الأخبار
أخبار إقليمية
بيان هام بمناسبة ذكرى هبة سبتمبر وشهدائها الأبرار
بيان هام بمناسبة ذكرى هبة سبتمبر وشهدائها الأبرار
بيان هام بمناسبة ذكرى هبة سبتمبر وشهدائها الأبرار


التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الاجتماعي
09-13-2015 01:53 PM
التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الاجتماعي

INTERNATIONAL GATHERING OF SUDAN
ACTIVISTS ON SOCIAL NETWORKS

(RIASS)

بيان هام بمناسبة ذكرى هبة سبتمبر وشهدائها الأبرار

في مثل هذه الأيام قبل عامين وفي منتصف أغسطس وبداية سبتمبر من عام 2013م بدأت حكومة الفقر والجوع والارهاب بقيادة الحركة الاسلامية السودانية الترويج لنيتها رفع الدعم عن المحروقات، مما يعني مزيد من المعاناة على كاهل المواطنين السودانيين وتفاقم الضائقة المعيشية، ولكن الشعب السوداني بذكائه الفطري ومعه كل القوى السياسية كانوا يعلمون تماماً أنه في الأصل لم يكن هنالك دعما للمحروقات ولا لأي من السلع أو الخدمات الأساسية، ولكن حكومة الكذب والنفاق استخدمت هذه الفرية لتضليل الرأي العام وإخفاء نيتها في رفع أسعار جميع السلع والخدمات الأساسية لمقابلة عجزها المريع في توفير السيولة النقدية لمقابلة حربها الظالمة على أبناء الشعب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، ولتسيير عجلة اجهزة الأمن المجرمة، ولسد الفجوة في مستحقات المناصب الدستورية والوظائف العليا المصنوعة لترضية ضعاف النفوس والذين ارتضوا بيع انفسهم وأهلهم من اجل حفنة من الجنيهات ومناصب زائفة وزائلة.
بدأ التململ والغضب يعتمل في صدور المواطنين وخاصة الشباب منهم، فكان أن قررت الجماهير التعبير عن رفضها لهذه التدابير سلميا بالتظاهر والاعتصام حسبما يكفله لهم الدستور الانتقالي الحاكم لعام 2005.
ففي صبيحة الثالث والعشرين ومن سبتمبر 2013 امتلأت الشوارع بالمتظاهرين السلميين والذين كان جلهم من الشباب المتحمس الثائر، يعبرون عن رفضهم القاطع لأي زيادة في الأسعار ويطالبون بتحسين الظروف المعيشية ولقد ارتفع سقف مطالباتهم الى المطالبة بذهاب النظام وإسقاطه.
تصدت أجهزت أمن النظام وقواته النظامية المختلفة لهذه الاحتجاجات السلمية بقسوة فاقت قسوة النظام الصهيوني على الفلسطينين في الاراضي المحتلة، حيث تم استخدام الذخيرة الحية لقتل الشهداء من مسافات قريبة وعبر القناصين من فوق أسطح المباني العالية، ووصل عدد الشهداء لأكثر من مأتين شهيدا وشهيدة ، بالاضافة لعشرات الجرحى ومنهم من فقد عينه او ساقه او يده.
وتم اعتقال أكثر من ألف وخمسمائة ناشط من الشباب وقادة العمل السياسي المعارض، ومورس التعذيب الوحشي بصورة فظيعة والمعاملة السيئة والمهينة خاصة على الشباب والنساء. تمت ادانة هذه الاعمال الوحشية بواسطة المجتمع الدولي بلا استثناء وايضا فلقد ادانت كل منظمات حقوق الانسان ما اقدم عليه نظام القتل والدمار المجرم.
ان التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الاجتماعي اذ يحيي هذه الذكرى العطرة فإنه يترحم على الشهداء ويتمنى للجرحى والمصابين عاجل الشفاء ويحيي أسر شهداء هبة سبتمبر الأبرار الذين ردوا بحزم على رئيس النظام الذي اعلن استعداد حكومته على دفع تعويضات لاسر الشهداء، فكان أن ألقموه حجرا برفضهم لهذا الإعلان المسيئ لذكرى الشهداء وطالبوا بالقصاص ومحاسبة كل من شارك في تلك الجريمة البشعة وفي مقدمتهم قادة النظام انفسهم.
إننا في التجمع نؤيد ما ذهبت إليه أسر الشهداء ، ونعلن تضامننا الكامل مع مطالبهم المشروعة ونؤكد على أن هبة سبتمبر وشهدائها الأبرار لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة في مسار الثورة السودانية ، ولن يهدأ لنا بال حتى يسقط هذا النظام الطاغية ويلحق بأمثاله من الطواغيت والجبابرة الذين تم قبرهم في مزبلة التاريخ.
أخيرا فإن التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الاجتماعي يعلن عن دعمه الكامل لكل القوى الثورية السودانية المخلصة داخل وخارج الوطن، وأنه سيسخر كل إمكانياته المادية والبشرية واللوجستية والمعنوية لدعم كل أنشطة الثوار وكل قوى المعارضة الجادة لإسقاط النظام وحتى إكمال عملية التغيير الشاملة وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة، دولة الحريات والقانون، دولة العدالة والمساواة، دولة الحضارة والتقدم.

عاشت ذكرى شهداء هبة سبتمبر المجيدة
عاش نضال الشعب السوداني
والخزي والعار لتجار الدين، وليسقط نظام الفقر والجوع والمرض

اللجنة التأسيسية العليا
التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الاجتماعي
13 سبتمبر 2015م




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1621

التعليقات
#1339321 [زعلانة على البلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2015 12:26 AM
نسأل الله العلي القدير أن يتقبل شهداء سبتمبر قبولا حسنا وأن يلهم أهلهم الصبر وأن يقتص لهم ممن اراقوا دمائهم ، كما نسأل الله العلي القدير أن يخلص شعبنا الصابر من سطوة تجار الدين، الفاسدين المفسدين وأن يرينا فيهم عجائب قدرته عاجلا غير آجلا انه ولي ذلك والقادر عليه . لقد حان آوان أن يتطهر بلدنا من دنس الكيزان عديمي الوطنية وبائعي تراب الوطن فلتذهبوا غير مأسوف عليكم الى مذبلة التاريخ.

[زعلانة على البلد]

#1339311 [د. حسين إسماعيل أمين نابري]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2015 12:01 AM
التحية والتجلة لأسر ولذوي الجرحي والشهداء بمناسبة مرور عامين على هذه المأسا الكبري...ونحن فى التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الإجتماعي نؤكد اليوم مافلناه مرارا أننا لن نتخلي عن حقوقهم وسنقف دوما بجانبهم حتى يحصص الحق وحتي نقدم المجرمين الذين إرتكبوا هذا الجريمة - ومثيلاتها من الجرايم البشعة - لمحاكم الشعب...عاش نضال شعب السودان وعاشت أبدا ذكري شهداء سبتمبر 2013 وعاشت ذكري شهداء وطننا عبر الحقب..

[د. حسين إسماعيل أمين نابري]

#1339067 [أبو الدقير]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2015 02:44 PM
إن الشعوب لا تموت إذا كان شريان شبابها ينبض بالحياة كلنا معكم وإلى الأمام وثورة حتى النصر.

[أبو الدقير]

#1339063 [mahamed]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2015 02:35 PM
Thieves government will fall, although the passage of time inevitably

[mahamed]

#1339055 [sharf eldeen]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2015 02:27 PM
أنتم الباقُون فِينا يا شهداء (سبتمبر) الأبرار..!!

أرواحكم ساطعة الإشراق.. بارقة الآفاق في ذكراكم الثانية

عبدالوهاب الأنصاري

[ لــولا المشــقةُ سـادَ النـاسُ كُـلَهم
الجـــودُ يُفقِــر والإقــدامُ قَتَّــالُ ] "المتنبي"

المجد لكم، أسمائكم المنورة تشمُخ في كلِ قمةٍ شماء.. نشق دمائكم بعطر الصندل، برائحة المسك، "بفِيّه العوسج، فِيّه الريحان" تفوح معبقة تُعطر الزمان والمكان و(الوطن ) تاريخاً وجغرافيا.. يٌحي وجُهِكم النيرة المُّنطلقة المُحيا .. مزنٍ مشحونه بعطاءات الغيث السحيم.. الذي تسبقه بشارات الرّذاذ أناجيل مسفِرة.. سبنلاتٍ خُضرٍ ناضرات، قادمات على صهوات خيول الريح الآتيات، مُسّتبِرقاً.. باقاً؛ و نور عبابهم بارقاً، وشابِ نار.

لقد عمدتم النضال بالدِماء، والفداء، والإباء.. ووقفتم بكل شجاعةٍ ورباطة جأش، و في صلابة ومهابة، ضد شمولية (المُبِير) (البشير)، وضد الإستبداد والفاشية، وقدمتم الأرواح قرابين فِدا، في صوامع السجال والنضال، بكلِ شجاعةٍ وثباتٍ وتفانيٍ، ونبلٍ ووفاء، من أجل حقوق الإنسان والعدالة، والحرية، والمساواة، والديمقراطيه.. لا لانت لكم قناة، ولا أنكسرت لكم عزيمة، ولا إرتد لكم طرف، ولاعرف الخوف طريقه إلي قلوبكم، أو تسلل توجساً وخفيةً..لأن المسير في مثل هذه المسالك الوعرة، لا يخلو من تضحيه كامِنه مُنتظرة، من تعذيبٍ، أو سجنٍ، أو شهادةٍ.. من الفاشست، المجرمين القتلة.. لِكم لّكُم دين علينا..


البينا بينك دم تاراً غريق وجراح..
فينا البحرفو السِم فينا البكفو سلاح..
شهدانا ما قت كم لا ياتو فيها فلاح..
لا أرتحت شلت الهم لكنو يا سفاح..
لا الإندلق بِنخم لا بِتنوزوز أرواح..
ود الفضل ما راح وما طال فينا شهيد..
عصيان وإضرابات ما بنفع التشريد..
ما بجدي صالح خاص مسخك الشعبي ..
وغنايك الرقاص لا دفاعك الحزبي..
يابوت ولاد الناس أشراف وما بتنداس..
ما بمشي فيها وعيد وفيها الوعيد مِتراس..
فيها العِشق صنديد وصاد أعزلاً دواس..
يا أرذلاً رعديد يا أبخس الأنجاس..
وسع مجاري الدم زيد السجن ترباس..
"حميد"

المجد والخلود لشهداء سبتمبر الميامين الأبرار، و سلاماً عليهم في الخالدين، سلاماً عليهم في جناتِ خلدٍ تجري من تحتها الأنهار..

والتحية وصال لكلِ شهداء الحرية و الديمقراطية، والسيادة الوطنية، التحية لكل من روى حقل الثورة بدم ثوار، وشتل فضاها هتاف أحرار..

والبِينّا (ياكضاب) و بينك تاراً غريق وجراح، لن تهنأ ياسفاح لن تِسّتجم تِرتاح..
أنتم كِرامنا، وخُلصنا وأعزنا، وأشرفنا وأنفسنا، أرواحكم ساطعة الإشراق.. بارقة الآفاق في ذكراكم الثانية. وسنسحق وجه القوة.. وننتصر لنكمل لما غرستم ورويتم من دمائكم الزكيه وفاءاً وفاقا.
[email protected]

[sharf eldeen]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة