الأخبار
أخبار إقليمية
معقول؟ حكومة "اكترونيًة" و أورنيك 15زيادة.. بعد عشرة يوم
معقول؟ حكومة "اكترونيًة" و أورنيك 15زيادة.. بعد عشرة يوم
معقول؟ حكومة


09-01-2015 02:09 AM
مصطفى عمر

مستند (1) نسخة الايصال المستلمة بعد مراجعة استمرت عشرة يوم.. سداد المبلغ نقداً و تسليمه لموظف التحصيل
image

"إمعاناً للشفافيًة و ضماناً للحقوق و توفيراً للوقت و تأكيداً للرقابة و تحقيقاً فعليًاً لولاية وزارة الماليًة على المال العام" هذا كان تبريرهم لما يسمونه أورنيك 15 الاكتروني ( و الخطأ في الكتروني مقصود)، فهل فعلاً سيضمن المواطن حقوقه؟ و هل سيوفًر وقته؟ و هل سيمعن (الرٍساليُون) في الشًفافيًة؟ لنرى...
الحكومة الالكترونيًة تعني أن تأتي لموقع الكتروني واحد يسمًى بوًابة، لصفحة متعدٍدة النوافذ بقدر الخدمات التي تقدمها الحكومة، و عندما تضغط على النافذة المحدًدة يأخذك الرًابط إلى الوزارة أو الوحدة الحكوميًة التي تقدم لك الخدمة لتحصل على المتطلًبات ، و تقوم بإدخال البيانات المطلوبة للحصول على الخدمة و كيفيًة سداد رسوم الخدمة إن وجدت، و أقرب موقع يمكنك مراجعته إن كان الأمر يتطلًب حضورك شخصيًاً، و الوقت المتوقع لانجاز المعاملة...الخ.. و هذا الحال في معظم دول العالم.. و للأمانة أجاد رساليُونا حرفتهم فسرقوا مجسًماً لبوًابة الكترونيًة تتبع لحكومة دولة شقيقة و نسخوها (بي ضبًانتأ).. لكن رغم الحرفنة في الاعتداء على الملكيًة الفكريًة للغير إلاً أنً الفرق يظل لا يحتمل المقارنة ..، و لم يستفيدوا شيئاً بخلاف ثبوت لصوصيًتهم و عدم حياءهم ليتجاوزوا المحلٍيًة.
أهمً أهداف الحكومة الالكترونيًة في كل الدول تتلخص في رفع الانتاجيًة و الكفاءة، تقديم خدمات عالية الجودة و بيسر لقطاع الأعمال و المراجعين الأفراد، زيادة عائدات الاستثمار ، و توفير المعلومات المطلوبة بدقة عالية و في الوقت المناسب. .و تقليل المركزية في التعاملات الحكومية و العمل بالتنسيق بين الجهات الحكوميًة..، و بهذا المفهوم فهى عبارة عن تنظيم متكامل يتم بموجبه حصول المستفيد على الخدمات بطريقة سهلة و آمنه من أي مكان و في أي وقتٍ يريد.
لكى يتم تطبيق منظومة الحكومة الالكترونيًة لا بد من بديهيًات تتمثًل في البنية التحتية المتكاملة من شبكة اتصالات و قناة الربط التكاملية للتعاملات الالكترونية ، التطبيقات ،أمن المعلومات،التشريعات، تدريب الكادر ، نشر الوعي لدى المواطنين و التنسيق بين الجهات ذات العلاقة...، أهم الفوائد تتمثل في توفير وقت المواطن و الحكومة، تحقيق الرفاهية و تقليص الضغوط النفسية و تحقيق العدالة.. و الكثير من المزايا.
لأول مرة في حياتي أجد نفسي محتاجاً لأدخل مواقع انترنت حكوميًة، لم يخيب ظني قط ، العاملة منها لم يتم تحديثها منذ العام 2013، مليئة بالأخطاء الاملائيًة ، و يختلف الاسم العربي كلياً عن الانجليزي ، وفي أعلى الصفحة يختلف عنه بجانب الصفحة، مصمًمة بطريقة عشوائيًة.. و لا يغرًنًكم الحرفين En أسفل الشعار لن يتغير شيئاً و إن ضغطتم عليها طوال اليوم ، لن تجدون واحداً منها يحمل مصطلح ..https لنقل بروتوكول انترنت موثوق ، هذا بالطبع إن توفر الويب سايت نفسه ، معظمها لا يوجد من الويبسايت سوى اسم النظاق الذي لا يعمل لأنًه لم يتم تجديده منذ سنين عدداً مثل وزارة اللمبي سابقاً و الوزير الجديد حالياً كما يظهر أدناه:

image
أو وزارة الصناعة كما يظهر أعلاه..لن تجدوا مجرًد اسم نطاق حقيقي سواء كان يعمل أو لا يعمل في العديد مثل وزارة التجارة، وزارة العدل، وزارة تنمية الموارد البشيريًة، وزارة التعاون الدولي...، إن تساءلتم عن المغزى و ما يهمنا لا شئ بخلاف التثبت قبل الكتابة و إثبات كذبهم المثبت اصلاً..و تفنيد الزوبعة و الحديث الذي لا يكاد أن يمر يوماً دون سماعه عن الحكومة الالكترونيًة و حوسبة كل شئ بدءاً من الاستعلامات مروراً بالدفع الالكتروني للخدمات الحكوميًة،.. فالسودان معظم مواطنيه يعملون في الزراعة و الرًعي التي لا يوجد لوزارتها مجرد ويبسايت، و كذلك الحرف (الصناعة) التي كما رأيتم حال موقعها الذي يحمل رمز الخطأ 404...، فإذا كان واقع المواقع مقدمة الخدمة كذلك فكيف لهؤلاء الحديث عن حكومة الكترونيًة ، و كيف لنا أن نسمح لأنفسنا بالتعايش مع هذه التًفاهات؟.
للذين لا يعرفون...توفير وسائل السداد الالكتروني يأتي أوًلاً من حيث الأهمًيًة لأنًه في حالة عدم توفر وسيلة سداد موثوقة لا يمكن إنجاز المعاملة و ستكون مواقع الوزارات و الدوائر الحكومية على الانترنت بدون قيمة...، السداد الالكتروني يعني الدفع باستخدام وسائل غير نقديًة، ..أن تدفع الكترونيًاً مقابل سلعة أو خدمة أمر في غاية السهولة إن توفًرت المتطلًبات ..، يختصر الوقت و الجهد و يحفظ المال ،و يحمل الكثير من المزايا ..، لكن لا يمكن ذلك ما لم تتوفًر البنية التًحتيًة و الأجهزة و البرمجيًات و المسائل اللوجستيًة ، و قواعد و قوانين محدًدة تضمن السرية و أمن البيانات و المستخدمين.
فمثلاً إن أردت أن اسدد رسوم خدمة حكوميًة بعينها ...لنفترض أنًها مخالفة مروريًة، تكون هنالك قوانين محدًدة و آليًات لرصد المخالفة بحيث يتم تسجيلها آليًاً بواسطة كاميرات على الطريق تضبط السرعة و ترصد المخالفات..، و لا يوجد شرطي يعترض النًاس و يوقف الحركة و يسبب الزحام إلاً في حالات بعينها..و في جميع الأحوال لن أكون مضطراً حتًى أدفع قيمة الايصال الذي يحرره شرطي المرور في الحين و اللحظة، و ما سيحدث أنً الشرطي يحرر المخالفة و يسجلها في نظام المرور يدويًاً ويسلمني ايصال المخالفة و عليه أن يستخدم مرجعاً للسداد، بعدها يمكنني أن أتصل بخدمة الهاتف المصرفي و أسدد ، أو استخدم الخدمات المصرفية أونلاين ، أو جهاز الصراف الآلي من خلال بطاقة الصراف أو بطاقة الائتمان أوالمحفظة الالكترونيًة أو أي من البطاقات التي تغني عن الحاجة لحمل النقود...، و إن أردت تجديد جواز السفر ما عليك إلاً أن تسدًد الرسوم اليكترونيًاً و تذهب لموقع وزارة الداخليًة لتعبئ نموذج الطلب آليًاً و تستقبل رسالة تأكيد على استلام طلبك بنجاح و بعدها بيومين يرسل لك جوازك مجدداً على صندوق بريدك المسجًل ، أمًا ان أردت الحصول عليه في نفس اليوم ما عليك سوى مراجعة استعلامات الوزارة و تفتح الرسائل من هاتفك لتعطي رقم المرجع للموظف و يسلمك الجواز و لا يستغرق الأمر أكثر من خمس دقائق، و كذا الحال في ما يتعلق برخصة القيادة و السجل التجاري و الشهادات الضريبيًة و كل ما تقدمه الحكومة من معاملات. أمًا تأشيرات العمل بالخارج فهذه في جميع دول العالم تمنح للمرًة الأولى من سفارة الدولة التي تنوي الذهاب إليها، و في المرات الأخرى تغني عنها تأشيرة الخروج و العودة، و لا تتطلًب مراجعة جهة حكوميًة داخل دولتك إلاً عندنا، و هذا باطل الهدف منه نهب المواطن السوداني دون وجه حق و هو ما يتعارض مع كل القوانين السماويًة و الوضعيًة.. و إن كان لا بدً من ضرائب فيمكن سداد الضريبة اليكترونيًاً دون الحاجة لزيارة جهة محدًدة.
حتًي يمكن الدفع الكترونيًاً لا بد من توفر خدمات الكهرباء و الانترنت عالي السرعة و خطوط الهاتف الأرضيًة و التطبيقات و الأجهزة التي تمكن من إنجاز السداد، و هذه كلها غير موجودة عندنا كما يجب ، فالكهرباء غير منتظمة و معدومة في معظم بقاع السودان، و خدمات الانترنت هى الأسوأ عالميًاً بشهادة العديد من المنظمات ، أمًا البرمجيًات و التطبيقات المستخدمة فمعظمها منتجات أمريكيًة تشملها العقوبات، و حتًى بطاقات الصرف الآلي العاديًة في كل بقاع الأرض تحمل على الأقل بجانب شعار الشبكة المحلية و إثنين من الشبكات المعتمدة عالميًاً مثل مايسترو ، إليكترون، سيروس، بلس أو غيرها، أمًا ما تصدرها البنوك عندنا فلا ينطبق عليها تعريف ATM Card ولا يمكنها العمل سوى في نطاق محيطها، و كذا الحال بالنسبة لأجهزة الصرف الآلي ، فهى لا تقبل أي بطاقة بخلاف تلك التي صدرت من بنك يعمل في نطاق هذه الشبكة الصغيرة التي لا تعمل غالباً..، و كذا التطبيقات المستخدمة رديئة الجودة و لا توفر المتطلبات الأمنيًة التي تحافظ على بيانات العميل و لا تعمل بالشكل المطلوب لأنًها لا يتعامل بها إلاً السودان و كوريا الشمالية و سوريا و البلدان المعاقبة ، هذا بخلاف عدم وجودها فيما عدا الخرطوم و بعض مراكز المدن الكبيرة و إن وجدت فهى داخل فروع البنك ينتهي العمل بها بانتهاء ساعات الدوام.
أهمً ما يميز نظام الدفع الالكتروني في جميع دول العالم هو أنًه أوتوماتيكي أي بعيداً عن تدخل الموظف يدويًاً، بعبارة أخرى لا يمكن أن تعطي نقوداً (كاش ) للموظف الذي يقف على الكاونتر أو الشرطي أو المتحصل لأنًك ان فعلت فهذا يعني أنًك لم تسدد اليكترونيًاً، يمكن الوقوف في الكاونتر في حالات محدًدة و لكن بشرط أن لا تسلمه نقوداً، و بدل ذلك يمكن استخدام بطاقة الصرف الآلي أو البطاقة الائتمانيًة للخصم من حساب ، أو بطاقات العملة الالكترونيًة بحسب فئات العملة المتداولة..ففي بعض الدول يستخدمون العملة الالكترونية و هى عبارة عن بطاقة ذكية تصدرها وزارة الماليًة في الدولة المعنيًة و و تتوفر في أي مكان ذو علاقة، يستفيد منها الجمهور لتسديد رسوم الخدمات الحكوميًة المختلفة بجانب الوسائل الأخرى المعروفة..و لا يوجد ايصال ورقي تتم طباعته كما ابتدعوا، فمرجع السداد يظهر اوتوماتيكيًاً لدى الموظف مقدم الخدمة لأنًه يتم مرجعيًاً برقم المعاملة المطلوبة.
أمًا ما يحدث من دفع كاش عند الكاونتر و استلام ايصال من الموظف فهذا سداد يدوي و إن سمع به أحد مواطني العالم المتحضٍر سيضحك علينا نحن و ليس حكومتنا التي لا يعلم العالم لنا سواها و إن لم نعترف بها!
لا يتجاوز من يمتلكون حسابات في البنوك الـ4%، والذين يعملون بالخارج لا يستطيعون السداد اليكترونيًاً بالداخل – لا نتحدث عن مشروعية و مسوغات السداد في حد ذاته ، لأنً معظمها غير شرعي و لا تحتكم لقانون – لا يستطيععون لأنًهم لا يمتلكون حسابات في البنوك السودانيًة، و نقاط البيع و الصرافات الموجودة لا تدعم بطاقات الصرف الآلي الصادرة من دول أخرى ، لأنًها كما ذكرنا تعمل في شبكات محلية صغيرة معزولة ، أمًا البطاقات من الدول الأخرى فيمكنها أن تعمل في أي جهاز صرف آلي أو نقطة بيع تحمل أحد الشعارات الموجودة على خلفيًتها مثل التي ذكرناها (مايسترو ، إليكترون، سيروس، بلس أو غيرها)..، أمًا المواطنون من شريحة الـ 96% الذين لا يعرفون التعامل مع البنوك فمعظمهم إمًا يتضوًرون جوعاً و تشتعل الحروبات في مناطقهم ، أو هم في مناطق نائية حيث لا توجد خطوط هاتف ثابتة أو خدمات انترنت يعتد بها.
طالما أنً الواقع كذلك لماذا يصر النظام على ما يسمٍيه تحصيل الكتروني؟ لنحصر هنا الحديث فقط عن السداد الالكتروني و ندع الحكومة الالكترونيًة جانباً...هل السبب كما يدًعون الولاية على المال العام و محاربة الفساد ؟ إن كان كما قالوا ، هل فات عليهم أنً البنية التحتية ضعيفة و لا تسمح بذلك؟ إن كانوا يعلمون فلماذا لم يتم العمل تدريجياً و يكون محصوراً في بدايته على عملاء البنوك أو الذين تمكٍنهم التقنية الموجودة على علاًتها من ذلك ؟ و إن كانوا لا يعلمون، لماذا الاصرار بعد الفشل الذي تسبًب في خراب بيوت و موت و فساد زيادةً على ما هو موجود؟ لماذا يسوقون المبررات و يصرون على تسويق الفشل ؟
لا سبب يجعلنا من السذاجة لدرجة الظًن خيراً بالنظام... ، فقد كان يدرك جيٍداً أمرين: الأوًل أنً أكثر غالبيًة مواردهم تأتي من الجمارك و الضرائب، و هذه تأتي من التجارة و من يمارس التجارة و الاستيراد هم من ضمن الـ4%، لذلك لن تتأثًر الحكومة كثيراً بمشاكل ما يسمونه شبكة، و ثانياً: الامعان في إذلال دافعي الضرائب و تعطيلهم فمثلاً في جهاز المغتربين تعطًل النًاس أيًاماً بسبب عدم وجود شبكة، و أصبح من كان يفكٍر في المساومة لتأجيل جزء من الضريبة للعام القادم أصبح لديه الاستعداد ليدفع ضعف ما فرض عليه ليهرب بجلده عائداً لوظيفته في الخارج التي لن تنتظره كثيراً، و لن يفهم ربً عمله مبرراته التي تبدو للأخير مسار تهكًم و لن يصدقها و لا تعنيه في شئ..إذاً الحكومة تستفيد من تأخير النًاس و لا يهمها أن تتحصل جبايتها اليوم أو غداً طالما أنها ستأتي كما أرادت.. و ستًات الشًاي سيأتين و ينتظرن الصفوف و يعطلن معايشهن لأنًه لا خيار أمامهنً سوى الدًفع أو رشوة مندوب المحليًة، نفس الحال ينطبق على صغار التُجًار و الباعة المتجولين.
يقيني ينبؤني بأنً النظام عندما فرض ما أسماه تحصيل "اكتروني" قصد منه أن يفتح باب الفساد على مصراعيه فكأنًما يقول لموظفيه تسحًتُوا و ارتشوا ما شئتم و افسدوا مثل سادتكم و كباركم حتًى تكونوا دوماً عوناً و لديكم ما تدافعون عنه من مصالح تخشون زوالها إن سقط الكبار و نظامهم، ...و أن يقول لمن هو مضطر ولوج ساحات اورنيك 15 المسمًى الكتروني كذباً... سنذلًك و نعطٍل مصالحك ..و نمرغ أنفك في التراب حتًى يتراجع سقف طموحاتك من العيش الكريم إلى البحث عن مخرج من الورطة التي أنت فيها الآن، عملاً بمبدأ "جوٍع كلبك يتبعك".
فمن كان كلباً ليتبع سيٍده الحاكم بأمر الطاغوت، و من كان إنساناً سيعصي أوامر الطًاغوت و لن يرضخ ، و لا يهمًه ثمن أكبر من كرامته كإنسان كرًمه الخالق سبحانه و تعالى و أراد له أن يعيش حياته على فطرته أو يموت دون ماله و عرضه ليكتب عنده شهيداً ، و يقول عنه أبناؤه أنً والدنا حرًرنا من الطاغوت و لم يعش حياته في الذُل، أو تفخر به والدته و أهله ليقولوا إبننا مات رجل لم ينحني للذل و استشهد في سبيل كرامتنا.
اليوم هو الفاتح من سبتمبر و ستحل علينا قريباً الذكرى الثًانية لهبًة سبتمبر المجيدة و استشهاد مازن و شوقي و علم الدين و هزاع و صلاح و سارة و بابكر و اسامة و أبشر و بدوي و عبد القادر و ولاء و عمر و شوقي و أحمد و حسب الرسول و مصعب و آدم و جعفر و مزمل و عمران و عبد الرحمن و عبد الله و علي و أيمن و علاء الدين و حمد و حسين ....و بقيًة شهداء سبتمبر و الجرحى و كل من قتلهم المجرم/عمر البشير أصالةً عن نفسه و و نيابةً عن نظامه..، أقلً واجبن ننجزه ألاً نجعل ذكرى استشهاد هؤلاء الأبطال تمر دون السير على نفس الطريق الذي أناروا لنا معالمه بأرواحهم الزًكيًة، لنؤكد بأنًنا سائرون على دربهم ...أبسط ما نقدمه من أجلهم و من أجل أجيالنا القادمة و أنفسنا ومن أجل وطننا ...أقل ما ننجزه من واجبنا تجاه كل ما ذكر هو امتناع كل واحد منًا عن طاعة النظام الظالم و رفض سداد أي مبالغ لخزينة القتل و الاذلال ، و أن نصمد فقط اسبوعاً واحداً على امتداد أيًام استشهادهم ، عندها سنكون ضربنا منظومتهم الاقتصاديًة في مقتل و تأكًدنا من انهيار أهمً ركائز دعمهم و عرفنا كيف أنً الخطوة ستكون فاعلة و سنتأكًد بأنًنا قطعنا نصف الطريق في مشوار الخلاص...
لنبدأ بحملة رفض على نطاق واسع و نلتزم بها لمدة اسبوع فقط نعلن عنه باستخدام وسائل التًقنية بدلاً عن تداول المشكلة و آثارها.. و ليكن كل ما نتداوله الحلول و حملات التعبئة و حث الناس على الامتناع عن الدفع للنظام ، و تداول صور هؤلاء الشهداء الأبطال...، و لنستفيد من المواهب و درر الابداع التي تجعل هذا ممكناً فهى موجودة لدى لبنى و سميًة و نجلاء و أمل و محمًد و أحمد وعبد اللًه ..و الكثيرين ...
البيننًا بينك دم..تاراً غريق و جراح
فينا البحرفوا السم..فينا البكفُو سلاح..
شهدانا ما قُت كم..لا ياتو فيها فلاح..
لكنُو يا سفًاح..
لا الاندلق بنخم..لا بتوزنوا ارواح..
يا أرذلاً رعديد..يا أبخس الأنجاس..
وسٍع مجاري الدًم..زيد السٍجن ترباس
مصطفى عمر


تعليقات 33 | إهداء 1 | زيارات 15374

التعليقات
#1333131 [kamal salih]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 08:57 PM
في النهاية برضو في استلام مبلغ بواسطة شخص
الالكتروني ما يتم في دول الخليج عن طريق الصرافات ولا صف ولا جوطة والقروش تتورد للحكومة مباشرة .

[kamal salih]

#1332915 [بابكر عجبنا]
5.00/5 (2 صوت)

09-02-2015 01:53 PM
الشكر لادارة الراكوبة و الاستاذ مصطفى عمر على التوعية و التبصير للمواطن حتى يطالب بحقوقه المطلوب فضح كذب النظام في كل مايقوله لان هناك بسطائ مخدوعين لا زالوا و اكرر هناك ناس لا زالوا مخدوعين و في ناس عارفين انه الحكومة سيئة لكن يقولوا ليك خايفين من ناس الجبهة الثورية و احقاد ناس كتار لانه شغل الاعلام الشغالاهو الحكومة ما شوية و الحكاية ذاته بقت محيرة بي الجد

و سؤالي لي كل الناس كيف نقدر ننفذ الكلام في اخر المقال الشارع كله قرفان و كره الحكومة لكن وين القيادة البتقود الشارع دى؟ ما في قيادة و ما في ثقة في المعارضة هنا مشكلتنا

[بابكر عجبنا]

#1332712 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 09:41 AM
السودان قطر مترامي الاطراف مختلف الاعراق والاجناس ولكن عرف الشعب بالتسامح والذي يريد ان يعيد الدمقراطية عليه احترام الراي الاخر والسودان ممكن ان يحكم بواسطة دستور ديمقراطي يعطي كل زي حق حقه وقضاء نذيه .
ولكن للاسف الحكومة حدث ولاحرج وهذا لا اريد ان اكتب عنه انما هي المعرضة وكمثال لذلك منبر الراكوبة الذي لا يتعامل مع الرسائل بصورة ديمقراطية ولدي كثير من المشاركات التي لم تنشر فقط لانها تحفظت علي بعض ماتنشره الراكوبة اذا لم نحترم الراي الاخر سنظل ندور في حلقة مفرقة وسيظل النظام الانقاذي جاثما علي صدورنا .

[مهاجر]

#1332619 [مرحب]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 07:46 AM
مقال طويل ممل

[مرحب]

ردود على مرحب
[سعادة اللواء] 09-02-2015 02:52 PM
. التحصيل الالكتروني فقط يزيد من كوم الحرامية لان الصرف غير معروف .

فرح الناس بان التحصيل المالي لموارد الدولة والتي تصب في الخزينة العامة بوزارة المالية سيحد او ينهي التلاعب في ايرادات الدولة التي ظهر بعد تطبيق هذا النظام التحصيلي انه كبير جدا وبلغ اضعاف اضعاف ما كان يتم تحصيله يدويا وورقيا ولا زال الجزء الاكبر من الايرادات لا تجد طريقها الي الخزينة العامة.
ولكن الفرحة لن تتم والمال العام سيظل سائبا ويتقاسمه ويتنازعه ضعاف النفوس وعديمي الضمائر من كبار رجالات الدولة من دستوريين وغيرهم ذلك لان اوجه الصرف ستظل غير معلومة وبلا شفافية . اذن فان التحصيل الالكتروني بضبطه للايرادات وتحصيلها انما زاد من حصة المال الذي تحت تصرف ورحمة كبار كبار المسئولين يتقاسموه كيفما شاءوا بلا حسيب ولا رقيب.

لابد اذا من ابتكار طريقة لمعرفة اوجه الصرف ومصير اي قرش منذ دخوله الخزنة العامة الي خروجه ومنتهاه ومستودعه. وبدون ذلك فان اللصوص عديمي الضمائر سيستنزفون البلاد من مواردها الكترونيا وغير الكتروني.

د محمد علي الكوستاوي

European Union [بابكر عجبنا] 09-02-2015 01:56 PM
والله ممل غيرك انت وحكوممة سجمك و باقي الجداد ما في
فاقد تربوي بلا يخمكم
الزيك ديل ذاتو الجايبن الراكوبة شنو
شوف لك محل يشبهك


#1332546 [ود الحاج]
1.00/5 (1 صوت)

09-02-2015 12:33 AM
المشكلة ليست في إبصال 15 الكتروني أو غير الكتروني. المشكلة ان ما يجمع من مال لا يذهب في مصارفه الصحيحة. المواطن يدفع الضرائب البلدية وغير البلدية‘ ثم يطالب برسوم النفايات وهي أولى خدمات المحليات. وحتى بعد دفع الرسوم لاتجمع هذه النفايات، وتذهب الرسوم ألى مصارف أخرى مايجمع من مال أو ما ينهب من مال من الشعب الجائع المريض يذهب لبناء وتأسيس وتحديث مؤسسات الجيش والأمن بكافة أنواعه(أمن داخلي وأمن خارجي وأمن النظام...). أي محاولة من محاولة سبتمبر سيتم قمعهابشراسة. على الشعب أن يلجأ إلى العصيان المدني, نجلس في بيوتنا. ولكن للأسف لا زالت شريحة متخاذلة وسيقوم النظام الشرس بدعمها وبفسد أى محاولة للعصيات المدني

[ود الحاج]

#1332545 [متحير]
4.50/5 (2 صوت)

09-01-2015 11:56 PM
الموضوع جميل بس الصورة دى وين ..لانو شكلها دورات مياه ما خزينة

[متحير]

ردود على متحير
[مهاجر] 09-02-2015 09:43 AM
ملاحظة في مكانها


#1332521 [العتباني]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 09:49 PM
خي مصطفي لا فائدة ترجي من هؤلاء الغوغاء. .كلهم أجمعين ..وقديما قيل: فاقد الشيء لا يعطيه. .
كهول أكل منهم الدهر وشرب فأني لهم بالتكنولوجيا. .! هذه المفردة (إلكتروني) بالنسبة لهم تباهي وكأنهم اكتشفوا الذرة. .! لقد مثلوا بنا. .قبحهم الله. .😤

[العتباني]

#1332514 [BIT ALNOOBA]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 09:12 PM
التحية لك أستادنا. دوماً رائع كما عهدناك.

اوضحت حجم المشكلة و الهدف من الكدبة الدنيئة و الضحك على الدقون
و اوضحت الحل بجملة مختصرة و بليغة//لنبدأ بحملة رفض على نطاق واسع و نلتزم بها لمدة اسبوع فقط نعلن عنه باستخدام وسائل التًقنية بدلاً عن تداول المشكلة و آثارها.. و ليكن كل ما نتداوله الحلول و حملات التعبئة و حث الناس على الامتناع عن الدفع للنظام ، و تداول صور هؤلاء الشهداء الأبطال...، و لنستفيد من المواهب و درر الابداع التي تجعل هذا ممكناً .

افتكر كل زول عارف دوره و واجب عليهو يقوم بيهو

نسأل الله الخلاص

[BIT ALNOOBA]

#1332442 [واجد مافاهم حاجة]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 06:05 PM
الرجال في عهد الانقاذ ...انقاذ.... اقصد السودان... اصبحو سيدات ؟؟؟ والسيدات اصبحو رجال ..!! ولا الصورة اخذت لقطتها باي زاوية ؟؟ ولا انا السجارة الشربتها دي اص ل ي ة...؟ فهمونا بارك الله فيكم!!!!

[واجد مافاهم حاجة]

#1332422 [هشام علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2015 05:17 PM
سداد كرتوني ههههههه الاختلاط ممنوع

[هشام علي]

#1332413 [عمر الياس]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 05:06 PM
الاخ مصطفي عمر...

السلام عليكم... اخي الموضوع ليس بسداد الالكتروني هذا الموضوع يحتاج الي زمن و مجهود و بنيه تحته و عصي علي دول كثيرذات امكانيات و حتي السعودية التي ذكرتها مجازا ما زالت في طريق بناء حكومة الكترونية و المشوار طويل و لا تمتلك حتي اونلاين بيمنت متكامل.

الحكومة فلست و فكروا في مصادر جديدة للحصول علي قريشات بعد ان باعوا كل شي لم يبقي لهم سوي جمع الجبايات... فاتاهم ابليس بفكرة حوسبة اورنيك 15. لماذا حوسبة اورنيك 15؟

المعروف ان اورنيك 15 خشم بيوت واحد حق الحكومة و واحد حق الموظف... تقسم القريشات الي كم جهة

اولا كاش من غير ايصال دا حلال الموظف

ثانيا كاش بايصال دا حق الموظف و الاعلي منه

ثالثا كاش بايصال حق الحكومة

النسبة بين 2 و 3 ايصالات الموظفين المحرره اكثر من ايصالات الحكومة... هنا جاءة فكرة الحوسبة حتي لا يتركوا لموظف عضة

الحكومة سعرانه و دايرة تعض بسرعة جابوا لهم برنامج اوات اوف زا بوكص و ما ظبط معاهم

دي كل الفكرة يا اخوي مصطفي و انت شطرحت بعيد... الحكومة السودانية مستحيل تفكر في مشروع حكومة الكترونية لان الهدف الاساسي من الحكومة الالكترونية هو انفاذ مبدأ الشفافيه... اي كلام عن حكومة الكترونيه هو من جنس حوسبة اورنيك 15.

[عمر الياس]

#1332406 [عز البلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2015 04:50 PM
الانشاء مابطالة عندك ...... الجديد شنو ....

[عز البلد]

ردود على عز البلد
[A. Rahman] 09-01-2015 07:30 PM
الله لا أعزك و لا جعل فيك بركة، قول آمين، و كمان تسمي نفسك عز البلد؟ انت "زق البلد بفتح الزاي"


#1332386 [قصي]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 04:14 PM
لابد لليل ان ينجلي لابد للشعب ان ينتصر

[قصي]

#1332324 [الكرباج]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 02:00 PM
جميل ان نتذكر شهداء سبتمبر وان نتزكر معها كل تضحيات الشعب السوداني منذ الاستقلال والي يومنا هذا . وعلينا مواصلة النضال بكل الوسائل المتاحة لتحرير السودان من هذة العصابة التي جثمت علي صدورنا ونهبت بلادنا وشردت ابناء السودان وحولت الشعب من منتج الي شعب متسول في بلد غني بخيراته وثرواتة الظاهر والخفية ولن تكون في هذا النظام المجرم شفافية وهذا الاورنيك ذاد من نسبة النهب وانتشار الرشوة والدفع تحت الطاولةوالعاملين عليه يقومون بتاخير الاجراءت حتي يتم الدفع لهم ولو نصف القيمة خارج الاورنيك

[الكرباج]

#1332247 [ابوجندل]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 11:49 AM
ما اوردة خبيرتا ان ننتظر الى ان يتوفر كل المعطيات لتبدا وللحقيقة هى اس المشكلة فى متعلمينا وغيرهم فى السودان فلكى تزع يجب ان يكون هناك تمويل ومدخلات وتسويق ولا كلها بدون جبايات وكذا الصناعة او اى شى لذلك العنوان الرئيسى فى سودان الجن هبة الله موجود وخيرها كثير لكنها وتعود لخالقها كما هى لاننا نريدها جاهزه ليس فينا من يبدع ويطوع الصعاب ويتعايش معه لذلك فلسفتنا لاتخطو خطوه فالطريق ليس ممهد ينطبق علينا ومن يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر

[ابوجندل]

#1332243 [العيسابي]
5.00/5 (4 صوت)

09-01-2015 11:43 AM
الأستاذ مصطفي عمر
لك التحية والإحترام
مقال أكثر من رائع وافي وكافي ويبدو أنك مختص وذو خبرة وملم بجوانب الخلل ووضعت يدك على جراحنا المتقيحة وآلامنا المنسية .. التحية لشهداء وجرحى إنتفاضة سبتمبر وأرجوا منك ومن كل الكتاب الشرفاء وقراء الراكوبة المحترمين أن تتبنوا إنشاء ( قروب إنتفاضة سبتمبر ) على الفيس بوك أو وسائل التواصل الحديثة لتنظيم الصفوف والجهود والله المستعان .

[العيسابي]

#1332219 [المجداع]
5.00/5 (3 صوت)

09-01-2015 11:18 AM
إيصال مالي ، إيصال ضرائب ، إيصال زكاة ، إيصال رسوم عبور ، إيصال كيزان ، إيصال إيصال إيصال ، ولا صحة ولا تعليم ولا خدمات نعلم ان من يدفع للحكومة يجد خدمة ومجزية كمان في مقابلها اما هذه الايصالات وحتى ان كانت باسماء شتى تذهب لجيوب الكيزان الحرامية لياكلوا ما لذ وطاب ويقتنوا العقارات وينكحوا ثلاث ورباع والشعب في ستين ، اللهم اهلك حكومة الانقاذ وسلط على مسؤليها من لا يخافك ولايرحمهم اللهم دمرهم ومن والاهم ان اهلكوا عبادك في السودان باسم دينك اللهم أرنا فيهم يوما فإنهم لا يعجزونك

[المجداع]

#1332177 [nusicm]
4.00/5 (3 صوت)

09-01-2015 10:27 AM
الاخ الكاتب كل الخدمات التي تتحدث عنها لاتحدث بين يوم وليلة لكن خطوة خطوة
الدول اللي عنده قروش بتبدا من حيث انتهي الاخرون دا المفروض
لكن خطوة السداد الالكتروني خطوة جيدة جدا رقم المشاكل والعقبات
فما تدينا احساس انها كلها سلبيات لا فيها ايجابيات وحكاية الطباعة عادي
جدا اتخيل حتستغني عن كم موظف لو خلينا عند موظف واحد محتاج لبديل
وهم ما حيلقوا مكان للموظفين الفاضيين ديل دا في راي
اهو تعقيد لكن خطوة بخطوة ان شاء الله بيتحسن
وحكاية فتح الحسابات دي اهمال بالجد عارف حكومتنا نصابة واي حاجة بس ثقافة الادخار في البنك مهمة جدا لاي دولة (للناس العندهم) وحتي الماعندهم حق الكهرباء بس لو بتدفعوا بالبنك بيكون في حركة انا شايف الراجل حق المالية شغال ربنا يعينوا لخير البلاد ويولي الصالح الأمين علينا

[nusicm]

ردود على nusicm
[A. Rahman] 09-01-2015 07:36 PM
"الراجل حق المالية شغال ربنا يعينوا لخير البلاد ويولي الصالح الأمين علينا" ....انت ياخوي ما سمعت بالكومينيشنات بتاعته عندما كان نائباً لمحافظ بنك السودان، و ما قرأت بالوثائق ثعلبيته مع بعض النصابين العاملين في مجال البترول و الذين يديرون أعمالهم من دبي؟ أوعك تصدق إنه فيهم واحد أقل وساخة من الثاني.


#1332161 [الأشــعــة الـحــمــراء]
5.00/5 (4 صوت)

09-01-2015 10:07 AM
المـكـان : الـسـفـارة الـسـودانية ـ الـريـاض.
الـغـرض تـسـديد رسـوم تـمـديـد جـواز قـديـم + دفـع ضـريبـة 2014م.
مـسـرح الـدرامــا : شـبـاك رقـم ( 6).
المشهـد الأول : مـوظـف الحـسـابـات بـلـغ مـن الـعـمـر عـتـيـا و لآ زال مـكـنـكـش فـي المـيـري يـتـحـسـس لـوحـة مـفاتيح الكـمـبـيـوتـر و لآ يـكــاد يـبـيـن آيـهـما الـصـواب .. و كـل كـبـسـة زر تـحـتاج خـمـسـة دقائق ..يـنـتـهـي مـن إدخـال المعـلـومـات بـعـد مـرور 20 دقيقة .

المشهد الثانـي : مرحـلـة طباعـة الأورنيك ـ 15 .. الطـابـعـة (من حـراج بن قاسم) لآ تـطـبـع إلآ نـصـف المـعـلـومــا ت مـن الأورنـيـك .. و بـقـيـة المـعـلـومـات لآ تـظـهـر .. و هـنـا تـبـدا الإحـتجـاجـات ..تـهـكـم .. ســخــرية ..ســودانـيـين عـمـركـم مـا حـاتتـقـدمـوا .. دهـ جـايـبـنـوا مـن ويـن .. !!
:
يـأتـي أحـد الأرزقـيـة الذين يـمارسـون الـبـزنـس بداخـل مـكـاتـب السفـارة.. و الـشـاهـد فـي الأمـر بـأنـة هـو مـن تـولـى تـوريــد هـذة الـطـابـعـات .. قــام بـفـتـح الـطـابـعـة و أخـرج عـلـبـة الـحـبر .. قــام بـطـرق عـلـبة الحـبـر عـلـى طـاولـة المـوظـف ثـم نـظـر للـعـلـبـة مـلـيـآ ..ثـم طــرق مــرات مـتتالية فـنـظـر للـعـلـبـة نـظـرة آخــرى .. عـنـدهـا أدخـل العلبة إلـى داخـل الـطـابـعـة وأمـر المـوظـف بـبـدأ الـطـباعـة .

صـفـوف الإنـتـظــار إمـتـدت حـتـى أغـلـقـت مـدخـل الـصـالـة الداخـلـية .. و الـهـرج و المـرج و التـنـدر .. مـن حـكـاوي مـأسـي سـفـارة الـسودان بالرياض .

[الأشــعــة الـحــمــراء]

#1332157 [جركان فاضى]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 09:58 AM
تنوير شامل كامل...شكرا استاذ مصطفى عمر...والنظام يتخبط طالما على رأسه شاويش جاهل...اما عن شهداءنا...شهداء سبتمبر ...فاتمنى ان تمتلئ الشوارع بالبوسترات التى تحمل صورهم...وكذلك الاسواق والجامعات والمستشفيات والسيارات...بوسترات صور الشهداء فى كل مكان...لن ننسى شهداءنا وهذا اضعف الايمان ان ننشر صورهم فى تاريخ استشهادهم

[جركان فاضى]

#1332141 [أبو سامي]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 09:45 AM
شكراً مصطفى على هذا التشريح العميق لنظام اللصوصية الذي تفنن في إذلال الشعب ويعتاش على دمائه.

المبادرة برفض تمويل النظام عبر الإمتناع عن السداد النقدي المباشر سلاح ممتاز وسيكشف عوراته المتوالية.

كفانا خنوعاً وإذلالا بعد أن أجبرت هذه الفئة الفاسدة الشعب على سداد فاتورة المياة الغير صالحة للإستخدام الآدمي والمقطوعة أصلاً عبر ربطها بسداد فاتورة الكهرباء أفليس هذا قمة الهوان والإذلال.

آن للشعب السوداني أن يجرب حرمانهم للعيش على ما تبقى له من دمائه

[أبو سامي]

#1332132 [ادروب]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 09:37 AM
لو ما وزير المالية الحالي ما كنت حتسمع بالتحصيل الالكتروني في السودان احمدوا ربكم , واقول لوزير الماليه لسه في جهات شغاله في الخرطوم بالايصال الورقي مثال مستشفي الخرطوم حوادث القلب ...

[ادروب]

#1332119 [بت البلد]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 09:22 AM
مشكور يا أخي على التنوير لكن شن عرف الحمير أكل الجنزبيل ... وبعدين ليه الرجال واقفين في شباك النسوان وكذلك النسوان في شباك الرجال؟؟؟!! بس ما تقول لي ياهو الحال وذهب الرجال ومافيش نضال !!!

[بت البلد]

#1332118 [سعيد لورد]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 09:22 AM
ركزت على السداد الالكتروني المزعوم لأن الحكومة للجبايات فقط.
و السداد الالكتروني يتطلب فتح حسابات مصرفية
والحسابات المصرفية تحتاج إلى فلوس
والفلوس عند الكيزان والكيزان زي الضبان والضبان عايز بمبان و البمبان
عايز السودان والسودان ضاع من زمان

[سعيد لورد]

#1332112 [السارة]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 09:15 AM
قلت لي السودان ما مؤهل للحكومة الإليكترونية؟؟؟؟ إنت ذاتك ما مؤهل لأنو كلامك دا كله كذب في كذب وطمس وتزوير للحقائق،

[السارة]

ردود على السارة
[أبو سامي] 09-01-2015 04:12 PM
السوسيوة الإلكترونية أخرسي الفهم الصحيح لو بتفهمي أنه حكومة الكيزان غير مؤهلة للحوكمة الإلكترونية وبمزاجهم لأنهم ما بقدروا يعيشوا بدون سرقة ونهب فهمتي وللا لسه


#1332090 [منصور]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 08:46 AM
المجابهة المسلحة فرض عين ، ياشباب "واعدوا لهم " .لن ننتظهر الاحزاب الخائبة التي تحلم بانتفاضة غير محمية بالسلاح.

[منصور]

#1332085 [ابو جاكومه]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 08:40 AM
هؤلاء بأعمالهم هذه دمروا أنفسهم دنيويا وأخرويا قبل تدمير الشعب السوداني وعكس ما أرادوا وتوهموا. ان الله مع المستضعفين .هؤلاء يمكن أن يدربوا على السرقه والنفاق لكن لا توجد جامعات أو معاهد في العالم لتدريس وتدريب ولا حملة شهادات لهذا التخصص ومن شيه المؤكد أن يفتتح هؤلاء المتأسلمين معهد أو حتى جامعه لتدريس مثل هذه المهازل والتي اليهود الذين قضب الله عليهم ولعنهم في كتابه العزيز يأنفون حتى مجرد التفكير فيها لوجود الكادر التنظيمي المتخصص والمدرب عندهم منذ قيام منظمتهم المشؤومه .وقد صدقت يا مصطفى عمر في مقوله سابقه لك ان الكذب والخسه والنفاق مصدر رزقهم الذي قسمه الله لهم

[ابو جاكومه]

#1332083 [ابو حمدي]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2015 08:37 AM
يمكن دى الحاجة الواحيدة الصحيحة للحكومة في التحصيل الالكتروني السبب واضح ماداير اي مبرررت كل شخص طابع مستندات ويتحصل على مبالغ من دون اي وجه حق واكتشف اخيراً35 مستند يقوموا بتحصيلوا من دون اي مراقبة والناس المستفيدين يقومون بمحاربة التحصيل الالكتروني

[ابو حمدي]

#1332082 [ابو احمد]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2015 08:37 AM
طبقت الحكومه الالكترونيه في السعوديه لم نسمع باعتراض علي الخدمات الالكترونيه ولم نسمع قائدهم يشتمهم بل سمعناه يقول لهم( الشعب السعودي الشقيق ) فشتان بين ملكهم وملكنا اتمني من العلي القدير ان يحفنا برعايته ولطفه

[ابو احمد]

#1332058 [فارس]
4.96/5 (9 صوت)

09-01-2015 07:44 AM
الصورة أعلاه حلوة رجال واقفين في نافذة النساء والنساء في نافذة الرجال،، دى الصورة المعكوسة زاتها،، الله يهون

[فارس]

ردود على فارس
[العيسابي] 09-01-2015 11:10 AM
التحية لك أخ فارس ملاحظة جميلة منك ... فعلاً هذه ترجمة فعلية للوضع المعكوس والمذري والفوضوي في البلاد.

[نقطه نظام!] 09-01-2015 10:02 AM
هههههههههه والله دي ملاحظه لطيفه وطريفه يافارس !!!! ده معناهو انو الناس ذاتهم مافاهمين هم جنسهم شنو !!!!!!!!!!!!! رجال ولا نساء وووووووووووووووووووووووووووو البقيه تاتي ز
كان الله في العون


#1332030 [ود احمد]
4.00/5 (3 صوت)

09-01-2015 06:06 AM
التحية لك اخي الكاتب فعلا طالما اعطيت موظفا نقدا فهذا ليس بكاش والسودان ليس مؤهلا للحكومة الالكترونية وانا هنا يحضرني الجواز الالكتروني واجراءاته المزعومة ما معنى ان تترك عملك يوما كاملا لاجراءات الرقم الوطني الذي فيه تؤخذ الصورة والبصمة ثم اذا قدمت للجواز فايضا تاتي بعد ايام ان لم يكن اسابيع لتؤخذ ايضا الصورة والبصمة ماهذا الهراء واين ذهبت الصورة والبصمة الاولى واعرف في احدي الدول المجاورة تقديم الجواز الكترونيا من البيت وذلك لان بصمتك وصورتك وكل المعلومات لديهم ماعليك الا ان تقدم الطلب وتضع عنوان البريد ليصلك جوازك وانت لم تتحرك من البيت
يمكن ان يحدث هذا في السودان وذلك بان يكون لكل خدمة رقم سداد فعند طلبك الخدمة تكون معلقة الا اذا ادخلت رفم السداد ونوع الخدمة وبالتالي انت لا تسدد للموظف اي فلس وتضمن فلوسك ذهبت مباشرة لوزارة المالية
ولدي افنحن في ظل الظروف الراهنة لا والف لا يمكن ان نءؤسس لحكومة الكترونية وبدلا عن هذا لا بد من نشر ثقافة الامانة ثم الامانة ثم الامانة

[ود احمد]

#1332019 [عمار]
4.88/5 (6 صوت)

09-01-2015 04:49 AM
لسه بدري ان نصل مع هؤلاء للمستويات دي اديها كمان 50 سنه لقايت ماتكمل جميع نظرياتهم في هذا الشأن .... طبعاً كالعادة عملوا فيها فاهمين كل شئ !!! الحكومات الاليكترونية كل الدول بدأتها عن طريق شركات عالمية متخصصة في هذا المجال شريطه تدريب كوادر وطنيه لفترة زمنية تحدد في العقد وبعد انتهاءها يستلم النظام من قبل ابناء الوطن !! ولكن لان نفوسهم قذرة ومنتفعين ولايثقون في احد لذلك شغلهم دائماً قذر وفاشل وصرف علي الفاضي .....

[عمار]

ردود على عمار
[أبوقرجة] 09-01-2015 12:32 PM
المسألة لن تأخذ 50 سنه ولاحاجه .. لو صفت الضمائر والنفوس وتم العمل بما يرضي الله سبحانه وتعالى.... لكن العندنا لما يكون في مشروع أول حاجه المسئولين عنه يفكرون في كيف يملأون بطونهم وسرقت أكبر قدر من المال .. ياخي والله المشروع لا يتعدى السنتين كما أرى فالمسألة بتاعت التكنولوجيا والمعلومات دي سهلة وبسيطة..
لكن نعمل شنو نحن في زمن الانحطاط الأخلاقي بتاع الجبهة الإسلامية .. فكل شيء سرقه في سرقه..

لكن عما قريب سيتمكن الشعب السوداني من إزالة هذا النظام وسنرى حكومه إلكترونية في زمن قياسي


#1332015 [احمد]
4.50/5 (12 صوت)

09-01-2015 04:10 AM
مشكور يا اخ مصطفي علي مجهودك ، والشكر اجزله علي تذكرك لشهداء سبتمبر نسأل المولي عز وجل ان يجعلهم في الفردوس اﻻعلي ويشفي صدور اهليهم بالقصاص من السفاح المجرم البشير وعصابته انه نعم المولي ونعم النصير.

[احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة