الأخبار
أخبار إقليمية
صحفيون يشتكون رئيس شعبة المعادن بلجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان لرئيس المجلس
صحفيون يشتكون رئيس شعبة المعادن بلجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان لرئيس المجلس



08-06-2015 11:21 AM
البرلمان: سارة تاج السر
طرد رئيس شعبة المعادن بلجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان صبري خليل، الصحفيين من مكتب اللجنة، واحتد معهم في النقاش على خلفية خبر نشرته عدد من الصحف، الأربعاء الماضي، بشأن رفض وزير الكهرباء معتز موسى، ورئيسة اللجنة حياة الماحي الإدلاء بأية تصريحات صحفية عن اجتماعهما المغلق والذي استمر نحو (4) ساعات.
ويعتزم بعض الصحفيين البرلمانيين تقديم شكوى رسمية لرئيس البرلمان خلال اليومين المقبلين احتجاجاً على تعامل اللجنة البرلمانية مع ممثلي السلطة الرابعة.
واستدعت حياة الماحي الخميس الماضي، الصحفيين إلى مكتبها، احتجاجاً على وصف دورها بالسلبي في سياق الخبر، وقالت (لا يوجد في لائحة المجلس الوطني، نص يعطي رئيس اللجنة البرلمانية الحق في اجبار الوزير على التصريح للصحفيين)، وأضافت أن أبوابها مفتوحة لهم ودافعت عن موقفها، وأشارت إلى أنها لم تمتنع عن التحدث لممثلي الصحف ودعتهم إلى مكتبها وانتظرتهم طويلاً.
وخلال نقاش الصحفيين مع حياة، تدخل رئيس شعبة المعادن باللجنة متهماً الصحفيين في حضور عدد من النواب وموظفين بإدارة الإعلام بالبرلمان، بإضمار سوء النية تجاه رئيسة اللجنة، وصرخ في وجه الصحفيين ولوح بيده مخاطباً مندوبة صحيفة (الجريدة) بالبرلمان، (انت موظفة معانا)، وطالب بلهجة حادة مندوبي (4) صحف بالخروج، وقال لرئيسة اللجنة (يا استاذة إنت عايزة الناس ديل تاني في مكتبك؟)، وتابع ملوحاً بيده (يلا) في إشارة للصحفيين بمغادرة المكتب.

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 672


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة