الأخبار
أخبار إقليمية
يا"راكوبة"ما هزّك ريح ولا زعزعك "عاصفة" . و يا وليد لا تحزن ولا تبالي
يا"راكوبة"ما هزّك ريح ولا زعزعك "عاصفة" . و يا وليد لا تحزن ولا تبالي
يا


09-17-2015 12:23 AM
إبراهيم سليمان/ لندن

لا شك أن سلطات نظام الإنقاذ قد تفاجأت بالهجمة الشرسة من جحافل المدافعين عن الصحفي الفذ والناشر المثابر وليد الحسين، استنكارا وتشهيراً بمحاولتها الدنيئة للمساس بسلامته الشخصية، والنيل من صحيفته (الراكوبة) التي اختصرت الصحف السودانية، وافشلت كافة محاولات النظام المستميتة لمصادرة الحريات وتكميم الأفواه، ظناً منها أنها "راكوبة" خريف يمكن هدمها بنفخة خاطفة من "عاصفة الحزم"، فإذا بها تتفاجأ انها صرح ممرد عرشها من فولاذ وشِعابها رجال صناديد على امتداد الكرة الأرضية، لذا نظن أنها "تجرست" ولن تقوى على المواصلة لإتمام هذه الصفقة المفضوحة، كاستحقاق لمشاركتها فيما سميت بـ "عاصفة الحزم"، لإدراكها أن المسألة ستفتح عليها ابواب جهنم، سيما وان سجلها في انتهاكات حقوق الإنسان "زي الزفت" وقد افسدت عليها كافة محاولاتها لإحداث اختراق في جدار الحصار المضروب عليها دولياً، وأنها لن تجن من هكذا تصرف اخرق سوى الحصرم، وليس بإمكان زبانيتها النيل من شعرة في ملق رأسه تحت سمع وبصر العالم أجمع، لذا حاولت نفي صلتها بالموضوع.

بيد اننا نشك أن السلطات السعودية على إطلاع بضراوة هذا الدفاع المستميت، وإلا لادركت أن "الزول" الذي يخبأ في زنازينهم، رغم تواضعه وصغر سنه، ليس شخصا عاديا، وليس معزولاً كما صورت لهم سلطات الخرطوم، ولإستيقنت أنه شاب يحرص جميع رموز المجتمع السوداني الجهر بالتضامن معه وإلتماس إخلاء سبيله، صحفي متجرد وراؤه امة من اصحاب الأقلام الشريفة والحادة، استطاعوا في لمح البصر تأليب كبريات الصحف الدولية واعرق منظمات المجتمع المدني ضد نوايا السلطات السعودية التواطؤ مع نظام الإنقاذ ذات الصيت السيئ في التعذيب للنيل من شخص برئ لم يجرؤ من اعتقلوه الكشف عن جرمه الذي يستوجب تسليمه لجلاد لا يرحم.

لا يحتاج المرء لكبير عناء لمعرفة الدوافع ، إذ أن صرح "الراكوبة" تجاوز العقد والنصف فيما اظن، وهي ملتزمة للحد البعيد بالنشر لكافة الأطراف المعارضة والحاكمة، اخباراً وآراء، وخلافاً للصحف الإلكترونية المماثلة، "يفلتر" محررو "الراكوبة" التعليقات غير المسئولة في حق الجميع، واستطاعت كشف "مستور" النظام، فقد أنعشت "الراكوبة" السلطة الرابعة من خلال سطوة القارئ العصري والإيجابي، والتي اجبرت جلاوزة النظام من الكتاب على التواري من الجلوس على "بنابرها" لمواجهتها. لسنا مبالغين أن قلنا أن سطوة قراء "الراكوبة" تصنع قيادات المستقبل بامتياز، وتحدد اوليات المرحلة المقبلة، لذا سلبت ألباب الشعب السوداني، وارَّقت مضجع النظام، والسطات السعودية تدرك هذا الالتزام، بيد أن الجديد في الأمر تحول الخرطوم من المحور الإيراني إلى المحور الخليجي، ومشاركته في عاصفة الحزم، وإلا "لشحعت" السطات السعودية "الراكوبة" في مهدها.

على الأرجح، أن "تزوغ" السلطات السودانية من هذه الصفقة، أو أن تطلب المماطلة في إجراءات ترحيل وليد الحسين إلى السودان، وما نخشاه ونقلق عليه إطالة محسبه دون توجيه تهمة له، او أن يرغموه على توقيع تعهدات قاسية، ، ونشك أن يمنح خيار المغادرة إلى بلد آخر يختاره، إذ يعتبر ذلك بمثابة مكافأة له من وجهة نظر "حليفتها" الخرطوم، قد تفرج عنه بتعهد قاس، وتتغاضى عن سفره فيما بعد، لذا من الضروري إن تستمر هذه الحلمة التضامنية مع السيد وليد الحسين، وأن تنظم وقفات احتجاجية . ذلك أن "الراكوبة" كمنشأه وطاقم تحريري يمثله في هذه اللحظة الحبيس وليد الحسين فك الله اسره، يلزموننا أكثر من هذا الاستحقاق، والمعركة عن بقائها راكزه، هي معركة شعب.

لنا أن نتصور إن أصبحنا، وأصبح الملك لله، ووجدنا هذا العالم بدون "راكوبة"! ككتاب، كيف يكون الحال إن لم يكن بالإمكان نشر مقالاتنا عبرها، لمعرفة أصدائها من خلال إحصائية المقروئية وتفاعلات القُراء؟ وكمطلعين، كيف لنا أن لم نتصفحها، ونتفاعل من كُتابها ونتجادل مع قرائها، لنمغص عيشة النظام؟ ندخل الراكوبة لتناول "فك الريق"، ونلجأ إلى فيئها إثناء راحة العمل رغم قصرها، ونؤوب إليها قبيل إطفاء الأنوار، فقد اصبحت "الراكوبة" دنيانا وعالمنا الافتراضي. هزمت "الراكوبة" صحافة النظام، وكتائبه الإلكترونية، كما هزمت راديو دبنقا اجهزته الإعلامية ، فقد طاشت سهامها المصوبة إلى تردداتها عبر القمر أرب سات، والآن قَبِل شرفاء الشعب السوداني التحدي، ورب ضارة نافعة، ويا "راكوبة" ما هزك ريح، ولا زعزعك "عاصفة"، ويا وليد لا تحزن ولا تبالي.
[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 5046

التعليقات
#1342034 [ana mnkom]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2015 02:03 PM
كلنا وليد الحسين

[ana mnkom]

#1341653 [عصمت العالم عبد الرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 03:35 PM
لا احد يستطيع ان يحجر الاقلام الحره ولا ان يسكت الاصوات المرتفعه التى تطالب بالحق والعدل والمساواه وتجاهر بكشف الحقيقه.ولا يستطيع الحجر ولا الاعتقال ولا الحبس ان يحجم حاملى تلك المشاعل النور..سيبقى العزيز وليد الجسن مقاتلا جسورا مدافعا لكافة القضايا المصيريه والانسانيه وسيبقى صدىء صوت رياح ترديده عاصفة مجلجلة تدوى لترعب كل نظام بطش وسطوه..و لن تهتز قشه فى بناء الراكوبه الناطقه باسم كل المغلوبين والمضطهدين والمحتجزين والمعتقلين..وستبقى صوتا مرعبا يجلجل فى مدارات كل الانظمه الفاشستيه بمختلف مسمسياتها..وامنها واستخباراتها وصفقاتها الدنيئه..
ويا وليد ستتبقى مرابضا مثل الراكوبه , صنديدا شجاعا مقداما..ولن تنكسر ابدا

[عصمت العالم عبد الرحمن]

#1341618 [محمدعلي]
4.50/5 (2 صوت)

09-17-2015 02:13 PM
أبشر يا وليد..
لن تُظلم عند الملك سلمان..
ستعود إلى راكوبتك..
وتشرب من ثلاجتهاالباردة..
GTM يعنى جلد تيس مدبوغ..
الملانة من موية النيل ...
شاي معمول بى نار الحطب ..

[محمدعلي]

#1341604 [اوفال]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 01:40 PM
اللهم فك اسر الماسورين جميعا

[اوفال]

ردود على اوفال
[درداقة] 09-17-2015 02:19 PM
يادرداقة أكتب رقم تلفونك او عنوانك وهو لما يطلع تتقابلو الاتنين وقول كلامك ده


#1341589 [محمد أحمد البدوى]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 01:18 PM
لك الله ياوليد وربنا يفرج كربتك وتنفذ من أذرع تكميم الأفواه ولكن كل محبى الراكوبة هم وليد ولن ولن ثم لن يتم تسليمك للنظام الفاسد الطاغية المستبد وربنا يزلزل كيانهم ويزيلهم عن صدر الشعب السودانى

[محمد أحمد البدوى]

#1341581 [خالد مصطفي ـ براغ]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 12:57 PM
يجب علي كل الشرفاء في اورباء والعالم الحر تنظيم وقفات احتجاجيه امام سفارات المملكه وتسليمهم عريضه تطالب بالافراج عن السيد وليد ومرفقه بالتوقيعات.. ليصل صوتنا الي اولي الامر في المملكه عن طريق القنوات الدبلوماسيه.
ثانيا ليس من المعقول او المنطق حبس شخص وسجنه بدون اثم او ذنب
ثالثا يجب التظاهر المستمر امام سفارات النظام في الخارج لخلق ضغط اعلامي له كبير الاثر في عل النظام
واخيرا يجب علينا ان نتفق في ان يلعب المهاجرين السودانين في كل الارض دور فعال وملموس في تفعيل الانتفاضه.........لان المتواجدون في الداخل عملو العليهم ويجب علينا نحن ان نملك زمام المبادره ...
الاقتراحات مطروحه للنقاش

[خالد مصطفي ـ براغ]

#1341564 [سوداني أصيل]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 12:29 PM
(( ظنآ منها أنها راكوبة خريف يمكن هدمها بنفخة خاطفة من عاصفة الحزم )) ..

لقد اختزلت كل القضية من خلال هذه الكلمات التي تفضح صبيانية تفكير و رعب تنابلة الانقاذ من تعرية حقيقتهم المخادعة .. و لا أظن بأن هذه المهزلة تفوت علي فطنة خادم الحرمين الملك سلمان حفظه الله و رعاه .... الحرية لوليد الدود .

[سوداني أصيل]

#1341540 [جرية]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 11:41 AM
نحن شعب صلد لن نركن ولن نستضغر ولن نركع لأحد مهما تجبر.
والله لو نأكل التراب لا ومليون لا لحكم عصابة الكيزان.

[جرية]

#1341494 [Konda Saeed Koudi]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 10:38 AM
كلنا وليد الحسين

[Konda Saeed Koudi]

#1341488 [Ali S. Alberjo]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 10:26 AM
لا بد من توصيل مجاهدات الوليد والراكوبة الى كل الشعوب العربية لفضح قبح الأخوان ويا فضائية ما افتقدناك! هل ننتظر طويلاً؟
الحرية والشموخ للوليد والخزلان لائمة النفاق الديني والكسب التمكيني عصابة الانقاذ

[Ali S. Alberjo]

#1341462 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 09:47 AM
قلت وساظل اردد ﻻ لتكميم اﻻفواه وﻻ للمغالاة فى النقد وﻻ للتحريح وبذىء القول وﻻ والف ﻻ والى ما ﻻ نهاية ﻻ لاعتقال وليد وامثاله بل مقارعتهم الحجة بالحجة وإﻻ اعتقاله يعنى افلاس الحكونة وافتقارها ﻻدنى اسلحة التقانة وهذا يؤكد اضمحلال وهروب الكوادر المؤهلة من المؤتمر الوطنى صوب اﻻحزاب والتكوينات اﻻخرى وهذه طامة كبرى ﻻن المؤتمر هو الحاكم فكيف بالحاكم ان يكون فقيرا لابسط مقومات اﻻعلام للرد على منتقجيه ويفزع من مجرد اعلامى فى بواكير صباه ونشاطه وهو الذى اى النظام يمتلك مل ما يخطر ببال بشر من مواعين وادوات ووسائط اعلامية رسمية منها وشعبية شئ مؤسف جدا ان يعتقل وليد !!!

[مبارك]

#1341445 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 09:24 AM
هذا باذن لن يعطل صحيفة الراكوبة فى كشف هولاء المجرمون المفسدون فى الارض وانا

اخترح لكم ياصحيفة الراكوبة

ان نعمل رقم وات ساب لفضح المجرمون والخفايا لنظرها للشعب السودانى اول باول

وان نسمى هذا الرقم الية مكافحة الفساد حتى تصل الاخبار اول باول ولحظة بلحظة سوف تكون هذه ضربة قاسية لهذا النظام الجبان الخسيس المجرم

[hassan]

#1341439 [النواهي]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 09:18 AM
التحية للمناضل وليد حسين , الرمز والكلمة والانسان والموقف. وكلنا وليد .ويخسأ الكيزان عديمي الاخلاق.

[النواهي]

#1341434 [الحل ينبع من فوهة البندقية]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 09:09 AM
اعنقد ان ضمان سلامة الاخ العزيز وليد ، هي ما يتمنى الجميع. وهذا الحد الادني المرتجى الان.

[الحل ينبع من فوهة البندقية]

#1341419 [ابواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 08:50 AM
الحرية لود الحسين وانت جبل مايهزك ريح

[ابواحمد]

#1341389 [الممغوص]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 08:17 AM
نعم الكلام والمقال طبت

[الممغوص]

#1341388 [ابو العريس]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 08:15 AM
الحرية لوليد
ما طال ليل إلا وانجلى
ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب

[ابو العريس]

#1341280 [بت البلد]
2.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 01:16 AM
الحرية لوليد الحسين والعار لعصابة الانقاذ

[بت البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة