الأخبار
أخبار إقليمية
أغنيات جنود السودان
أغنيات جنود السودان



09-10-2015 12:17 PM
ترجمة : بدر الدين حامد الهاشمي وخالد محمد فرح


أغنيات جنود السودان
Sudanese Soldier's Songs
د. هيي ثورنبيرن D. Hay Thournburn


تقديم: نشرت هذه المقالة في العدد الرابع والعشرين من "مجلة الجمعية الأفريقية الملكية" (والتي سميت فيما بعد مجلة "الشؤون الأفريقية - لندن" African Affairs (Lond)) والتي صدرت في عام 1925م.
الشكر موصول لدكتور عبد الله جلاب لجلبه لنا هذا المقال التاريخي القديم.
المترجمان
-------------- -------------- ------------
يعمل الجندي السوداني في الجيش المصري في الأعمال العسكرية المختلفة بحماس أزيد، ونشاط أعظم، وهمة أعلى وهو يغني. ولا يزعم الكاتب أن هذا المقال سجل عربي كلاسيكي لكلمات الأغاني العسكرية، وإنما هو محض رصد صوتي لتلك الكلمات. وتعد العربية لغة أجنبية لنحو 90% من رجال كتائب الجيش السوداني، وفي بعض الوحدات قد تزيد تلك النسبة على ذلك. ويتعلم المجندون من الشلك والدينكا والنوبة في بداية التحاقهم بالجيش لغة عربية "مكسرة"، ولن تجد كثيرا من الكلمات الواردة في أغاني أولئك الجنود السودانيين في أي قاموس أو معجم عربي.
إن الأغاني والقوافي التي ستذكر في هذا المقال هي مجرد أمثلة للأغاني الكثيرة التي يؤديها هؤلاء الجنود- لبعضها أبيات كثيرة، وكثيرا ما أثارت إضافة أحد الظرفاء من الجنود لبيت من الشعر المثير للضحك عاصفة من التصفيق والاستحسان.
وفي بعض الحالات يؤدي المغني كامل الأغنية بصورة منفردة، ومن ثم يعيد الجميع كل المقاطع مرة أخرى، و في أحيان أخرى يشدو المغني بكلمات قليلة ثم يعقبه بقية أفراد الفصيل (الكورس) بالغناء. من أمثلة النوع الأول تنتمي "الجلالات" ... تلك الأغاني الدينية الطابع، والتي تشير إلى رب العباد
(1)
لا إله إلا اللهْ
لا إله إلا اللهْ
لا إله إلا الله ... محمد يا رسول الله
(2)
لا إله إلا الله
فُقرا عبيد اللهْ
شدّوا خيلكُمْ
امرقوا قدام الرسول
براكُمْ سلّموا
لا إله إلا الله
* حذفت الف ولا التعريف من ( الفقرا ) جريا على طريقة القوم في ذلك فهم لا يأبهون لها، ومنه قولهم في الجلالة الدارفورية " فقرا شيلوا جلالة لعلي ود زكريا الخ" (المترجمان)
(3)
اللهُ الدايمْ
اللهُ دايم اللهْ
دايم كريم اللهْ
يا اخوانا شيلوا الدايم
اللهُ دايم اللهْ
دايم كريم اللهْ
(4)
يا اللهُ الدايمْ
يا اخوانا شيلوا الدايم
يا اللهُ الدايم
الدايم دا ما نايم
يا اللهُ الدايمْ

(5)
وهناك "جلالة" أخرى من عهد الدراويش (أي عهد المهدية. المترجم) يصعب ترجمتها (للغة الانجليزية) ولكن مضمونها يقول الآتي: "هذا اليوم ...هذا اليوم من كل الأيام نجتمع هنا ...في مكان واحد ... محاربين صغار أقوياء ونساء...تسيل منهم الدماء ...يطردون الأعداء"
وهناك "جلالة" يقول مضمونها: "هذا يوم جميل ...نشعر بأننا قادرون وأقوياء...فلنذهب للحرب ونقتل الأعداء ".
يا عيال ترًى
نحن رجال
اليوم اليوم ترى
صُبيان البنات
رُشّوا الرجال بالدّمْ
تساموا الزول تًرًى
(6)
طعنوني بى حربة شنقة
بكان حربة بلحيل بوجعْ
ط/ير ط/ير خربان
بكان شنقة بلحيل بوجعْ
في شان اللهْ

يا يلا دوري
نحن رجال
اليوم..اليوم تراه؟
صبيان البنات
روش ؟ الرجال بي دام؟
تسامو ؟ الزول ترا
(6)
والأغنية التالية هي أيضا من عهد الدراويش:
تناني بي حربة شنقا
بكان حربة بالحيل بيوجع
طير...طير حربة
بكان شنقا بالحيل بيوجع
عشان الله
(7)
جاني جوّاب
من سيد العموم
أبو الفاضلْ
جوّدوا الكفار
بى سيف العموم
أبو الفاضل الدين منصور
هذه الجلالة فيها بكل تأكيد أصداء وعقابيل من تراث المهدية فأبو الفاضل هو لقب من ألقاب الامام المهدي ، وعبارة "الدين منصور" هي الأخرى عبارة أنصارية قحة أعلنها ود حبوبة في ثورته وكانت شعاره.
(8)
وعندما يكون على الرجال رفع أوزان ثقيلة، عادة ما تسمعهم يرددون:
أنا و"إنت" والله .. هوبْ!
أو
(9)
هى برّه .. هى برّه لى فوق
هى اللهْ ، هى اللهْ.. لى فوق................حي الله، حي والله...لي فوق.
(10)
الأغنية التالية هي "مارش" عسكري من أيام الحملة النيلية، وتروي حكاية الخسائر التي أوقعها الجنود الفاتحون (الغزاة. المترجمان) من على بواخرهم النيلية على الدراويش، وعن الوجبات الدسمة التي أتيحت للنسور والبواشق من جثث قتلى الدراويش:
ط/ير ط/ير خربان
الكورس: كوسيم البابور جايي
ط/ير ط/ير ياكلْ
الكورس: كوسيم البابور جايي
ط/ير كِلدِنقْ ياكل
الكورس: كوسيم البابور جايي
لعل المقصود من كلمة " Kussim" هنا الكلمة السودانية البذيئة "... أم"، وعساكر ذلك العهد قمينون بترديد مثل هذه الالفاظ ! (المترجمان).
(11)
هنالك أغنية شعبية تشير إلى فضل الزواج ونعيمه:
هِيلي
الكورس: حلوة
حق الناس
الكورس: حلوة
كان ضُقتوا
الكورس: حلوة
في بيتو
الكورس: حلوة
دخّنوه
الكورس: حلوة
هندسوه
الكورس: حلوة
وهكذا
يشير السطر الخامس (دخّنوه) إلى عادة النساء السودانيات في التعطر بالدخان، حيث يقمن بدفن وعاء خزفي (برمة مثلا) في باطن الأرض، ويضعن فيه بعض الأخشاب العطرية المشتعلة (مثل الصندل وغيره)، ثم يجلسن على فوهة الوعاء المتصاعد منه الدخان، بعد أن يغطين سائر جسدهن بشملة أو بطانية للحفاظ على الدخان ذي الرائحة العطرية على أجسادهن.
(12)
وهذه أغنية جماعية:
أبو لانق لو لو شنبو
أبو لانق لو لو ضنبو
أبو لانق لو لو صُلبو
أبو لانق لو لو راسو
أبو لانق لو لو دِقنو
(13)
وهذه أغنية تغنى جماعيا أثناء العمل مرات ومرات
أيوه المِيري .. يومية كمْ
أيوه الطُلبة جنّني
أيوه الطُلبة يا وليدي
(14)
المغني: أبو لًمبو
الكورس: شنب القرموط
(15)
علي أفندي
الكورس: مامور اصوان
في القهوة
يشرب فنجان
في الخلا
يضرب نيشان
كان علي أفندي ضابطا مصريا يعمل ك "مأمور" في أسوان (اصوان) في تسعينات القرن الماضي (أي القرن التاسع عشر) عندما كانت تلك المدينة تعد نقطة حدودية بين مصر والسودان.
ترجم الكاتب البريطاني كلمة "الخلا" في الأغنية على أنها "الكلا" وقال مفسرا لها بأنها كلمة تركية تعني "مربع أو ميدان square. ويظهر في هذا المقطع أثر الثقافة المصرية ، كما إنه يذكر بأهزوجة " الفات الفات وفي ديلو سبعة لفات الخ " (المترجمان).
(16)
البُلك امين
الكورس: سرق التعيين
نمرتو كمْ ؟
الكورس: ميّة وخمسين
مخزنجي
الكورس: سرق الصابون
نمرتو كمْ ؟
الكورس: ميتين وخمسين
يبدو أن الاختلاس والسرقة ومختلف ضروب الفساد مستشري عند موظفي الحكومة من قديم! (المترجمان)
(17)
اللهْ يا اللهْ
الكورس: حًيْ دوب يا اللهْ
جُرْ البِير
الكورس: حيْ دوب يا اللهْ
أم شنقة ما بطّالْ
الكورس: حيْ دوب يا اللهْ
التعّب الرجال
الكورس: حي دوب يا الله
دورتينقي ما بطال
الكورس: حي دوب يا الله
ودّونا كردفان
الكورس: حي دوب يا الله
الطيّعْ الجبال
الكورس: حي دوب يا الله
وتم إرسال جنود مشاة سودانيين في عام 1916م، وفي غضون الحملة على دارفور (المستقلة حينها) إلى "أم شنقة" حيث خطوط الاتصالات، لجلب الماء من آبار عميقة يصل عمق بعضها إلى نحو 230 قدم. وكان على كل واحد من أربعة من الرجال أن يسحب الماء بحبل منفصل عن الآخرين، إذ كان وزن الحبال المستخدمة يفوق وزن الماء الذي يرفع لظاهر الأرض. وفي البيتين الأخيرين من الأغنية إشارة إلى الحرب التي خاضها أولئك الجنود ضد سكان جبال النوبة، والتي كانوا يعتقدون بأنها كانت أكثر إثارة (more interesting) من حربهم في دارفور!
و"دوب" لفظة من العامية السودانية تفيد معنى الشوق والتلهف ، واستخدامها في هذا السياق يذكرنا بالأغنية " الليلة دوب ولا زم نرضى بالمكتوب .. هوي يا الله .. الخ " (المترجمان).
(18)
يا مريم
الكورس: كُجيْنه
هاي يا مريم
الكورس: كُجينه مريم كُجينه
بنات برتي
الكورس: كُجينه
حرير برتي
الكورس: كُجينه ، مريم كُجينه
ماشي للسوق
الكورس: كجينة
تجيب مصروف
كجينة .. كريم كجينة
مشّطوا راسي
الكورس: كجينه
بعجب قلبي
الكورس: كُجينة .. مريم كُجينة
لعل هذه واحدة من الجلالات التي ما تزال مستمرة بين الاجيال المعاصرة من العساكر والمستجدين وحتى متدربي "الدفاع الشعبي" على اختلاف في الفاظ مقاطعها (المترجمان).

(19)
يا زول
الكورس: بنادوه
ست الروب
الكورس: بنادوه
أم دبدوب
الكورس: بنادوه
فوق البيت
الكورس: بنادوه
سرق التوب
الكورس: بنادوه

(20)
شُغله أم قرون فوقا دًبًره
الكورس: خلّي يبرا
كُب عليهو شطّة
الكورس: خلي يبرا
كُب عليهو ملح
الكورس: خلي يبرا
كب عليهو ويكة
الكورس: خلي يبرا
كب عليهو موية
الكورس: خلي يبرا
كب عليهو جمرة
الكورس: خلي يبرا

(21)
شيل بايا
الكورس: شوكو شيل بايا
تا نتني
شوكو شيل بايا
في إيدي
شوكو شيل بايا
أنا شُفتو
شوكو شيل بايا
وتتضح هجنة وعدم صفاء عربية هذا المقطع بصورة واضحة ، ولذلك فقد عمدنا الى كتابته كما تخيلنا سماعه نقلا عن النص الانجليزي (المترجمان)
(22)
يا مِريّة
الكورس: سعد اللهْ جا
يا مِريّة
الكورس: جوزك وصّاني
وصّاني
الكورس: جوزك وصّاني
(23)
هذه الأغنية تؤدي بصورة جماعية:
أب دلدوب جنّنْ الفكي هيه
أب دلدوب دبدوب تخين هيه
أب دلدوب سِتّو ما تديه هيه
و للأبيات تفسيرات متعددة قد لا يمكن التوسع في توضيحها هنا (المترجمان).
(24)
شافا حِنّه .. يا فا أنا ما ليبه ( لعبة ؟ ) هيه
ما ليبه شافا .. قول شابا
حِنّة عالي .. حنة واطي
أنا ما ليبه هيه
ما ليبه شابا قول شابا
هذا نموذج قديم من " عربي جوبا " الهجين.
(25)
الليلكُمْ باردْ
نجري نجيكُمْ
نشوفكُمْ
شوقنا الشربكنا
نجري نجيكم
نورّيكُمْ

(26)
يا حليلو
ربّوه في دار سلّوه
(... ) تمّ ضُراع
درسوه في مسطره
(...) تمّ ضراع
درسوه في رسالة
بين الأقواس لفظة نابية لعضو في جسم الإنسان لا يليق بنا إثباتها هاهنا ، ولعل التفوه بها هي الأخرى كان شيئا عاديا بين الناس في ذلك العهد من البداوة والبساطة (المترجمان).
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3151

التعليقات
#1337987 [ككو حليمة]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2015 11:35 AM
متعكم الله بالصحة و العافية ولكم الشكر الجزيل السيدان الهاشمي و خالد فرح، و الله اثلجتم صدري بهذه الترجمة الرائعة و لجلبكم لهذا المقال الجميل الي هنا، سعدت و الله ايما سعادة و حزنت في نفس الوقت اننا نعجز عن البحث عن اشياء بسيطة مثل هذه في تراثنا القومي الشفاهي فتندثر ولا يقوي احد من اجيالنا القادمة علي تذكرها... و كذلك نشكر الخواجة هيي ثورنبيرن علي مجهوده البسيط الرائع هذا و اتمني ان يحفزنا علي جمع و توثيق و نشر اشياء مشابهه كهذه.

[ككو حليمة]

#1337663 [mukak]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2015 05:32 PM
اشكرك يا دكتورنا الهاشمي علي مجهوداتك المقدرة _ واذا كان من تعليق فانا قول ان الجلالات : لا اله الا الله - الديم ديم الله ديم كريم الله ومريم كجينة مازالت الي اليوم موجود عند الجيش السوداني وانا تدربت في التسعينات وكنا ننشد نفس الجلالات وكما هو معروف ان معظم جلالات الجيش السوداني ماخوذة من جلالات جيش دارفور . اما كلمة ابولانق بعربي دارفور الدارجي هو القرد وكلمة تري بفتح التاء والراء هي كلمة عربية اصيلة واليوم متداولة بكثرة في دول الخليج خاصة السعودية واما كلمة جودوا في دارفور تعني صلحوا وجودالزرع بفتح الجيم وتشديد وكسر الواو يعني نظف الزراع وزمن الجوادة هو فترة نظافة الزراعة استعدادا للخريف . اما كلمة بايا فربما آلة موسيقية مثل القرن او نحو ذلك تنفخ فيقال لك فلان ضرب ام بايا وسمعناها كثير في صغرنا . اما تانتني معناها تعطيني او تنطيني وهي اللغة العربية الحميرية المستعملة في غرب السودان كما نجدها الان عند سكان بادية الشام فهم يقولون انطونا مقابل اعطونا والله اعلم .

[mukak]

ردود على mukak
[محجوب عبد المنعم حسن معني] 09-10-2015 11:15 PM
ابولانق ايضلً بلغة الدينكا تعني كلمة بذيئة
مع مودتي


#1337592 [hanankokoabas]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2015 02:38 PM
eDear Hashimi good thing that u have written that bad Ghalalat make th

darvishes sons up todate never fevrite the soldierity(bad talks bad done(

[hanankokoabas]

#1337564 [الأشــعــة الـحــمــراء]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2015 01:58 PM
المصدر الأسـاسي .. يـرجـع لـسـلـطـنـة دار فــور .. و السلطان / عـلـي ديـنـار..
و إلـى جلالات جـيـوش الخليفة عـبـد الله ود تـورشــين و مـن قـبـل أثـنـاء بـدايـات الـثـورة المـهـدية و المـعـارك الـتـي خـاضـهـا الجـهـاديـة ضـد جـيـوش المـستـعـمــر .. كـانـت هـنـالـك الـفــرق الإنـشـاديـة التـي تـؤدي أنـاشـيـد الحـماس و تـمـجـد مـقـامـات الـرجـولـة و الـفـحـولــة و شـدة الـبـأس لـدى المـجـاهــديـن.. و لآ غــرو بـأن تـرد بـعـض الكلمـات الأكـثـر تـطـرفـا فـي الـتـعـبـيـر عـن الـرجـولـة المـطـلـقـة.

[الأشــعــة الـحــمــراء]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة