن المحامي، من صمته وحذر في الصحف الصادرة أمس الأول عضوية الحزب من التعامل مع أي شخص أو جهة لا تحمل أية صفة تنظيمية، وقال في بيانه الصادر من مكتبه إن المراقب العام تلقى شكاوى كثيرة تفيد بأن مجموعات وأفراد من المركز قاموا بانتحال صفات تنظيمية وسياسية باسم الحزب وأجهزته في المركز والولايات بل تعدى الأمر لتزوير مستندات وأختام الحزب واستخدامها لمخاطبة جهات رسمية وحزبية وإعلامية، الأمر الذي أحدث حالة من الفوضى وصلت لمحاولة تفكيك أجهزة الحزب القائمة واستبدالها بتكوينات جديدة بدون أي سند قانوني. ووفقًا للبيان أن المراقب العام شرع في إجراء تحقيق موسع حول تلك المخالفات والانتهاكات التي اسماها بالخطيرة التي تهدد وجود الحزب ومركزه القانوني والسياسي وتنتهك دستوره ولوائحه وتستهدف قياداته وجماهيره ووجه المراقب العام قيادات وجماهير الحزب بالامتناع عن التعامل وبأي شكل من الأشكال مع أي فرد أو مجموعة تدعي صفة حزبية دون التأكد من صحة تلك الصفة والتأكد والتثبت من صحة أية وثيقة تحمل ختم وترويسة الحزب صدرت خلال الشهور الثمانية الماضية للبيان وإرسالها إلى مكتب المراقب العام والإبلاغ الفوري عن أية ممارسة شبيهة.
إياك أعني
البيان التحذيري الصادر من مكتب المراقب العام كشف عن وجود خلل تنظيمي كبير واختراق واضح لمؤسسات الحزب وتزوير مستنداته وأختامه لتحقيق مصالح مجموعات معينة داخل الحزب الاتحادي، ويبدو أن البيان يستهدف مجموعات معينة تعمل خارج الأطر التنظيمية من بينها مجموعة الحسن الميرغني والتي وصفها مجلس الأحزاب بغير الشرعية وأبطل قراراتها بفصل قيادات تاريخية ووافق قرار مجلس الأحزاب بيان صادر من رئيس الحزب الاتحادي الأصل على لسان ناطقه الرسمي ولحق بهما البيان الصادر من المراقب العام الذي طاله سيف الفصل ضمن القيادات التي تم فصلها من قبل الحسن الميرغني، لكن المراقب العام خرج من صمته بعد بيان زعيم الحزب الذي أبطل قرارات الفصل ووجه كل مؤسسات الحزب بممارسة نشاطها بشكل طبيعي الشيء الذي ربما دفع المراقب العام للحزب لأن يصدر بيانًا بلهجة حادة تستهدف مجموعة الحسن الميرغني بشكل مباشر ومجموعات أخرى معارضة له وعلى خلاف مع المراقب العام كمجموعة العمل الجماهيري التي يقودها حسن أبوسبيب وعدد من القيادات الوسيطة والشباب بالرغم من أن البيان لم يذكر أي جهة بعينها لكن عباراته تقول إياك أعني وأسمعي يا جارة لكن السؤال الذي يفرض نفسه هل المراقب العام يمتلك من الصلاحيات الحزبية التي تؤهله إلى اتخاذ مثل هذه التدابير وتحقيق أهداف تنظيمية يستهدف بها نجل زعيم الحزب ومجموعته التي أصبحت نافذة في النظام الحاكم، أم أن الأمر مجرد تهديد ووعيد يجسد المثل الشعبي (سهر الجداد ولا نومو) الإجابة في بيان المراقب العام نفسه الذي استند فيه على مادة مدرجة في دستور الحزب تعطي المراقب صلاحيات واسعة في إجراء تحقيق حول أية مخالفات تنظيمية تقع داخل الحزب.
لهجة حادة
ويرى مراقبون أن الخطوة التي أقدم عليها المراقب العام إذا ما كتب لها النجاح فستضع الأمور في نصابها الصحيح بيد أن عقبات كثيرة ستواجه المراقب العام أثناء تنفيذ موجهاته من بينها أن مجموعة الحسن الميرغني تحتمي بالسلطة وقيادتها نافذة وتمتلك من الأدوات ما يمكن أن تجهض الخطوة في بداياتها حسبما قال مصدر مقرب من الحسن الميرغني فضل حجب اسمه لـ(التيار) إن المراقب العام للحزب مفصول بقرار تنظيمي صادر من أمانة التنظيم مع آخرين ضمن القرارات الأخيرة الصادرة من رئيس الحزب المكلف الحسن الميرغني وبالتالي لا يملك أية شرعية لممارسة سلطاته السابقة ويصبح كمن يحرث في البحر لأن الحزب تجاوز قراراته مسبقًا وقطع شوطًا كبيرًا في طريق الإصلاح الذي خطه رئيس قطاع التنظيم وأضاف المصدر أن بابكر عبد الرحمن يقود مع آخرين معركة انتقامية لإثبات ذواتهم بعد صدور البيان الذي ادعى مخرجوه أنه صادر من زعيم الحزب ويحاولون إجهاض عملية الإصلاح داخل الحزب بيد أن بابكر سخر في حديثه مع "التيار" مما قيل، وقال إنه كمراقب عام لم يأتِ إلى منصبه بالتعيين وإنما أتى عن طريق الانتخاب من المكتب السياسي وليس من حق أي أحد أن يصدر قرارًا بفصلي حتى ولو كان جهة مختصة ناهيك عن جهات قرر مسجل الأحزاب وزعيم الحزب عدم شرعيتها ولا تملك الصفة التنظيمية التي تؤهلها للقيام بفصل قيادات تاريخية في الحزب. ووجه المراقب العام انتقادات لاذعة لمن اسماهم بالمزورين لمستندات الحزب واستخدامها لخدمة أجندة شخصية، معلنًا الحرب على الممارسات غير التنظيمية والتجاوزات والانتهاكات الخطيرة التي تستهدف الحزب وتوعد بابكر من اسماهم بالمتفلتين بعقوبات تنظيمية صارمة لم تستثنِ أحدًا عقب نهاية التحقيق الذي شرع مكتبه فيه مشددًا على أن المؤسسات الحزبية ستلتزم بنتائج التحقيق وتشرع فور الفراغ منه في إجراءات تنظيمية صارمة تستهدف الذين يستهدفون الحزب ويستغلونه لخدمة أجندتهم الشخصية.




التيار


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1705

التعليقات
#1331051 [صديق الكشيمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 04:13 PM
دا حوش العمدة عباس ما في زول يتدخل بين العمدة وممتلكاته .. أما الديموقراطية لمن يريدها ففي بريطانيا وألمانيا وأمريكا.
العالم الثالث تائه: وشوفوا لبنان أمين الجميّل ورث رئاسة حزب الكتائب الذي أسسه والده (بيير الجميّل) ولده (سامي)قبل شهر من هذا اليوم، و(وليد جنبلاط) سيورث حزب الدروز الذي ورثه من والده (كمال جنبلاط) لوالده (تيمور)و0نبيه بري) زعيم حركة أمل الشيعية محتار من يكون خليفته من أبنائه.. قس على ذلك (أولاد إنديرا غاندي) وني نظير بوتو خليفة وريثة أبيها (ذو الفقار علي بوتو) الذي أعدمه الجنرال (ضيا الحق الذي سمى عليه أخونا(الطيب البشير الصديق)ابنه الذي يقول اللزاء بشرى إنه يشبه جده لأمه الشيخ محمد حامد التكينة رحمه الله، وأزيكم في الشعر بيتا" علي بونغو ، رئيس الغابون الذي خلف والده الحاج عمر بونغو..
الحكاية كبيرة ..
لا أدري هل ينطبق الأمرعلى العالم الأول، حيث نجد في (أمريكا) آل كينيدي وآل بوش وآل كلنتون وقبلهم آل روزفلت ..
باختصار السلطة والعلو في الدنيا هدف إنساني أبدي...

[صديق الكشيمبو]

#1330994 [سيف]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 02:50 PM
ناس الاتحادي ديل لو ركزو في الحولية انا شايف احسن ..

[سيف]

#1330808 [المقتول كمد وبطنه فايره]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 10:14 AM
أهذا حزب هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

والله لأعجب أشد العجب على من يتبعون هذا الحزب الذي لا يصلح حتى أن يسمى جمعية.

والغريبة أن كثر منهم من المثقفين وحملة درجة الكتوراة !!!!!!

والله صح القلم ما بزيل بلم.

لا تستاهل يا سودان والله.

[المقتول كمد وبطنه فايره]

#1330621 [أبو هريرة]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 02:06 AM
بالله عليكم ده حزب ؟ أكثر من خمسين سنة ما عقد مؤتمر عام ولا توجد لديه أجهزة تحسم أي خلافات ، حزب صار يتنازعه الكل ، والكل يسعي وراء مصلحته منذ أن قرر رئيسه الذي ورث المكانة من أجداده من الطريقة الختمية التي ما عاد لها وجود بين شباب اليوم.

رئيس الحزب سعي للعب لصالحه منذ أن هادن نظام الأنقاذ مبكرا وأرجع ممتلكاته الشخصية وسعى للإستفادة من الوضع مختطا الطريق الصامت واللعب من تحت الطاولة

حزب يورث أبناء زعيم الحزب والطائفة كل شيء بإعتبارها من ممتلكات الميرغنية وأولاد صغار يتطاولون على قامات فكرية قانونية هندسية . أبناء الميرغني لا يحسنون حتى الكلام العادي الرصين والخطابة ناهيك عن السياسية وحنكتها ودروبها.

رئيس الحزب لعب لصالح ورقو منذ أن صالح الأنقاذ ولن يجرؤ أحد من الإتحاديين على قول ذلك خوفا منه. ثم أنه وأبناءه المتفاخرين بأن الحزب من مملتكاتهم جالسين في القاهرة ولندن ولا يجلسون في السودان إلا القليل.

حزب إسم فقط أستغله المؤتمر الوطني لتجميل صورته أمام المجتمع المحلي والدولي
أستغل المؤتمر الوطني ضعف هذا الحزب وهزاله وهرولة ما تبقى من اسماءه للمصالح لتجميل صورته ويستطيع في أي وقت أن يطرده . حزب رضيت قيادته أن يعمل أفراده موظفين مطيعين لدى المؤتمر الوطني من أجل المصلحة المادية
لو قدر أن تجري انتخابات في السودان حرة سيعرف هذا الحزب كم هو هزيل وأنتهى دوره منذ زمن طويل وما بقى منه إلا الإسم.فشباب اليوم لا يعرفون شيئا عن هذا الحزب ولم يعد هناك الكثير من ذوي الجلاليب الخضراء فقد أنقرض الجيل الجاهل القديم

[أبو هريرة]

#1330607 [Albrado]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 12:51 AM
ما يحدث في هذا الحزب رغم قناعتي بانه ليس بحزب ليس ببعيد

عن محططات الكيزان ولا سيما هدفهم المعلن بتفكيك كل التجمعات

في المجتمع السوداني

[Albrado]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة