الأخبار
منوعات سودانية
خالد الصحافة.. دوزنة إيقاع الدليب في غناء الطمبور.. سيرة ومسيرة
خالد الصحافة.. دوزنة إيقاع الدليب في غناء الطمبور.. سيرة ومسيرة
خالد الصحافة.. دوزنة إيقاع الدليب في غناء الطمبور.. سيرة ومسيرة


09-05-2015 03:09 PM
الخرطوم – حسن
احتفى منتدى دال الثقافي بمقره بالخرطوم بحري تحت عنوان (سيرة ومسيرة) بتجربة الفنان خالد محجوب المشهور بخالد الصحافة، قدمها الشاعر خالد شقوري، وقدم من خلالها الفنان خالد أغنيات ومدائح نبوية وجدت قبولاً كبيراً من رواد المنتدى.
وبداية ألقى الأستاذ الشاعر خالد شقوري الضوء على مسيرة خالد الصحافة في عدة محاور ومحطات، فقال إن خالد هو من الفنانين المميزين الذين نهلوا من منطقة مروي الغنية بالإبداع إضافة إلى أنها منطقة إرث ثقافي له جذور ضاربة في القدم.
تجربة ثرة
ويواصل خالد حديثه بأن الصحافة ارتبط بهذه البيئة، ونهل من معين شعرائها، فجاءت تجربته الغنائية ثرة رسخت في أذهان الكثير من عشاق الفن الأصيل، مشيراً إلى أن الأساس في تجربة خالد الصحافة هو حبه لـ (نقرة) الطار لحاج الماحي. ويرى أن المدائح النبوية تمثل جزءاً كبيراً جداً من تكوين خالد الفني. وفي محطة ثانية تحدث الشاعر خالد شقوري عن تجربة خالد الصحافة مع غناء الطمبور وغناء الحقيبة. وأشار إلى أن الفنان الراحل النعام آدم باعتباره ملك الطمبور قد أحدث تغييراً كبيرا في هذا الضرب من الغناء، إضافة إلى الفنان عبد الرحمن بلاص الذي أدخل العديد من الآلات الحديثة لهذا الفنان، لافتاً إلى أن الفنان خالد الصحافة استفاد كثيراً من هذه التجربة، وكذلك من تجارب المبدعين من حوله، مؤكداً أن خالد الصحافة كان موفقاً جداً في كل اختياراته الغنائية في مجال غناء الطمبور.
دوزنة إيقاع الدليب
وأوضح أنه استطاع دوزنة إيقاع الدليب داخل غناء الطمبور، لذلك جاءت تجربته الغنائية مغايرة تماماً ومختلفة على عكس الفنانين الأخرى، ثم تحدث شقوري عن تجربة خالد الصحافة مع الراحل مصطفى سيد أحمد واعتبرها من أهم التجارب الغنائية في حياته، وذلك في شكل التعامل الذي تم بينهما. من جانبه تطرق الفنان خالد الصحافة إلى بداياته الفنية، فقال إن تجربته الغنائية انطلقت من مشهد تلفزيوني لأطفال يابانيين صغار يقومون بالعزف على آلة البيانو والكمان. وأضاف أن هذه المشهد حفزه ودفعه لتعلم العزف على آلة الأورغن من خلال المشاهدة فقط على التلفزيون. وأكد أنه في هذا الجانب وجد تشجيعاً كبيراً وتحفيزاً من قبل أسرته. ثم ألقى الضوء على تجربته مع العزف والغناء أثناء دراسته في جامعة بنها بجمهورية مصر العربية، موضحا بأن هذه التجربة كانت نقطة انطلاقته الحقيقية نحو عالم الغناء، مشيراً إلى إشرافه على كورال كلية التجارة جامعة الزقازيق، لافتاً إلى أنه في تلك الحقبة قدم عدداً من الأغنيات لكبار الفنانين من بينها أغنية (بخاف) لأبوعركي البخيت.
تغيير المسار
وكشف خالد الصحافة عن لقائه بالراحل مصطفى سيد أحمد بدولة قطر. وأوضح أن مصطفى غيَّر مسيرة حياته الفنية من خلال إعطائه أغنية (من جديد). وأكد أن مصطفى سيد أحمد راهن على نجاح تجربته الغنائية أمام الجمهور في دولة قطر

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1314


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة