الأخبار
منوعات سودانية
ليست محض شخابيط: لافتات الحرفيين.. من السباك إلى الحداد
ليست محض شخابيط: لافتات الحرفيين.. من السباك إلى الحداد
ليست محض شخابيط: لافتات الحرفيين.. من السباك إلى الحداد


09-05-2015 03:24 PM

الخرطوم – عثمان الأسباط
يبحث الكثير من أصحاب المهن المختلفة عن طريق ثالث للفت انتباه الزبائن إلى مواقع العمل، خاصة المحلات التي تقع داخل الأحياء الطرفية من العاصمة، وتبدو الظاهرة في وضعها الطبيعي مألوفة عند البعض، لكنها تستبطن الكثير من الطرائف، وبالمقابل تعود لأصحابها بالخير الوفير.
(1)
العبقرية التسويقية تتمحور في مجرد كتابات تخط على جدران المباني والأعمدة وهي ليست لافتات بالمعنى المعروف، لكنها تمثل أهمية كبيرة لمن يجني ريعها، وبين أحرف تلك اللافتات الصدئة تنام حكايات بطعم الجري وراء (المعايش)، حيث تشير تلك الكتابات إلى مواقع محلات أصحاب مهن مختلفة من بينهم الغسالون والسباكون والحدادون والنجارون وغيرهم.
(2)
وفي السياق يقول السباك علي الطيب: "كم ساعدتني هذه اللافتة الباهتة على هذا الحائط المتهالك في حي الجرافة بأم درمان في جذب الزبائن من ثلاث مناطق من بينها كرري وحارات الثورة وود البخيت"، وأضاف أنه كتب اللافتة بنفسه بوساطة طلاء (بوهية) سوداء وبخط عريض، مبيناً أن الهدف هو لفت انتباه الزبائن، وأردف: "الحمد لله لا زلنا نأكل منها رزقاً حلالاً يسهم في تربية أولادنا".
علي الطيب، ليس الوحيد الذي عادت عليه اللافتات بالنفع، فهناك نفر ورهط من الناس ساعدتهم تلك الكتابات ذات الخط المميز.
(3)
ورغم أن هذه الكتابات ليست مجرد شخابيط أو لخابيط لأنها تحمل أحلاماً بالحق في الحياة، إلا أن الكثيرين يعتبرونها مشوهة لطرقات العاصمة ومن يقومون بوضعها غير متحضرين بالدرجة الأولى، لكن الفكرة عموماً تبدو غاية في البراعة، وهي ما يعكس ازدياد ولع السودانيين يوماً إثر يوم بكل ما هو غريب ومثير، تستمد دوافعه من منظومة ثقافية متنوعة وخصبة بكل ما هو مدهش ومختلف وملفت لانتباه الناس

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1020

التعليقات
#1335135 [جمال علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2015 09:04 PM
الجرافيتي Grafitti دة فن.

[جمال علي]

#1334500 [سلطان]
5.00/5 (2 صوت)

09-05-2015 07:43 PM
يا أستاذ هل سوف تعطينا أمثلة لمثل هذه اللافتات في العدد القادم لزوم التشويق الصحفي ولا كيف

[سلطان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة