الأخبار
أخبار إقليمية
إفادات الخبير بابكر محمد توم.. حتى يعود المزارع إلى القمح بدلاً من زراعة الحناء والشمار
إفادات الخبير بابكر محمد توم.. حتى يعود المزارع إلى القمح بدلاً من زراعة الحناء والشمار
إفادات الخبير بابكر محمد توم.. حتى يعود المزارع إلى القمح بدلاً من زراعة الحناء والشمار


09-19-2015 03:42 PM
حوار - أماني خميس
عدد من المواضيع تؤرق الشارع العام خاصة الخبز والموازنة والمواصلات، ومشاكل عدة تواجه القطاع الاقتصادي والمواطن معا، (أرزاق) قلبت كل الأمور عبر دردشة مع الخبير الاقتصادي بابكر محمد توم من أجل إيجاد حلول لها:
حدثنا عن التقاطعات في قطاع الدقيق؟
اتجهت الدولة مؤخرا إلى إدارة ملف الدقيق والقمح، وأنا أفتكر أنها قرارات قُصد بها المصلحة العامة، وهذا ما يعكس اهتمام الدولة بهذا القطاع المهم باعتباره المحرك الرئيس للاقتصاد، أما مسألة استيراد القمح فالناس بتعتبرها من بدري جداً لا تحقق الأمن الغذائي، خاصة ونحن في سنوات ما كنا نصدر القمح، لذلك نشعر بأننا محتاجين لنفس التصميم والإرادة كي نصدر من جديد.
هل السياسات التي اتخذتها الدولة تؤدي إلى الخروج من الأزمات المتكررة؟
أن تتبنى الحكومة سياسات جديدة لاستيراد القمح بشروط أفضل، فهذا لا يعني أبدا الحرب على أحد، الآن الدولة بتبحث عن طرق لتوفير القمح والدقيق بأسعار أقل من التي تطرحها المطاحن الموجودة، وأنا أفتكر أن هذا عمل ممتاز، خاصة سياسية التوجه نحو المطاحن الصغيرة.
هل هكذا قرار سوف ينعش مطاحن الريف؟
السياسة التي ركزت على ثلاث مطاحن كبيرة متمركزة في ولاية الخرطوم أضرت بالولايات، وأنا حين كنت وزيراً للمالية بشمال كردفان، أسسنا مطحناً في الأبيض موله البنك الأفريقي وبسبب عدم المتابعة توقف العمل بالمطحن، وتدريجياً أصبح الناس يفضلون القمح أو الدقيق (درجة أولى) المنتج في الخرطوم، الآن نحن محتاجون إلى تشغيل مطاحن سنار والمناقل وعطبرة، وحين ننمي ونشغل مطاحن الريف نقلل التكلفة ونخلق عمالة وتنمية متوازنة، ثم لماذا تتمركز المطاحن في الخرطوم، ونحن بلد فقير محتاجين أن نشغل كل المطاحن وننشرها في الولايات، التركيز في الخرطوم ضد الأمن الغذائي، ولابد أن نضع سياسة محفزة لزراعة القمح، حتى لا يتخلى المزارع عن زراعته خاصة في الجزيرة والشمالية ويتجه إلى زراعة البصل أو الحنة أو الشمار، ومن أجل ذلك لا بد أن تعطي منتجي القمح سعرا أعلى من السوق العالمي، أما فائدة السياسة الجديدة فتبرز في أن حوالي (50) مطحنا ولائيا ستعود إلى العمل، وعليه ينبغي تحفيز المزارع حتى لا يبدل زراعة القمح بأي سلعة أخرى خاصة وأن لدينا اتفاقيات طويلة المدى مع الصين، وهنا دعيني أناشد الحكومة بأن تمضي بالدعوة التي وجهتها للصينيين للاستثمار في البترول إلى الاستثمار في القطاع الزراعي أيضاً

اليوم التالي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1670

التعليقات
#1343152 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 01:20 PM
بقي خبير إقتصادي.دة كان في الجيش!!!

[مراقب]

#1343051 [بيكانتو]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 10:58 AM
زمان زرعوا القمح و ماشافو نتيجة هسع زرعوا الحنه و الشمار ، الحنة ظاهرة فى التلفزيون و الشمار مالّىّ الواتسابات ! تأنى عاوز شنوا

ما تخاف على رصيدك أشحن بطاريتك ،، سودانى و خليك سودانى

[بيكانتو]

#1343011 [خليوت بعانخى]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 10:18 AM
الدكتور بابكر محمد التوم وهو الخبير الاقتصادى الذى عمل مع النميرى كخبير فى الاعلام العسكرى وهو خريج اقتصاد الخرطوم وعمل مع الشرزمة التى سمت نفسها بالانقاذ منذ اللحظات الاولى للفترة المشئومة المهدورة من تاريخ السودان لا يعرف ان يخجل فى قوله ان السودان كان يصدر القمح ..ولو لم يكن زراعيا فهو معروف عنه انتهازى وخبير فى فن الانتهاز كان ينبغى له ان يعرف ان السودان ليس دولة زراعة ولا يستطيع ان يصدر القمح انما يستطيع بجدارة انتاج البصل والذرة والكول والشمار وله فى ذلك قدر من الميزة النسبيه COMPARATIVE ADVANTAGE خسارة فيك محاضرات محفوظ الحق وابسالم وهاشم عوض وفريد عتبانى ولا اكلت السحت الى ان فاض وطرد ما تعلمته ولم يبقى فى امعائك منه شىء

[خليوت بعانخى]

#1342832 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 03:14 AM
يعنى قصدك شنو شيخ الامين يقعد عواطلى ولا يستورد حناء من الهند !!!

ونوام البرلمان يجيبوا الشاف والطلح من وين الهند ما فيها شاف ولا طلح

[adil a omer]

#1342772 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2015 10:40 PM
الاستاذ بابكر منظر اقتصادي خال تماما من الخبرة العملية شانه في ذلك شان البوني الذي حث المزارعيين علي زراعة العدسية لتصديرها للهند بدلا للقمح والقطن وزراعة القمح تتطلب دعما حكوميا كبيرا وزراعته في الولاية الشمالية فقط بعد دراسة الميزة النسبية وحافز الزراع في ظل سياسة التحرير الاقتصادي ورفع العم

[kakan]

#1342612 [babo]
5.00/5 (1 صوت)

09-19-2015 05:00 PM
مشكلتنا كثرة الخبراء في شتى المجالات ولا أحد منهم يعالج المشاكل الاقتصادية أو المشاكل الهندسية في الطرق أو المشاكل التعليمية أو المشاكل الصحية وووو الدكتور بابكر محمد التوم اما وزير أو رئيس لجنة أو عضو مؤتمر أو أو منذ عهد النميري ولم نتلمس انفراجا في قضايانا الاقتصادية وحلقات الفقر تتوسع وربنا يستر

[babo]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة