الأخبار
أخبار إقليمية
اصبحت عبارة عن شلة من المجرمين تحاول المحافظة على السلطة..المؤتمر الوطني نظام مجرم يرعى الإرهاب ويعمل على نشره في العالم
اصبحت عبارة عن شلة من المجرمين تحاول المحافظة على السلطة..المؤتمر الوطني نظام مجرم يرعى الإرهاب ويعمل على نشره في العالم
اصبحت عبارة عن شلة من المجرمين تحاول المحافظة على السلطة..المؤتمر الوطني نظام مجرم يرعى الإرهاب ويعمل على نشره في العالم


الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-ش في حوار الراهن
09-03-2015 08:24 PM
الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-ش في حوار الراهن
المؤتمر الوطني نظام مجرم يرعى الإرهاب ويعمل على نشره في العالم
الانقاذ اصبحت عبارة عن شلة من المجرمين تحاول المحافظة على السلطة
إنسان النيل الأزرق مظلوم وتعرض لهجمات شرسة من قبل المؤتمر الوطني
الحركة تتجه نحو تنظيم عملها لمزيد من الإنتصارات
قال الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان- شمال ان الحكومة السودانية تواصل إرتكابها جرائم ضد الإنسانية لمواطني جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور مما باتت الأوضاع سيئة في تلك المناطق لعدم وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين منذ إندلاع الحرب التي قادها المؤتمر الوطني ضد هذه الشعوب، واعلن الناطق الرسمي راي الحركة الشعبية في حل المشكلة السودانية وقال نحن مستعدين في اي وقت لاي حوار او مفاوضات او اي اتفاق بشرط ان يخاطب جزور المشكلة السودانية ويضمن الحل الشامل في السودان، وإلى مضابط الحوار:

حاوره عبر الاسكايب: يعقوب سليمان

دعنا اولاً نقف على الأوضاع الإنسانية بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان/ جبال النوبة؟
في المقام الأول نريد أن نؤكد للشعب السوداني ان حزب المؤتمرالوطني يستخدم الملف الإنساني ليحقق به اغراضه السياسية لذلك يواصل إرتكابه لجرائم إنسانية ضد المواطنين في جبال النوبة والنيل الأزرق وأهلنا في دارفور منذ فترة طويلة مما باتت الأوضاع سيئة للغاية نسبة لعدم وصول المساعدات الإنسانية لتلك المناطق منذ إندلاع الحرب التي قادها المؤتمر الوطني ضد هذه الشعوب وبالتالي الوضع الإنساني سيئ لان الهجومات الأرضية والجوية التي إستهدفت مواقع المدنين ومزارعهم اثرت بشكل كبير ودمرت البنية التحتية ونهبت ممتلكاتهم الأمر الذي سبب نزوح اعداد كبيرة لدول اثيوبيا وجنوب السودان، الوضع يتطلب مساعدات عاجلة.
الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال قامت في الأونه الأخيرة بعدة جولات خارجية ما مدى تفاعل المجتمع الدولي بهذه الزيارات وماهي النتائج التي ترتبت عليها؟
الحركة الشعبية والاحزاب الموقعة على نداء السودان هم في تحرك دائم لتوصيل رسائل لكل العالم مفادها بان هذا النظام نظام إجرامي وهي من الانظمة التي ساعدت وتساعد في نشر الإرهاب في معظم دول الإقليم والعالم وتاريخهم ملئ بالمجازر وهو تاريخ خرب وهو نظام يؤي الارهابيين لذا كانت هنالك اهمية قصوى لتعرية هذا النظام وشرح المعاناة الحقيقية التي يعيشها الشعب السوداني في مناطق إشعال الحرب ومدن السودان الأخرى التي تشهد إعتقالات تعسفية طالت ناشطين حقوقيين مما يؤكد أن هذا النظام نظام إرهابي ويسعى إلى إقصاء الاخرين وينتهك حقوقهم، أما من ناحية التجاوب الدولي وجدنا قبول إيجابي وجزء من نتائج هذه الزيارة القرار الأخير الذي اصدره مجلس السلم والأمن الإفريقي لذلك فان التحرك الدولي مهم وهذا النظام سيزول لا محالة .
دعنا نتوقف في قرار مجلس الأمن والسلم الإفريقي الاخير من الملاحظ ان القرار لم يتطرق للمسائل الإنسانية بشكل واضح بل يتحدث عن تسهيلات كما انه يحث الحكومة السودانية فقط على القيام ببعض الواجبات ولم يفتي في مسالة الحوار بشكل واضح - ماهو رأي الحركة في نص البيان؟
راينا واضح لا نريد اي شروط يفرضها المؤتمر الوطني علينا لاننا نعلم تماماً انه يحاول إستغلال أي عمل إنساني يصل للمتضررين في جبال النوبة والنيل الأزرق ليحقق به أغراضه السياسية والامنية لتكون له جسور ومصادر امنية يتلقى منها معلوماته الأمنية وبالتالي مهم ان يعرف العالم ان هذا النظام ليس لديه اخلاق ولا مبادئ بل هو نظام اجرامي واي تسهيلات معه لا تنفع ولدينا تجارب طويلة معه وكل العالم يعرف ذلك وهو مشهور بالتملص ونقض الإتفاقيات ويحاول دائماً إستغلالها لتشتيت الشعب السوداني وزرع الفتن ونموزج دارفور واضح وهو يقوم بإستخدام سياسة فرق تسد ويحاول إحلال القبائل العربية بالقبائل الاصلية ليخلق ازمات ونحن نفتكر من باب الاهمية عدم ترك مجال لهذا النظام لتمرير اجندته ومطالبتنا بضرورة حيادية المنظمان لضمان وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين في مناطق الحرب.
يعني أن الحركة الشعبية ترحب بهذا القرار؟
بالتاكيد وافتكر ان العالم يعلم من هو الذي مزق الإتفاقية الإطارية التي وقعها نافع والفريق مالك عقار في العام 2011م، الكل يعلم من هو الشخص الذي تملص من الاتفاقية الثلاثية بشان العمل الإنساني ونحن نعلم ما قاله البشير عن ما يسمى بالوثبة ماهي إلا خدعة سياسية ونفاق لأغراض تخصهم وليس الشعب السوداني.
قال الرئيس السوداني في إجتماع مجلس الشورى إن الحركات المسلحة والتنظيمات السياسية لا تريد حوار جاد وهم يلتفون على القضايا فقط دون ابداء حلول ما هي رؤيتكم كحركة شعبية في الحوار؟
المؤتمر الوطني يحاول بقدر الإمكان ان يضع منهج واسس لإدارة الحوار حسبما يرى هو ليحتوا كل الحركات والتنظيمات السياسية لكن راينا واضح في حل المشكلة السودانية ونحن مستعدين في اي وقت في اي حوار او مفاوضات او اي اتفاق بشرط ان يخاطب جزور المشكلة السودانية ويضمن الحل الشامل في السودان.
الرئيس السوداني أعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد تمهيداً لحوار جامع ماهو رأي الحركة الشعبية في هذا الإعلان؟
نعرف ان هذا نفاق سياسي الهدف منه محاولة إعادة تنظيم لقواعدهم بعد فشلهم في كل الحملات العسكرية التي قاموا بها في جبال النوبة والنيل الأزرق ونحن قبل ان يعلن البشير اعلانه هذا خرجت اعداد كبيرة من قواته وقال إنها معنية بإنهاء التمرد في جنوب كردفان/ جبال النوبة والنيل الأزرق، البشير يتحدث عن وقف إطلاق النار في نفس الوقت يهاجم مناطق في الولايتين وقد تزامن مع اعلانه لوقف اطلاق النار هجوم من قبل قواته على منطقة (كيلفوا) بولاية النيل الأزرق وفي جبال النوبة وهنالك قصف بالطيران في شريط مدينة الدلنج فأي وقف اطلاق نار يقصده البشير إنها مجرد خدعة من المؤتمر الوطني لان قواته لا تستطيع ان تحارب في فصل الخريف لذا تجدهم يتخبطون في مثل هذه المبادرات لإعادة تنظيمهم من جديد فهم غير جادين لانهم يعلمون تماماً ان الياتهم لا تتحرك في فصل الخريف وبالتالي لا يستطيعون تحقيق اي مكاسب على ارض الواقع وهو يصرح في كذا محافل ويقول ان العام 2016م لانهاء التمرد بالقوة ومن جانبنا كحركة شعبية لا ناخذ اي كلام يقوله المؤتمر الوطني ماخذ الجد بقدر ما ان الحركة الشعبية اعلنت مع الجبهة الثورية استعدادهم لوقف العدائيات للاغراض الانسانية ومستعدين لمقابلة قيادات المؤتمر الوطني لترتيبات بما يخص عملية التحول الديمقراطي والدستور وايجاد صيغة لحكم السودان ليكون هنالك حل شامل للقضية السودانية وليس التأطير لسياسة فرق تسد.
الحكومة السودانية مازالت تمارس الإستهداف المنظم لمعتنقي الديانات الاخرى غير الاسلام خاصة المسيحيين منهم وبذلك تكون قد استبعدت التنوع الديني والاثني في السودان ما هو الدور الذي تقوم به الحركة الشعبية لحماية هؤلاء؟
مشروع السودان الجديد يؤمن بالتنوع والتعدد الديني والاثني الذي يتمتع به السودان وهو تنوعنا التاريخي والمعاصر لذا نؤمن ايماناً قاطع بإحترام هذا التعدد الموجود في السودان ونحن نعلم تماماً ما يدور في السودان من إنتهاكات طالت المسيحين لذا كان متوقع ان يقوم حزب المؤتمر الوطني بتدمير وإعتقال رجال الدين المسيحي لان سياستهم قائمة على اقصاء الاخر بهدف التلاشي او ان يصبح هؤلاء مثلهم نحن من جانبنا ندين هذا السلوك الغير اخلاقي ونعلن وقوفنا مع حرية المعتقدات.
يعني هذا ان وجود نظام المؤتمر الوطني في السلطة يشكل خطراً على معتنقي الديانات الاخرى غير الاسلام؟
وجود هذا النظام خطر لكل ما هو غيرهم حتى المسلمين الذين هم خارج منظومتهم الارهابية ناهيك عن المسيحيين وهنالك سوابق مثل قضية مريم التي اعتبروها ارتدت عن الاسلام لولا الضغوط الدولية لكان قضيتها في منحنى اخر وكذا من النمازج إنهم يريدون إخفاء معالم المسيحية في السودان وهم متناسين ان الديانة المسيحية اقدم الديانات في السودان وهي باقية حالياً في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور حتى الشمال النيلي هنالك مسيحيين مستوطنين نحن بدورنا اذ ندين بشدة هذا السلوك الهمجي من قبل المؤتمر الوطني ونؤكد ضرورة الاعتراف بحق الاخر ان يكون اخرلذلك لابد من اسقاط هذا النظام.
قوى نداء السودان طرحت من قبل مبادرة لاسقاط النظام اين وصلت هذه المبادرة وهل هنالك تطوير في الاليات لاسقاط هذا النظام؟ وفي منظورك هل قوى نداء السودان يمكن لها ان تحدث تغير في السودان؟
يمكن لها ان تحدث تغيير بداءت بإعلان نداء السودان وساهمت مساهمة كبيرة في فشل الحملة الانتخابية السابقة بالرغم من التزوير الذي حدث لكن النتيجة وضحت في الاخير واعترف البشير بنفسة بعدم امتلاكه لقواعد وان الشعب لا يريد هذا النظام الذي اصبح عبارة عن شلة من العصابة المجرمين موجودة تحاول المحافظة على السلطة لذلك فان العملية التي قامت بها قوى نداء السودان في تعطيل الانتخابات كان شيئ مهم كما ان الجيش الشعبي لتحرير السودان شمال ساهم مساهمة كبيرة في ضرب قواعد ومليشيات المؤتمر الوطني التي هزتهم وفشلت الانتخابات في جبال النوبة.
اذاً ماهي المرحلة المقبلة التي تسعى إليها قوى نداء السودان لاحداث تغيير في السودان؟
المرحلة الثانية هي مواصلة قوى نداء السودان في برنامجها والان هنالك ندوات وعمل جماهيري يقوم به قوى نداء السودان بالرغم من القمع الذي يمارسه المؤتمر الوطني وكمرحلة من مراحل النضال لا ياتي التغيير بين ليلة وضحاها.. التغيير يتطلب زمن وجهد ويحتاج لتئني وحراك قوي وعمل جاد لإزالة هذا النظام الذي اصبح اخطبوط موجود في الدولة السودانية لذا لابد من جماهير شعبنا ان يقف خلف قوى نداء السودان لان تغيير الوضع في السودان من صالحه.
علمنا انك قمت بزيارة ميدانية قبل ايام لولاية النيل الازرق ماهو الهدف من هذه الزيارة وكيف تصف لنا الاوضاع الحالية هنالك؟
زيارتي هذه كان الهدف منها تدريب كادر إعلامي قوي وربطه بالاحداث لان المواطن في النيل الازرق تعرض لهجمه شرسة وتم فرض حصار علية مما اجبر على ترك ارضه وكل ممتلكاته واصبح انسان نازح في دول الجوار نتيجة لنظام المؤتمر الوطني دربنا عدد مقدر من الشباب المتطوعين للانخراط في العمل الاعلامي ليبرزوا وجه النيل الازرق الحقيقي بتنوعه بالاضافة إلى عكس الانتهاكات الانسانية الجسيمة التي تعرض لها انسان الولاية، شعب النيل الازرق شعب فقير نظام الخرطوم انتهك حقوقه بالرغم من ان ولايته تنتج اكبر قدر من الكهرباء التي تشغل الشركات والمصانع في الخرطوم ومع ذلك لا تصله العائدات واغلب سكان الولاية لا يملكون اناره في منازلهم شعب النيل الازرق شعب مظلوم بالرغم من تاريخه الناصع في الثورات السودانية ابتداءً من مماليك الفونج والسلطنه الزراقاء وبالتالي دعوتي للوسائل الاعلامية والمنظمات الانسانية بتسليط الضوء عليه.
الحركة قامت ببعض التعديلات في صفوف جيشها حيث اصبح قائد هيئة اركانها الفريق عبدالعزيز ادم الحلو نائباً للقائد العام وحل محله القائد اللواء جقود مكوار ما الهدف من هذه الترتيبات الجديدة؟
نعم تمت بعض الترتيبات على مستوى الجيش الشعبي وتم تعين الفريق عبد العزيز ادم الحلو نائباً عام للقائد الفريق مالك عقار وتم تكليف اللواء جقود مكوار مراد قائداً لهيئة اركان الجيش الشعبي ومعه ضباط اخرين هذه التغيرات جاءت في اطار العمل المشترك والحركة تتجه نحو تنظيم عملها بما يراعي المصلحة ووحدة وقوة الجيش الشعبي لتحقيق مذيداً من الانتصارات المشهودة من اجل الحرية والعدالة والسلام.
حزب المؤتمر الوطني نشط في الفترة الاخيرة في القطاع الغربي بولاية جنوب كردفان جبال النوبة مستهدفاً القبائل العربية بإطار اثني- هل للحركة دور وحراك في هذه القطاعات؟
افتكر ان اكثر المتضررين هم القبائل العربية من المؤتمر الوطني خاصة تلك التي اشعل في مناطقها الحرب وهم ليست لديهم فيها مصلحة المؤتمر الوطني يمارس التضليل بشعارات مزيفة لاستقلال هذه الشعوب في حرب المستفيد فيها الاول المؤتمر الوطني وبالتالي موقف الحركة الشعبية واضح يقف ضد هذا الاستقطاب المضلل المؤتمر الوطني يهوي التفرقة العنصرية كما يحدث في دارفور هكذا الحال في جنوب كردفان عند قبائل المسيرية جعلهم يقتتلون في بعض وهو الذي يرسم هذه الحرب ويشرف عليها ومن ثم يحاول لعب دور الاشراف وحل ذات المشاكل لكن هذا ما هو الا خداع سياسي منه نحن في الحركة الشعبية نحترم كل التنوع الموجود في السودان وهدفنا ان يدار السودان بتنوعه هذا وما يقوم به المؤتمر الوطني في هذه المناطق يحدث اضرار اكثر من الاصلاح وفي اخر اجتماع لنا في الحركة اشرنا إلى اهمية الشريط الحدودي الذي ينتشر فيه القبائل العربية ابتداءً من دارفور مروراً بجبال النوبة والنيل الابيض كل هذه الشعوب الموجودة في هذا الشريط عليها ان تتوحد وتقف خلف الجبهة الثورية والحركة الشعبية لإزالة هذا النظام من جزوره.
ما الذي نتوقعه من الحركة الشعبية الشعبية لتحرير السودان في الفترة المقبلة؟
الحركة الشعبية حركة ثورية شعبية تهدف للتغيير الشامل والعادل في السودان وهي الان في اطار تنظيم وترتيب نفسها استعداداً لاي مرحلة من مراحل النضال لذا تمت بعض الترتيبات الادارية والتنظيمية وسيكون هنالك جديد من قبل الحركة في القريب العاجل.



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2004

التعليقات
#1333848 [حسن علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2015 06:46 AM
فعلا حوار اكثر من غريب ان لا يذكر فيه اسم الضيف؟ عجيبة!

[حسن علي]

#1333763 [ود النوبة]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2015 09:31 PM
دا حوار شنو دا لم يذكر فيه حتى اسم الضيف

[ود النوبة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة