الأخبار
أخبار إقليمية
الثقافة تتعهد بتنفيذ توصيات منتدى التنوع لمعالجة قضية الهوية
الثقافة تتعهد بتنفيذ توصيات منتدى التنوع لمعالجة قضية الهوية
الثقافة تتعهد بتنفيذ توصيات منتدى التنوع لمعالجة قضية الهوية


وزير الإعلام: الحوار الثقافي يسهم في معالجة قضية إدارة التنوع في السودان
09-11-2015 10:40 AM


الخرطوم:وصف وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، قضية إدارة التنوع الثقافي في السودان بالجوهرية، ولفت لانصهار بيئات اجتماعية وثقافية وجغرافية مختلفة.
وأوضح الوزير لدى مخاطبته أمس الأول، منتدى مجلس الوزراء حول إدارة التنوع الثقافي في السودان، أن الجميع في حاجة ماسة للتعرف على الثقافات التي تنتشر في كافة أرجاء السودان، وضرورة التفاعل معها من خلال الشراكة مع وسائل الإعلام المختلفة.
وتعهد الوزير طبقاً لـ (سونا) بالدفع بمشروع القرار الذي سيخرج به المنتدى إلى منضدة مجلس الوزراء عبر آلياته المساعدة تأكيداً لبلوغ ذلك الجهد لغاياته.
في السياق أكد وزير الإعلام د. أحمد بلال عثمان أهمية ابتدار حوار ثقافي يسهم في معالجة قضية إدارة التنوع في السودان.
وأوضح بلال أن المنتدى يجئ في وقت تنعم فيه البلاد بأجواء الحوار الوطني الذي أعلنه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير للوصول إلى كلمة سواء، وقال (نحن أحوج ما نكون إلى حوار ثقافي يعزز مسيرة الوحدة )، وأشار إلى أن السودان يتمتع بتعدد ثقافي متفرد.
ولفت وزير الإعلام لأهمية أن يخرج المنتدى بتوصيات تدعم عملية السلام والاستقرار وتساعد في دفع عملية الحوار الوطني بصفة عامة والثقافي على وجه الخصوص.
ومن جهته نوه وزير الثقافة الطيب حسن بدوي لأهمية مشاركة العلماء والمفكرين والمبدعين في أعمال المنتدى باعتبار أن قضية التنوع الثقافي قضية مركزية تهم كل أهل السودان، خاصة وأن البلاد تتأهب لانطلاقة الحوار الوطني والمزمع عقده في أكتوبر المقبل، وأبان أن المنتدى - الذي عقد تحت شعار (الثقافة طريق الوحدة والسلام والتنمية المستدامة)- يعد فرصة لبحث كيفية إدارة التنوع الثقافي في السودان.
وأكد بدوي جاهزية الوزارة لتنفيذ التوصيات التي يخرج بها المنتدى، حتى تسهم عملية إدارة التنوع الثقافي في معالجة قضية الهوية المدرجة ضمن قضايا الحوار الوطني.
يذكر أن المنتدى شارك فيه وزراء الثقافة بالولايات، وأعضاء لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية بالبرلمان، بجانب عدد كبير من المهتمين بالشأن الثقافي.
وتناول المنتدى مجموعة من أوراق العمل منها الرؤية الاستراتيجية للعمل الثقافي في إدارة التنوع الثقافي، وورقة حول الوحدة في التنوع، وأخرى حول اتجاهات دراسة الثقافة السودانية.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 751

التعليقات
#1338071 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2015 03:27 PM
لنظام الحاكم المهتري لم يعد له ما يقدمه للشعب السوداني الفضل...وبدا السودان موسم الهجرة الى ديموقراطية وست منتسر واحزاب السودان الاصل والناس المحترمين وليس تنظيمات مصر الخدوية التي اعتنقها طلقاء حملة كشتنر 1902في المركز واقسموا ان لا يدخلها عليهم مسكين وعاملين فيها عرب اكثر من العرب ويتمسحوا بالكريمات والدولةالبوليسية الفاشية المستوردة من مصر وتركيا ا وغيرها في جمهورية العاصمة المثلثة

المرجعية فقط اتفاقية نيفاشا ودستور 2005
احزاب السودان
الاتحادي الديموقراطي الاصل-الختمية -الشمال والشرق
حزب الامة الانصار الوسط والغرب كردفان ودارفور
الحزب الجمهوري -تحت التسجيل-المثقفين
الحركة الشعبية شمال -اتفاقية نافع/عقار 2011 كل المهمشين

غير كده زبد ودجل سياسي وكل تشظيات المركز لا تمثل السودان اوالشعب السوداني لذلك يستخدم النظام جهازه الامني فقط من اجل البقاء والمدعوم بدستور بدرية سلميان الشمولي مع دعم الامبرالية والصهيونية له من الخارج..

[شاهد اثبات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة