الأخبار
أخبار إقليمية
رياك مشار .. السياسي الماكر
رياك مشار .. السياسي الماكر
 رياك مشار .. السياسي الماكر


09-17-2015 02:30 PM
تعتقد قبيلة النوير، ثاني أكبر القبائل في دولة جنوب السودان بعد الدينكا، أنه «رجل الوقت» الذي تنبأ به كاهن القبيلة القديم، وقال إنه سيحكم جنوب السودان..ويطلق عليه مؤيدوه ومعارضوه رجل الانشقاقات والاضطرابات.. الرجل المختار.. الرجل الأسطورة.. رجل الساعة، ذلكم هو د.رياك مشار قائد حركة التمرد في الجنوب، كان نائباً لرئيس الحكومة الفريق سلفاكير ميارديت.. ولد مشار عام 1953، عاش في شمال السودان، وتخرج في كلية الهندسة بجامعة الخرطوم، وتلقى دراساته العليا في الهندسة بالجامعات البريطانية،وحصل على درجة الدكتوراة في الفلسفة والتخطيط الإستراتيجي من جامعة برادفورد متزوج من السياسية أنجلينا تينج، وقبلها كان متزوجاً من الألمانية إيما ماكيون في عام 1991 وتوفيت بعدها بعامين من الزواج. تاريخ الرجل حافل بالأحداث وأغلب سنين عمره قضاها في الغابة.

رسمته : ثناء عابدين
٭ تمرده: مشار
كانت بداية توجهه إلى العمل المسلح في العام 1983عندما التحق بحركة التمرد التي قادها العقيد الراحل جون قرنق، غير أنه انشق عنها عام 1991، وأسس مع بعض المنشقين على قرنق ما عرف «بمجموعة الناصر» نسبة إلى مدينة الناصر في جنوب السودان.
وقع في عام 1997 اتفاقية الخرطوم للسلام مع حكومة السودان وعين مساعداً لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس تنسيق الولايات الجنوبية.
كان يوصف بالسياسي الماكر، فقد تحول في فترات الصراع بين الشمال والجنوب إلى الجانبين عدة مرات، وسعى إلى تعزيز وضعه الخاص عبر قبيلة النوير. وبعد توقيع اتفاق السلام في عام 2005 وبعد أن قتل زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان عين مشار في منصب نائب رئيس حكومة جنوب السودان واحتفظ مشار بمنصبه حتى بعد الانفصال في عام 2011، مما يشير إلى أنه يتمتع بنفوذ كبير حتى أقاله سلفاكير، حيث كان يعتبره خطراً بعد أن أعلن نيته للترشح في انتخابات 2015م.. لكنه ظل في منصب النائب الأول لرئيس الحزب، وهذا أفسح المجال له للتحرك وعقد التحالفات مع منافسين سابقين ضد كير.. وظل مشار في منصب النائب الأول لرئيس الحركة الشعبية، مما أفسح له المجال للتحرك وعقد التحالفات مع منافسين سابقين ضد كير.
٭ الحرب الأهلية:
وفي ديسمبر 2013م استيقظت مدينة جوبا على صوت قصف مدفعي كان بداية الشرارة لتمرد الماكر السياسي مشار على رئيسه سلفا، وتطورت الأمور بينهما إلى أن وصلت لحرب أهلية بين قبيلتي الدينكا والنوير التي راح ضحيتها آلاف المواطنيين ونزوح أكثر من (2) مليون شخص الأمر الذي دفع المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن بالضغط على الطرفين لتوقيع اتفاق سلام في أديس أبابا وهدد بفرض عقوبات على الطرفين، وكان قد سبق ذلك الاتفاق عدة اتفاقات انهارت في بدايتها.
٭ زيارة الخرطوم:
بالأمس حل مشار ضيفاً على الخرطوم فى زيارة غير معلنة، وليست هي المرة الأولى التي يزور فيها الخرطوم بعد تمرده الأخير فقد زارها مرة.. ويعول الرجل على الخرطوم كثيراً فى حلحلة خلافه مع سلفا الذي دعا إلى مراجعة بعض بنود الاتفاقية التي وقع عليها على مضض.
٭ ديمقراطي:
وصفه سبت مقوك أقرب المقربين إليه ونائب رئيس لجنة تطوير القدرات بحركة مشار بالشخصية المرحة والبسيطة جداً> وقال عنه إنه متواضع ويستمع للصغير الكبير ويجلس مع المواطنين تحت الأشجار، يمتاز بدرجة كبيرة من الحنية لدرجة البكاء في بعض المواقف المؤثرة.
أما عن شخصيته السياسية، أكد سبت أن مشار رجل ديمقراطي من الدرجة الأولى ،وقال بالرغم من أنه يقود حركة مسلحة عقد أكثر من عشرة اجتماعات في أقل من عام وهذا ما تفتقده الحركات الأخرى.
وحول علاقته بالسودان قال سبت إن لمشار ذكريات جميلة مع الخرطوم منذ دراسته للثانوي بمدرسة رمبيك التي تم نقلها للخرطوم وسكن في داخلية السلطان، وإبان دراسته بجامعة الخرطوم سكن فى حي أبروف بأم درمان وكان مغرماً بها، وكان زبوناًَ دائماً لصاحب كشك ليمون بالمنطقة ومن هواياته لعب الشطرنج. وأظهر مشار خبرة تفاوضية كبيرة بين جيش الرب وحكومة أوغندا، وكان يرى في الأولى تهديداً لاستقرار جنوب السودان، حيث كان لديها معسكرات للجيش، وعلى الرغم من ذلك فشلت مبادرة السلام، ولكن الوكالة البريطانية تصفه بالوسيط الرائع، وأظهر صبراً كبيراً ومهارات دبلوماسية في مفاوضاته. وتزوج مشار سياسية من جنوب السودان أنجلينا تيني، ووصفت فريقه بأنه كان قاسياً عندما قام بحرب ضد زعيم متمرد بارز من جنوب السودان «جورج أتور»، وتم اتهامه بأنه يخوض حرباً بالوكالة نيابة عن حكومة الخرطوم.
في ديسمبر 2011 أي بعد 5 أشهر من الاستقلال، أعلن مشار مقتل أتور بالقرب من الحدود بين السودان وجنوب السودان.
وأقال سلفا كير مشار من منصبه كنائب للرئيس في يوليو من هذا العام دون إبداء سبب واضح، واستجاب مشار قائلاً إنه يعتزم تحدي كير لقيادة الحزب الحاكم للحركة الشعبية ليتمكن من الترشح للرئاسة في انتخابات عام 2015. وفي الوقت نفسه دعا مشار أنصاره بعدم اللجوء إلى العنف، محذراً كير من استخدامه كذريعة لإعلان حالة الطواريء.

اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 7900

التعليقات
#1341790 [حمراء]
1.00/5 (1 صوت)

09-17-2015 10:07 PM
عشم أبلبس في الجنة . ، ، مشار الذي يعول علية السودان كثيرا ، ، ليس الا نمر من ورق ، ، و دولة جنوب السودان لن ينقسم الي دويلات و لن يتوحد مع السودان ابدا ، ، الوحدة التي يطلبة السودان عبر مشار مستحيلة . . ! !

[حمراء]

#1341742 [ود احمد]
5.00/5 (2 صوت)

09-17-2015 06:39 PM
طال الزمن او قصر سيرجع الجنوب الي حضن الوطن وان هذا الشعبين كتب لهما العيش معا
حالهما حال النيل الازرق والابيض لا افترقا ولا اختلفا
والنموزج اليمني والنموزج الالماني وتعتبر اتفاقية نيفاشا التي تامر بها المؤتمر الوطني علي الشعب في الجنوب والشمال هي اذعان للارادة الصهيونية العالمية

[ود احمد]

ردود على ود احمد
[mmmm] 09-17-2015 10:21 PM
my brother i think this very difficult but i hope so that


#1341740 [الجنوب بخير]
5.00/5 (3 صوت)

09-17-2015 06:37 PM
اجتهدتى لكن معلوماتك ناقصة ابحثى اكثر .
الانشقاق الذى تم فى 1991م لم يكن سببه دكتور رياك بل دفع دفعا للاتخاذ هذا الموقف وكذلك الحرب التى نشبت فى 2013 كانت للاسف خطة فطيرة من زعماء قبليين متشددين، وذلك بافتعال هذه الخدعة والمكر على ان د.رياك قام بمحاولة انقلابية حتى تتم تصفيته اثناء تلك الفوضى التى عمت جوبا فى الايام 15 16 . 17 / ديسمبر 2013م وحتى فى بداية الامر عندما طلب الحراس من الدكتور مغادرة المنزل رفض وقال هذه مشكلة بسيطة بين افراد الحرس وانشاء الله ستحل هذه المشكلة لكن اصر الحراس ودفعوه للخروج ولم تمر ساعات قليلة حتى فتحوا النار على البيت وصفوا كل من كان بداخله وحتى الشاهد الرءيسى مدير المخابرات نفى ان يكون ذلك محاولة انقلابية وحتى وزير الداخلية رفض لان يكون شاهدا مما افقده منصبه كما فقد مدير المخابرات منصبه وبالتالى د.رياك لا يمكن ان يكون سببا بل هو ضحية لهذه الحروبات اللعينة واهله دفعوا ثمن اطماع قبلية.

[الجنوب بخير]

#1341713 [ابو كدوك]
5.00/5 (3 صوت)

09-17-2015 05:30 PM
من اجمل ماقرات عن مكر السياسه :

"ان تقدم الوعود الرائعه ثم تبتكر طرقا اكثر روعة للتملص من تنفيذها".

[ابو كدوك]

#1341696 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2015 04:46 PM
يا مشار يدك دي ما تجرها منك شوية، لانو دي ما حتصدق وتواصل بيدها

[ابو جلمبو]

#1341681 [محي الدين الفكي]
5.00/5 (4 صوت)

09-17-2015 04:11 PM
المهم السيد مشار وانت بهذه الصفات الحميدة نذكرك بان المديريات الثلاث , اعالي النيل , بحر الغزال والاستوئية جزء غير قابل للقسمة من السودان وان الاتفاق بين الحركة الشعبية والمؤتمر غير دستوري كلاكما لايملك السلطة والحق في تقرير مستقبل البلد , الحكم هو دستور السودان الأنتقالي لسنة 1956 والذي يمثل ارادة شعبنا لحين وضع دستور دائم للبلد , اذا كانت هذه صفاتك فعليك اعلان بطلان الاجراءات والعمل مع الشعب السوداني لأعادة انفاذ الدستور وانهاء معاناة الشعب السوداني .

سؤال السيد الدكتور مشار ؟

اولا السودان ملك على الشيوع لشعب السودان الى ان تقوم الساعة والملك على الشيوع لا يقبل التقسيم لان كل شبر فيه مملوك لشعب السودان بكامله فردا فردا والى ان يتوفاه الله , اذن الاتفاق بين المؤتمر والشعبية كان متعارضا مع حق المواطن السوداني كمالك على الشيوع ؟

السؤال اضع نفسك في مكان مواطن من نمولي كان يملك وطن من بلدة نمولي الى حلفا فيعرض عليه ان يتخلى عن ارضه وارض اجداده لتكون حدوده الرنك او غيرها هل يقبل ذلك؟

نفس السؤال هل يقبل مواطن من حلفا ان تعرض عليه ترك ملكيته من حلفا الى نمولي ان تكون حدوده مدينة كوستي او غيرها ؟

اعتراف الامم المتحدة وغيرها من الدول لن يفير ان المديريات الثلاثة جزء لا يتجزأ من الوطن .

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
[Aboauf] 09-17-2015 09:03 PM
اضافة لما ذكرته فالمؤتمر والحركه كلاهما يفتقد الشرعيه والاجماع من شعبى الشمال والجنوب ومن يجرى استفتاء لتقرير امر بهذه الخطوره عليه ان ياتى عبر انتخابات نزيهه يشرف عليها المجتمع الدولى ممثلا فى الامم المتحده لا ان ياتى للسلطه عبر فوهة البندقيه ويزور انتخابات لا يشهد بصحتها غير مركز كارتر المشبوه فى داخل امريكا فالاطراف التى تفاوضت ووقعت تفتقد الى الشرعيه الدستوريه والمجتمع الدولى يعلم هذا الامر ويتجاهله لمعرفته بان حكومة الخرطوم اضعف من الوقوف فى وجهه ورفض اوامره فالمفاوض الرئسيى هو من دبر واشرف على هجوم اديس ابابا والذى كان سببا رئيسيا فى العزله التى تعيشها البلاد حتى الان ورئيسه مطلوب للجنائية الدوليه بتهمة ارنكاب اباده عرقيه مع ثلاثه ارباع اعضاء وزارته وكبار ضباط القوات المسلحه ويبقى السؤال حكومه بهذه الصفه هل هى مؤهل لقيادة تقرر مصير الشعب السودانى كله لامصير جنوبه فقط؟؟؟؟؟؟ وان كانت ضغوط المجتمع الدولى ممثلا فى الولايات المتحده لايمكن مقاومتها فى ذلك الوقت اما كان من الوطنيه ان يتنحى البشير عن السلطه ويذهب الى لاهاى بدلا من الانصياع الاعمى للمجتمع الدولى الذى يوظف جرائم البشير فى دارفور وجريمه نائبه فى اديس لانتزاع ثلث مساحة البلاد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[افريقي اصيل] 09-17-2015 08:06 PM
يا زول انت شربت ولا شنو ان شاءالله ربنا يهديك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة