الأخبار
منوعات سودانية
مواطنون يتحسسون جيوبهم
مواطنون يتحسسون جيوبهم
مواطنون يتحسسون جيوبهم


09-14-2015 07:12 PM
الخرطوم: صفاء عمر
٭ مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يبدأ عدد من الآباء والأمهات في تجهيز ميزانية لشراء خراف الاضاحي، ولكن مع ارتفاع أسعارها التي تشكل هاجساً لدي البعض منهم بعضهم يقولون الغالي متروك. ومن هذا المنطلق أجرت «آخر لحظة» استطلاعاً حول هذا الموضوع مع عدد من الآباء والأمهات، فالنطالع معاً على إفاداتهم:ـ


٭ محمد بخيت موظف بشركة قطاع خاص تحدث عن أسعار خراف الأضاحي مشيراً إلى أنها ترتفع سنوياً بسبب قلة المطر وغلاء العلف.. ومع ذلك أقوم بشراء خروف الضحية للأسرة مهما ارتفعت.. مراعاة لشعور أفراد الأسرة والأطفال والبيت مفتوح دائماً للضيوف.
٭ اما عمر فقد قال: (الغالي متروك) ولكن اشتري حسب استطاعتي، ومع ذلك أتحسس عند سماع أطفالي لصوت خراف الجيران.. وأقوم بشرائه ولو بالدين حتى يفرح الأطفال.
٭ أما مبارك: قال لا بد من شراء الخروف لأن هناك أطفال ينتظرون وأسرة في عنقي.. وحتى لا أجرح شعورهم أقوم بتجميع المال قبل فترة لشراء الخروف.
٭ خديجة عباس: تقول إنها تعمل في مهنة صغيرة توفر لها رزق اليوم باليوم وتعول أطفالاً في المدارس، وهي لا تستطيع شراء خروف الضحية نسبة لظروف الحياة الصعبة، لكن أطفالي يصرون على شراء الخروف ولكني لا أملك المال الكافي ولكني اشتري لهم كيلو لحمة يوم العيد.
٭ أما شامة محمد فتقول إنها أم لبنتين أبوهن توفى عنهن وأنا أقوم برعايتهن.. ومع إرتفاع أسعار الخراف أذهب إلى أماكن البيع المخفض وأقوم بشراء خروف حسب امكانياتي لكي نضحي كل سنة، حتى لا يحسسن بفراق والدهن.
٭ سارة عليش: تقول لا بد من شراء خروف الضحية لأنها شيء أساسي، والعيد مرة في السنة، وبكل السبل نحاول أن نوفر المال اللازم له.
٭ وفي آخر جولتنا كانت آراء بعض الناس متباينة.. وكانت آراؤهم تقول لا بد من دعم الأسر الضعيفة بتوفير مراكز بيع مخفض في العاصمة للأضاحي حتى تنعم كل أسرة بأضحية بأسعار معقولة، وفي كل أسرة أطفال ينتظرون تلك المناسبة السعيدة وكل عام وأنتم بخير إن شاء الله.

آخر لحظة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1109


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة