الأخبار
أخبار إقليمية
دراسة لخواص منتجات فول الصويا لتوطين المحصول بالبلاد
دراسة لخواص منتجات فول الصويا لتوطين المحصول بالبلاد


09-01-2015 04:49 PM
الخرطوم (سونا)- أعد مركز البحوث والاستشارات الصناعية دراسة حول خواص كل منتجات فول الصويا ممثلة في الدقيق والزيت وحليب الصويا وذلك في إطار مشروع سلاسل القيمة المضافة لفول الصويا المنتج محلياً بغرض توطين المحصول بالبلاد.
وقالت د. أمل زيادة الباحثة بمركز البحوث والاستشارات الصناعية - إن المشروع يأتي لتدعيم الغذاء السوداني بالبروتين وإنتاج مركزات البروتين لأعلاف الدواجن واستخدام امباز فول الصويا الغنى بالبروتين كعلف للمواشي.
وقد استنبطت الأبحاث الزراعية عينتين بالانتخاب الطبيعي وهما سودان 1 وسودان 2 وتمت زراعتها في مشاريع سكر كنانة ، الجزيرة والرهد .
وأوضحت أنه تم تركيب مصنع تجريبي لإنتاج دقيق الصويا بمركز البحوث والاستشارات الصناعية وتم تكوين لجنة فنية من باحثين بإدارة الصناعات الغذائية لمتابعة العمل بالمصنع التجريبي وتطوير البحوث لمنتجات الصويا وتسويقها.
وفي الإطار العملي قالت إن دولة اليابان ومنظمة اليونيدو قامتا بدعم مركز البحوث والاستشارات الصناعية بأجهزة تجريبية لصناعة المخبوزات المدعمة بفول الصويا كتجربة أولي لدعم الغذاء بالسودان.
وأضافت" لقد أجريت دراسة لخواص كل منتجات الصويا وهي الدقيق الزيت والحليب ، ومن ثم تم استخدام هذه المنتجات في بعض الصناعات الغذائية مثل الخبز والبسكويت والمعجنات واستخدمت في منتجات اللحوم ، وصناعة الألبان ومنتجاتها من جبنة وزبادي".
الجدير بالذكر أن المشروع يتم برعاية وزارة الصناعة الاتحادية ، منظمة اليونيدو ، حكومة اليابان ، مركز البحوث والاستشارات الصناعية ومركز أبحاث الأغذية.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2316

التعليقات
#1333331 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2015 08:40 AM
فول الصويا ليس بمحصول جديد في السودان لكنه جديد في الزراعة الالية المطرية ففي خلال اربعة اوام (1980 - 1983) تم تجريب حوالي تسين عينة استوردت من مختلف انحاء العالم في السركة السودانية المصرية للتكامل الزراعي بحنوب الفونج وتم اختيار ثلاث عينات وصلت فيها مساحة (دوكو البرازيلي) اربعة الف فدان تم حصادها اليا في 1983 لكن المصريين اوقفوا زراتها دون ابداء الاسباب . وفي نفس الاتجاه تم التوصل بحثيا الي دورة زراعية مثلي في الاراضي المطرية ثلاثي (فول صويا - ذرة - سمسم - زهرة شمس )في 1985 في نفس المشرو حييث تستفيد الذرة من تسميد الارض بفول الصويا والمساحات : ثلث صويا - ثلث ذرة - ثلث سمسم و زهرة شمس معا .ما يحتاج اليه السودان هو التراج من منظومة اقتصاد السوق والاعتماد علي التخطيط المركزي الاقليمي .

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1332959 [حافظ النقي]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 02:49 PM
المصيبه ليست في اين وكيف يزرع المصيبه هي عندما ينجح اي مشروع من القطاع الخاص ويصبر له صيت مثل مطاحن سيقا وويتا يقوموا يجوك الجماعه ويقعدوا يحفروا ليك ويبدو غي تدميرك مثل مايحصل الان مع اسامه داؤود ومن قبله صلاح ادريس عندما حاربوهو في نادي الهلال وجابو الكاروري والرير بانتخابات مزوه وعضويه مزوره عشان صلاح ادريس اتحادي دمقراطي ،ياإخوانا لايمكن ان يقوم استثمار ناجح ويستمر الا في وجود قانون يحمي الحقوق والواجبات لكل مستثمر في ظل حكم دمقراطي وشفافيه اما الان لايمكن ان ينجح اي استثمار لالاخص للمستثمر الوطني لانه لايوجد من يحمي امواله ويمكن لاجهزة الامن التكويش علي مايملك بالتحايل بواسطة قانون الامن الوطني وحفر الحفر والدسائس عكس المستثمرين الأجانب فأولئك تحميهم دولهم اما السودان هناك مشاريع كثيره يمكن اقامتها ولاتجعلنا نحتاج لبترول او ذهب وبامكاننا ان تكون لنا فيها الرياده والاحتكار انا اتحدث اليكم وبين يدي اكثر من مشروع لتنفيذه في عدة جوانب اقتصاديه سواء علي مستوي الزراعه او الصناعه او النقل او التمويل ولكن لي لدي الثقه في هؤلاء الذين تحكروا وتربعوا علي صدر الوطن وكبلوه نجن تعبنا وعرقنا من اجل ان نوفر لانفسنا وابناءنا لقمة عيش كريمه ونسهم في رفعة وطننا بما اعطانا ورزقنا الله ولكن لن نثق في اولئك لانهم لن يكونوا معنا صادقين فخير لنا الانتظار حتي تتحسن الاوضاع السياسيه والقانونيه وبعدها سوف نقدم مشاريع عملاقه يستفيد منها اعداد كبيره من الاسر في السودان

[حافظ النقي]

#1332916 [محمد الزعلان]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 01:54 PM
ما تستعجلوا ساكت
شوفوا الحاصل في الدول البتنتجو بكميات كبيرة ومشكلتها الان

[محمد الزعلان]

#1332829 [ابو عمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 11:55 AM
ابو انقوي ده بيقوم في اي مناخ في السوادن واي بيئة وتحديداً في دارفور

[ابو عمر]

ردود على ابو عمر
[alwatani] 09-03-2015 08:07 AM
هو-بالله-دا-هو


#1332817 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 11:44 AM
خلونا-في-الفول-السوداني

[alwatani]

#1332814 [بابكر عباس]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 11:43 AM
هذا هو العمل النافع و الذى ستمتد أثاره لأجيال و حقب مقبلة..الأنفاق على البحث العلمى أكبر إستثمار مجدى فى البلاد خاصة النامية..لا نهضة و لاتقد بدون إستخدام العلم.. إستخدام مخرجات البحث العلمى هو المحدد الأكبر لمفرقة الفقر و دوامة التخلف..الى الأمام و الله معكم..نتطلع لليوم الذى نرى فيه التجارب السابقة التى أجراها معهد أبحاث الأغذية حول الخبز المخلوط النور..أى نسبة من خلط القمح بمواد منسبة و مدروسة سيوفر من فاتورة إستيراد القمح..إلى أن نبلغ حد الأكتفاء.. ماذا يضير أن نستهلك خبزا" أقل بياضا أو "جمالا" طالما إن ذلك يحرر رقابنا..أهلنا فى السودان العريض يتمنون أن يشبعوا من العصيدة ..

[بابكر عباس]

#1332600 [بيكانتو]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2015 06:55 AM
عندنا الذرة الشاميه (القنقر ) و زهرة عباد الشمس و قصب السكر ... وقبلهم حبوب الخروع و بذرة الكتان و سيقان القطن لمصنع الكرتون و قبل فتره شجرة الجاتروفا وصلت وين

ماتبقى حجوه ام ضبيبينه

[بيكانتو]

#1332527 [العاقل]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2015 10:07 PM
والله ده خبر جميل جداً ومفرح للغاية للأتي:
أولاً:يوضح أن هنالك فئات من المجتمع السوداني لا زالت تعمل بجد ومثابرة.
ثانياً: مادة جيدة في وقت يحتاج فيه الشعب السودان إلي ما يسد مسغبته.
ثالثاً: اعاد الى الذاكرة محطات البحوث بشتى انواعها الزراعية والحيوانية والمائية التي كانت تنتشر في شتى بقاع السودان والتي قمت بتأهيل الكثير من الكوادر العلمية واحدثت نقلة في الانتاج السوداني.

إلى الأمام أيها العلماء المجتهدون وأرجو أن لايصيبكم الاحباط من قلة الامكانيات.

[العاقل]

#1332464 [adam]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2015 06:55 PM
سؤال مهم : هل من الممكن أن تنجح زراعته في المناخ السوادني ؟
وما هي معدلات الأمطار المطلوبة في حالة التجربة مطريا؟
علما بأن المساحات التي يمكن زراعتها مطريا أكثر من المروية

[adam]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة