الأخبار
أخبار إقليمية
من سيخسر المليون..!!
من سيخسر المليون..!!
 من سيخسر المليون..!!


09-11-2015 10:32 PM
عبد الباقى الظافر

قبل سنوات كان وزير الخارجية السوداني يرد بدبلوماسية على سؤال حول تقدم السودان بشكوى ضد مصر..الوزير حاول التقليل من الامر واكد ان الامر ليس الا مذكرة روتينية ظلت وزارته تقدمها لمجلس الأمن بشكل راتب..كان ذاك دفاع الحكومة عن سودانية حلايب..بل في كثير من الأحوال ظلت حلايب ملفا مسكوتا عنه.
امس تحدث والي القضارف ميرغني صالح عن مليون فدان من الاراضي الزراعية عالية الخصوبة تسيطر عليها الحكومة الاثيوبية..مليون فدان تعني عشرة مليون جوال ذرة في اسوا الأحوال ..الوالي اقر ان منطقة الفشقة باتت منطقة معزولة وخارج السيادة السودانية.. وان الاثيوبيين تمددوا رغما عن تفاهمات العام ١٩٩٥ التي جعلت المنطقة الحدودية بين البلدين خالية من الجيوش .
قبل نحو عامين كانت الحكومة السودانية تفاجئ ضيفا زائرا بهدية غير متوقعة..السيد البدوي زعيم حزب الوفد حمل معه الى القاهرة مليون فدان من الاراضي الزراعية..هنالك اختصم معه الشعب المصري وتحت ضغط الاعلام اقر البدوي ان الهدية السودانية لكل شعب مصر.
الان حلايب ضاعت من بين أيدينا ..تم تمصير المنطقة بالكامل..مصر تنفق بسخاء على مشاريع البنية التحتية..دعم فوق المعتاد في محال خدمات التعليم والصحة..في المقابل صمت سوداني مريب..امعانا في التضليل تم استنساخ حلايب بديلة حتى ننسى المدينة الضائعة بسبب التفريط..اذا سمعت عزيزي القاري ان والي البحر الاحمر زار حلايب فلا تظن انه تمكن من عبور الأسلاك الشائكة التي تفصلنا عن جزء غال من الوطن..السيد الوالي وصل الى حلايب المزورة التي تقع جنوب حلايب (ست الاسم).
الان الفشقة ومن قبلها حلايب ..اكثر من ثلاث نقاط حدودية ملتهبة في حدودنا مع جنوب السودان ..حدودنا لم تحسم مع دولة جنوب السودان التي اعترفنا بها قبل حسم ملف ابيي وحفرة النحاس وغيرها ..الحكومة ترتكب اخطاء عظيمة في التفريط في ترابنا الوطني..الان يتم (تحبيش) الفشقة وحكومتنا نائمة او تحارب في طواحين الهواء.. لن يتحرك البرلمان ليسائل وزارة الخارجية عن التعامل المرن في قضايا حساسة تتعلق بأمننا الوطني.. الحكومة تغض الطرف اتقاء لغضب العواصم المجاورة ولو كان الثمن بعض من كرامتنا .
في تقديري ان صمت الحكومة لا يعفي أحزابنا المعارضة ومنظمات المجتمع المدني المستقلة..الوطن ليس ملك يمين لتتصرف فيه الحكومة بالاهداء والتنازل وغض الطرف..انه الوقت المناسب للنواب المستقلين ليناصروا الوالي الشجاع ميرغني صالح والذي اتوقع ان يجز راسه في اقرب وقت حتى ترضى عننا أديس أبابا ..اين أئمة المساجد من وطن بات يقطع من أطرافه وهم منشغلون بدعاء النصرة لولاة الامر.
بصراحة..اذا عجزت الحكومة في حماية حدود السودان فلتبحث عن شعب اخر وبلد بديل..العجز عن اداء المهام من مبطلات الشرعية الدستورية.

آخر لحظة


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 6390

التعليقات
#1338539 [على]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2015 07:00 PM
الحكومة والمعاضة تتنافس على من يستمر فى الخرطوم وماهم ومال وجع الرأس حتى نحن الشعب متنا وشبعنا موت لماذا لاتتحرك مضاهرات وكتابات مستمرة للمطالبة بحقوقنا وعودة حلايب ولماذا لاتتحر منظمات المجتمع المدنى مع نظيراتها فى العالم لابراز حلايب كما فعلت فى دارفور فى النهاية دارفور قاعدة فى السودان لكن حلايب والفشقة طارت برة السودان هل هناك من سودانى عاقل يبدا فى التفكير فقط من اجل استرداد حلايب وغيرها ام الخوف كاتلكم ولاتنسوا حلايب سودانية

[على]

#1338442 [بوجاسم]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2015 01:31 PM
من سيخسر البونبون

[بوجاسم]

#1338392 [Ahmed Abdelrahman]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2015 11:50 AM
مسئولي السودان حكومة ومعارضة نادرا ما يعرفون مصلحة وطنهم وكثيرا من مسؤولينا غارقين في فيما يخصهم واسرهم ومصلحتهم والمعارضة تبحث بشتي الوسائل الجلوس في كراسي الحكم حتي باستقواء بالاجنبي وكلهم مافيهم رجا ولكني اري في جيل الشباب الحالي بارقة امل شيء عجيب هذا التساهم والتساهل مع مصر واثيوبيا عندما يقومون بتقطيع اوصال السودان كما يريدون هناك خلل كبير فينا ينبغي تصحيحه حسبي الله ونعم الوكيل

[Ahmed Abdelrahman]

#1338360 [خليفة احمد]
5.00/5 (3 صوت)

09-12-2015 10:47 AM
دي الحقيقة البنفتش عليها من صحافتنا منذ ايام الوالي ابو عشاء زبادي وعدس .. لقد ضيع رفاق امسك وطن اسمه السودان وبقينا ملطشة وتور الساقية يصيح من بكين،، تبا لكم ياجبناء يالفالحين في بناطلين النسوان وجلد الطلاب واهاب المساكين ،،،

[خليفة احمد]

#1338306 [المشروع]
4.00/5 (3 صوت)

09-12-2015 08:44 AM
لقد ناديت ان اسمعت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي والاخ الظافر ينادي ويستنجد بالفئات التالية؟

1- بائمة المساجد ؟؟؟
2- بنواب البرلمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
3- بالنواب المستقلين في البرلمان؟؟ وهم نسخة مزورة من النواب الأصليين التابعين اما للمؤتمر الوطني او الأحزاب المستنسخة التي أكلت من بقايا ميتة المؤتمر الوطني ووافقت على المشاركة في انتخابات قاطعها الشعب السوداني لأنه يعرف انه لا جديد؟؟؟
4- الظافر يستنجد بالمعارضة التي تطاردها الحكومة وتخونها وتجرمها وتكفرها ؟؟
5- الظافر يستنجد بمنظمات المجتمع المدني التي يسمح لها فقط بتسيير مظاهرات ووقفات احتجاجية في مسائل الختان والاعراس وغلاء المهور وكأن مشكلتنا الاساسية في الختان او كأنه سيتم محاسبة الناس يوم القيامة على هذا الاساس؟

اما البرلمان بما فيه من يسمون انفسهم بالمستقلين وهم في واقع الامر (مستغلون ومستفلون) والذي تقع عليه دعم القضايا الوطنية ومراقبة الجهاز التنفيذي فإن نوابه المستقلين يطاردون الوزراء في مكاتبهم من اجل دنيا زائلة ولا يدرون ان الوطن مهد بالزوال؟؟

حكومتنا عينها مكسورة من اثيوبيا التي تنطلق بقوة الصاروخ في التنمية القائمة على العدل وطالما ان على عثمان والترابي وجماعته ورطوا السودان في محاولة اغتيال فاشلة (ولو نجحت لكانت الطامة الكبرى)التي لا تبقى ولا تزر ومن لطف الله علينا انها لم تنجح ؟ فالحكومة الحالية والقادمة ستظل تدفع ثمن مغامرات الكيزان بالخارج طالما ان منضدة مجلس الامن مليئة بالقرارات ضد الحكومة السودانية..

لا حل لعودة سيادة السودان الا ان تاتي حكومة تمثل السودان المستقل لا حكومة تمثل بعض الاسلاميين بالداخل والاسلاميين بالخارج المغضوب عليهم من شعوبهم ولم يبقى للظافر الا ان يستنجد ببعض الفئات الاخرى التي لم يذكرها وهي التي عندها الحل ..

[المشروع]

ردود على المشروع
[كوش] 09-12-2015 11:30 AM
للتصحيح فقط .. لقد أسمعت لو ناديت حياً ** ولكن لاحياة لمن تنادي


#1338295 [hanankokoabas]
4.00/5 (3 صوت)

09-12-2015 08:20 AM
(بصراحة..اذا عجزت الحكومة في حماية حدود السودان فلتبحث عن شعب اخر وبلد بديل..العجز عن اداء المهام من مبطلات الشرعية الدستورية.)
والله بالغت عدييييييييييييييييييل كترت المهلبية نان هى وينا الشرعية ذاتااااااا

[hanankokoabas]

#1338282 [صادميم]
4.25/5 (4 صوت)

09-12-2015 07:34 AM
تأكد انه اذا طالب البشير باستعادة الفشقة فان الحكومة الاثيوبية سترفع قرار محكمة لاهاي و ضرورة البشير تسليم نفسه للاهاي و هو ما لا يقبله البشير فهو لكي يثبت ان قرارات المحكمة الجنائية تحت حذائه قدم عشرات التنازلات من الكرامة السودانية في سبيل مصلحته الخاصة لذا ستبقى حلايب مع مصر و الفشقة مع اثيوبيا ليضمن زيارته لهم كل مرة في محاولة لكسر الحصار المفروض عليه.

[صادميم]

#1338247 [مواطن]
2.50/5 (4 صوت)

09-12-2015 03:59 AM
السودان شعبا وأرضا أصبح ببساطة رهنا لتأمين وضع البشير وحمايته وزمرته مهما كلف ذلك, بما في ذلك من التخلي عن أراضيه والتي بدأها بكارثة التخلي عن أكثر من ثلث مساحته وفقدان الجنوب الطامة الكبرى التي لن يوجد لها مثيلا لاسوأ حدث في اريخ هذا البلد.

[مواطن]

#1338217 [مصرى كنت عندكم]
5.00/5 (3 صوت)

09-12-2015 01:31 AM
ياسيدى الفاضل حلايب تم تسليمها الى مصر تسليم مفتاح بالمستندات والتوقيع بالبصمه من الحكومه السودانيه
وكان البديل تسليم الترابى وبعض الرموز السودانيه الى مصر فى حادثه محاوله اغتيال مبارك وان لم يتم التسليم كانت مصر حاتاخد اجراءات صارمه تجاه السودان تؤدى الى سقوط الحكومه والبشير
انما مبارك تغاض عن ذلك مقابل ضم حلايب وشلاتين وام رماد لمصر
اها لو عاوزين رد حلايب وشلاتين يبقى تسلموا الفاشلين اللى عملوا محاوله اغتيال فاشله ......... قررو وقولو لى

[مصرى كنت عندكم]

#1338206 [كاسـترو عبدالحـمـيـد]
4.00/5 (3 صوت)

09-12-2015 12:16 AM
رئيس الجمهورية ادى القسم على المصحف بالدفاع عن ارض الوطن وضباط القوات المسلحة نفس الشئ ادوا القسم على المصحف بالدفاع عن ارض الوطن وكل كبار المسؤلين الدستوريين والتنفيذيين فعلوا نفس الشئ . يجب محاكمتهم جميعا بتهمة الخيانة العظمى والتفريط فى سيادة الوطن . وهذا ما سوف يتم عندما يأتى هذا اليوم وهم يرونه بعيدا ونراه قريبا.

[كاسـترو عبدالحـمـيـد]

#1338188 [Shihabedin Ali]
4.00/5 (3 صوت)

09-11-2015 11:11 PM
الأخ الظافر!!!
الحكاية شنوا؟
هل بلغ بك السيل الزبى؟
أم فاض الكيل؟
لقد تخليت عن "إمساك العصا" من النصف وجهرت بالقول الحق.
نقول لعل قومى يسمعون.

[Shihabedin Ali]

#1338183 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

09-11-2015 11:02 PM
الم تشاهد ب ام عينك كثرة المعاجرين حتي ولو علي قوارب الموت واجتياز الاسلاك الشائكة بين مصر واسرائيل حتي لو كان الثمن رصاصة الم تقراء تصريحح حسبوا اليوم ف الراكوبة نحن من نقوم ب البحث عن وطن بديل لا نريد ان نراكم ونري وجوهكم القبيحة الدميمة

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
[خالد عمار] 09-12-2015 02:24 PM
بلد مختطف ومرهون لاهواء الاخوان المسلمين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة