الأخبار
منوعات سودانية
سوسن دفع الله ... نبض «الحيشان التلاتة»
سوسن دفع الله ... نبض «الحيشان التلاتة»
سوسن دفع الله ... نبض «الحيشان التلاتة»


09-16-2015 09:13 PM
مصعب محمدعلي :

٭الدهب جبل الدهب:
المخرجة والممثلة والإذاعية الراحلة سوسن دفع الله يصعب وضعها في إطار ضيق، لكونها فنانة شاملة عشقت كل أنواع الفنون، وقدمت أعمالها بجرأة إبداعية مكنتها من العثور على صوتها الخاص الذي توزع وتلون في أكثر من مكان إبداعي، جعلها صاحبة نبرة وصوت خاص لا يشبه كثيرين، فقد دخلت في مغامرة المسرح المفضى إلى فضاء العمل الاجتماعي الواسع الذي جعل منها صاحبة أكبر

رصيد في العمل الإنساني، فقد ظللت بين رحلة التجريب إلى تخوم الرؤية وفك طلاسم الأسئلة التي ليس لها حدود, خاصة وأنها صاحبة الحضور الودود والتعلقيات العبقرية والحيوية، كما وصفها السر السيد الذي عدّها من ضمن المبدعات اللائي يمنحن المشاهد صورة حقيقية عن مكونات الإنسان السوداني الأصيل، لأنها تتحرك صوب أكثر الصفات الإنسانية التي بدأت تنسحب من حياتنا اليومية وهي الاهتمام بالآخر، ومد يد العون و المساعدة ما أمكن، ظهر ذلك في برامجها التي قدمتها مثل «سهرة مفتوحة مع الجامعات والمعاهد» و«برنامج الأسرة».. البرامج التي قدمتها خلال الثلاثين عاماً منذ التحاقها بالإذاعة،آخرها المسلسل الإذاعي «الدهب جبل الدهب»، أهلتها لتصبح رئيساً لقسم المنوعات في الإذاعة التي دخلتها في العام 1986 كمخرجة وممثلة بارعة و مؤلفة صاحبة خيال، لذلك أُطلق عليها «الفنانة الشاملة» أو كما يحب زملاؤها أن يقولون «الكشكول» لكونها تبرع في كافة المجالات حيث وجد برنامجها التوثيقي مع عز الدين هلالي هوىً في نفوس كثيرين، لكونه غطى جزءاً غائباً في حياة الشخصية السودانية، وهو التوثيق.
٭ شركاء التجربة
سوسن هي شقيقة الفنان المسرحي الكبير السني، والذي جمعه بها مؤخراً عمل سوداني مصري لصالح إذاعة وادي النيل بعنوان «النيل يجمعنا» مع المؤلف المصري حسن القاضي وإخراج مجدي النور..
عاشت سوسن المولودة في مدني وسط جو فني قد لا يتوفر لكثيرين، فزوجها هو الفنان وعميد كلية الموسيقى والدراما السابق سعد يوسف، والذي تعرف عليها أثناء دراستها في معهد الموسيقى والمسرح, كما أن أشقاءها هم سعد المخرج وصلاح الأستاذ الدرامي، إلى جانب أن شقيقتها سامية التي تعمل في إذاعة ودمدني.. كل هؤلاء دفعوا بتجربتها إلى التحليق في سماوات الإبداع، كما أن هناك رابطاً شفيفاً بينها والسني والذي قالت له في آخر مكالمة هاتفية جمعته بها حين كانا يتحدثان عن الترتيب لزواج ابنتها سارية والتي كتبت دعوة فرحها بنفسها، ووزعت رقاعها بفرحة الأم، لكنها كانت تتوقع الموت كما قالت لشقيقها السني «أنا احتمال ما أحضر العرس»!!
وهذا ما حدث فقد انتقلت إلى جوار ربها يوم فرحة ابنتها
المخرج شكر الله خلف حين قال: سوسن كانت بمثابة الأم والأخت لنا جميعاً، لانها تقدم وتجزل العطاء دون أن تنتظر حتى كلمة «شكراً».

اخؤ لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1470

التعليقات
#1341609 [تعبان]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 01:56 PM
(يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الي ربك راضية مرضية وأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي) صدق الله العظيم.
اللهم اغفر لها وارحمها ..... اللهم اغفر لها وارحمها .....اللهم اغفر لها وارحمها.....اللهم اسكنها الفردوس الاعلى.... اللهم اجعلها من اصحاب اليمين....اللهم ان كانت محسنة فزد فى حسناتها وان كانت مسيئة فتجاوز عن سيئاتها...اللهم اغسلها من خطياها بالثلج والماء والبرد...اللهم نقها من خطياها كما ينقى الثوب الابيض من الدنس... اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة ولا تجعلها حفرة من حفر النار....اللهم لا تحرمنا اجرها ولا تفتنا بعدها.... واشمل بعطفك ورضوانك امهاتنا وابائنا واسلافنا وازواجنا وذرياتنا واهلينا جميعا واحبابنا واصدقائنا ومشايخنا ومعلمينا وكل من له حق علينا....واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياءوالمرسلين سيدنا ومولانا وحبيبنا و معلم الخير كله محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله وازواجه الطاهرين وعلى صحابته الغر الميامين.... اللهم امييييييييييييين....

[تعبان]

#1341348 [م محمد ود ديم المشايخه]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 07:20 AM
ربنا يرحمها رحمه واسعه

[م محمد ود ديم المشايخه]

#1341335 [الممغوس]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 06:46 AM
تدعوا لها الرحمة والمغفرة.

[الممغوس]

#1341238 [الامدرمانى ودامدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2015 11:14 PM
الى جنات الخلد ياسوسن

[الامدرمانى ودامدرمان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة