الأخبار
أخبار إقليمية
السلطات تغلق دار الحزب الجمهوري بالعرضة بحجة عدم التسجيل
السلطات تغلق دار الحزب الجمهوري بالعرضة بحجة عدم التسجيل
السلطات تغلق دار الحزب الجمهوري بالعرضة بحجة عدم التسجيل


09-05-2015 10:53 AM

الخرطوم / حيدر احمد خيرالله

فى تطور لافت أمرت السلطات الأمنية بمحلية امدرمان بإغلاق دار الحزب الجمهوري (تحت التسجيل) على خلفية قرار مجلس شؤون الأحزاب الذى قضى برفض تسجيل الحزب الجمهوري . فيما لجأ الحزب الى المحكمة الدستورية منذ شهر يونيو 2014ولم تصدر قرارها بعد. فيما (أكد ) بروفيسور /حيدر الصافى شبو الأمين السياسي للحزب بأن هذا القرار يمثل ربكة لمؤسسات الدولة ، حيث أن مسجل شؤون الأحزاب أعطانا الفرصة لممارسة حقوقنا بتوفيق اوضاعناعبر الدار المستأجرة كأحد الشروط الأساسية لتسجيل الحزب ، وعندما اكدت لوائح المجلس على ان قراراته ليست نهائية ، وقضيتنا امام المحكمة الدستورية قيد النظر ، فهذا الاغلاق يعني ان السلطات استبقت قرار المحكمة الدستورية ، وسنواصل متابعتنا للمحكمة الدستورية حتى يتسيد قرارها الموقف .وأكد على ان اغلاق المركز لايعني استسلام الجمهوريين للأمر الواقع وسيواصلون المطالبة بحقوقهم التى كفلها لهم الدستور


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2182

التعليقات
#1346294 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 11:54 PM
من غيرنا يعطي لهذا الشعب معنى أن يعيش وينتصر
من غيرنا ليحقق التاريخ والقيم الجديدة والسير
من غيرنا لصياغة الدنيا وتقديم الحياة القادمة
جيل الحياة المستميت ضراوة ومصادمة
المشرئب الى النجوم لينتقي صدر السماء لشعبنا
جيلي أنا ...
الفكرة الجمهورية ملك لكل الشعب السوداني
وسيعود الشعب السوداني العملاق الى المقدمة بعد أن يتقدم على قادته الاقزام
الاستاذ محمود هو ضمير الشعب السوداني
لا حوار ولا ديمقراطية ولا وحدة وطنية بدون الفكرة الجمهورية
الى متى هذا الانكار للحقائق
معركة الحزب الجمهوري هي معركة كل سوداني وكل مثقف وكل حزب وكل تنظيم .. فهيا الى النضال ولن نقف الا أمام اكليل النصر ... توكلنا على الله ..

[سوداني]

#1334709 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2015 08:11 AM
مش دا المرفوعه عنوا الصلاه والله لوكان موجود كان نص اهل لسودان قالا مرفوعه عننا الصلاة بلا يخمهم كلهم كيزان علي اخوان شيطان علي مرفوعه عنهم الصلاة

[احمد]

#1334621 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2015 01:42 AM
هل ﻻيزال الكيزان يخافون من الجمهوريين بعد اعتيال الاستاذ محمود محمد طه رحمه الله رحمة واسعة وجعل الجنة مثواه .
كان يوم استشهاده يوما فاصلا فى تاريخ السودان السياسى فقد كان مفكرا عظيما ورجلا مسالما وقورا .
ﻻ يعرف احد انه قد كان يقيم الصلاة ام ﻻ . ولكننا نعرف ان الترابى وكثير من اﻷخوان المسلمين ﻻيصلون اﻻ رياء .
يجب على الجمهوريين ان يتمسكو بحقهم حيث ان بالسودان اليوم اكثر من مائة حزب سياسى فاشمعنى الحزب الجمهورى يا مسجل اﻷحزاب ؟؟؟؟؟

[الحق ابلج]

#1334427 [ود مطر]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2015 02:44 PM
متى تنتهى تجربة جماعة هذا الهوس الدينى ؟؟ وهل سيكون هنالك شعب سودانى بعد هذه التجربة المريره ؟؟ لقد فقد هذا الشعب الكريم الغالى والنفيس من ممتلكاته ما فقد. ذيد على ذلك الإنحطاط الأخلاقى والقيم الإنسانية التى كان يتمتع بها دون سائر شعوب الأرض وغيرها..فهيهات ان يرجع ما إنكسربعد هذا الزمن الطويل !! سوف لن يقتلعون هؤلاء إقتلاعاً...أرجو ألا يكون الأخوة الجمهوريون أكثر
تفاءلاً من الازم..متى يتم ذلك ولا يزال شيخهم الكبير الذى لا يعرف للخجل والإختشاء سبيلاً يخطط ويبرمج ليحكم السودان مرةً أخرى وبجيل جديد أشد هوسا وأكثر إنحطاطاً من سابقه ؟؟ وهكذا هلم جرا..الله يكون فى عون هذا الشعب المغلوب على أمره.

[ود مطر]

#1334422 [عودة ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2015 02:33 PM
اذدواجية المعايير و سياسة النفاق و الكيل بمكيالين --
الحركة الاسلامية لم تسجل و ليس لديها ترخيص من اي جهة لممارسة اي عمل ---
لكن رغم انف القانون لديها مطلق الحرية لتفعل ما تريد ---
لماذا كل هذا الرعب و الرهبة من الجمهوريين يا كيزان ؟
فقط لانهم يمتلكون فكرة و منطق و حجة اقوى من تلك التي عندكم و ليست لديكم القدرة علي مجاراتهم ---
قربت =--

[عودة ترنتي]

#1334394 [جمهوري]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2015 01:46 PM
خلاص اعترفتوا بالمحكمة الدستورية؟ اليست هي جزء من النظام يا دكتور القراي؟

[جمهوري]

#1334390 [شاهداثبات]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2015 01:31 PM
شريحة السودانيين الاصل

image

نحن في 2015ولا زال السودان في متاهته التي ادخله فيها الصاغ صلاح سالم والدولة البوليسية..والايدولجيات المشبوهة
الحزب الجمهوري السوداني من رواد لاستقلال وصاحب اول مشروع لدولة مدنية فدرالية ديموقراطية اشتركية في السودان-اسس دستور السودان1955...لذلك لا يعجب منبتين المركز واواسيجهم من طلقاء حملة كتشنر 1902المستلبين مصريا وتركيا و افرزات الحقبة الخدوية 1821-1898 التي حولت السودات مستودع رقيقي اعبر عنهم حثالة الاخوان المسلمين الان
لا وعي لا اخلاق لا رؤية لا احترام للدستور ولا للشعب ولا السودان نفسه

[شاهداثبات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة