الأخبار
أخبار إقليمية
السودانيون في (رجاء) صاحب الجلالة..! مُنع نشره
السودانيون في (رجاء) صاحب الجلالة..! مُنع نشره
السودانيون في (رجاء) صاحب الجلالة..! مُنع نشره


09-17-2015 12:50 AM
عثمان شبونة

* الكريم لا تخطئه البصيرة.. ولا تجتمع القلوب بالود على (مقام) إلاّ حين تتجلى لها المآثر الطيبة.. إذ لا مكان للزيف حينما يكون (المنظور) بقدر طموح المنتظرين.. وحينما تجلى الشاعر القديم (بشار) وقال بيته ذاك البليغ، كأنما نستحضر فيه تعلّق الشعب السوداني بصاحب الجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وحفظ شعبه الذي أحبه بفيض لافت وإجماع نادر، مثلما تدانت له قلوب السودانيين بوداد وثقة (في محلها).. وكأن إجلال شعبنا السوداني لصاحب الفخامة ملك السعودية قد جسده بشار بهذا البيت: (يسقط الطير حيث ينتثر الحب.. وتُغشى منازل الكرماء).

* والكرماء في إرث شعبنا السوداني أحياء على مدار الأزمنة.. تستمد الأنفس منهم بهجة في الروح بحسن السِيرِ والبذل.. وتلهبهم العاطفة نحو الأسخياء بمثلما هي تتأجج الآن في رجاء خادم الحرمين الشريفين عبر مئات الرسائل التي حلقت في فضاء الانترنت؛ وذلك منذ أن عرف قومي أن مدوناً سودانياً ينتظر في محبسه داخل المملكة وهو في أمان..! نعم.. في أمان طالما أن أيدي الأشقاء تعتني به إلى أن يرد الله أمراً كان مفعولا..! فما رشح من الأخبار ينبئ بأن المدون السوداني (وليد الحسين) على ذمة قضية تتعلق بالموقع الالكتروني الشهير الذي يشرف عليه باسم (الراكوبة) ويرتاده ملايين السودانيين وغيرهم، متصفحين أخبار بلادنا المنكوبة بأمهات الأزمات والمحن منذ زمان طويل..!

* سرت أنباء اعتقال الحسين بتكهنات كثيرة ليس محلها هذه العجالة، فالفضاء الأسفيري يعج بها.. لكن ما يلفت القلب أن شعبنا لم يجد أمامه غير عدل ــ ورحابة ــ صاحب الجلالة الملك سلمان، في قضية الشاب السوداني الذي ينحدر من قومٍ كرام، ويعيش معززاً في الوطن السعودي الذي كنّ له الجميل.. وقد ظل موقع (الراكوبة) حريصاً على احترام خصوصية المملكة وعدم المساس بها ولو بشقِ حرف.. وهي طبيعة الشعب السوداني كله تجاه أرض الحرمين وخادمها وملوكها السابقين.

* عندما اعتلى صاحب الجلالة الملك سلمان العرش، اعتلت منابر السودانيين المسرات بمقدمه.. فكان الإهتمام بالحدث كبيراً؛ وهم يلمحون فيه عمقاً استثنائياً في الخير لأمته وكافة الأمم.. وفي الخاطر المقولة الخالدة لطيب الذكر الملك عبدالعزيز رحمه الله: (أنا وأسرتي وشعبي، جند من جنود الله، نسعى لخير المسلمين).

* ولأن الخير باقٍ في الأسرة الفاضلة، كانت مناشدات السودانيين للملك سلمان بإطلاق سراح المدوِّن السوداني؛ كانت نبعاً من ذلك الحب الأكبر لفخامته.. ولا تخلو المناشدات على مدار الأيام من الأمل في الملك وفضله، حيث لا يخيب الرجاء في (الكريم).. وكذلك لا تخيب الآمال في (العادل).. فإذا عطفنا على كلمات زوجة الحسين وهي تناشد جلالته للإفراج عن (أبو العيال)، أدركنا أن الصوت لا يوجّه إلاّ لمن هم في مقامه.. وكفى.

* دعاء حمزة زوجة المدوِّن السوداني وليد الحسين امرأة سودانية أصيلة، تعرف أنها تخاطب (أهل المروءة) الملك سلمان.. وجلالته (حاشا) أن يرد امرأة.. سيكرمها إن شاء الله.. وهو المستعان.

خروج:
* تم منع المقال أعلاه من صحيفة (العرب) بعد انتظاره تحت الفحص لأيام؛ رغم حماس (بعضهم) تجاه فحوى الرسالة..! وما زال الأمل قائماً في الملك "حفظه الله" فالسجين بين أيديهم، وهم يعلمون مكر النظام (الإرهابي) في السودان.

* فضيحة الفضائح أن العصابة التي تدير بلادنا، يهزمها شخص واحد.. وجيشها الجرار من الإعلاميين الذين تُرمى لهم العظام يمثلون مدينة كاملة تعجز عن مواجهة (الراكوبة)..! ولن يجدوا جريمة يلفقونها لوليد الحسين.. لكن في يدهم الانتقام منه ومن أسرته بعيداً عن القانون..! ومتى كسب الأمن السوداني قضية بالقانون؟؟!!

* أخيراً.. نحن في مرحلة تتطلب التفكير بصوتٍ ليس هامس..! علينا أن نتذكر بتمعُّن ويقظة تلك (التصريحات الرسمية) في شأن الحسين.. وحبل "اللّف" قصير جداً..!!

أعوذ بالله


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 5865

التعليقات
#1342114 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2015 05:44 PM
اخوتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اطلبوا الرجاء من رب الملك سلمان بالدعوات وليس من سلمان عسى ان تكرهوا شئيا وهو خيرا لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شكر لكم .
خذو العبرة من الطالب اليافع ابن الاربعة عشر ربيعاً وهو مقيد بالسلاسل الحديدية وما كانت هذه السلاسل الحديدية الا لرفعته.
وفي الختام نسال الله العلي القدير ان يفك اسر الاخ وليد الحسين وان يوفقه الى ما يحبه ويرضى وهو القادر على ذلك .

[ابو ابراهيم]

#1342036 [دلدوم]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2015 02:08 PM
كفوا عن طوابير الاسترحام المذلة،لن يصيب وليدا الا ما كتب له،لم تعدهناك كرامة لتهرق

[دلدوم]

ردود على دلدوم
[طارق] 09-18-2015 04:46 PM
قول بسم الله. دا خطاب محترم ياخي مفيش اذلال ومالو الاسترحام0 شكرا لمنى ابو زيد اول من كتب استرحام بالواضح0 وفي سبيل حريه وليد الناس بيسترحمو المنظمات0 هل كتير نسترحم سلمان المسلم حفظه الله ورعاه


#1341801 [ابو حمدي]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 10:33 PM
الملك سلمان رجل رحيم وعادل يخشي ربه فلا تيأسوا ياقوم

[ابو حمدي]

#1341743 [mada2000]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 06:40 PM
شيخ العرب الملك سلمان بن عبد العزيز حفظهو الله
مابقصر فضايلو كثيره

[mada2000]

#1341683 [المقتول كمد وبطنه فايره]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 04:12 PM
وأزيد على كلام لشبونه أن هذا الكأس قد نرده غداً أو بعد غدٍ ولا ندري موعد قدومه.

[المقتول كمد وبطنه فايره]

#1341661 [Majdi Omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 03:50 PM
اللهم فك أسره ورده الي اسرته وأهله سالما غانما ...الكلمة لا تقابل الا بالكلمة ولا ~أعتقد أن جلالة الملك سلمان سيتجاهل هذه النداءات ...نرجوك يا جلالة الملك اطلق سراح وليد ..

[Majdi Omer]

#1341659 [همت]
4.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 03:48 PM
صدق شبونة. الملك سلمان رجل متميز وعند مثله يجد الناس العدل والرحمة والأمن! طيلة إقامتي في المملكة العربية السعودية لم أسمع من يعترف بمساهمة الأجانب في بناء صرح المملكة إلا في خطاب ألقاه الملك سلمان عندما كان أميراً. نعم يا شبونة، الغريب أن الجيوش الجرارة من الإعلاميين التابعين للنظام لم يستطع منهم واحد أو شلة من الإعلاميين الفاسدين هزيمة موقع الراكوبة بما يمكن أن ينشروه ولو من أكاذيب مقابل الحقائق المخزية التي تنشرها الراكوبة عن النظام فحق الراكوبة هزم باطل النظام شر هزيمة!

[همت]

#1341593 [بنت الناظر]
5.00/5 (2 صوت)

09-17-2015 01:24 PM
الحرية للذى أضاء شمعة فى نفقنا المعتم..نعاهدك أن ندارى على هذه الشمعة مهما كان حجم الهجمة..لقد ارعبت الراكوبة أصحاب بيوت البلور وقضت مضاجعهم..كلنا وليد الحسين ...

[بنت الناظر]

#1341492 [Ali S. Alberjo]
5.00/5 (2 صوت)

09-17-2015 10:33 AM
لا بد من توصيل مجاهدات الوليد والراكوبة الى كل الشعوب العربية لفضح قبح الأخوان ويا فضائية ما افتقدناك! هل ننتظر طويلاً؟
الحرية والشموخ للوليد والخزلان لائمة النفاق الديني والكسب التمكيني عصابة الانقاذ

[Ali S. Alberjo]

#1341473 [QUICKLY]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 10:01 AM
ولا أروع!
سلمت استاذ عثمان شبونة

[QUICKLY]

#1341464 [ود البجا]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 09:48 AM
سيخرج الوليدإن شاء الله سالما غانما ، والمجرمون القتلة سيفشل مسعاهم ويخيب رجاؤهم. و لا أظن المملكة وقيادتها تكون أداة و مخلب للنظام الفاسد المتخلف ، فوزن المملكة ومكانتها لا يسمحان لها أن تنحدر لمستوى أن تلعب دور شرطي ضد أفرادسودانين معارضين للنظام لصالح البشير وطغمته.
وهذا ما يراه كل السودانين الأحرار ، و خاصة أن وليد لم يشكل خطر ولم يسبب أذى للمملكة وكذلك موقع الراكوبة الذي يلتزم الرصانة في التناول والحياد عن التدخل في شأن الدو والشعوب ، وجا إهتمام الموقع بالشأن السوداني.

[ود البجا]

#1341460 [ود البجا]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 09:46 AM
سيخرج الوليدإن شاء الله سالما غانما ، والمجرمون القتلة سيفشل مسعاهم ويخيب رجاؤهم. و لا أظن المملكة وقيادتها تكون أداة و مخلب للنظام الفاسد المتخلف ، فوزن المملكة ومكانتها لا يسمحان لها أن تنحدر لمستوى أن تلعب دور شرطي ضد أفرادسودانين معارضين للنظام لصالح البشير وطغمته.
وهذا ما يراه كل السودانين الأحرار ، و خاصة أن وليد لم يشكل خطر ولم يسبب أذى للمملكة وكذلك موقع الراكوبة الذي يلتزم الرصانة في التناول والحياد عن التدخل في شأن الدو والشعوب ، وجا إهتمام الموقع بالشأن السوداني.

[ود البجا]

#1341394 [ابو جلمبو]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 08:22 AM
الحرية لوليد

[ابو جلمبو]

#1341346 [fatmon]
5.00/5 (2 صوت)

09-17-2015 07:17 AM
نحن عند حسن ظننا بالله وقريبا إن شاء الله وليد الحسين بيننا في راكوبتنا العامرة بأذنه تعالى فهو يمهل ولا يهمل والله ليس ظلام لعبيده خصوصا الصالحين تأكدوا أن وليد الحسين لا نخاف عليه من شيء فهو لم يفعل إلا كل خير ولن يكون جزاءه إلا من نفس العمل والملك سلمان عااااااادل ولن يفعل إلا ما يرضي ضميره ونحن نثق في تقييميه للامور ونرضى بحكمه العادل بأذن الله

[fatmon]

#1341334 [عميد معاش طبيب. سيد عبد القادر قنات]
5.00/5 (2 صوت)

09-17-2015 06:44 AM
قطعا سيخرج عزيزا مكرما رافعا راس امة وعزة شعب ومروءة ملك لا يظلم عنده احد
انه يدفع ثمن الحرية والكلمة الصادقة من اجل الوطن والمواطن
لك الله يا وليد وانت في محبسك
علينا كلنا جميعا ان نرفع اكف الضراعة متبتلين الي الواحد الاحد
ورسالتنا الي الملك سلمان خادم الحرمين من اجل ان يخلي سبيل وليد
ليعود اقوي شكيمة واصرارا من اجل السودان ارضا وشعبا وامة

[عميد معاش طبيب. سيد عبد القادر قنات]

#1341289 [بت البلد]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 01:34 AM
اللهم فك أسره واجمعه بأسرته المكلومة ووليده الجديد ,الذي لم يسمع صوته عند أول شهقة له حين استنشق أول ذرة من أكسجين الحياة , ولم يسعد بسماع نبض قلب والده ودفء حضنه لحظة الميلاد ... لك الله يا وليد ولا خاب من صبر وتدبر

[بت البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة