الأخبار
أخبار إقليمية
صحفيو الأخبار: نحن نواجه عصابة، وصديق ودعة لا يريد حل المشكلة
صحفيو الأخبار: نحن نواجه عصابة، وصديق ودعة لا يريد حل المشكلة
صحفيو الأخبار: نحن نواجه عصابة، وصديق ودعة لا يريد حل المشكلة


09-19-2015 12:06 PM
الراكوبة: الخرطوم قرر صحفيو جريدة الأخبار الدخول في اعتصام بمباني الصحيفة غداً حتى تحل مشكلتهم التي طال أمدها لنصف عام، وقال بعض الصحفيين الذين ينتظرون نيل حقوقوهم تحت ظلال الأشجار بالقرب من مقر الصحيفة، إنه تأكد لهم أن اللجنة التي كونها مالك الصحيفة "صديق ودعة" لحل المشكلة تتلاعب بهم وتخدع المالك بإدعائها للحل بينما هي تمارس الهروب والوعود الكاذبة، وخاصة رئيس تحرير الصحيفة د. النجيب قمرالدين الذي ثبت انه أساس الأزمة لكونه يطيل أمد معاناة الصحفيين بالكلام المكرر والخدع دون حل ناجع للمطالب الواضحة. وقال الصحفيون إن طريقة اللجنة بينت بما لا يدع مجالاً للشك بأنها "عصابة" تتفق فيما بينها للاستلاء على حقوقهم بطرق ملتوية يملكون أدلتها من خلال بعض الصحفيين اختفت مرتباتهم رغم توجيه المالك بصرفها، ودعوا الى حل مشكلة الرواتب والحقوق بينهم وبين المالك مباشرة دون وسطاء. ورجح البعض ــ حسب قولهم "اللجنة تريد الاستيلاء على أموال باسم الصحفيين من رجل الأعمال ودعة دون وجه حق لجهة انه بعيد عن ملفات الصحيفة". وأضاف مصدر صحفي: "بإمكان ودعة حل المشكلة في ساعات ولكن اتضح أن الإدارة الفاسدة تهوِّن عليه الأمر، ولا تريده أن يعلم بتفاصيل حقوق الصحفيين التي زادتها الإدارة تشعباً بعدم صرف المرتبات لبعض الصحفيين، بالإضافة لتشعبات تتعلق بالمديونيات الأخرى على عاتق الصحيفة"، مضيفاً بأن التضييق على الصحفيين الهدف منه قبول الحلول الأدنى الخاصة بالحقوق.
وكان رجل الأعمال صديق ودعة قد كون لجنة في أواخر أغسطس الماضي للإسراع في تصفية الصحيفة، ورغم توجيهاته في هذا الخصوص إلاّ أن اللجنة تتعامل مع الصحفيين بطريقة "أمشي وتعال" رغم وجود الأموال في خزينته، ولم يستبعد مصدر بالصحيفة "أن تكون اللجنة الفاسدة متفقة مع رئيس التحرير للإستيلاء على حقوق الصحفيين أو التغول على المالك بالغش وصرف مبالغ زائدة". وكان بعض الصحفيين قد توجهوا إلى مكتب العمل لنيل حقوقهم ومرتباتهم بالطرق القانونية، إلاّ أن تكوين اللجنة جعلهم يوقفون الاجراءات أملاً في أن تنفذ توجيهات مالك الصحفية بالسرعة والدقة المطلوبة لنيل حقوقهم.
يذكر أن صحيفة الأخبار كانت قد أوقفت في يونيو الماضي بواسطة جهاز الأمن، ولم تعاود الصدور رغم فك حظرها، وسرت تكهنات بتصفيتها وتسليم رئاسة تحريرها إلى مالكها الأول الصحفي محمد لطيف، إلاّ ان الإخير اشترط تسلُّمه الصحيفة دون أية مديونيات.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3193

التعليقات
#1343287 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 04:49 PM
ممسح وشه بكريم تفتيح اللون والا متنكر عشان ما يعرفوك النهبتة قروشهم وحبتها السودان وعملتة فيها رجل اعمال وعضو برلمان، وكمان صاحب صحيفة، والله السودان قمة المهازل.
مشعوذ + لص = عضو برلمان + صاحب صحيفة
محصلة المعادلة نتاج الكيزان والبشكير

[ابو جلمبو]

#1342760 [darfury]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2015 10:23 PM
يا ناس زول دا كان عندنا في كلمندو لونه ما احمر زي دا حصل شنو يا جماع

[darfury]

#1342732 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2015 09:20 PM
اقول لكم كلام ياصحفيى الأخبار تقبلوا أم لا سأقول انتم مافيكم واحد عنده حبة عقل صحيفة باعها مجرم لمجرم والبيعة كانت واضحة وصديق ودعة معروف فى زول
عاقل يشتغل فيها وقتكم القضيتوا فيها كنتم ساعدتم فيه شباب شارع الحوادث أجر وثواب

[nagatabuzaid]

#1342503 [أب أحمد2]
5.00/5 (4 صوت)

09-19-2015 12:46 PM
أختشوا يا صحفيي "جريدة الاخبار" وأحترموا أنفسكم!!
من هو صديق ودعة الذى تعملون لديه؟؟؟؟؟؟
وماهو تاريخه ومن أتى بالاموال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يا حليلك يالديمقراطية !!!!! والله يجازى الكان السبب "أحزاب الجزمة"

[أب أحمد2]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة