الأخبار
أخبار إقليمية
ماذا وراء تحالف الخرطوم واشنطن المرتقب !!
ماذا وراء تحالف الخرطوم واشنطن المرتقب !!
ماذا وراء تحالف الخرطوم واشنطن المرتقب !!


09-09-2015 03:53 PM
هنادي الصديق

* حكومتنا المبجلة (راح ليها الدرب) علي ما يبدو، وباتت تبحث عن المخارجة من حصار المشاكل المتراكمة بأي شكل وبأي ثمن، لا يهم إن كان علي حساب المبادئ والقيم وحتي لو كانت علي حساب أقرب الأقربين والحكومة معروف انها (لا عدو دائم ولا صليح دائم)، ولعل مواقفها الأخيرة من (الحليف الإستراتيجي) إيران أكبر دليل، وها هو التقارب مع (العدو الإستراتيجي) يدخل من (الأبواب الأمامية) وليس الخلفية كما هو متبع في سياستهم الدائمة.
* ومن الخبر التالي يتضح نوايا حكومتنا (الفاقدة للذاكرة)حيث يقول الخبر:
* أكدت الحكومة رغبتها في إقامة علاقات ثنائية مع الإدارة الأمريكية وصولاً الى مرحلة التطبيع وليس الاكتفاء بمناقشة قضايا رفع العقوبات عن السودان، وقال وزير الدولة بالخارجية د. عبيد الله محمد عبيد الله في تصريحات صحافية أمس إن الحكومة ترغب في إقامة علاقات ثنائية مع نظيرتها الأمريكية، ولفت لتغير نظرة واشنطون تجاه السودان مؤخراً باعتبار أنها ترغب في إقامة علاقات مختلفة وأضاف (هذا ما يؤكد أن السودان يعني الكثير للإدارة الأمريكية).
* إنتهي الخبر ويبقي ما وراء الخبر، وهو أن صراع المصالح في المنطقة قد بدأ مسقطا خلفه الكثير من المواقف التي بدأت مع مجئ الأنقاذ وخاصة بعد إسقاطات حرب الخليج التي تخلي فيها الحظ عن قادتنا السياسيين وجعلهم يصطدمون بشكل غير مباشر لالنظام الامريكي وقتها، بعد أن فضل نظامنا(المستجد) الوقوف مع النظام العراقي في غزو الكويت ضاربا التحالف الامريكي الخليجي عرض الحائط وبالتالي بداية العداء الكبير بين السودان وواشنطن، ما جعل حكومتنا ترفع شعارات خالدة في الأذهان الي يومنا هذا مثل: (الطاغية الامريكان ليكم تدربنا )، و( لن نزل ولن ولن نُهان ولن نطيع الامريكان)، وهناك الشعار الشهير (أمريكا روسيا قد دنا عذابها) وغيرها من الشعارات يصفها الغرب بالمتطرفة، وتجلت ملامح هذا التطرف، عندما استضافت السودان أكبر العناصر المناهضة للولايات المتحدة في العالم، أمير تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، ما دفع أمريكا لوضع السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب منذ العام 1993 وحتي يومنا هذا، قبل أن يستجد في الأمر جديد.
* أمريكيا التي لم تتوان عن دعم العديد من الكيانات السياسية والعسكرية المناهضة لنظام الخرطوم، عززت كروت الضغط على البشير، بتحريك المحكمة الجنائية الدولية التي أضافت عزلة سياسية، على العزلة الاقتصادية الموجودة أصلا فضلا عن الضغوط الإقليمية التي تمارسها واشنطن عبر حلفائها الذين أصبحت أراضيهم مرتعا للحركات المتمردة على الخرطوم.
* وهو ما يؤكد أن اعتراف السودان بانفصال الجنوب كان جذءا من صفقة بين الخرطوم وواشنطن، في مقابل تمرير الانتخابات الرئاسية السابقة.
* كل هذا يعتبر في قاموس الدولتين(باعتبار ما كان) وتحت شعار عفا الله عما سلف، سيبدأ فصل جديد من المساومة السياسية بين الخرطوم وواشنطن.
* وسبق أن حذر خبراء من هذا التقارب الذي إذا وصل لمرحلة الاتفاق بين البلدين، سيكون له ثمن لن يدفعه سوي المواطن السوداني، والايام كفيلة بإثبات توقعاتنا من عدمها.


الجريدة

[email protected]




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4611

التعليقات
#1337131 [الزول الزمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 06:39 PM
نزل !!!

جذءا !!!

سؤال صغييروني كده .. عندك شهادة قيد صحفي .. ؟؟

[الزول الزمان]

ردود على الزول الزمان
[الصادق] 09-09-2015 11:36 PM
عفيت منك يالزول الزمان

[الصادق] 09-09-2015 11:35 PM
* وهو ما يؤكد أن اعتراف السودان بانفصال الجنوب كان جذءا من صفقة بين الخرطوم وواشنطن، في مقابل تمرير الانتخابات الرئاسية السابقة.

عفيت منك الزول الزمان

اسة الحلوف فينا منو يا استاذة


#1337109 [الغلبان]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 05:29 PM
يا ستي امريكا روسيا قد دنا .......دي بداية العذاب

[الغلبان]

#1337091 [غايتو]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 05:02 PM
(......سيكون له ثمن لن يدفعه سوي المواطن السوداني، والايام كفيلة بإثبات توقعاتنا من عدمها.) ممتاز .... بس ورينا ماهو هذا الثمن المتوقع !!!

[غايتو]

ردود على غايتو
[غايتو] 09-10-2015 04:01 PM
الأستاذ/ نورالدين : شكرا على هذا التعليف وأعتبره ايضاح واضافة وافية وكافية وهو ما كان ينقص المقال ..

[Noureldeen] 09-09-2015 07:30 PM
الثمن حايدفعو الشعب السوداني لانو اي تقارب بين الاداره الامريكيه والمؤتمر الوطني يعطي شرعيه للنظام ليواصل ممارسة النهب والقتل والتشريد للشعب السوداني، اي تقارب هو في مصلحة الاداره الامريكيه والمؤتمر الوطني فقط.امريكا تبحث عن فرص استثمار في السودا،تبحث عن فرض هيمنتها علي المنطقه عن طريق ترويض حكومة المؤتمر الوطني لتنفيذ سياستا في بوبة افريقيا والوطن العربي، امريكا تضمن ولاء المؤتمر الوطني وطرد كل الجماعات الارهابيه المتسلله للسودان من الدول المعاديه ليها، امريكا تنافس الصين وروسيا في السودان وافريقيا. في المقابل تستفيد العصابه السودانيه من حماية امريكا بفك الارصده المجمده واستيراد السلاح لقتل الشعب السوداني، الغاء الحظر وتجميد المحكمه الجنائيه يصب في مصلحة المؤتمر الوطني وليس المواطن فامريكا حريصه علي بقاء الدكتاتور المطيع والامين علي مصالحها اكثر من الرئيس الديمقراطي البراعي مصلحة الشعب السوداني فهمت يا غايتو ولا نشرح ليك تاني


#1337085 [مصطفي عبدالحكيم]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2015 04:48 PM
يا أستاذة هنادي هل أنتم كلكم عجينة واحدة وعقلية واحدة؟ وفهم واحد للأشياء؟ كيف تقولين أن التقارب من الخرطوم وواشنطون سيكون شراً وسيدفع ثمنه المواطن السوداني؟ لماذا التشاؤم والصورة السوداوية للأمور؟ والسؤال الكبير جداً جداً: لماذا كلكم أجمعين تكرهون الخير لهذا البلد وتريدون لأمريكا أن (تطلع عينو)؟

بأختصار أقول ليك نحن وقفنا ضد أمريكا لأنها وقفت ضدنا منذ أول أيام ثورة الانقاذ لكننا عرفنا تماما كيف نجرعها السم الزعاف ولم نركع ولم نستكين لها وعرفنا كيف ندير أمورنا ونتجه شرقاً نحو الصين والهند وماليزيا وروسيا.. وأرسلنا رسالة قوية للأمريكان بأننا لا نستجدي النعمة ولا نقبل الشروط التي تتعارض مع مبادئنا وأعرافنا.. عشان كده قلنا ليهم في ذلك الوقت ليكم تدربنا ولن نزل ولن نهان ولن نطيع الامريكان وأمريكا دني عذابها وDown Down USA لن تحكمنا الـ CIA وكل الشعارات دي.. ده إسمه (الماضي).

هسع الامريكان هم الاتغيروا لأن مصالحهم إتغيرت ولأنهم عرفوا حجمنا الحقيقي وعرفوا أن علاقتنا المتصاعدة جداً مع الصين وروسيا وقعت ليهم في جرح لأننا دخلنا الصينيين لكل أفريقيا.. ده في العرف السياسي إسمو: العمل ضد المصالح الامريكية في المنطقة.. عشان كده أمريكا تغيرت وكلامها بقي لين وحنين وتخلت عن كل العفن الزمان.. ونحن دفعناها الفواتير ومازلنا بندفعها الفواتير وحقنا ما بنسيبو.. خليناها تجمد المحكمة الجنائية وتحرق الورق.. وأجبرناها ترفع جزء من العقوبات.. وكل الحوارات الدايرة الان بمبادرات منهم هم.. نحن ما بادرنا معاهم.. هم الشغالين تحانيس معانا عشان نمشي ليهم أمريكا ويجيونا هنا السودان.. غندور وكرتي مشوا ليهم بدعوة رسمية منهم هم.. المبعوث الامريكي كنا حاظرين دخوله للسودان وهسع سمحنا ليهو يجي وجاء بعقلية منفتحة وهو عارفنا وعارف وشنا وعارف حجمنا كويس.. فهمتي ولا أزيدك يا بنتي؟

في الختام أقول ليك: بدون أمريكا نحن مسكنا البلد دي ووفرنا الخبز والخدمات لكل الشعب (ومصر القريبة دي الناس بتموت في طوابير العيش لليوم ده)... فما بالك لو العلاقات مع أمريكا بقت تمام وكل العقوبات أترفعت؟ يمين بالله الشعب السوداني ده يأكل الشهد ونرفع ليهو رأسو فوق.. يانا ديل نحن عارفين ماضينا وعارفين حاضرنا ومستقبلنا وبنقولها لأمريكا ولكل البشر الزارعنا غير الله اليجي يقلعنا.

[مصطفي عبدالحكيم]

ردود على مصطفي عبدالحكيم
[السودانى] 09-10-2015 12:44 AM
انت من زمن يا امريكا لمى جدادك و يا دوب امريكا عرفت حجمنا و حجمنا ياتو دولار بى 12ج و لا دولار ب10000ج حجمنا ياتو باجيش السودانى الذى حجمه يفوق 150000 جندى و لا جيشنا الما تامى 30000 جندى و لا حجمنا بى 400 برميل بترول اتصدرت يوميا ولا حجمنا بى استيراد الجاز و البنزين و الغاز و لا القمح المزقنا فاتورتو نحن لو عرفنا حقيقة كنا مشينا اكتر من مصر و يكفى ان شعب مصر يقف صفوف للخبز و نحن نذهب للاستشفاء اليها لاننا نملك خبز و لا نملك صحة و لا تعليم و لا خدمات قطارات و لا طائرات و يكفى ان جيشها يحارب و يصنع و نحن تبقى لنا جيش ياكل و يشرب و يقضى الحاجة و يقاتل نيابة عنه مليشيا قبلية لو لم اكن وطنى غيور ما كتبت مل ذلك و المنى ما كتبت فنحن لا حجم لنا الان لأن الذين اواهم السودان سابقا الان هم متقدمين علينا اثيوبيا مثلا و تشاد

[Tarig Amman] 09-09-2015 11:07 PM
انت عايش وين يا الاخو .... اكيد فى كوكب تانى ... امريكا شغالة معاكم تحانيس ... و الله قاعد اضحك لى ساعة و نص ... و مسلسل الضحك مازال مستمر ... ضحك على الهبالة .. ضحك على التخلف المستمر ... عشان ما اصرف معاك كتير .... ارجع اليوتيوب و شوف جلسة الامم المتحدة اللى كان فيها على عثمان و هو نازل تحانيس فى الادارة الامريكية عشان يقنعهم بأن البشير الوحيد اللى قادر على فصل الجنوب ... هاذا تاريخ يالاخو ... قال مصر القريبة دى فيها صفوف عيش ... نحنا كم و المصريين كم ... احنا ما عندنا صفوف عشان الناس ما عندها القرش اللى تشترى بيهو الخبز ... فهمت يا متخلف افندى ... وللا نقول كمان .

[الراجل] 09-09-2015 08:19 PM
يازول ده كلام شنو انت عايش فى ياتو تاريخ الله يعينك ويفتح بصيرتك


#1337082 [Floors]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 04:43 PM
للأسف يا أخت هنادي حرام إطلاق إسم حكومة لفئة باغية مغتصبة للسلطة لأكثر من ربع قرن
من الزمان لبلد هاملة يصول ويجول ويرقص فيها شاويش سفاح هارب من العدالة مدعوم
بإخوان الشيطان الفاسدين اللصوص !! صفة حكومة دوماً تطلق للأنظمة الرشيدة التي
جاءت بطرق شرعيه ... نرجو تشجيع شعبك الكسلان للقبض على الشاويش التي لاترغب المحكمة الجنائية في القبض عليه ولكن ضعوها فقط أمام الأمر الواقع لجس نبطها !!

[Floors]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة