الأخبار
أخبار إقليمية
عندما يشن غازي هجوماً على قومه..!!
عندما يشن غازي هجوماً على قومه..!!
عندما يشن غازي هجوماً على قومه..!!


09-07-2015 09:43 PM

تقرير:عيسي دفع الله
انتقدت حركة الاصلاح الان ما اسمته بالتضييق الصامت والمعلن علي حرية النشاط السياسي في البلاد لأحزاب المعارضة ومنعها من اقامة اية انشطة حزبية حتى في دورها منتقداً في الوقت ذاته السماح للأحزاب المرتبطة بالحكومة باعطاءها حق اقامة الندوات بالوقت والكيفية التي يريدونها وقال رئيس حركة الاصلاح الان الدكتور غازي صلاح الدين العتباني في مؤتمر صحفي حول ملابسات اعتقال (4) من قياداته بدار الحركة بالخرطوم امس(السبت) قال ان حركته ظلت تتعرض للتضييق حول السماح بإقامة الانشطة السياسية ومضي قائلا رغم تصريحات قمة الدولة بعدم اعتقال السياسيين إلا اننا نتعرض للاعتقال ورأي غازي بان التضييق وكبت الحريات عطل العملية السياسية مشيراً الي ان القرارات الدولية تاتي لعجز الاجهزة الداخلية منوهاً الي ان ضحية من القرارات الدولية هو المواطن وليس الحكومة او قياداتها منبهاً الي ان الجدل السياسي عبر الحوار هو شرط الاستنارة السياسية وبغيابه ظهر العنف واوضح بان هناك عجز وسكون في الساحة السياسية نتيجة للكبت الشامل وقطع جسور التواصل والجدل السياسي كاشفاً عن تعرض (4) اربعة من قيادات الحركة للاعتقال بعد قيامهم بمخاطبة المواطنيين بموقف جاكسون مشيراً الي ان الخطوة التي قاموا بها ضرورية حتي تستقيم السنة والوصول الي التداول السلمي للسلطة وزاد: قرارات السياسية لست منزلة من السماء علي حد تعبيره لافتاً الي ان اعتقال قياداته اللذين قاموا بالمخاطبة الرمزية هي لست مخالفة للدستور او القانون منوهاً الي ان المادة 39 من الدستور المجاز في 2005 ضمن وثيقة الحقوق الاساسية يتحدث عن حرية التعبير والإعلام لكل المواطنين بجانب المادة 40 التي اشارت الي حرية التجمع والتنظيم السلمي فضلاً عن الحق في تكوين الاحزاب السياسية معرجاً الي قانون الاحزاب السياسية المجاز في العام 2007 في المادة 25 الخاصة بالصحف والإعلام التي تكفل للأحزاب السياسية الحق في عقد الاجتماعات وإقامة الانشطة الحزبية بجانب تسيير المواكب السلمية مؤكداً عن ان الواقع يتنافى مع الدستور وقانون الاحزاب فضلاً عن القرار رقم 158 الذي قضي بتنظيم عملية التجمع والتعبير بجانب تنظيم الانشطة الحزبية مبيناً بان الاحزاب السياسة ظلت تمنع من عقد ندواتها رغم انها حق مكفول بموجب الدستور والقانون والقرارات الرئاسية وحول الحراك السياسي الذي تقوده حركة الاصلاح بمخاطباتها الجماهيرية بالأسواق تسائل غازي بقوله هل هنالك حاجة لهذا الحراك السياسي الذي نقوم به مجيباً بقوله نعم لان هناك مشكلات حقيقة بالسودان في الجانب السياسي ومشكلات الحرب بجانب العلاقات الخارجية فضلاً عن مشكلة اقتصادية يعترف بها النظام الحاكم وليس كما بشرنا بالذهب والمعادن مثل السمك في الماء لن تؤدي الي حل المشكلة علي حد وصفه وكشف غازي عن تقدمهم بعدة طلبات للسلطات بغرض اقامة ندوات بيد انها رفضت لجهة ان السلطات تتخوف من ان تسقط رغم ان الندوات في مناطق بعيدة جداً ولا يمكن لها ان تسقط الحكومة مقراً بقيامهم بندوتين في منطقة شمبات والكلاكلة ، وقلل غازي من فرص نجاح البرلمان في القيام بدوره وقال ان الاخير ليس فيه تعددية ويعمل بالرأي الواحد بمقتضي ارادة حزبية وأضاف نحن نريد جدلاً سياسياً في البرلمان ووصف غازي الاعلام الرسمي بعدم الحيادية منتقداً التضييق علي الاعلام المحايد الذي قال بأنهم يرسلون رسالتهم عبره بجانب مصادرة الصحف من دون اي قيود ، من جانبه اماط نائب رئيس حركة الاصلاح الان حسن عثمان رزق اللثام عن ملابسات اعتقال قيادات حزبه وقال رزق بان (4) من قيادات الحركة اقاموا مخاطبة تحدثوا فيها عن امور حياة الناس المعيشية حول غلاء الاسعار والحريات علاوة علي الحوار قاطعاً بعدم تحدثهم في اكثر من ذلك ،وأكد رزق عن تعرض القيادات لعملية اعتقال بعد ان داهمتهم قوة وأخذتهم الي الشرطة وبدورها قامت الاخيرة بفتح بلاغات الازعاج العام ضدهم ودمغ رزق وكيل النيابة بعدم الحيادية لرفضه اطلاق سراح القيادات بالضمان العادي بحجة ان هذه القضية تقويض للنظام الدستوري في الدولة حسب المادة 50 وهي مازالت في النيابة وقال رزق نحن ضد تسييس الاجهزة العدلية وينبغي ان تكون في العدالة عدالة وأشار رزق الي ان الحكومة تريد ان تقول وتوقع علي اي شئ ولا تنفذ اي منها منتقداً عدم توفر الفرص المتكافئة بين الحكومة والمعارضة في وسائل الاعلام رغم اقرار ذلك منذ خطاب الوثبة وطالب رزق بضرورة توفر حرية التعبير والتحدث كحق لان الحرية تأخذ ولا تمنح وأردف قائلاً لن نرضي بان نكون عبيد في اوطاننا ،وعرج رزق الي قضية الحوار الوطني قاطعاً بعدم مشاركة المعارضين بالخارج في الحوار لجهة انهم لا يضمنون ان لا يحدث لهم ما حدث لقيادات حركته المعتقلين وقال رزق طالبنا بالحريات حتي نخرج بالسودان الي بر الامان وتجاوز مشاكله منوهاً الي ان الحوار الوطني بصورته الراهنة رفضته كل الوان الطيف السياسي ولم تتبقي فيه إلا احزاب الحكومة منوهاً الي انه بات حوار غير مثمر وغير مجدي إلا اذا تم حوار بصورة حقيقة مؤكداً عن رفضهم لأي عقوبات دولية جديدة علي السودان وأشار رزق الي ان تصريحات الرئيس الاخيرة تدل علي ان الدولة بلا مؤسسات وان القرارات تتم بدون مشاورات اجهزة الدولة منوهاً الي ان الحزب الحاكم اصبح مثل الاتحاد الاشتراكي حزب الحكومة وقال رزق بان التقليل من القرارات الدولية مضر بالدولة الا اذا اردنا مصيبة اخري وأضاف نحن لا نحتاج الي مزيد من العداوات مع الدول وحول تحالفهم مع الحركات المسلحة قال رزق نحن لم ندخل معها في تحالف عضوي فقط نتعاون معها حول ما هو متفق عليه مؤكداً عدم ايمانهم بالعمل السلاح وإراقة دماء المسلمين الذي قال بأنه اوقع البلاد في براثين العقوبات الدولية والمشاكل الاقتصادية لجهة ان 72%من ميزانية البلاد تذهب للأمن والدفاع .



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2080

التعليقات
#1336369 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 02:28 PM
حركة غازى وناسها كانوا سكرانيين بالسلطة قبل ما ينفصلوا من المؤتمر الوطنى وهسع السكرة فكت وبقوا يقولوا مافى حريات وتضييق على الحريات الخ الخ الخ ولا التضييق على السودانيين ايام الانقاذ الاولى كان حلال لانهم كفار وضد الاسلام؟؟؟؟
كسرة:الحركة الاسلاموية بكل فروعها وطوائفها انها العهر والدعارة السياسية تمشى على قدمين اثنين!!!!

[مدحت عروة]

#1336135 [عشا البايتات]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 09:28 AM
غازي صلاح الدين مجرم كبير بل من كبار مجرمين الجبهة الاسلامية في السودان كل الافعال الوسخة التي قام بها نظام البشير هو شريك فيها بل هو المدبر الاول ليها ، الدكتاتوربة التي جسمت في صدر البلاد 26 عام هم من صنعها ونفخوا فيها حتى اصبحت شيطان اكبر ومارد شرير حطم كل قيم الخير والرحمة والتسامح والنزاهة والانسانية وعندما بطشت يده بالعدو والصديق و جاء دورهم الان يركضون بدعوة إنشاء حزب جديد باسم الاصلاح الان ، لعنت الله عليكم أجمعين انتظروا حسابكم مع المنتظرين انتم قبل البشير لأن البشير بعمل بأمركم وتفكيركم الوسخ .

[عشا البايتات]

#1335920 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 12:30 AM
يا غازى يا أخى والله دى فرصتك .....
اكرم ليك الف مرة ان تنفض ايدك من اﻷخوان وتنجو بجلدك وما تقول لى اصﻻح وما ادريك انت مصنف ككوز درجه اولى ... انج بجلدك ان كنت من الصادقين .

[الحق ابلج]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة