الأخبار
أخبار إقليمية
خذوا الحكمة من الجنرال سلفاكير..!!
خذوا الحكمة من الجنرال سلفاكير..!!
 خذوا الحكمة من الجنرال سلفاكير..!!


09-03-2015 10:30 PM
عبد الباقي الظافر

في صباح يوم هادئ انتظمت الغابة حالة من الحركة المشوبة بالتوتر والقلق ..قبل يوم واحد كان الدكتور مشار يخطب في جنده المتمردين .. نقل إليهم أن نائب رئيس حكومة الخرطوم سيكون بينهم .. العسكر كانوا يتهامسون في عربي جوبا "زول طويل دا يجي غابة كيف ".حسب بعضهم أن حديث القائد مشار ربما يكون من أجل رفع المعنويات ..المهم حدثت الزيارة وهبط الزبير محمد صالح في غابات منطقة الناصر محاطاً بالأعداء من كل جانب ..كان ذلك في منتصف التسعينات حينما نشط حوار سري بين الحكومة ومنشقين عن الحركة الشعبية انتظموا وقتها في مجموعة الناصر ..المهم جداً أن تلك البادرة الشجاعة أسست لاتفاق الخرطوم للسلام ..بل بنت المبادرة أساساً من الثقة بين مشار وقادة الإنقاذ مازال البناء عليه مستمراً .
الآن يدور جدل صاخب في الخرطوم ويعلو الصوت الرافض لنقل أي من فعاليات الحوار الوطني إلى الخارج ..الرئيس البشير لوّح برأيه الحرب لكل من يرفض الحوار الوطني الذي بدأت جلساته..الأستاذ إبراهيم محمود نائب رئيس المؤتمر الوطني في حوار مع الزميلة الرأي العام قال "لا معنى لاجتماع تحضيري للحوار بالخارج "..بل مضى إلى أكثر من ذلك حينما قال "أمبيكي وكل العالم متفق معنا أن الحوار سوداني سوداني "الشيخ إبراهيم السنوسي في برنامج بثته قناة أمدرمان بشر أن الحوار سيكون بمن حضر..وعندما سئل عن الضمانات التي يحتاجها المعارضون للوصول للخرطوم أوضح الشيخ السنوسي أن الضمانات ستصدر عبر إعلان عالمي من رئيس الجمهورية مصحوباً بضمانات من الاتحاد الأوروبي.
كان ذلك ما ترغب فيه الخرطوم..مجلس الأمن الأفريقي الذي ظل أحد المصدات التي تحمي الحكومة السودانية اجتمع قبل أيام بمعارضين أبرزهم الإمام الصادق المهدي وقادة من الجبهة الثورية..كان ذلك خروجاً على البروتكول المألوف ..المهم أن مجلس السلم الأفريقي منح حكومتنا مهلة للتفاوض مع الحركات المسلحة.. بعد انقضاء الأجل سيرحل ملف السودان إلى نيويورك حيث الأمم المتحدة.. هذه المرة ستكون هنالك توصية أفريقية ينتج عنها قرار أممي جديد ضد السودان ..سيحصد الشعب السوداني مزيداً من العقوبات جراء تعنت حكومتنا.
حاولت جاهداً أن أعرف السبب الذي يجعل الحكومة وأصدقاءها في الحوار الوطني يرفضون أي منصة تحضيرية خارجية تيسر من أمر الحوار..مصطلح حوار تحضيري يعني عملية إحماء قبيل الدخول في ملعب الحوار..الغريب أن الحكومة عقدت بالخارج عدداً كبيراً من جلسات التفاوض مع خصومها ..لماذا الآن ترفض فعلاً.. لا تأثير سالب منه ..بل ربما يحفظ ماء وجه المعارضة التي أعلنت كفرها بالحوار الوطني.
في تقديري..أن سياسة ركوب الرأس والإصرار على السير الخاطيء في طريق لاتجاه واحد لن يفيد عملية الحوار..هذا الحوار لن يكون مفيداً للوطن إن لم يسكت صوت الرصاص ويجمع معارضين من مشارب مختلفة ..سيكون مجرد وحدة بين الإسلاميين الذين تفرقوا من قبل ما بين القصر والمنشية.
خذوا الحكمة من الجنرال سلفاكير الذي اضطر أن يحني قامته المديدة جراء الضغط الدولي..مهر الجنرال اتفاق مصالحة مع خصومه والغضب يبدو على عينيه..بل إن الجنرال سلفا عبر عن ذلك حينما وصف الاتفاق الذي لم يجف مداده بأنه هش.
بصراحة.. هذه الحكومة ترفض تقديم التنازلات مجاناً ثم تضطر لاحقاً إلى دفع ثمن باهظ.. وهذا ما سيحدث قريباً.

اخر لحظة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 4894

التعليقات
#1333866 [انقذونا]
3.00/5 (2 صوت)

09-04-2015 08:15 AM
افهم من مقالك عايز بكري يطير وينزل في الكوده ويلاقي الحلو ويرجع بالسلام
كل وارد انحنا منتظرين من الذي يطير ويحط في مناطق التمرد

[انقذونا]

#1333798 [quickly]
3.00/5 (2 صوت)

09-03-2015 11:30 PM
طيب انت شايت على ويين بالظبط كدا؟؟

[quickly]

ردود على quickly
[بلدي ي حبوب] 09-04-2015 03:22 PM
الايام دي هو في امريكا عامل فيها مع المعارضة وشايت ضد الحكومة لاكن الادعاء ظاهر.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة