الأخبار
منوعات
'ويندوز 10' يتجسس عليكم بموافقتكم
'ويندوز 10' يتجسس عليكم بموافقتكم
'ويندوز 10' يتجسس عليكم بموافقتكم


أصبحت التكنولوجيا رغم أهميتها في حياتنا حاليا، مصدرا للإزعاج كونها تتسبب في التجسس على خصوصية الأفراد وتساهم في اختراق مجالهم الشخصي، وازدادت مخاوف المبحرين عبر الإنترنت بعد أن أصبحت الشركات التي تقدم الخدمات التكنولوجية عبرها تساهم في جمع البيانات الشخصي
09-19-2015 03:25 AM
قبل إطلاق مايكروسوفت لنظام التشغيل الجديد ويندوز.10، كشفت كثير من التقارير الأمنية بعد استخدام نسخة تجريبية لهذا النظام، عن قيامه بنقل بيانات المستخدم إلى خوادم شركة مايكروسوفت وفي حينها أعتبر الأمر كمرحلة مؤقتة، لكي تتمكن مايكروسوفت من تحسين الإصدارة النهائية لويندوز10 من خلال استغلال البيانات المرسلة من قبل المستخدمين، وهذا أمر معروف، فمن خلال تبادل تجارب الاستخدام بين المطور والمستخدم الذي يتعامل مع نسخة تجريبية، تحسن الشركة المطورة منتجها.
ولكن مع تسويق الإصدار النهائي من ويندوز.10 وطرحه مجانا للمستخدمين المؤهلين لذلك، فقد أتت عدة تقارير بأبحاث تؤكد قيام نظام التشغيل بنقل بيانات استخدامات الجهاز لخوادم مايكروسوفت.

وعلى الرغم من أن نظام مايكروسوفت ويندوز.10 الجديد يوفر العديد من الوظائف الجديدة ويشتمل على واجهة مستخدم متطورة مع المساعد الرقمي كورتانا، إلا أنه يقوم بعمليات واسعة لجمع بيانات المستخدم، وفقا لما أوضحته الشركة الأميركية في سياسة الخصوصية.

وأكدت شركة مايكروسوفت على أن هناك بعض البيانات، التي يتم جمعها، تكون ضرورية لتنفيذ وظائف المساعد الرقمي كورتانا. ولكن كريستيان غولنر، المحامي بمركز حماية المستهلك بمدينة ماينز الألمانية، أوضح قائلا “لقد تحول مستخدمو الأجهزة الرقمية إلى سلعة يتم تسويقها”، ولذلك يتعين على المستخدم، الذي لا يرغب في جمع البيانات عنه أو تحليلها أو الكشف عنها، مراجعة إعدادات الخصوصية بنظام تشغيل ويندوز.10 الجديد ومواءمتها وفقا لرغباته.

من هذه المعلومات التي يجمعها نظام التشغيل الجديد تسجيل المواقع التي يزورها المستخدم، وأماكن تواجده على شبكات الـ”الجي بي اس”، والرسائل النصية وأي تبادل للمعلومات الخاصة عن طريق نظام التشغيل، وأرقام الهواتف المحملة على الأجهزة، والملاحظات التي يتم تسجيلها في جدول الأعمال الشهري، وغيرها الكثير جدا من الأمور الأخرى.

وأفاد الخبراء أن موافقة المستخدمينعلى وثيقة شروط الخدمة، التي لا يهتم بها الكثيرون ويوافقون عليها دون قراءتها، تعني موافقتهم على تجسس النظام على جميع بياناتهم وتحكم شركة مايكروسوفت في النظام بشكل كامل، وهو أمر ينتهك الخصوصية ويتعارض مع حقوق المستخدمين في السيطرة على النظام بالشكل الذي يرضيهم.
وتقول وثيقة شروط الخدمة “مايكروسوفت تقوم بجمع كل المعلومات المتاحة عن المستخدم، وعن الأجهزة الخاصة به والتطبيقات والشبكات التي يستخدمها، ومن ضمن البيانات التي نجمعها الاسم وعنوان البريد الإلكتروني والأفضليات والاهتمامات والتصفح والبحث وسجلات المكالمات الهاتفية والرسائل القصيرة، وبيانات الأجهزة”.

وأشار الخبير الألماني إلى أن المعلومات، التي يتم جمعها وتحليلها، قد تشمل الاسم والعمر والجنس والموقع والمنتجات الرقمية، التي يشتريها المستخدم. كما قد تشمل أيضا مواقع الويب، التي يتم زيارتها، أو مصطلحات البحث على الويب.

وإذا قام المستخدم بتحديد خيار “التثبيت السريع” أو قبول الإعدادات الافتراضية، فإنه يعترف بحق مايكروسوفت في جمع الكثير من البيانات عنه.

وإذا لم يرغب المستخدم في الكشف عن الكثير من المعلومات عنه، فيمكنه استعمال نظام التشغيل الجديد بدون حساب مايكروسوفت، الذي يتم عن طريقه تخزين الإعدادات والمستندات في شبكة الإنترنت. ولكن في هذه الحالة سيضطر المستخدم إلى التخلي عن استعمال بعض الوظائف الجديدة.

وأفادت بوابة الاتصالات “هايسه. دي” الألمانية أنه يتعين على المستخدم توخي الحذر عند تثبيت البرامج المجانية المنتشرة على الويب لنظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز.10، فعلى الرغم من أن الأداة “دونوت سباي 10″ المجانية تسهل إعدادات الخصوصية في نظام مايكروسوفت الجديد، إلا أن هناك تقارير تشير إلى أنها تقوم بجمع البيانات عن الحاسوب، ثم تقوم بإرسالها إلى مطور البرنامج.

واعتمادا على هذه البيانات يتم تنزيل برامج أخرى، والتي قد لا يرغبها المستخدم ولا يريد تثبيتها على الحاسوب. وأتاحت مايكروسوفت للمستخدمين إمكانية إيقاف جميع الميزات التي يمكن اعتبارها تجسس وتعدي على الخصوصية.

العرب


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 769


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة