الأخبار
أخبار إقليمية
العتباني : الحكومة ستقبل بلقاء أديس التمهيدي للحوار .. فقدان الاتحاد الأفريقي سيفتح الباب أمام التدخلات الخارجية
العتباني : الحكومة ستقبل بلقاء أديس التمهيدي للحوار .. فقدان الاتحاد الأفريقي سيفتح الباب أمام التدخلات الخارجية
العتباني : الحكومة ستقبل بلقاء أديس التمهيدي للحوار .. فقدان الاتحاد الأفريقي سيفتح الباب أمام التدخلات الخارجية


08-30-2015 10:52 PM
حذَّر رئيس حركة الإصلاح الآن بالسودان غازي صلاح الدين العتباني، الحكومة من مغبة تجاهل قرار الاتحاد الأفريقي، الذي طالب فيه بإجراء لقاء تمهيدي للحوار في أديس أبابا. وقال إن الحكومة ستضطر إلى قبول اللقاء عاجلاً أو أجلاً.

وقال في مؤتمر صحفي، الأحد، حول (الوضع السياسي الراهن ومستقبل الحوار)، إن قرار الاتحاد الأفريقي الأخير بشأن الحوار السوداني، يعبر عن ضيق الأفارقة بما أسماها المماطلة في اتخاذ الخطوات الصحيحة من قبل الحكومة في إجراء حوار وطني شامل وحقيقي.

وحذَّر من أن الاستهانة بالسند الأفريقي سيجعل السودان مكشوفاً أمام ضغوط عالمية ستكلفه أكثر مما يكلفه أي حوار حقيقي بين أبناء السودان.

ونصح العتباني، الحكومة بالتخلي عن موقفها (الغريب) برفض عقد اللقاء التمهيدي بشأن الحوار في أديس. وقال إن موقفها غير منطقي، مبيناً أن المزاج الشعبي في السودان ليس مع الانتفاضة، وإنما يفضل الحوار.

الجبهة الثورية

وكشف، أن لقاءه مع قادة الجبهة الثورية في أديس أبابا ركز على أربع نقاط، أجملها في التزامهم بوقف الحرب والحل السلمي، واستعدادهم التام للتفاوض حول مطلوبات وقف العدائيات ووقف إطلاق النار.

وقال إنهم التزموا بالحل السياسي الشامل لكل القوى ورفضوا للحلول الجزئية أو الثنائية، بجانب التزامهم بالمشاركة الفاعلة في حوار وطني شامل سوداني سوداني يجري داخل السودان، ومطالبتهم بإجراء لقاء تمهيدي في أديس أبابا للاتفاق على إجراءات الحوار وأسسه وضماناته.

ودعا العتباني قوى المعارضة إلى أن ترتفع لمستوى التحديات التي أمامها، وأن توحد صفها على أساس خيار الحد الأدنى، وأن توجه طاقاتها بعيداً عن الخلافات القديمة والثأرات.

وقال إنه في حال رفض الحكومة المشاركة في اللقاء التمهيدي، فإن الحكومة ستكون هي الخاسرة "وحينها سنحرر شهادة الفشل الكبير للحوار"، مبيناً أن فقدان الاتحاد الأفريقي سيفتح الباب أمام التدخلات الخارجية. وتابع: "نحن ضد هذه العقوبات".

شبكة الشروق


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4240

التعليقات
#1331994 [مفيش فايده]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2015 12:56 AM
غازى فعلا كان جده غازى على السودان وكان سببا فى خراب البلد ربع قرن ولما طرد شر طرده بدا ينبذ فى الحكومة استحى وتواري عن الانظار كما فعل تومك على عثمان

[مفيش فايده]

#1331799 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 04:07 PM
الحل بالاستجابة لتحدي البشير و ذلك بانتفاضة محمية بالسلاح.

[منصور]

#1331774 [أبو حسن]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 03:25 PM
تمنوا الخير للسودان الحبيب اللهم ابقيه واحدا موحدا واجعله آمنأ مؤمنة بفضلك وكرم يا الله ويحكمها قوم همهم وحدة السودان ورخاءه صادقين لايعرفون الكذب غير منافين ولاتجار دين لاياكلون قوت الشعب بالباطل .

[أبو حسن]

#1331611 [سودانى وبس]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 11:33 AM
كوزنة دكتور غازى صلاح الدين ، أخطر من كوزنة الرئيس عمر البشسير، على الانسانية وعلى الشعب السودانى .

[سودانى وبس]

#1331595 [عبدالله احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 11:15 AM
هل تعلمون لماذا يسلط الله علينا الحكام لاننا لا نحترم بعضنا البعض وناتى بالفاظ سوقية بدلا من التحاور والتفاكر فى كيفية خلاص سوداننا واهلنا المصطلين بنيران الحورب فى المناطق الثلاثة بدلا من الاخذ والعطاء نبرز اسوأ ما فينا من اخلاقيات ولولا اهمية الاخلاق لما مدح الله رسوله وانك لعلى خلق عظيم قالت عائشة رضى الله عنها كان خلقه القران يقلو رسول الامة جئت لاتمم مكارم الاخلاق وللاسف اللابعض منا يتلفظ هكذا وهو يعمل ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد يقول الحق تعالى ولا تبابذوا بالالقاب بئس اقوم الفسوق بعد الايمان ... يا اخى المسلم ستقرا كتابك يوم القيامة وستندم وتقول مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها ... البلاء دائما يرفع بالدعاء والتوكل على الله وليس بشتم بعضنا البعض يقول الحق تعالى ناهيا ايانا لا يسخر قوم من قوم ولا نساء من نساء الى اخر الاية الكريمة فما بالنا وليت الادب يشترى من الاسواق انما يحضر ويصنع ويعطى ويستقى من بيت الابوين دعونا نخلص الى بعضنا ونترك مثل هذه الاخلاق والتى هى ليست من يم السودانيين الكثيرون من الاجانب يقرؤون ما تكتبون فنعكس بذلك صورة سيئة ان السودانى الغير مؤدب

[عبدالله احمد محمد]

ردود على عبدالله احمد محمد
European Union [ابومحمد] 08-31-2015 06:47 PM
جزاك الله الف خيرا كم مرة لفتنا نظر الاخوة فى الراكوبة بالالتزام بادب الحوار وان لا. ننساق لاستفزازات الوطنى لنبنى سودان نظيف يلتزم بالاخلاق التى ضاعت فضاع كل السودان : " فانما الامم الاخلاق مابقيت فان هم اخلاقهم ذهبت ذهبوا " . فحالنا الان من ناحية الاخلاق يغنى عن السوءال. والدمار الاخلاقى من الصعب اصلاحه. ولك الله ياسودان.


#1331545 [lمحمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 10:22 AM
هناك عدم مصداقية من الحكومة فى كل أعمالها وأقوالها والمجتمع الدولي يعرف ذلك ويعيه تماما وهم مازالوا يكابرون ويكذبون ويمثلون والذنب عظيم والمصيبة على الشعب السوداني وان طال الليل لابد من شروق شمس الحقيقة ،،،

[lمحمد نور]

#1331329 [عمرجاك]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 04:35 AM
شكلو الحوار الوطني دا حا يموت و يدفن في حمد النيل قريبا ، !!!

[عمرجاك]

#1331309 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 03:20 AM
نحنا عاوزين التدخلات الخارجيه

[adil a omer]

#1331287 [موفق محمد عباس]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 01:50 AM
الحكومة غير راغبة في اي حوار ترعاه قوى خارجية وهي تعمل بفقه فرعون ( لا اريكم ألا ما اري ولا اهديكم ألا سبيل الرشاد ) لذلك لا ترغب الا في حوار ترعاه هي باجندتها هي وافكارها هي واي حزب اوحركة ترغب في الحوار فمرحبا بها يعني الدعوي للحوار من جانب الحكومة لاي حزب او حركة مسلحة انما هي (تمومة جرتق )

[موفق محمد عباس]

#1331265 [كمال الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 11:55 PM
تعالوا نعمل حا جة تخلى الحكومة توافق على اللقاء التحضيرى..

[كمال الأمين]

ردود على كمال الأمين
European Union [الدبابي] 08-31-2015 01:35 AM
حتعمل شنو الا تغترب قروش مافي

[ود الكبجاب] 08-31-2015 12:48 AM
نعمل شنو يا كوز يا معفن...يعني انت داير تقول الحكومة بتسمع كلام الشعب عشان كده رضخت... العب غيرها.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة