الأخبار
منوعات سودانية
عبد الرحمن الريح.. هوّمت نفسي خيال في معبدك طوّاف.. حكاية إنصاف
عبد الرحمن الريح.. هوّمت نفسي خيال في معبدك طوّاف.. حكاية إنصاف
عبد الرحمن الريح.. هوّمت نفسي خيال في معبدك طوّاف.. حكاية إنصاف


09-22-2015 08:19 PM
الخرطوم – خضر مسعود
قُبيل ثورة (1924) بأقل من عام، وهذا هو التاريخ الذي حدده مؤرخو غناء الحقيبة لانطلاق هذا النوع من الغناء ذي الأبعاد الجمالية، ومن ثم انتشاره على نطاق واسع، إذ اتسم بالتجديد في شكل الغناء التقليدي الذي كان سائداً حينئذ، وهو ما كان يعتمد في أساس بنائه على إيقاع (الدلوكة). إلا أن الحقيبة انتقلت به عبر إيقاع (التُم تُم) إلى مرحلة جديدة عدَّها كثيرون فتحاً جديداً واختراقاً كبيراً في مجمل الغناء السوداني.
نقلة نوعية
ولسبب من كونها قائمة في أصلها على إيقاعات وموازين بسيطة ما سهل انسجامها كلياً مع القصائد (الكلمات) المصاحبة لها التي في الغالب بسيطة (التراكيب) ولا تحتاج إلى جهود كثيرة لاستعيابها، إذ اتسمت بأسلوب خفيف ومرح أرساه طابع الحياة الأمدرمانية.
يعود الفضل في ازدهار أغنية الحقيبة إلى شعراء ومطربي أمدرمان مثل: إبراهيم العبادي، صالح عبدالسيد (أبوصلاح)، عمر البنا، عبيد عبد الرحمن، سيد عبد العزيز، محمد بشير عتيق، عبد الرحمن الريح، الأمين برهان، كرومة، الفاضل أحمد، إبراهيم عبد الجليل وآخرين.
النايرة أم خدود
ويعد عبد الرحمن الريح أحد رواد هذه الحركة وآخر شعراء الحقيبة، ولد بحي العرب نحو عام (1918م)، أن نشأته المتواضعة قد هيأت له تشرب التراث الشعبي الذي تموج به هذه المدينة. بدأ بأغانٍ ذات نمط جديد (أنا سهران ياليل، خداري، جاني طيفه طائف)، كان التم تم نقطة تحول في الأغنية السودانية، انتقلت به من الإيقاع البطئ إلى الإيقاع الأسرع. وكان الناس مهووسين به، فقدم ما رددته الجماهير ومن بينها (لي زمان بنادي وخداري)، وقدم رجال الحدود: "هيا يا رجال الحدود دافعوا عن أرض الجدود واتذكروا النايرة أم خدود"، وقد غناها الفنان سرور.
مرحلة إثر أخرى
وأيضاً عندما أشعل مؤتمر الخريجين العام (24) نار الوطنية انعكس هذا الشعور الوطني على الأدب والفن، فكان عبد الرحمن الريح يبث هذه الروح عن طريق شعره وأغانيه، واستمر على هذا المنوال حتى غادر الاستعمار البلاد. لكن المرحلة الثانية تعد أكثر مراحله الفنية نضجاً، إذ استوعبت وجودت من أدواتها الفنية والتعبيرية. وفي عام 1943م دخل مجال العزف على آلة العود، وكانت أولى أغنياته التي وضع كلماتها ولحنها مستعملاً آلة العود أغنية (بعيد الدار طال بي بعدك مني يامولاي تنجز وعدك)، وقد غناها زنقار ثم تلاها بمجموعة أغانٍ كانت من نصيب إبراهيم عبد الجليل (أضيع أنا، الساعة كم، ما ممكن أصرح)، وغنى له كرومة (في رونق الصبح البديع)، وهي من كلمات محمد بشير عتيق، ومن ألحانه.
حكاية إنصاف
وفي عام 1946م تعرَّف على المطرب الناشئ التاج مصطفى. وقدَّم معه (راحة الضمير، جيران في الحب، أنت السمير قلبي بيرتاح ليك كتير، الملهمة، أنا أرضيت ضميري، أنا المعذب، إنصاف). والتاج مصطفى، حفيد السجادة السمانية وسلسل الشيخ الطيب.. التاج الصوفي المعتق، نقي الروح، ذو السلوكيات الحميدة - حسب الرواه - لذا كان أداؤه لأغنية إنصاف (يا روحي)، التي أداها بحب وتبتل جميل، وعلاقة التاج بعبد الرحمن علاقة صداقة وطيدة وحميم، وما زاد الارتباط التاج المثقف الحافظ المجود للغة العربية، وكان عبد الرحمن الريح يلقن المغنين أغنياته تلقياً، إلا أن التاج كان يحفظ الأغنيات ولا يحتاج إلى التلقين لإجادته للغة العربية.
جنة هواي العذري
عبد الرحمن الريح من المجددين في أغاني الحقيبة، بالإضافة إلى عبقريته في وضع المعالجات الاجتماعية التي حوتها العديد من أغنياته، مثل أغنية (أنت حياتي)، والتي عالج من خلالها أشكالية (الشلوخ) في المقطع (ما شوهوك بفصادة)، لم يتوقف إبداع عبد الرحمن الريح هنا بل نجد في أغنية (إنصاف) توقع الشاعر عدداً من أسماء البنات التي أوردها في وقت كانت الأسماء السائدة في ذاك الزمان (1946) هي الأسماء التقليدية. فأورد عبد الرحمن الريح ستة أسماء للبنات، وحوتها الأغنية وهي (إنصاف، هيام، عفاف، أنسام، أحلام وسلاف)، هذه الأسماء لم تكن موجودة في المجتمع آنذاك، إلا أن عبقرية الشاعر تفتقت بتلك الأسماء التي شكلت ملامح الجيل الذي تلى تلك الحقبة الزمنية، وحتى يومنا هذا. سنكتفي في ما يلي بإيراد المقاطع التي وردت فيها تلك الأسماء: "هيامي بيك يا فاتن مصدره الـ (إنصاف)/ أنصفت حسنك حب وأنصفت حبي (عفاف)/ ذوبت روحي معاني دقيقة في الأوصاف/ هومت نفسي خيال في معبدك طواف/ سكبت روحي على كاس المحبة (سلاف)/ هل بعد ذلك أكون لسهام نواك أهداف/ أنا يا حبيبي غرامي تركته للأيام/ تركته حب ودموع تركته شوق و(هيام)/ عودت نفسي إذا ما اشتدت الآلام/ اصبر على الحرمان وأضحي بالـ (أحلام)/ جنة هواي العذري ندية كالـ (أنسام)/ تخلي نار الشوق بردا علي وسلام".

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 5023

التعليقات
#1344517 [العاقل]
4.00/5 (1 صوت)

09-23-2015 12:35 AM
شكراً يا خضر، مقال خفيف أخرجنا قليلاً من عالم النقد والضغعوط السياسية، فهو يحتوي على معلومات جيدة عن الشاعر المرهف عبدالرحمن الريح ومسيرة اغنياته الخالدات.

[العاقل]

#1344489 [حافظ النقي]
2.50/5 (2 صوت)

09-22-2015 11:00 PM
هذه الاغنيه من اجمل اغاني عبدالرحمن الريح بل هي من اعذب الحانه التي اسكنها في قرارة وجدان الشعب السوداني صاحب الذوق والتذوق الراقي الرفيع وقد فصلها عبدالرحمن الريح كلماتا ولحنا يرتوي به كل صاحب احساس وذوق رفيع فهي في تقديري عروس اغنياته بل عروس الاغاني السودانيه ولحنها يعبر بوضوح عن تميز الحان عبدالرحمن الريح وبصمته الواضحه وموهبته المتفرده شكرا لصاحب المقال ورحم الله قيثارة الالحان عبدالرحمن الريح

[حافظ النقي]

ردود على حافظ النقي
United States [عودة ديجانقو] 09-23-2015 10:42 AM
الحبوب حافظ النقي أغنية أبسمى يا أيامى اول أغنية طلع بيها أبوخليل للجمهور..أعطاها له عبدالرحمن الريح على ما أعتقد سنة 1953 ..تتصور ما عارف اقول عليهوا غباء ولا شنوو الخلانى أفهمها جيدا سنة 2015 .. ويخيل لى هى بدون منازع عروس الاغنيه السودانيه.
الظاهره التى يستحيل تتكرر عبدالرحمن الريح عبقريته فى إنه بديك النص ومجهزه ليك بلحنه يعنى إنت فى خط واحد والقون فاضى.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة